المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كيف يؤهل طالب بكالوريوس الشريعة نفسه للدراسات العليا؟



عبدالسلام الأزدي
09-11-30 ||, 06:28 AM
السلام عليكم..
لعل أمثل من يجيب على هذا التساؤل هم من يعايشون تجربة الدراسات العليا , وهم كثر في هذا الملتقى بحمد الله.
لذا فأنا أطرح بين أيديكم التالي:
1. ما أفضل طريقة للاستفادة من سني البكالوريوس في التحصيل للولوج بثقة في الدراسات العليا؟
2. ما الذي ندمت عليه - أخي طالب الماجستير أو الدكتوراة - أن لم تكن حققته أثناء دراستك في البكالوريوس من جهة التحصيل العلمي؟
3. أكمل الجملة التالية:
أخي خريج البكالوريوس: إني ناصحك أن تصرف النظر عن الماجستير -مهما كان معدلك- إذا لم تأنس من نفسك (بعد إخلاص النية) ما يلي: ......................... ؟
بارك الله في مشايخنا الفضلاء

فاتن حداد
09-11-30 ||, 01:14 PM
أندم على كل لحظة ضيعتها في البكالوريس ولم أقرأ فيها....
لا تترك كتابا يفلت من بين يديك إلا وعلى الأقل اطلعتَ على اسم مؤلفه وسيرته إن وجدت، واسم الكتاب، ومقدمته، وفهرس موضوعاته، وقائمة مصادره ومراجعه، وتصفحته، ولو بسرعة.
أنصح طلاب البكالوريوس بالقراءة، لأنك في الدراسات العليا ستختلف طريقة تعاملك مع الكتب، وستقضي مع الكتاب وقتا أطول، فإن لم تقرأ وتطالع من قبل، فلن تقرأ فيما بعد، وسيضيع عليك وقت كثير فيما بعد كان يمكنك استغلاله فيما هو أكثر نفعا.
نصيحتي لك عزيزي طالب البكالوريوس: اقرأ...

عبد الرحمن بن عمر آل زعتري
09-11-30 ||, 01:27 PM
من تجربتي البسيطة والقصيرة , (ومثلي مثلك يا شيخ) , أندم على احتكاكي المبالغ فيه بالمعاصرين , واقتصاري على الموجزات في العلوم , وعدم اهتمامي بما يقوي اللغة (لغتك ترفعك أو تسقطك) .

ولو عاد بي الزمن : لطالعت أمهات كتب كل فن- ولو على سبيل الإستئناس- : المستصفى في الأصول- والكامل للمبرد في الأدب- والمغني في الفقه- الموافقات في المقاصد- أسرار القرآن للجرجاني- وما انتظم في سلك ما ذكرتُ.

عبد الرحمن بن عمر آل زعتري
09-11-30 ||, 01:29 PM
وما أشد ندمي على اللغة(عشر مرات) وعلم العلل .

عبد الرحمن بن عمر آل زعتري
09-11-30 ||, 01:37 PM
أخي خريج البكالوريوس: إني ناصحك أن تصرف النظر عن الماجستير -مهما كان معدلك- إذا لم تأنس من نفسك (بعد إخلاص النية) جرأة في التفكير وفصاحة في اللغة وجرأة في اقتحام غمار المطولات من الكتب.

د. عبدالحميد بن صالح الكراني
09-11-30 ||, 02:10 PM
وعليك السلام أخي عبدالسلام ورحمة الله وبركاته ...
مرحباً بك بين إخوانك ...
تفكيرك الجاد هو خطوتك الأولى لمبتغاك؛ فلا تهمله، واعمل له، وسيعينك الله.
سأطرق الموضوع من زاويتين؛ وأفسح المجال لبقية المشايخ الفضلاء:
الزاوية الأولى:
بقراءة سريعة لما كتبته فأنت قادر بإذن الله على خوض الدراسات العليا بجدارة.
وليست العبرة من وجهة نظري في منهجية الدراسات العليا؛ لأنك في الغالب مُلقَّن كما هي العادة.
وإنما العبرة حال تفردك حين تخوض غمار التجربة بمفردك من اختيارك الموضوع بدقة؛ وتأهلك باقتدار في بناء مادته وصياغتها.
وإلا فالمعوقات كثيرة؛ والحازم لا يلتفت إليها وإلا لما تقدم قيد أنمله!!.
الزاوية الأخرى:
كم كنت أطالع في بعض الأقارب أو الأصدقاء وأتمنى أن أضيف من رصيد أوقاتهم لوقتي!!.
فالوقت ثَمَنٌ غالٍ؛ وتزيد معرفتك لنفاسة وقتك حال انكبابك أحياناً للبحث لمدة متصلة تصل إلى 16ساعة!!.

عبدالسلام الأزدي
09-11-30 ||, 06:10 PM
جزاكم الله جميعًا خير الجزاء..
يمكن تلخيص ما فهمته مما سبق في النقاط التالية:
1. القراءة الجادة وتوسيع الأفق ومعرفة مناهج التأليف.
2. عدم الوقوف عند حدود المتون المختصرة واستشراحها , بل تجاوز هذه الحدود في شتى الفنون.
ومما يندرج تحت هذا: مطالعة الأمهات في كل فن.
3. تكوين حصيلة لغوية عالية.
4. دراسة علم العلل بتعمق.
5. تكوين الشخصية العلمية واكتساب مهارة النقد في حدود آداب طالب العلم.
6. الشح بالوقت.

نقاط مهمة جدًا , وأتنظر الإضافة من المشايخ الفضلاء.

فاتن حداد
09-11-30 ||, 10:06 PM
جزاكم الله جميعًا خير الجزاء..
يمكن تلخيص ما فهمته مما سبق في النقاط التالية:
1. القراءة الجادة وتوسيع الأفق ومعرفة مناهج التأليف.
2. عدم الوقوف عند حدود المتون المختصرة واستشراحها , بل تجاوز هذه الحدود في شتى الفنون.
ومما يندرج تحت هذا: مطالعة الأمهات في كل فن.
3. تكوين حصيلة لغوية عالية.
4. دراسة علم العلل بتعمق.
5. تكوين الشخصية العلمية واكتساب مهارة النقد في حدود آداب طالب العلم.
6. الشح بالوقت.

نقاط مهمة جدًا , وأتنظر الإضافة من المشايخ الفضلاء.


ما شاء الله أخي
بارك الله لنا في أمثالكم
ملامح الشخصية العلمية الجادة ظاهرة في كلامكم
وفقكم الله

ابنة أحمد
09-12-01 ||, 07:46 AM
أفضل طريقة للاستفادة من سني البكالوريوس في التحصيل: مطالعة كتب المذاهب المختلفة للمتقدمين والاهتمام بها ومعرفة ألفاظها وأصولها، ودراسة النحو والأساليب اللغوية الرصينة، وحيازة المستويات في الطلب؛ حتى يتسنّى لطالب الدراسات العليا الانطلاق في آفاق البحث.

أخي خريج البكالوريوس: إني ناصحك أن تصرف النظر عن الماجستير -مهما كان معدلك- إذا لم تأنس من نفسك (بعد إخلاص النية) ما يلي: 1. الصبر والتحمّل. 2. الهمّة العالية. 3. الأهداف السامية.

أم طارق
09-12-01 ||, 08:45 AM
ما شاء الله ولا قوة إلا بالله - إخوتي إن ما كتب في هذه الصفحات من ردود على سؤال الأخ الكريم يعكس المستوى العلمي العالي والجدية والإخلاص في طلب العلم الشرعي لأعضاء هذا الملتقى والذين هم عينة من طلاب العلم الشرعي في عالمنا الإسلامي . وإنني كلما تصفحت مواضيع هذا الملتقى أكثر أكاد أجزم بأن إنجازا عظيماً في مجال تطوير علم الفقه وأصوله سيتحقق بإذن الله بواسطة الشبكة الالكترونية في السنوات القليلة القادمة . فجدوا أيها الإخوة في إتمام هذه المهمة وفقكم الله وأعانكم لما يحب ويرضاه .*

زايد بن عيدروس الخليفي
09-12-01 ||, 08:47 AM
إضافة إلى ما ذكره الإخوة الأعزاء ...
إتقان جميع البرامج البحثية بداية من برنامج الوورد وقالب الرسائل، انتهاء بالمكتبة الشاملة وأضرابها ...
ولا يكفي الاقتصار على بعضها -في نظري- ،ومبنى هذه النصيحة هو كثرة البحوث والتقارير التي تستلزمها مرحلة الدراسات العليا ...

طارق موسى محمد
09-12-01 ||, 09:13 AM
لم يذكر فيما سبق:
الأمور المستحدثة وكيفية التعامل معها؟
وكذلك الأمور التي تمنع الفقيه أو تحد من صراحته في فتواه.
وأيضا كيف نشجع منذ البداية الطلبة المتفوقين للتخصص في الدراسات الفقهية؟
وجزاكم الله خيرا على طرح هذا الموضوع

أبوبكر الأغواطي محمد
09-12-01 ||, 09:25 PM
أخي خريج البكالوريوس: إني ناصحك أن تصرف النظر عن الماجستير -مهما كان معدلك- إذا لم تأنس من نفسك (بعد إخلاص النية) الاستغراق في طلب العلم
والاستغراق يقتضي الانصراف عن كل شأن مع الانغماس في طلب العلم بجد

وما أسفت على شيء فاتني كأسفي على عدم تعلم اللغات

عبدالسلام الأزدي
09-12-01 ||, 09:43 PM
اللهم يا رب بارك في كل من شارك وأضاف..
مما سبق يمكن أن نستخلص ما يلي:

7. مطالعة كتب المذاهب والتعرف على الكيانات الفقهية الأخرى عن كثب , واطراح الإلف العلمي.
8. إتقان درس النحو نظريًا وتطبيقيًا.
9. تربية الجلد في القراءة والتحصيل.
10. الهمة والهم.
11. التعرف على البرامج الإلكترونية المفيدة للباحثين , وإتقان تطبيقاتها.
12. التفرغ للطلب , والتخفف من العلائق.
13. محاولة إجادة لغة أجنبية واحدة على الأقل.

لا زلت أطمع في المزيد ؛ بخاصة في نطاق التكوين العلمي لطالب البكالوريوس.

طويلبة علم
09-12-02 ||, 01:14 AM
لن أندم ما حييت على مثل إهمالي لنفسي في جانبين:
الأول: الاقلال من قراءة الأمهات في جميع الفنون.
الثاني: اهمالي للضعف اللغوي الذي لا يكاد يسلم منه طلاب العلم في هذا الوقت.

د. أريج الجابري
09-12-02 ||, 05:57 AM
أكثر ما يضعف الرسائل العلمية اليوم وكثيراً ما أسمعه في مناقشة الرسائل العلمية، هو ضعف اللغة، وفقد الأسلوب العلمي الرصين؛ وكل هذا يرجع إلى قلة التزود من هذه العلوم وهذا ما ندمت عليه حقيقةً.

مجتهدة
09-12-02 ||, 10:10 PM
بارك الله فيكم...

عن نفسي-ولله الحمد والفضل- أنا لاأندم على شيء فات..

ولكن لو استقبلت من أمري مااستدبرت لمادرست في الكلية التي درست فيها، ولا تعلمت عند الأساتذة الذين تعلمت عندهم، ولما صاحبت الصديقات اللاتي صاحبتهن......

باختصار كنت أحتاج أن أعيش في جيل غير جيلي..........

د. عبدالحميد بن صالح الكراني
09-12-02 ||, 10:15 PM
ولكن لو استقبلت من أمري مااستدبرت لمادرست في الكلية التي درست فيها، ولا تعلمت عند الأساتذة الذين تعلمت عندهم، ولما صاحبت الصديقات اللاتي صاحبتهن......
باختصار كنت أحتاج أن أعيش في جيل غير جيلي..........
لكن باختصار شديد يا أختي مجتهدة: المعترك الذي خضتيه ألا يعد مدرسة لك في الحياة؟!!.
ألا ترين أنه يزيد في رصيد التجارب التي تؤهل المرء باقتدار؟!.
ومثلك يدرك تمامًا: بأن المرارة وحدها هي التي تعرفك على تذوق الحلاوة ولذيذ طعمها!.
لكن علينا أن نرفع حس الاستشعار فقط!.

د. عثمان بن محمد الأخضر شوشان
09-12-03 ||, 12:55 AM
الإخوة والأخوات الأفاضل
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أشكر أصحاب هذا التساؤل كما أشكر المشاركين ، غير أنني بعد الاطلاع على المشاركات رأيت ـ من وجهة نظري ـ تعديل طرح الموضوع لتتحقق الفائدة المرجوة من هذا التساؤل إن شاء الله تعالى.
وللوصول إلى التعديل المطلوب أقدم بهذه المقدمات :
1 ـ الدراسات العليا هي ميدان البحث العلمي.
2 ـ البحث العلمي صناعة دقيقة تحتاج إلى أدوات مهمة.
3 ـ أدوات البحث العلمي منها ما هو مشترك بين أغلب أنواع البحوث ومنها ما هو خاص بطبيعة كل البحث وموضوعه.
4 ـ بعد استكمال القدر المشترك من أدوات البحث العلمي ، ينبغي الرجوع لأهل الاختصاص في الأدوات اللازمة للباحث في ذلك الاختصاص أن تتوفر فيه استعدادا لخوض غمار البحث فيه.
وبالنظر إلى تلك المقدمات فإنني أرى أن يستكتب أهل الاختصاص في كل فن في الأدوات التي ينبغي توفرها فيمن يرغب في خوض غمار الدراسات العليا في ذلك الفن.
فعلى سبيل المثال :
1 ـ ما هي الأدوات التي يتم بها تهيئة طالب علم في الدراسات العليا في علوم القرآن؟
2 ـ ما هي الأدوات التي يتم بها تهيئة طالب علم في الدراسات العليا في علوم الحديث؟
3 ـ ما هي الأدوات التي يتم بها تهيئة طالب علم في الدراسات العليا في أصول الدين (العقيدة)؟
4 ـ ما هي الأدوات التي يتم بها تهيئة طالب علم في الدراسات العليا في أصول الفقه؟
وهكذا في باقي العلوم والفنون.
ومن المفيد أن يذكر مع كل أداة أثرها في صناعة البحث العلمي في ذلك الفن حتى يتبين وجه أهميتها وسبب تقريرها.
بهذا يتضح جليا لكل من يرغب خوض غمار هذه التجربة ـ أعني الدراسات العيا ـ ما هي الأدوات التي تلزمه = فيستعد لها ، وليكن على بينة منها.
مع دعائي لكم بالتوفيق ، وبارك الله في جهود الجميع.

د. عبدالحميد بن صالح الكراني
09-12-03 ||, 12:59 AM
مداخلة أستأذن فيها الفضلاء للخروج عن صلب الموضوع؛ لاهتبل الفرصة بالترحيب بالدكتور الفاضل عثمان شوشان ...
والفرحة غامرة بالتحاقكم معنا؛ ونحن في الملتقى بانتظاركم من زمن ...؛ فأهلاً وسهلاً ...
ولعلك تستفتح موضوعاً خاصاً بما طرحته بارك الله فيك ...

د. عثمان بن محمد الأخضر شوشان
09-12-03 ||, 01:17 AM
أخي الفاضل الشيخ عبد الحميد ..
أشكرك على الترحيب وأكبر فيك طيب نفسك وحبك لطلبة العلم ـ أسأل الله تعالى أن يجعلنا منهم ـ ولو من بعيد ..بارك الله فيك وزادك الله علما وتقى ..
ويشهد الله تعالى أنه ما يحبسني عن المشاركة سوى كثرة الواجبات وتزاحمها .. ثم إن ما يقدمه الأساتذة الأفاضل والإخوة المشاركون في الملتقى فيه خير كثير وأنا أتابعه بين الفينة والأخرى وأستفيد منه .. فجزاكم الله على جهودكم وحسن أخلاقكم وحملكم لهذه الرسالة العظيمة خير الجزاء .. وأعدك بالمشاركة كلما تهيأت الظروف إن شاء الله تعالى .

نزيه حرفوش
09-12-03 ||, 05:45 PM
ولاتنسى أخي في الله أن تتدرب على كتابة بعض الأبحاث وليكن تحت إشراف أستاذ لأن الكتابة فن وموهبة تحتاج إلى تنمية مع الحرص الشديد على الوقت فهو من اثمن ما تضيعه وبارك الله بكم جميعا

عمار بن أحمد الدفعة
09-12-06 ||, 04:20 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشكرك اخي عبدالرحمان على هده النصيحة القلبية التي لااشك انها تنبع من حرقتك على حال ومستوى الطالب في وقتنا هدا