المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إعلان: منح وسام التميز لشهر (11)؛ بملتقى المذاهب الفقهية والدراسات العلمية



د. عبدالحميد بن صالح الكراني
09-12-02 ||, 09:58 PM
إخوتي الأكارم؛ رواد ملتقى المذاهب الفقهية
سلام الله عليكم ورحمته وبركاته
وبعد:
---------------------
فإن أسرة ملتقى المذاهب الفقهية؛ والدراسات العلمية؛ رأت منح وسام التميُّز لشهر (11) من عام 1430هـ
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد 01786&type=thumb
لأخينا الفاضل: عبد الكريم بن عبد الرحيم (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد).
لمساهمته الفاعلة في إثراء الملتقى بسلسلة المدارسات المتخصصة، والمشاركات المتقنة.
وهي تمنحه هذا الوسام تكريماً له؛ وإذ تشكره على مجهوداته القيِّمة؛ لتأمل منه مزيداً من العطاء.

عبد الحكيم بن الأمين بن عبد الرحمن
09-12-02 ||, 10:20 PM
و عليكم السلام و رحمة الله وبركاته

بارك الله فيك أخي الكريم و جازاك كل خير

أدعو الله أن يوفقني للإستفادة و الإفادة في هذا الملتقى المبارك.

الذي يستحق وسام التميز هو هذا الملتقى المبارك الذي يتميز عن غيره بالضبط و التأصيل الشرعي و ذلك لأن رواده من خيرة المشايخ و طلبة العلم فبارك الله في القائمين على هذا الملتقى و جازاهم الله كل خير.

د ايمان محمد
09-12-02 ||, 11:20 PM
بارك الله لكم وجعلنا الله من الذين يرفعهم درجات .

أبوبكر بن سالم باجنيد
09-12-03 ||, 12:53 AM
مبارك لكم -أخي الكريم- هذا الوسام، وجعل ذلك حافزاً لك في مزيد من البذل والعطاء

زايد بن عيدروس الخليفي
09-12-03 ||, 08:11 AM
اختيار في محله .. مبارك أخي عبدالكريم .. أسأل الله أن يزيدك توفيقا وهدى

طارق موسى محمد
09-12-03 ||, 09:14 AM
مبارك لكم -أخي الكريم- هذا الوسام، وجعل ذلك حافزاً لك في مزيد من البذل والعطاء


ليس حافزا له فقط
بل لنا جميعا
مبارك

عبد الحميد عبد الرحمان بوخشبة
09-12-03 ||, 10:12 AM
يسرني أن أشكر كل القائمين على هذا الملتقى، سواء من القائمين عليه أو المشاركين بمداخلاتهم القيمة التي تتثري النقاش العلمي، وتأسس لبناء معرفي رصين، يرجع لهذه الأمة أمجادها، أيام كان النقاش العلمي في مستوى المشاكل والتحديات التي كانت تعيشها الأمة، فنرجو مزيدا من النجاح لهذا الملتقى بمثل هذه الأوسمة المشجعة.

عبدالعزيز سويلم الكويكبي
09-12-03 ||, 03:03 PM
بارك الله لك في علمك وعملك

بنت الإمام
09-12-03 ||, 06:52 PM
بارك الله لك , وجعلك من المباركين

أينما حللت ..

عبدالعظيم محمد مجيب
09-12-04 ||, 12:48 AM
إخوتي الأكارم؛ رواد ملتقى المذاهب الفقهية

سلام الله عليكم ورحمته وبركاته
وبعد:
---------------------
فإن أسرة ملتقى المذاهب الفقهية؛ والدراسات العلمية؛ رأت منح وسام التميُّز لشهر (11) من عام 1430هـ
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد 01786&type=thumb
لأخينا الفاضل: عبد الكريم بن عبد الرحيم (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد).
لمساهمته الفاعلة في إثراء الملتقى بسلسلة المدارسات المتخصصة، والمشاركات المتقنة.

وهي تمنحه هذا الوسام تكريماً له؛ وإذ تشكره على مجهوداته القيِّمة؛ لتأمل منه مزيداً من العطاء.

من السيد عبدالعظيم مجيب،،‘إلى الأخوة المشرفين على ملتقى النمذاهب الفقهية،ورواده،أتقدم بالتهنئة بمناسبة عيد الأضحى المبارك،وأأسأل الله أن يعيده عليهم وعى جميع المسلمين بالتوفيق،كم أتقدم بالتهنئةلأخينا الفاضل لحصوله على الوسام،وأشكر الإخوة الذين يشجعون العلم والبحث العلمي.

محمد بن عبدالله الشنو
09-12-04 ||, 05:18 AM
وسام لأهله
وفي محله
فبارك الله للشيخ الفاضل
وللقائمين عليه
والله وحده الموفق

سمير أحمد الحراسيس
09-12-04 ||, 03:29 PM
مبارك وسام التميّز

نسأل الله تعالى أن يكون ذلك حافزاً لنا جميعاً بمزيدٍ من العطاء والإثراء

احمد الاكوع
09-12-04 ||, 04:50 PM
مبروك عليك الجائزة وجعل كل ما قدمت في ميزان حسانتك ونفع به الامة

الطاهر بن سليمان الحيثوتي
09-12-05 ||, 12:18 AM
أخي الكريم بارك الله لك هذا الوسام وزادك من فضله إنه جواد كريم

عبد الرحمن بن عمر آل زعتري
09-12-07 ||, 01:24 PM
مبارك يا شيخ , ونسأل الله لنا ولك التوفيق , (فيه عزومية ولا لالا):)

عبد الحكيم بن الأمين بن عبد الرحمن
09-12-07 ||, 02:01 PM
مبارك يا شيخ , ونسأل الله لنا ولك التوفيق , (فيه عزومية ولا لالا):)


و فيك بارك الله أخي الكريم

الإخوة لا يحتاجون دعوة ، فالبيت بيتهم متى أرادوا عزومة تكون لهم إن شاء الله. :)

عبد الرحمن بن عمر آل زعتري
09-12-07 ||, 02:02 PM
إذن لن أرضى بأقل من الحريرة :d

فاتن حداد
09-12-09 ||, 02:58 PM
مبارك لك أخانا عبد الكريم مبارك
نسأل الله - جميعا - لكم علما نافعا وعملا صالحا يرفع الدرجات في الدارين
مبارك لكم تميزكم

حمود عبدالله
10-01-09 ||, 05:13 PM
بارك الله لكم فيما رزقكم

أبوبكر بن سالم باجنيد
10-01-09 ||, 08:18 PM
مبــــارك لكم، ونسأل الله لكم التوفيق والسداد، ومزيداً من البذل والعطــاء