المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : للمدارسة , قول الطوفي : الجدل علم اصول فقه خاص !



عبد الرحمن بن عمر آل زعتري
09-12-07 ||, 12:48 PM
الحمد لله بما أنعم على الإسلام وأهله :

يقول العلامة الطوفي في كتابه (الجذل في علم الجدل) :


"فالجدل إذن علم أصول فقه خاص"


ماذا يقصدُ رحمه الله , وعلى أي أسس بنى قوله هذا ؟

(أرجو تحقيق القول و وإلا فالخطوط العريضة واضحة , وألف شكر)

الدكتور محمد أيمن الجمال
09-12-17 ||, 06:25 PM
الموضوع بحاجة إلى توضيح من الكاتب نفسه كما أظنّ...

فلا أحد يستطيع أن يوضّح مقصود الكاتب... لكن يمكننا أن نحاول أن نفهم العبارة بوجه من أوجه الفهم:

فعلم الجدل والمناظرة كما هو معلوم لا ينبني على قواعد علم أصول الفقه وفي ومضة سريعة أقول مثالاً على ذلك:

إنّ المناظر في علم الجدل يمكن أن يقول أشياء لا تلزمه إلزامًا للخصم، وبالتالي فإنّه يقول ما لا يعتقد، وهذا ما لا يصحّ في علم الأصول...

كما أنّ علوم أصول الفقه إذا أردت أن تُحقّقها فمنها:

1- ما يقوم على أدلّة الشريعة (مصادر التشريع الإسلامي والقواعد الشرعيّة ومقاصد التشريع).

2- ومنها ما يقوم على فهم تلك الأدلّة، وطرق الفهم والتوصّل إلى الأحكام من خلال تلك القواعد والأدلّة (علم الدلالات).

3- ومنها ما يعود إلى إيجاد المتناظرات وبناء حكم الشبيه على شبيهه (القياس).

4- ومنها ما يقوم على الاستدلال للأدلّة، والاحتجاج للأصول والمصادر (أصول أصول الفقه)

5- ومنها ما يختصّ بالمناظرات وإفحام الخصوم والاستدلال للرأي (المناظرات والجدل).

ويمكن بهذا أن نقول إنّ كلّ واحدٍ من هذه الأنواع نوعٌ خاصٌّ من علم الأصول...

لكنّها جميعًا ضُمّت في علم واحدٍ غالبًا...

مع أنّ من العلماء من أشار إلى أنّ القياس هو الأصول...

ومنهم من جعل الأدلّة هي الأصول..

ومنهم من جعل دلالات الألفاظ هي الأصول...

لكنّها كلّها من مباحث الأصول...

ونحن في انتظار توضيحات الأخوة الفضلاء..

والله تعالى أعلم.

عبد الرحمن بن عمر آل زعتري
09-12-20 ||, 09:25 PM
جزاكم الله خيرا...
وأتصور أن القول بأن علم الجدل لا ينبني على قواعد الأصول فرع عن التعريف المختار لعلم الجدل : اهو مجرد قطع للخصم وإظهار فساد معتقده , أم أنه قانون يعرف أحوال المباحث صوابا وخطأ ,,,
إن كان الثاني فالجدل منبن حتما على قواعد الأصول , بل هي نفسها = ولكننا نجعلها في الجدل أدوات اشتغال .
---------------
قال الطوفي : واعلم أن مادة الجدل : أصول الفقه من حيث هي , إذ نسبته إليها نسبة معرفة نظم الشعر إلى معرفة أصيل اللغة , فالجدل إذن أصول فقه خاص , فهي تلزم الجدل وهو لا يلزمه : لأنها أعم منه وهو أخص منها"

عبد الرحمن بن عمر آل زعتري
10-01-11 ||, 08:25 PM
بعض الشباب في منتدى آخر انزع من هذا الموضوع !

=========

قال بعض أساتذتي :

"علم أصول الفقه = هو علم المنهج ، لكنه قد ينحرف عن مساره ودوره إلى أدوار أخرى كخروجه إلى علم للجدل".

ما رأيكم مع الربط بما سبق ؟

مشاري بن سعد الشثري
10-01-22 ||, 12:18 AM
علم الأصول يدلك على كيفية استنباط الأحكام من أدلتها،فهو بالتالي يعرفك على ماهيّة الأدلة بدءا..
أما علم الجدل فهو استعمال الأدلة الأصولية في حيِّز المحاججة والمناظرة..
ولذا فهو أخص من علم الأصول من هذه الحيثية..

هكذا أقدِّر..

د. بدر بن إبراهيم المهوس
10-01-22 ||, 02:39 PM
الشيخ عبد الرحمن بارك الله فيك وزادني وإياك علما نافعاً وعملاً صالحاً
الجدل فن واسع والكلام عليه باختصار أعتقد أنه لا يوفيه حقه لكني أقول عن معنى كلام الطوفي إن أصول الفقه كما هو معلوم ينبني على أربعة أركان :
1 - الأحكام ( التكليفية والوضعية )
2 - الأدلة ( الكتاب - السنة - الإجماع - القياس ..)
3 - طرق استنباط الأحكام من الأدلة ( الأوامر والنواهي - العام والخاص - المطلق والمقيد ...)
4 - المستنبط الذي هو المجتهد ( شروطه ، وصفاته ...)
ومن الناحية العملية يمكن أن يكون كل ذلك معتمداً على المجتهد نفسه فهو الذي يستعمل الأدلة ويستنبط ويستعمل الأدوات ويظهر الأحكام الشرعية ، سواء كان ذلك في المنصوص او غير المنصوص وما حدث من مسائل وما لم يحدث مما هو نازل وواقع .
هذا الفهم في النظر إلى أصول الفقه هو في الحقيقة فهم خاص دقيق يمكن أن يقال هو ما وراء أصول الفقه أو فلسفة أصول الفقه أو الحاكم على أصول الفقه وهذا ما لفت إليه الشاطبي في الموافقات وهو لب موضوع كتاب الموافقات إذ هو النظر العملي لأصول الفقه بالنظر إلى المجتهد كمحور وركن أساس في التعامل مع القواعد الأصولية .
إذا علم ذلك فالاجتهاد كله محط النظر والجدل بين العلماء ومن أجله وقع الخلاف ولذلك فعلم الخلافيات ضرب من الجدل كما أن البحث والمناظرة ضرب منه .
فالجدل إذا وسيلة من وسائل الاجتهاد هذا من جهة .
ومن جهة أخرى الجدل هو السبر لأصول الفقه أي أدلته بمعنى النظر في الصحيح منها والفاسد في الاستدلال .
ومن جهة ثالثة فأصول الفقه يشمل قواعد أصولية كثيرة منها ما هو متفق عليه ومنها ما هو مختلف فيه فالجدل هو المباحثة في قبول أصل ورده بين المذاهب وهذا أخص من علم أصول الفقه بالمعنى العام .
ومن جهة رابعة فأصول الفقه علم الناظر أي المجتهد وحده والجدل علم المناظر أي علم يقع بين اثنين ومنه فعلم اصول الفقه يطرح القواعد كقواعد راجحة بخلاف علم الجدل فهو يبحث القواعد كمحل خلاف وبعبارة اخرى أصول الفقه يقرر فيه الأصولي آراءه الأصولية بينما الجدل هو مناقشة الخصم لهذا الأصولي ومناظرته في تلك القواعد التي يقررها .