المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مواطن الإعجاب في الملتقى: المنهجية – الإعذار – الإبداع.



د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
09-12-25 ||, 12:06 AM
مواطن الإعجاب في الملتقى: المنهجية – الإعذار – الإبداع.





لاحظت – وأظن أن غيري قد لاحظ أيضاً- أن غالب ابتهاج أهل العلم بهذا الموقع الطموح يدور حول ثلاثة معاني:
1- الانضباط في المنهجية [المذاهب الفقهية، الجدل، الملتقى الأصولي].
2- الاتساع في العذر [سياسة الموقع، آداب الجدل وقوانين النظر].
3- الإبداع والابتكار في صناعة البحث العلمي [ملتقى صناعة البحث العلمي والرسائل الجامعية].
فهو بحق الموقع الذي لا يتبنى مذهبا، ولكنه يملي منهجا.
وفي المقابل:
فإن الغالب على من يدعو إلى الانضباط في المنهج أن تقع له فلتات في المبالغة على من لم يكن كذلك، وتنحسر لديه مجالات الإبداع
والغالب أيضاً أن من تتسع عنده الأعذار يكون له منهج زئبقي يطير في سماء الإبداع حتى يغيب عن قواعد الأرض وجاذبيتها!!
---
وقد كرر بعضهم وأكد أن الموقع يبوح ببعض ما كان يجيش في صدره، أو أنه أفصح بما انعقد دونه لسانه.
والذي يدعو للتأمل فعلاً، أن جماعة من أساتذة الجامعات لهم متابعات دقيقة للموقع، وأنه أحدث تغيير جوهرياً في "النظر الفقهي" لديهم، فهو يخاطب طبقة راقية من المجتمع العلمي.
كما ذكروا فيما ذكروا أن الموقع يحمل رسالة لم تسد حتى الساعة.
وأرسل إلي بعضهم بطموحات عريضة لمستقبل الموقع، للأسف أجدني عاجزاً عن الإفصاح بها، وما ذلك على الله بعزيز.
ولكن الذي يمكن قوله – كحقيقة – :
إن الموقع - بفضل الله - قد باشر فعلاً في الإسهام في "إدارة الحركة الفقهية المعاصرة".

محمد المالكي
09-12-25 ||, 03:36 AM
أحسن الله إليك.

السطرين الأخيرة تحتاج إلى مثال واحد واضح على الأقل, حتى لاتفسر بالمبالغة
مع تمنياتنا الصادقة للموقع ورواده بمزيد من التقدم

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
09-12-25 ||, 12:18 PM
أحسن الله إليك.

السطرين الأخيرة تحتاج إلى مثال واحد واضح على الأقل, حتى لاتفسر بالمبالغة
مع تمنياتنا الصادقة للموقع ورواده بمزيد من التقدم

قريباً ستتضح لك الصورة بشكل مرتب ومنظم ومدروس، وهذه اعتبرها كالبشارة التي نخص أمثالك بها.
---
من مميزات الموقع أيضاً: أن إنتاجه محلي، وبدا فعلاً في "تصدير" بعض المشاريع.
وهو بهذا يتجاوز صورته الحالية كـ "منتدى حواري".

ومن المميزات التي ذكرت لي عن الموقع: دقة موضوعاته، وأنه يعالج قضايا بالغة في الدقة ومن "الوزن الثقيل".
ولذا كان من المقترح لتفعيل الموقع "إثارة بعض الموضوعات المناسبة" للطلبة الذين لا زالوا في أوائل الطلب حتى، يكون الموقع محلاً لصالحاً لجميع فئات وطبقات "الطلبة" وليس حكراً لطبقة دون أخرى.

ومن المميزات التي ذكرت عن الموقع: دقة تخصصاته وأنها أصبحت محجاً لطلابها، والمأمول في المستقبل إن شاء الله تعالى أن تكون على درجة عالية من الكفاية، وأن تعلق بمشاجبها "مفاتيح هذه العلوم" كالمداخل مثلاً.

يحيى رضا جاد
09-12-25 ||, 07:39 PM
سلمت يمينك أيها الأستاذ الفاضل/ فؤاد بن يحيى الهاشمي

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
09-12-26 ||, 07:54 PM
سلمت يمينك أيها الأستاذ الفاضل/ فؤاد بن يحيى الهاشمي

وسلمت يمينك، وأنت ماذا أعجبك في الموقع حتى انصببت علينا صبا!!

سارة الطيب
09-12-30 ||, 02:23 AM
وصف دقيق جيد لميزات هذا الموقع.. الظاهر تميزه وتفرده عن غيره..
ما نحسبه أن من ساهم حقا في تأثيره على حركة الفقه الجمع بين إخلاص لله وصدق في إتقان العمل فكانت النتيجة كما ذكر.. استفاد منها فئام من طلاب العلم..
ولن تخيب هذه الأمة ما كثر مخلصوها.. والمحسنين فيها

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
09-12-31 ||, 10:12 AM
الأخت الكريمة: سارة الطيب، جزاك الله خيرا
لا زلنا ننتظر تعليقات الإخوة.

عبد الرحمن بن عمر آل زعتري
10-01-11 ||, 08:40 PM
عفوا...

لعل "الإعذار" المبالغ فيه يورث : ركودا و مجاملة زائدين..

أليس كذلك؟

عبد الرحمن بن عمر آل زعتري
10-01-11 ||, 09:07 PM
ملتقى المذاهب الفقهية والسعي نحو إدارة الحركة الفقهية المعاصرة (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد)

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
10-02-11 ||, 09:47 PM
جزاكم الله خيرا، لماذا لا تنزل الموضوع في الملتقى؟

نتمنى من أحد الإخوة أن يصوغ لنا شعارا أو لافتةً أدبية يختصر لنا فيها ما تميز به الملتقى من :
1- ضبط المنهجية.
2- الاتساع في الإعذار.
3- الطموح والتجديد والابتكار.
بما تشبه قاعدة "المنار الذهبية" من حيث الصياغة: نجتمع فيما اتفقنا ويعذر بعضنا بعضا فيما اختلفنا.
وبعيداً عن صحة أو إشكالية قاعدة المنار، والتي سبق مناقشتها قديماً في الملتقى
المقصود أن نصوغ عبارة أدبية تكون شعاراً للملتقى، وتكون رسالة مختصرة نبعثها إلى أهل العلم عبر أجنحة "الأدب والبلاغة" بمرقصات "السحر والبيان".

د.محمود محمود النجيري
10-02-11 ||, 10:56 PM
عفوا...



لعل "الإعذار" المبالغ فيه يورث : ركودا و مجاملة زائدين..



أليس كذلك؟


أرى التوسع في الإعذار: سماحة وملاينة وحسن خلق

منيب العباسي
10-02-13 ||, 08:18 PM
بعيونٍ طامحة..نتحرى الدليل..في ضياءِ المنهج وظِلال الإعذار..وعلى الله قصد السبيل

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
10-03-25 ||, 08:31 PM
بعيونٍ طامحة..نتحرى الدليل..في ضياءِ المنهج وظِلال الإعذار..وعلى الله قصد السبيل
شيء جميل لازلنا نطمح في المزيد من اللافتات الأدبية

طارق موسى محمد
10-03-25 ||, 09:01 PM
جزاكم الله خيرا

عبد الحكيم بن الأمين بن عبد الرحمن
10-03-25 ||, 09:51 PM
بارك الله فيكم

و أضيف أن أكثر ما يعجبني في الموقع حسن خلق رواده و نقاشاته الهادفة و المضبوطة فأغلب التحاور هنا مفيد و لا يخلو موضوع من فائدة فبارك الله في القائمين على هذا الموقع و جازاهم الله كل خير

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
10-06-24 ||, 02:44 PM
جزاكم الله خيرا، لماذا لا تنزل الموضوع في الملتقى؟

نتمنى من أحد الإخوة أن يصوغ لنا شعارا أو لافتةً أدبية يختصر لنا فيها ما تميز به الملتقى من :
1- ضبط المنهجية.
2- الاتساع في الإعذار.
3- الطموح والتجديد والابتكار.
بما تشبه قاعدة "المنار الذهبية" من حيث الصياغة: نجتمع فيما اتفقنا ويعذر بعضنا بعضا فيما اختلفنا.
وبعيداً عن صحة أو إشكالية قاعدة المنار، والتي سبق مناقشتها قديماً في الملتقى
المقصود أن نصوغ عبارة أدبية تكون شعاراً للملتقى، وتكون رسالة مختصرة نبعثها إلى أهل العلم عبر أجنحة "الأدب والبلاغة" بمرقصات "السحر والبيان".

نستحث الإخوة على ابتكار شعار براق يليق بطموح الملتقى ويلبي أهدافه، مع إضافة فقرة واحدة، وهي احتضان مدارس الفقهاء، والاحتضان هو بالقوة وليس بالفعل.

عالية الهمة
10-06-24 ||, 03:18 PM
شكر الله لكم سعيكم الحثيث في سبيل تطور الملتقى

" ملتقى الوضوح والطموح والإختلاف المسموح"

طارق عبد المنعم عبد العظيم
10-06-24 ||, 03:39 PM
نتمنى من أحد الإخوة أن يصوغ لنا شعارا أو لافتةً أدبية يختصر لنا فيها ما تميز به الملتقى من :
1- ضبط المنهجية.
2- الاتساع في الإعذار.
3- الطموح والتجديد والابتكار.
بما تشبه قاعدة "المنار الذهبية" من حيث الصياغة: نجتمع فيما اتفقنا ويعذر بعضنا بعضا فيما اختلفنا.
وبعيداً عن صحة أو إشكالية قاعدة المنار، والتي سبق مناقشتها قديماً في الملتقى
المقصود أن نصوغ عبارة أدبية تكون شعاراً للملتقى، وتكون رسالة مختصرة نبعثها إلى أهل العلم عبر أجنحة "الأدب والبلاغة" بمرقصات "السحر والبيان".

تحت شمس الطموح على جسر المنهجية الى بر الابداع مستصحبين الاعذار.
:cool:;):cool:

بشرى عمر الغوراني
10-06-24 ||, 04:17 PM
من قلب مدارس الفقهاء وُلد، من شتّى البلاد والأنحاء قُصد، صفاته جليلة لأجلها حُمد: ضبْطٌ لمنهجيةٍ بها قد عُهد، يناله التجديد والإبداع أينما وُجد، أما عن الإعذار فبوسعها عُقد، صعوده نحو الطموح ما فُقد، تلك أسباب علا لأجلها نُشد.

د. بدر بن إبراهيم المهوس
10-06-24 ||, 04:53 PM
ما شاء الله تبارك الله
يبدو أن الملتقى يضم في طياته أُدباء .
ألا يمكن - شيوخنا الكرام - أن تضعوا في الملتقى قسما خاصا باللغة فهي ركن عظيم في فهم النصوص .

بشرى عمر الغوراني
10-06-24 ||, 05:02 PM
ما شاء الله تبارك الله
يبدو أن الملتقى يضم في طياته أُدباء .
ألا يمكن - شيوخنا الكرام - أن تضعوا في الملتقى قسما خاصا باللغة فهي ركن عظيم في فهم النصوص .
كنت على وشك أن أقترح ذلك، فحبّي للغة العربية لا يُوصف، خاصة للشعر والنثر المسجوع!

علاء ممدوح على
10-06-24 ||, 06:11 PM
نعذر مخالفنا فيما يسوغ
وبالدليل ينضبط منهجنا ولا نروغ
وحكم النوازل مطمح لنا ونبوغ

علي بن كاظم الغزاوي
10-06-24 ||, 10:19 PM
بارك الله فيكم.
نستضيء بفهم مذاهب الفقهاء ،ولا نهدر الكتاب والسنة الغراء،ويعذر بعضنا بعضا بصفاء.

انبثاق
10-06-24 ||, 11:18 PM
كنت على وشك أن أقترح ذلك، فحبّي للغة العربية لا يُوصف، خاصة للشعر والنثر المسجوع!


وقد فكرت في هذا أيضا لكني تذكرت أن لأهل اللغة منتديات وصروح تسر الناظرين..

بشتيوان صابر عزيز
10-06-25 ||, 05:18 AM
بارك الله في جهودكم، ونفع بكم الإسلام والمسلمين

بشرى عمر الغوراني
10-06-25 ||, 08:07 AM
وقد فكرت في هذا أيضا لكني تذكرت أن لأهل اللغة منتديات وصروح تسر الناظرين..



إذن دعيني أسرّ ناظري بها وأخبريني عن بعضها على بريدي الالكتروني لو سمحت اختي الكريمة!

بشرى عمر الغوراني
10-06-25 ||, 08:21 AM
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد #2 (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد) د.محمود محمود النجيري (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد)
:: مشرف ملتقيات صناعة البحث العلمي ::

لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد 7503 (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد)

لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد) لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد)



وكثيرا ما أقرأ في موقعنا وصفه بأنه رائع
والعجيب أنني أستطيع الحكم على كل موقع، إلا أنني أعجز عن الحكم على موقعنا
وحين يصفه أحد بأنه رائع، أسأل نفسي: هل يجامل؟
وصفته بإحساسي حقاً بلا مجاملة
وإن كانت الحقيقة، فما شواهدها؟
شواهدها عندي أنني لا افتح ملتقى غيره-تقريباً- مع أنني منتسبة لعدة ملتقيات!
وقد وضع في وقت سابق بعض الإحصاءات عن الملتقى
فما هو التقييم اليوم؟
وكيف يرانا الآخرون؟
أقصد هناك مواقع تقييم المواقع. فماذا تقول عنا؟
ليس المهم ما تقوله عنكم تلك المواقع، إذ ليس هدفهم كهدفكم،"وربما لا يتلذذون بما نتلذذ به نحن" في هذا الملتقى المبارك.
وهدفي أن نعرف حقيقة أنفسنا
فما الحقيقة؟
الحقيقة أنني أجد فيه بغيتي:علم، وفقه، بجدية ومنهجية،
متعة وتنفيس عن النفس بأدب وحرية!!
ولكن لماذا أغلق الموضوع؟




+

أميرة الورد
10-06-25 ||, 04:03 PM
الصراحه تقال موقع نادر أشبه المدينه التي جمعت طلاب العلم من كل صوب موقع قمه قمه أسأل الله أن يوفق القائمين عليه ويزيدهم من فضله آمين وننتظر منكم المزيد

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
10-08-19 ||, 12:09 AM
بارك الله فيكم
- لا زلنا نطمح في شعار يشتمل على التالي:
- الثقل.
- الرشاقة.
- عمق الرؤية.
- الإيمان العميق.
ورب كلمة أدخلت صاحبها الجنة.

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
10-08-19 ||, 12:10 AM
بارك الله فيكم
- لا زلنا نطمح في شعار يشتمل على التالي:
- الثقل.
- الرشاقة.
- عمق الرؤية.
- الإيمان العميق.
ورب كلمة أدخلت صاحبها الجنة.

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
10-09-23 ||, 03:11 AM
-------

بشرى عمر الغوراني
10-09-27 ||, 07:44 AM
لا زلتُ مصرّة على ما كتبته من قبل:
من قلب مدارس الفقهاء وُلد، من شتّى البلاد والأنحاء قد قُصد، صفاته جليلة لأجلها حُمد: ضبْطٌ لمنهجيةٍ بها قد عُهد، يناله التجديد والإبداع أينما وُجد، أما عن الإعذار فبوسعها عُقد، صعوده نحو الطموح ما فُقد، تلك أسباب علا لأجلها نُشد.

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
10-09-28 ||, 02:48 AM
بارك الله فيك، ولا زلت مصراً أنها عبارة راقية، حمل جميل لفظها نبلَ مغزاها.
لكن ما نريده شعارا في عدة كلمات معدودة، ولا نريد أن نحدد العدد؛ لأن الإبداع لا يقبل الإملاء!