المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الأساتذة المقلون في التأليف لأجل تحرير رسائل تلامذتهم.



د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
09-12-12 ||, 04:27 PM
الأساتذة المقلون في التأليف لأجل تحرير رسائل تلامذتهم.

الأساتذة الذين يضحون بأنفس أوقاتهم لطلابهم وتلامذتهم في تسجيل مضوعاتهم وتحريرها والإشراف عليها ومناقشتها
مَن أشهرهم الذين ظهر أثرهم على كتابات طلابهم؟.
وما رأيكم في بذلهم أعمارهم مجاناً لتلامذتهم مما ترتب عليه انعدام أو قلة نتاجهم العلمي.
هل تركوا الأولى؟
أو أنهم رأوا واجباً تعين في ذممهم وتعلق في رقابهم فنفروا له.
ألا يفكي أنهم ضحوا بـ "الشهرة" و" المال".

مجمول
10-01-09 ||, 07:10 PM
أستاذي الكريم هل لي أن أقول في مثل هذا: أن العبد المسلم-فضلا عن العالم وطالب العلم- عليه أن ينظر في المكان الذي وضعه الله فيه فيؤدي حقه على ما يُرضي الله عنه، ويسأل الله التوفيق والإعانة على ذلك، وأن يحقق قوله تعالى((إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر)) وقوله((وتعاونوا على البر والتقوى)) وقوله((والمؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض)) والحديث:((اتق الله حيثما كنت..))،؟؟

أبوبكر بن سالم باجنيد
10-01-09 ||, 08:15 PM
لا شك أن مثل هذا الأمر ينبغي أن ينظَر إليه نظرة تتبع المصلحة، وتقدم فيها المصلحة الأرجح..

فلا شك أن على عاتق هذا الأستاذ واجباً يؤديه، وقد يتقاضى على عمله ذلك أجراً.. لكن يجب أن لا ينسى واجب أمته إن كان ممن آتاهم الله علماً وافراً وفهماً ثاقباً؛ إذ قد يكون مؤلف منه يفوق ثلاث أو أربع رسائل لطلبته يقوم بتحريرها، فهذا -في نظري- يجب أن يقتصد في تحرير ما لطلبته، وأن لا يجف مداده عن التأليف. والله أعلم

عبد الرحمن بن عمر آل زعتري
10-01-11 ||, 07:00 PM
للإستزَادة...

شريف اسماعيل القواسمي
10-01-12 ||, 07:21 AM
بوركتم

البخاري إبراهيم وهيب
10-01-12 ||, 08:27 AM
(
و كذلك جعلناكم أمة وسطا ),
( التوازن ) ما أجمل حروف هذه الكلمة فضلا عن معانيها الرائقة