المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ابن القيم: طريقة لطيفة حسنة جداً في إزالة ما يظن أنه تعارض بين النصوص



د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
09-12-25 ||, 02:08 PM
ابن القيم: طريقة لطيفة حسنة جداً في إزالة ما يظن أنه تعارض بين النصوص



[حمل الخطاب على الجزئي لا الكلي]





يقول ابن القيم في زاد المعاد في هدي خير العباد (4 / 152) في أوجه الجمع بين الأحاديث الواردة في العدوة بين نفيها وإثباتها:


وقالت فرقة أخرى: بل الخطاب بهذين الخطابين جزئي لا كلى:


فكل واحد خاطبه النبي صلى الله عليه وسلم بما يليق بحاله:


فبعض الناس يكون قوي الإيمان، قوي التوكل تدفع قوة توكله قوة العدوى، كما تدفع قوة الطبيعة قوة العلة فتبطلها.


وبعض الناس لا يقوى على ذلك، فخاطبه بالاحتياط والأخذ بالتحفظ.


وكذلك هو صلى الله عليه وسلم فعل الحالتين معا، لتقتدي به الأمة فيهما، فيأخذ من قوي من أمته بطريقة التوكل والقوة والثقة بالله، ويأخذ من ضعف منهم بطريقة التحفظ والاحتياط، وهما طريقان صحيحان: أحدهما: للمؤمن القوى، والآخر: للمؤمن الضعيف، فتكون لكل واحد من الطائفتين حجة وقدوة بحسب حالهم وما يناسبهم، وهذا كما أنه صلى الله عليه وسلم كوى، وأثنى على تارك الكي، وقرن تركه بالتوكل، وترك الطيرة، ولهذا نظائر كثيرة، وهذه طريقة لطيفة حسنة جدا من أعطاها حقها، ورزق فقه نفسه فيها، أزالت عنه تعارضا كثيرا يظنه بالسنة الصحيحة.

تنبيه: مستفاد من كتاب "فقه الرد على المخالف" للشيخ خالد السبت ص12

محمد اليوسف الودعاني
09-12-26 ||, 01:38 PM
جزيت خيرا على هذا التنبيه اللطيف

عقيل صالح الراشدي
09-12-26 ||, 03:20 PM
ماشاء الله لطيفة رائعة بوركت

اخلاص
09-12-29 ||, 01:54 PM
هذه اللطيفة عند الاصوليين قبل ابن القيم رحمة الله كما هو معلوم. فهي من طرق الجمع بين المتعارضين.

سارة الطيب
09-12-30 ||, 01:12 AM
حقا نحتاج لفقه التعامل مع النفس ومع الناس من خلال سيرة النبي صلى الله عليه وسلم..



ما كنت أتساءل عنه دائما.. لماذا أمور الأخلاق لا تتضمنها كتب الفقه.. رغم أنها أفعال مكلفين..؟!



الرائع في أقوال ابن القيم رحمه الله .. قوة معرفته لله .. مع قوة معرفته بالنفس وأحوالها..كلاهما من خلال فقه من الكتاب والسنة.. وهاتان المعرفتان كلما قويت أوصلت العبد لمراتب الإحسان