المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما هي الكتب المعتمدة في المذهب الحنبلي؟



د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
09-12-23 ||, 09:15 AM
ما هي الكتب المعتمدة في المذهب الحنبلي؟

مشاري بن سعد الشثري
09-12-23 ||, 03:27 PM
ماذا يعني الشيخ فؤاد بالكتب المعتمدة؟..

فإن أراد بها الكتب المعتمدة من حيثُ جمعُ الروايات والموازنة بينها فـالإنصاف.
وإن كان يعني من حيثُ معرفةُ الراجح من المذهب عند المتأخرين فأقول(جملةً):التنقيح والمنتهى والإقناع وغاية المنتهى.
وإنما قلت(جملة) لأن للأصحاب في التعاطي مع هذه الكتب سبيلًا يسلكونه في تحديد المقدم اعتماده مذهبًا..وهو أغلبي ولايطّرد ..
وقد ألحقتُ الغاية بالثلاثة الأولِ لاعتبار ترجيحاته بين المنتهى والإقناع في الغالب..
---
ولعل الشيخ هشامًا يزيدنا بيانا في هذا الصدد..

عبدالله بن أحمد المسروحي
13-01-20 ||, 01:07 PM
جزاكم الله خيرا
والموضوع يحتاج الى مزيد ايضاح
اتمنى اثراء هذا الموضوع لأهميته وكثرة السؤال حوله

أحمد محمد عوض
13-11-22 ||, 03:21 PM
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد محمد عوض لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد ost125281)

هذه هى كتب الأحكام المعتمدة (الغير مختصرة) عند متأخرى الحنابلة

لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد محمد عوض لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد ost124701)
هذه الكتب موجودة على الشبكة والبحث فيها سهل على موقع shamela

ما عدا التنقيح المشبع للمرداوى ولكن يمكن تحميله pdf من هذا الرابط
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد


الفروع لابن مفلح مع تصحيح الفروع للمرداوى
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد

الإنصاف للمرداوى
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد-1

منتهى الإرادات مع شرحه
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد

الإقناع مع شرحه
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد

غاية المنتهى مع شرحه
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد



تحميل حاشية ابن قائد النجدى على منتهى الإرادات
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد


تحميل هداية الراغب لشرح عمدة الطالب لابن قائد النجدى
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد)

الروض المربع مع حاشية ابن قاسم على الروض
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد




لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هشام بن محمد البسام لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد st14910)
وأيضا يرجع عند اختلاف الإقناع والمنتهى إلى ما صححه المرداوي في الإنصاف وفي تصحيح الفروع،لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد


لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد محمد عوض لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد ost117522)
الذى أراه والله أعلم
1-معتمد المذهب ما اتفق عليه صاحبا الإقناع والمنتهى
2-فإن اختلفا فالمعتمد مع من وافقه الإمام علاء الدين المرداوي فى كتبه (الإنصاف،التنقيح،تصحيح الفروع )
3-فإن اختلفت كتبه فالمعتمد ما فى تصحيح الفروع
4-فإن لم يكن له تصحيح لهذه المسألة فى كتبه ولم يكن ظاهر كلامه فيه ترجيح فالمعتمد مع من وافقه صاحب الغاية

والله أعلملا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد


أعتقد أن هذه طريقة صحيحة بإذن الله وسهلة لتحديد معتمد المذهب والله أعلم

مثال:حكم التسليمة الثانية فى النفل على معتمد المذهب الحنبلى (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد)

أم إبراهيم
13-11-22 ||, 05:22 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الكتب المعتمدة في المذهب الحنبلي


قال الشيخ وهبه الزحيلي :
من أهم الكتب المعتمدة في المذهب عند فقهاء الحنابلة
- المغني لابن قدامة (الموفق)
- الشرح الكبير لابن قدامة أبي الفرج
- كشاف القناع لمنصور البهوتي
- شرح منتهى الإرادات لمنصور البهوتي

فإن اختلفت كتب الحنابلة
قدّم كشاف القناع، للبهوتي
ثم شرح منتهى الإرادات، للبهوتي
ثم شرح زاد المستقنع، للبهوتي
ثم مطالب ألي النهى شرح غاية المنتهى، ونيل المآرب،
ثم منتهى الإرادات للفتوحي.

والعمل في الفتوى والقضاء على كتابي البهوتي السابقين (كشاف القناع، شرح منتهى الإرادات)،
ثم على شرح زاد المستقنع (الروض المربع)،
ومنار السبيل لابن ضويان،
وعلى تصحيح الفروع للمرداوي (المجتهد في تصحيح المذهب في كتبه: الإنصاف، وتصحيح الفروع، والتنقيح.)

المصدر: الفقه الحنبلي الميسر، أ. د. وهبة الزحيلي، 19/1.

أحمد محمد عوض
13-11-22 ||, 05:47 PM
كتب الإمام ابن قدامة يعتمد عليها فى معرفة أدلة المذهب ومناقشة الأدلة (المغنى لابن قدامة)
ولا يعتمد عليها فى معرفة القول المعتمد الذى استقر عليه المذهب لأن الإمام ابن قدامة من المتقدمين بل يعتمد على كتب المتأخرين التى ذكرتها فى مشاركتى السابقة


فإن اختلفت كتب الحنابلة
قدّم كشاف القناع، للبهوتي
ثم شرح منتهى الإرادات، للبهوتي
ثم شرح زاد المستقنع، للبهوتي
ثم مطالب ألي النهى شرح غاية المنتهى، ونيل المآرب،
ثم منتهى الإرادات للفتوحي.

هذا الترتيب لا يعتمد عليه فى معرفة معتمد المذهب عند الاختلاف



(( كيفية معرفة المذهب الحنبلي ))

- المشهور من المذهب عند متأخري الحنابلة: ما اتفق عليه كتابا " الإقناع والمنتهى " لأنهما أكثر كتب المذهب تحريراً،

فإن اختلفا فينظر في: " التنقيح، والإنصاف، وتصحيح الفروع، والغاية " فأيهما وافقوا فهو المذهب،

والغالب أن المذهب ما في المنتهى، لأنه أكثر تحريراً من الإقناع.

- قال العلامة السفاريني (ت:1188هـ) في وصيته لأحد تلاميذه النجديين:

" عليك بما في الكتابين: الإقناع والمنتهى، فإذا اختلفا فانظر ما يرجحه صاحب الغاية ". اهـ.
انظر: المدخل المفصل لبكر أبو زيد 2/786، واللآلئ البهية لمحمد السماعيل ص 78.

- وقال أحمد بن عوض (ت:1101هـ): " قال شيخنا [ أي: الشيخ عثمان بن قائد النجدي (ت:1097هـ) ] نقلاً عن بعضهم:

صريح المنتهى مقدم على صريح الإقناع،

وصريح الإقناع مقدم على مفهوم المنتهى،

ومفهوم المنتهى مقدم على مفهوم الإقناع،

وإذا اختلف قول صاحب المنتهى وقول صاحب الإقناع في حكم مسألة، فالمرجح قول صاحب الغاية ". اهـ.
من كتاب علماء نجد لابن بسام 5/135، في أثناء ترجمة الشيخ عثمان النجدي.

- وقال الشيخ علي الهندي في كتابه مقدمة في بيان المصطلحات الفقهية ص 4:

" المذهب عند المتأخرين: هو ما أخرجه المرداوي في كتابه التنقيح، والحجاوي في كتابه الإقناع، وابن النجار في كتابه المنتهى، واتفقوا على القول به.

وإن اختلفوا: فالمذهب ما اتفق على إخراجه والقول به، اثنان منهم.

وإذا لم يتفقوا: فالمذهب ما أخرجه صاحب المنتهى، على الراجح، لأنه أدق فقها من الاثنين.

وقد يفضل بعضهم: الإقناع لكثرة مسائله، ولا مشاحة في الاصطلاح ". اهـ.
نقلاً عن اللآلئ البهية ص 77 .

- إلا أن بعض علماء المذهب من النجديين، لهم تعقبات على اتجهات الشيخ مرعي في الغاية، لكن قد اثنى على الكتاب كثير من علماء المذهب، وتقدم ذكر ثناء السفاريني وغيره على الغاية، وممن أثنى على الكتاب أيضا:

- الرحيباني (ت:1240هـ) في مقدمة شرح الغاية حيث قال عنه:

" من أجل كتب المذهب قدرا, وأجمعها لمهمات مسائله طرا, مشتملا على فوائد لم يسبق إليها, وحاويا لفرائد تعقد الخناصر عليها، من صحيح النقول, وغرائب المنقول ". اهـ.

- وقال حسن الشطي (ت:1274هـ) في مقدمة مِنْحَة مُوْلِي الفتح 1/ن:

" ولا شك أن مؤلف المتن [ أي متن الغاية ] أتى بأبحاث مفيدة لا يستغني الطالب عنها، ولا بد للمحصل منها،

وقد اعترض بعض أهل العلم من النجديين: بأن أبحاثه مخالفة للمنقول، ولا موافِق له في ذلك، وأنَّها مخالفة للقواعد، ولكلام فقهاء المذهب.

وليس الأمر كما قال، فإن الكثير منها ما هو صريح في بحث غيره، ومنها ما هو مفهوم كلامهم، ومنها الموافق للقواعد، ومنها ما له نظائر في كلامهم تؤيده، ويؤخذ من عباراتهم،

إلا النادر منها على حسب ما يظهر،

وربما يذكر الفرع في غير محله لمناسبة، ويبحثه فيه، وقد صرح ببحثه الأصحاب في بابه ". اهـ.

- وقال عنه ابن بدران في المدخل إلى مذهب الإمام أحمد بن حنبل ص227:

" كتاب جليل، سلك فيه مسالك الاجتهاد، فأورد فيه اتجاهات له كثيرة، يعنونها بلفظ: ( ويتجه )،

ولكنه جاء متأخرا على حين فترة من علماء هذا المذهب، وتمكن التقليد من أفكارهم، فلم ينتشر انتشار غيره ". اهـ.

- ولذلك قال الشيخ محمد السماعيل في اللآلئ البهية في كيفية الاستفادة من الكتب الحنبلية ص 78 بعد أن نقل كلام الشيخ علي الهندي السابق:

" والذي أراه أنهما إذا اختلفا - يعني المنتهى والإقناع - فالرجوع إلى غاية المنتهى في الجمع بين الإقناع والمنتهى، وشرحه مطالب أولي النهى ". اهـ.

- ولتوضيح ذلك، أذكر هذه المسألة:

- مسألة: في حكم شد المرأة وسطها بما لا يشبه الزنار، خارج الصلاة:

- مفهوم الإقناع: لا يكره. حيث قال: " ويكره لامرة شد وسطها في الصلاة، ولو بغير ما يشبه الزنار ". اهـ.

قال شارح الإقناع: فمفهومه كلامه: أنه لا يكره لها شد وسطها خارج الصلاة بما لا يشبه الزنار. اهـ.

- وقال في التنقيح والمنتهى والغاية: ويكره لامرأة شد وسطها مطلقًا.

- فالمعتمد من المذهب في هذه المسألة: قول صاحب المنتهى، لموافقته للتنقيح والغاية. والله أعلم.

مراجع المسألة: التنقيح ص61، كشاف القناع عن متن الإقناع 1/328، شرح منتهى الإرادات 1/148، مطالب أولي النهى شرح غاية المنتهى 1/345.



لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد محمد عوض لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد ost117522)
الذى أراه والله أعلم
1-معتمد المذهب ما اتفق عليه صاحبا الإقناع والمنتهى
2-فإن اختلفا فالمعتمد مع من وافقه الإمام علاء الدين المرداوي فى كتبه (الإنصاف،التنقيح،تصحيح الفروع )
3-فإن اختلفت كتبه فالمعتمد ما فى تصحيح الفروع
4-فإن لم يكن له تصحيح لهذه المسألة فى كتبه ولم يكن ظاهر كلامه فيه ترجيح فالمعتمد مع من وافقه صاحب الغاية

والله أعلملا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد

منصور بن عبدالوهاب بن منصور
13-12-01 ||, 04:55 PM
بارك الله فيكم ...

عيسى بن حويل الكربي
14-02-17 ||, 08:20 AM
قال الإمام محمد بن عبدالوهاب :
أكثر ما في الإقناع و المنتهى مخالف لمذهب أحمد ونصه

أحمد محمد عوض
14-02-18 ||, 02:16 AM
قال الإمام محمد بن عبدالوهاب :أكثر ما في الإقناع و المنتهى مخالف لمذهب أحمد ونصه



هذه وجهة نظره هو (إذا صحت عنه) فى مقابل اتفاق جماهير علماء المذهب (إن لم يكن إجماعاً) على أن معتمد المذهب فى الكتابين المذكورين
مما يدل على أن وجهة النظر هذه تعد خلافاً ضعيفاً غير معتد به

والله أعلم

عيسى بن حويل الكربي
14-02-19 ||, 03:05 PM
شرح المنتهى عليه الفتوى والقضاء وليس المنتهى يا اخي

فهيد بن فالح العتيبي
14-05-15 ||, 01:30 AM
1- الفروع .
2- الإنصاف .
3- منتهى الإرادات .
4- الإقناع .
5- شرح منتهى الإرادات .
6- كشاف القناع .
7- غاية المنتهى .
8- مطالب أولي النهى شرح غاية المنتهى .

محمد محمود عطاالله
14-11-08 ||, 09:45 PM
مما تقدم يتبين عدم وجود اتفاق على معرفة المعتمد في المذهب عند اختلاف كتب المتأخرين لا سيما وأن النقول في هذا الموضوع قليلة فالأمر بحاجة لتحرير اكثر جزاكم الله خيراً