المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كيف يستفيد الطالب من مشرفه؟



مجمول
10-01-14 ||, 01:23 PM
هذا سؤال مطروح للمناقشة ، ولتبادل الخبرات، وهو موضوع يتناول أدب الطالب مع المشرف على رسالته، وكيف يستفيد أقصى الاستفادة من معلوماته التي تتعلق برسالته وخارج رسالته -لا سيما إن كان مشرف مبرزا وباحثا معروفا بقوة بحوثه- وكيف يجذب اهتمام مشرفه إلى أهمية بحثه؟....

وهذه نقطة أولى أشارك بها:
إن قوة الموضوع وأهميته عامل قوي في جذب اهتمام المشرف إلى المتابعة الدقيقة والشيقة لما يجنيه الطالب من معلومات وآراء، أما الموضوعات الباردة فأعتقد أن العلاقة بينهما فيها ستكون علاقة رسمية !
هذه وجهة نظر ولم أجرب حتى الآن.
بانتظار مشاركاتكم وتلاقح تجاربكم!

د. بدر بن إبراهيم المهوس
10-01-14 ||, 03:46 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على رسول الله وبعد :
لا شك أن التعامل مع المشرف تعامل صعب في الأعم الأغلب لأسباب أكاديمية وشخصية وأمور أخرى وحتى يتقن الطالب التعامل مع المشرف يحتاج إلى أمور :
1 - أن يعرف الطالب شخصية المشرف وصفاته ونفسيته ؛ إذ قد خلق الله البشر أنواعاً وأشكالاً فمنهم الحاد ومنهم اللين ومنهم الصعب ومنهم السهل ومنهم من يحب الإحسان إلى الخلق ومنهم من يقدم مصالحه الخاصة وغير ذلك فالمشرف كغيره من سائر الناس تعتريه هذه الصفات ولا شك أن لها تأثيراً في التعامل مع الطالب فينبغي أن يكون الطالب فطناً لإدراك مثل هذه الأمور ويحسن التعامل معها .
2 - لا شك أن العلاقات الشخصية مع المشرف لها دور فليس الشخص المقرب المعروف لدى المشرف كالغريب وهذا لا يمكن إنكاره وتأثيره ولذلك تعطي بعض الجامعات الحرية في ترشيح الطالب عدداً من المشرفين يختار القسم أحدهم ممن يكون مناسباً .
3 - أهمية الموضوع بالنسبة للمشرف واهتمامه به بأن يكون من الموضوعات التي يوليها المشرف الاهتمام وهذا مما يجب أن يراعى من قبل القسم ابتداء في تعيين المشرف على الطالب .
4 - اختيار الأوقات المناسبة للاتصال بالمشرف وتسلميه الأوراق ولا بد أن يكون هناك تلطف في عرض ذلك على المشرف بأن تجعل الخيار له في اختيار أوقات الالتقاء والاتصال ..
5 - مراعاة ظروف المشرف وعمله والإحساس بالضغط عليه إذ لا يخفى أن عليه أعباء إدراية وتدريسية وارتباط بلجان وطلاب آخرين ومناقشة رسائل .
6 - أن يحس المشرف من الطالب الحماس والاهتمام فمتى أحس منه الإهمال واللامبالاة سقط من عينه وكان سبباً للمقابلة بالمثل .
7 - عدم الاستعجال في طلب الأوراق بعد تعليق المشرف وتصحيحها فالبعض يعطي المشرف بعض الأوراق ثم يزعجه بالاتصال واستعجال الانتهاء منها وكأنه لا وقت له إلا القيام بخدمته ، وهذا له تأثير سلبي في العلاقة وأكثر ما يكون ذلك عند قرب انتهاء المدة وفي الحقيقة يكون الخطأ من الطالب في البداية إذ لم يراع المدة من بداية تسجيل الموضوع أو قبل ذلك .
8 - التواضع والخضوع للمشرف والبعد عن إظهار القوة العلمية عند الطالب وكونه بحث بحثا لم يسبق إليه وأنه أجاد في ذلك ونحوها بل ينبغي ان يظهر حاجته إلى تصحيح المشرف وأن عمله عرضه للخطأ وأنه لا يستغني عن توجيه المشرف وتعليقه .
9 - الاستفادة من توجيهات المشرف وتطبيقها فهو في الأعم الأغلب أعلم بمنهجية البحث للخبرة والممارسة كما انه أوسع علماً في التخصص غالباً .
10 - التواصل المستمر مع المشرف وعدم الانقطاع إلا لظروف قاهرة يكون المشرف على علم بها مع الاعتذار دوما تجاه اي قصور .
11 - الدعاء للمشرف أمامه وفي ظهر الغيب جزاء ما يقوم به من تعليم وتوجيه ونصح فلا يشكر الله من لا يشكر الناس والمشرف هو المعلم الشخصي للطالب فينبغي معرفة قدره وفضله عليك .
هذه اهم التوصيات التي أرى مناسبتها والالتفات إليها في الموضوع .

مجتهدة
10-01-28 ||, 09:34 PM
شكراً أختي الفاضلة صاحبة الموضووع...لكن علاقة المشرف-الرجل-مع الطالبة لها زيادة خصوصية وصعوبة..والله المستعان..



بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على رسول الله وبعد :
لا شك أن التعامل مع المشرف تعامل صعب في الأعم الأغلب لأسباب أكاديمية وشخصية وأمور أخرى وحتى يتقن الطالب التعامل مع المشرف يحتاج إلى أمور :

بارك الله فيكم ياطالب الهدى، دائما كلامك في الصميم..
ولكن لي بعض التعليق (أو المخالفات)على ماكتبت..

1 - أن يعرف الطالب شخصية المشرف وصفاته ونفسيته ؛ إذ قد خلق الله البشر أنواعاً وأشكالاً فمنهم الحاد ومنهم اللين ومنهم الصعب ومنهم السهل ومنهم من يحب الإحسان إلى الخلق ومنهم من يقدم مصالحه الخاصة وغير ذلك فالمشرف كغيره من سائر الناس تعتريه هذه الصفات ولا شك أن لها تأثيراً في التعامل مع الطالب فينبغي أن يكون الطالب فطناً لإدراك مثل هذه الأمور ويحسن التعامل معها .
وكذلك على المشرف أن يعرف شخصية الطالب بل هذا أولى من أن يعرف الطالب شخصيته..

4 - اختيار الأوقات المناسبة للاتصال بالمشرف وتسلميه الأوراق ولا بد أن يكون هناك تلطف في عرض ذلك على المشرف بأن تجعل الخيار له في اختيار أوقات الالتقاء والاتصال ..
وإذا لم يكن عنده أوقات مناسبة اطلاقاً، ماذا ستفعل؟
ستضطر قطعاً أن تتصل في الأوقات التي تناسبك أنت..

5 - مراعاة ظروف المشرف وعمله والإحساس بالضغط عليه إذ لا يخفى أن عليه أعباء إدراية وتدريسية وارتباط بلجان وطلاب آخرين ومناقشة رسائل .
وهو كذلك يجب أن يعرف بنفسية الطالب أو يعتذر من البداية عن الإشراف عليه..

6 - أن يحس المشرف من الطالب الحماس والاهتمام فمتى أحس منه الإهمال واللامبالاة سقط من عينه وكان سبباً للمقابلة بالمثل .
هذه لا أحب أن أعلق عليها.

7 - عدم الاستعجال في طلب الأوراق بعد تعليق المشرف وتصحيحها فالبعض يعطي المشرف بعض الأوراق ثم يزعجه بالاتصال واستعجال الانتهاء منها وكأنه لا وقت له إلا القيام بخدمته ، وهذا له تأثير سلبي في العلاقة وأكثر ما يكون ذلك عند قرب انتهاء المدة وفي الحقيقة يكون الخطأ من الطالب في البداية إذ لم يراع المدة من بداية تسجيل الموضوع أو قبل ذلك .
وإذا كان مصطلح الاستعجال عند المشرف أن تطلبها منه كل ثلاثة أشهر فماذا ستفعل؟؟!!

8 - التواضع والخضوع للمشرف والبعد عن إظهار القوة العلمية عند الطالب وكونه بحث بحثا لم يسبق إليه وأنه أجاد في ذلك ونحوها بل ينبغي ان يظهر حاجته إلى تصحيح المشرف وأن عمله عرضه للخطأ وأنه لا يستغني عن توجيه المشرف وتعليقه .
وإذا كان يراك ((لاشيء)) ويصر كل الإصرار أن تقتنع بذلك، ألن تقل يوماً ((إني حفيظ عليم))؟؟؟

9 - الاستفادة من توجيهات المشرف وتطبيقها فهو في الأعم الأغلب أعلم بمنهجية البحث للخبرة والممارسة كما انه أوسع علماً في التخصص غالباً .
والطالب ليس آلة يدخل فيها المشرف بياناته كاملة، بل طالب يقتنع ويرد..


10 - التواصل المستمر مع المشرف وعدم الانقطاع إلا لظروف قاهرة يكون المشرف على علم بها مع الاعتذار دوما تجاه اي قصور .
الاعتذار الكثير لاخير فيه..

11 - الدعاء للمشرف أمامه وفي ظهر الغيب جزاء ما يقوم به من تعليم وتوجيه ونصح فلا يشكر الله من لا يشكر الناس والمشرف هو المعلم الشخصي للطالب فينبغي معرفة قدره وفضله عليك .
أوشيءُ آخر!؟؟

هذه اهم التوصيات التي أرى مناسبتها والالتفات إليها في الموضوع .
والمشرفون من يوصيهـــم؟؟؟

د. بدر بن إبراهيم المهوس
10-01-29 ||, 04:07 AM
الأخت الكريمة المجتهدة بارك الله فيكم
هذا الموضوع حقيقة يتعلق بكيفية استفادة الطالب أو الطالبة من المشرف باعتبار أن هذا أمر واقع بمعنى اننا نتعامل مع واقع : هكذا وجد مشرفك فماذا تصنع ؟
الحكمة والعقل يقتضيان أن يكيف المرء نفسه وفق الواقع لا وفق ما يريد أن يكون واقعاً وبالتالي فأنت تجاه خيارين إما أن تتكيف مع الواقع وتتعامل معه بحكمة وهدوء ورفق ولين أو أنك تفسد كل شيء هذا من جهة التعامل مع الواقع السيء أما من جهة الدعاء للمشرف وشكره والاستفادة منه ونحو ذلك فهذا أمر مطلوب مطلقاً أياً كان المشرف فهذا النوع من التعامل تجاه الأستاذ مقرر شرعاً وعرفاً .
وأما مطالبة المشرف أن يعرف شخصية طالبه ونفسيته أو أنه يجب أن يقدر مستواه العلمي ونحو ذلك فهذا أمر افتراضي من جهة الطالب والمرء لا يعيش مع الافتراضات بل يعيش واقعه لكن لا يمنع هذا أن يطرح مثل ذلك في مجالس الأقسام لمن أصبح من أهل الحل والعقد فيها .
وأخيراً أتمنى أن يصبر الطالب نفسه ويكون أقوى تحملاً وهدوءاً وأكثر حكمةً فهذه مرحلة الكل مر بها وأنا أعرف من الأساتذة أي من وصل رتبة أستاذ من مر بمعاناة في الماجستير والدكتوراه فمنهم من يطرده المشرف من بيته ومنهم من يرمي الأوراق في وجهه ومنهم من يعرقل رسالته ومنهم من يرفض كتابة تقرير بقبول الرسالة للمناقشة ومنهم من يعلق الرسالة ومنهم من يكتب تقارير سرية عنه بعدم صلاحيته والقصص في ذلك كثيرة فوجود نوع من القسوة والجفاء والغلظة واللامبالاة وتعطيل سير الطالب وتأخير رسالته كل ذلك أصبح ظاهرة وأمراً معتاداً يقل انعدامه إلا عند الناصحين من الأساتذة لكن المرجو من الله سبحانه أن يتبدل الحال عند الجيل الجديد من طلبة العلم .

أحلام
10-02-09 ||, 11:16 PM
الحكمة والعقل يقتضيان أن يكيف المرء نفسه وفق الواقع لا وفق ما يريد أن يكون واقعاً وبالتالي فأنت تجاه خيارين إما أن تتكيف مع الواقع وتتعامل معه بحكمة وهدوء ورفق ولين أو أنك تفسد كل شيء هذا من جهة التعامل مع الواقع السيء .


السلام عليكم ورحمة الله
وبعد
الله يجزيكم خير ,,
ماذا أصور ما أنا فيه
هل هو واقع سيء
أنا سببه ,, أم بسبب من هو مرشدي ثم أصبح مشرفي !!
أنظر
قدمت خطتي لمجلسي الموقر وقبلت بلا إعتراض ( وهذا بعد توقيع المرشد طبعاً)
رفعت لمجلس الكلية قوبلت برفض شديد ( الله المستعان ) ثم قوبلت ولكن بعد إجراء بعض التعديلات
(هنا وقف معي بكل ماأوتي من قوة حتى يتم قبول الموضوع , الله يجزي عني خير الجزاء)
عملت التعديلات المطلوبة ( لاحظ حتى تدخل الخطة المجلس مرة أخرى تحتاج إلى توقيع من قبل المرشد على الخطة , وهذا يفيد أنه قد أطلع على الخطة بتمعن شديد )
قبل الموضوع ولله الحمد ودخلت في غمار كتابة الموضوع
وعند تسليم الفصل الأول
طلب الخطة لأجل دراستها ؟؟؟؟
كيف يدرسها ؟؟ وهو قد قرئها بدل المرة ثلاث!!
سلمت الخطة له مرة أخرى مع الفصل المراد قرائته
أنظر إلى إجابة المشرف
(يآآآآلله هي الخطة الي وقعت عليها )
( هذا مو منهجي يآبنتي في كتابة البحث آبدا) أبغى أفهمها ( هو مطلع عليها بدل المرة ثلاث , وهذا التوقيع دلاله على موافقته )
كيف الآن يستنكر تلك المنهجية
أليس من الامانة أن يقرء قبل التوقبع
لا حتى الجزء المعترض عليه لم يذكره من قريب ولا من بعيد عندما ناقشني في الخطة في بآدئ الأمر
كيف أحلها حاسه إني طحت فيها وماعندي مخرج
الله المعين

مجتهدة
10-02-09 ||, 11:53 PM
السلام عليكم ورحمة الله


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاتـــــه..





قدمت خطتي لمجلسي الموقر وقبلت بلا إعتراض ( وهذا بعد توقيع المرشد طبعاً)
رفعت لمجلس الكلية قوبلت برفض شديد ( الله المستعان ) ثم قوبلت ولكن بعد إجراء بعض التعديلات
(هنا وقف معي بكل ماأوتي من قوة حتى يتم قبول الموضوع , الله يجزي عني خير الجزاء)



إشارتك لمابين القوسين دليل شعورك بدور مشرفك القوي، ووقوفه معك، وهذا من أقوى الأمور التي تريح الطالب، وتشجعه، وهذا في نظري أقوى دور للمشرف أن يقتنع بوجهة نظرك ويراجعها معك ثم يدافع عنها في اللجان، لايضطرك أنتِ لفعل ذلك..





وعند تسليم الفصل الأول
طلب الخطة لأجل دراستها ؟؟؟؟
كيف يدرسها ؟؟ وهو قد قرئها بدل المرة ثلاث!!
سلمت الخطة له مرة أخرى مع الفصل المراد قرائته
أنظر إلى إجابة المشرف
(يآآآآلله هي الخطة الي وقعت عليها )
( هذا مو منهجي يآبنتي في كتابة البحث آبدا) أبغى أفهمها ( هو مطلع عليها بدل المرة ثلاث , وهذا التوقيع دلاله على موافقته )
كيف الآن يستنكر تلك المنهجية
أليس من الامانة أن يقرء قبل التوقبع
لا حتى الجزء المعترض عليه لم يذكره من قريب ولا من بعيد عندما ناقشني في الخطة في بآدئ الأمر
كيف أحلها حاسه إني طحت فيها وماعندي مخرج


الله المعين



بصراحة عادي جداً، في عرف المشرفين، هو قرأها بصفة عامة، اضافة إلى ماسمع من أفكارك عن خطتك، لكن الآن ((يُشكر)) لأنه نظر إليها بتمعن، شيء طيب..


لابأس، مازلتِ في البداية، عدِّلي مايطلب تعديله، واسلكيه كما هو ((حسب شخصيتك))..



بالمناسبة: اسمك هذا هل هو الحقيقي؟؟؟!
إن كان نعم فلايصح التشهير بمشرفك (( الطيب)).. لا أجامل..


فهو أدى معك دور المرشد كما ينبغي، ودور المشرف كما ينبغي..
من وجهة نظري..


ونصيحة: اصلحي ماطلب ولو كان مئتي صفحة، واسأليه بكل دقة عن منهجه، وسيري عليه..


وفقك الله...


و........................ ......................... .

د. بدر بن إبراهيم المهوس
10-02-10 ||, 12:27 AM
السلام عليكم ورحمة الله



وبعد
الله يجزيكم خير ,,
ماذا أصور ما أنا فيه
هل هو واقع سيء
أنا سببه ,, أم بسبب من هو مرشدي ثم أصبح مشرفي !!
أنظر
قدمت خطتي لمجلسي الموقر وقبلت بلا إعتراض ( وهذا بعد توقيع المرشد طبعاً)
رفعت لمجلس الكلية قوبلت برفض شديد ( الله المستعان ) ثم قوبلت ولكن بعد إجراء بعض التعديلات
(هنا وقف معي بكل ماأوتي من قوة حتى يتم قبول الموضوع , الله يجزي عني خير الجزاء)
عملت التعديلات المطلوبة ( لاحظ حتى تدخل الخطة المجلس مرة أخرى تحتاج إلى توقيع من قبل المرشد على الخطة , وهذا يفيد أنه قد أطلع على الخطة بتمعن شديد )
قبل الموضوع ولله الحمد ودخلت في غمار كتابة الموضوع
وعند تسليم الفصل الأول
طلب الخطة لأجل دراستها ؟؟؟؟
كيف يدرسها ؟؟ وهو قد قرئها بدل المرة ثلاث!!
سلمت الخطة له مرة أخرى مع الفصل المراد قرائته
أنظر إلى إجابة المشرف
(يآآآآلله هي الخطة الي وقعت عليها )
( هذا مو منهجي يآبنتي في كتابة البحث آبدا) أبغى أفهمها ( هو مطلع عليها بدل المرة ثلاث , وهذا التوقيع دلاله على موافقته )
كيف الآن يستنكر تلك المنهجية
أليس من الامانة أن يقرء قبل التوقبع
لا حتى الجزء المعترض عليه لم يذكره من قريب ولا من بعيد عندما ناقشني في الخطة في بآدئ الأمر
كيف أحلها حاسه إني طحت فيها وماعندي مخرج


الله المعين


بارك الله فيكم
نصيحة لكل من يمر بمرحلة الماجستير والدكتوراه أن يتحلى بالصبر والهدوء قدر ما يستطيع فهذه المرحلة مرحلة مليئة بأنواع من :
رفع الضغط .
والصداع .
وربما الغثيان .
والتهاب المرارة .
وانتفاخ الكبد .
ويخشى أن يصاب بعض الناس بجلطة دماغية احيانا من بعض المواقف :
فطبيعي أن تقدم موضوعاً فيرفض فيقدمه غيرك فيقبل .
وطبيعي أن تقدم موضوعاً فيرفض فيستفيد منه أحد الأساتذة في بحث ترقية .
وطبيعي أن تتصل بالمرشد أو المشرف ولا يلقي لك بالاً .
وطبيعي أن تقدم موضوعاً فيأخذ دوره في المجلس لمدة شهر فإذا جاء الدور تتفاجأ بأنه لا يعرض لأنه لم يوقع عليه المرشد أو أنه لم يحضر الجلسة فيأخذ دوره مرة أخرى .
وطبيعي أن تقدم موضوعاً فيطلب التعديل فتعدل ثم يطلب التعديل فتعدل ثم يرفض أخيراً بعد مرور سنة او سنة ونصف من عمرك بأنه غير مناسب .
وطبيعي أن تقدم الرسالة للمناقشة فتضيع في أدراج المكاتب فتتصل بعد عدة أشهر لتنظر هل انتهى المناقشون فتتفاجأ بأنه لم ترسل إليهم وربما يطلب منك نسخ مرة أخرى لضياع تلك النسخ .
وطبيعي أن تبقى الرسالة عند المناقشين سنة وزيادة مع أن النظام أن لا تتجاوز ثلاثة أشهر ثم بعد سنة يتصفحها المناقش في أسبوع ويعطي موعد المناقشة وأنت لا تستطيع ان تعترض او تستعجل المناقش خشية أن يخسف بك في الدرجة .
وطبيعي أن تطلب تعديلا للخطة بما تقتضيه مصلحة البحث قبل تسليم الرسالة فيوافق على كل زيادة في التعديل ويرفض كل حذف مهما كان المبرر .
أمور كثيرة تحتاج إلى طول نفس وسعة صدر وضبط الأعصاب وفوق ذلك كله الاستعانة بالله عز وجل وطلب التوفيق منه وطلب الصبر وانشراح الصدر منه سبحانه واستحضار أن هذا مما يصيب المؤمن من المصائب والهموم فيؤجر عليه .
من اللطائف يقول لي أحد الزملاء وهو دكتور : لا يمكن أن يحصل الشخص على الماجستير في جامعة كذا حتى يكون عنده عدد من الأمراض النفسية فإن حصل على الدكتوراه فقد أصبح طبيباً نفسياً يستطيع علاج كل الأمراض النفسية لأنه عاشها جميعاً .

اخيراً أقول يبقى في جامعاتنا أساتذة كبار في علمهم في أخلاقهم في أنفسهم لكنهم لا يملكون كامل التصرف في كل شي لأنهم أمام شريحتين : إما قوم يسيرون على قاعدة ( القديم يترك على قدمه ) أي لا تجدد في النظام ولا تحرك ساكنا سرنا نحن ومن قبلنا على هذا النظام .
أو قوم يسيرون على قاعدة ( ما أريكم إلا ما أرى وما أهديكم إلا سبيل الرشاد )

مجتهدة
10-02-10 ||, 12:36 AM
ربما!!!
ولكنهم((يحسبونه هينا وهو عند الـله عظيـــــــــم))

أحلام
10-02-10 ||, 02:07 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاتـــــه..











بالمناسبة: اسمك هذا هل هو الحقيقي؟؟؟!
إن كان نعم فلايصح التشهير بمشرفك (( الطيب)).. لا أجامل..


فهو أدى معك دور المرشد كما ينبغي، ودور المشرف كما ينبغي..
من وجهة نظري..


ونصيحة: اصلحي ماطلب ولو كان مئتي صفحة، واسأليه بكل دقة عن منهجه، وسيري عليه..


وفقك الله...




و........................ ......................... .



دخول المنتديات بأسمي الحقيقي ( ضرب من الجنون ولا أحبذه)
ياآآآآآآ خيتي رعاك الله ورعاني
مشرفي رجل كبير في سن وجدا طيب والإعتراف بالحق فضيلة
لكن بعد الفصل الأول أظهر لي بعض الأخطاء
ولكن ليست في صلب المادة
هل يعني هذا أنه لايوجد خطأ في الأوراق المقدمة إليه
(قوييييه )
فأنا لست أبوحامد الغزالي في الفكر الأصولي
لكن أقول اللهم سلّم سلّم

أحلام
10-02-10 ||, 02:11 AM
بارك الله فيكم
نصيحة لكل من يمر بمرحلة الماجستير والدكتوراه أن يتحلى بالصبر والهدوء قدر ما يستطيع فهذه المرحلة مرحلة مليئة بأنواع من :
رفع الضغط .
والصداع .
وربما الغثيان .
والتهاب المرارة .
وانتفاخ الكبد .
ويخشى أن يصاب بعض الناس بجلطة دماغية احيانا من بعض المواقف


من اللطائف يقول لي أحد الزملاء وهو دكتور : لا يمكن أن يحصل الشخص على الماجستير في جامعة كذا حتى يكون عنده عدد من الأمراض النفسية فإن حصل على الدكتوراه فقد أصبح طبيباً نفسياً يستطيع علاج كل الأمراض النفسية لأنه عاشها جميعاً .

)

يآآآآآآآآرب أخرج سليمة بلاأمراض
اللهم آميييين

د. أريج الجابري
10-02-10 ||, 08:24 PM
أعانكم الله...
وطبيعي أن تقدم موضوعاً فيأخذ دوره في المجلس لمدة شهر فإذا جاء الدور تتفاجأ بأنه لا يعرض لأنه لم يوقع عليه المرشد أو أنه لم يحضر الجلسة فيأخذ دوره مرة أخرى .
مسألة المجالس هذه والتأخير فيها تحتاج إلى حل!
وطبيعي أن تقدم الرسالة للمناقشة فتضيع في أدراج المكاتب فتتصل بعد عدة أشهر لتنظر هل انتهى المناقشون فتتفاجأ بأنه لم ترسل إليهم وربما يطلب منك نسخ مرة أخرى لضياع تلك النسخ .
وهذه تعتمد على متابعة الطالب وأنصح بعدم الاعتماد على القسم في تسليم النسخ؛ فعليكم بالمتابعة والاتصال يومياً:mad:،وإن احتاج الأمر سلم النسخ بنفسك للمناقشين تريح وتستريح.
وفقكم الله...

مجتهدة
10-02-10 ||, 09:46 PM
ياآآآآآآ خيتي رعاك الله ورعاني



بل قولي: رعاني الله واياك...

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
10-02-10 ||, 10:28 PM
نعم، هذا الموضوع خاص بطريقة استفادة الطالب من مشرفه وسبل التعامل معه
ولعل أحد الأعضاء يفتح موضوعا خاصا بما يجب على المشرف تجاه طالبه، حتى نذكر الطالب الذي عانى من مشرفه ما يجب عليه أن يكون إذا صار أستاذا مشرفاً.
وفي النية إن شاء الله تعالى صناعة ملف وبرنامج وكتيب في "الرسالة الأكاديمية" "من" "إلى"، ودور مجلس القسم، ودور رئيس القسم خاصة، ودور مجلس الكلية، وآلية اختيار الموضوعات، وآلية اختيار المشرفين، وسبل سرعة البت في الموضوعات قبولا ورفضا، وغير ذلك، كل ذلك بحول الله وقوته، ثم مساهمة الإخوة الأعضاء.

أحلام
10-02-10 ||, 10:48 PM
بل قولي: رعاني الله واياك...


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عتقد لايوجد فرق
لا بل نكتة لطيفة
ألا وهي الجمع بين الحسنيين
أتعلمين ما المقصود بالحسنيين؟؟؟
1// وهو (الظاهر) الرعاية من رب العالمين فهي تشملني وتشملك بإذن الله تعالى وهذا مهم
2// والأهم طلب أجر الإستثار عندما قدمتك وأخرت نفسي
والنيل ولو قليل من فضل قول الله تعالى
( وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنْفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ وَمَنْ يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ)
ودمتي على خير,,,,

مجتهدة
10-02-13 ||, 12:32 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عتقد لايوجد فرق


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
تقديم النفس سنة نبوية..