المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قد حققناه في كتابنا- ذكرناه في موسوعتنا- بلغنا فيه الغاية..



عبد الرحمن بن عمر آل زعتري
09-12-07 ||, 02:33 PM
بسم الله الرحمن الرحيم..

كل من له صلة بطلب العلم يدرك أن التأليف ينبغي أن يُشرع فيه بعد اكتمال آلات النظر ..
كما أنه من المعروف أن من تعجل الشئ قبل أوانه عوقب بحرمانه..

لكنني أرى بعض من لم يتجاوز الباكلوريوس أو التحق لتوه بالماجستير:

1- يؤلف كتبا !
2- ويدفعها للطبع !

ثم يقول : لقد قلت في كتابنا (الفلاني) ,,, وحققت في (موسوعتنا)..

فيه إيه يا عم!

قسما بالله ..إن هذه الأخبار تكاد تقتلني , وكل واع بخطورة الحدث سيحس بأكثر مما أحس , وكل حسب إدراكه :

إن هذه الجرأة لا تجني على صاحبها فقط , ولو كان الحال كذلك لهان الخطب ..
إنما هي جارة الويل على الحركة العلمية بأسرها ..

أترى أن من اصطيد بعنوان براق :فقه كذا - مباحث في كذا...(عاشت الأسامي) ثم وجد (خردة) منتظمة في شكل كتاب سيعاود شراء "قنبلة" أخرى ؟

أترى أن من عاش عشر سنين بين تفاهات علمية تسمى "أبحاثا" سيبدع شيئا ؟

ألا فليتق الله ذاك الرجل الذي تشبع بما لم يُعط ..

وليحفظ عنا جَِّرته ,

ولينكب على الدرس والتحصيل والتحقيق , عله يبلغ شيئا .

فإن شُهد له بالتمكن : فلا يستعجلن النسخ والقذف إلى الأسواق , حتى يُشهد له بدقة التحرير وجودة التأليف.

عبد الحكيم بن الأمين بن عبد الرحمن
09-12-07 ||, 02:47 PM
أخي الكريم ما تركت كتب المعاصرين إلا من أجل ذلك تجد كتبا لا تساوي ثمن الحبر التي كتبت عليه و لا أدري كيف لا يستحي بعضهم من كتابة كتب لا تأتي بجديد و لا فائدة تذكر و هل التأليف من أجل التأليف فقط أو من أجمل غاية نبيلة سامية و هي إضافة منفعة جديدة لهذه الأمة.

حدثنا الشيخ أبو اليسر أن شيخه الألباني رحمه الله قال له فيما معناه لا تستعجل على التأليف فإن ألفت كتابا فلا تنشره و ضعه على الرف سنوات ثم أعد النظر فيه فسترى فيه الكثير من الأخطاء.

ابو العز النجدي
09-12-07 ||, 08:29 PM
..



لكنني أرى بعض من لم يتجاوز الباكلوريوس أو التحق لتوه بالماجستير:


1- يؤلف كتبا !
2- ويدفعها للطبع !


ثم يقول : لقد قلت في كتابنا (الفلاني) ,,, وحققت في (موسوعتنا)..


فيه إيه يا عم!



لو قلتَ من لم يتجاوز الكتب الستة وشروحها والمغني والمجموع ---- الخ
لكان أصوب
فقد رأينا من حاز الماجستير والدكتوراه لا يحسن الصلاة !!

وتحقيقات الدكاترة ( الا من رحم الله )وما فيها من غثٍّ أكبر شاهد على ذلك !!

صلاح الدين
09-12-09 ||, 07:46 AM
[quote=عبد الرحمن بن عمر آل زعتري;23584]
بسم الله الرحمن الرحيم..



كل من له صلة بطلب العلم يدرك أن التأليف ينبغي أن يُشرع فيه بعد اكتمال آلات النظر ..
كما أنه من المعروف أن من تعجل الشئ قبل أوانه عوقب بحرمانه..


لكنني أرى بعض من لم يتجاوز الباكلوريوس أو التحق لتوه بالماجستير:


1- يؤلف كتبا !
2- ويدفعها للطبع !


ثم يقول : لقد قلت في كتابنا (الفلاني) ,,, وحققت في (موسوعتنا)..

نعم أخي هناك اليوم أشياء أهم من جودة التأليف وحسن العرض!!
نعم أخي لا تستغرب هناك ما هو أهم
من ذلك كون الكتاب فاخر التجليد ...
ومنها إشتمال الكتاب على الغريب من أقوال العلماء وخصوصا الشاذ منها
وثالثتها كون المؤلف لديه فكر متحرر من قيود الأقدمين يعني صاحب فقه جديد فهو خلع ربقة التقليد منذ أن تعلم المشي !!

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
09-12-09 ||, 01:07 PM
بارك الله فيكم
موضوع ذو صلة: مدى النفس يسوغ بشرطه
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد

عادل إبن رحو المغربي
09-12-13 ||, 09:29 PM
بارك الله فيكم

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
10-01-30 ||, 11:40 PM
ترشيد العبارة، وترقيق اللفظ مطلب ضروري لطالب العلم، وكلما خطا طالب العلم خطوة ظن أنه وصل وهو لما يعبر.
إطلاق عبارات: هذا الحق بلا مرية، هذا أبطل الباطل....
مصطلحات لا ينبغي أن تكون مألوفة لدى طالب العلم لاسيما في حال اشتغاله بتفاريع المسائل، وما تتردد فيها أنظار الكبار.