المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حكم يمانية (من كلام العلامة المعلمي اليماني)



منيب العباسي
10-01-24 ||, 11:43 PM
قال العلامة المعلمي اليماني رحمه الله تعالى :
كان علماء البلد الواحد في العصور السابقة لا يكاد يمر عليهم يوم إلا وهم يجتمعون فيه ، ويتذاكرون .
وأما الآن فقد تمر على العالم شهور _ بل سنون _ لا يجتمع بعالم آخر قد يكون معدودا من جيرانه ! وإذا جمعتهما الجماعة أو الجمعة أو العيد فقد يرجعان عن المصلى ولم يلتقيا ! وإذا التقيا تجنب كل منهما فتح باب المذاكرة : إما رغبة عن العلم ، وإما استحقارا لصاحبه ، وإما أنفة أن يظن الناس أن صاحبه أعلم منه ، وإما خوفا من أن تجر المذاكرة إلى المنازعة أو غير ذلك !!...

ثم يقول رحمه الله تعالى:
وكم من عالم أخطأ في مسألة فلم يهتم إخوانه من العلماء بأن يزوروه ويذاكروه فيها ، أو يكاتبوه في شأنها ، بل غاية ما يصنع أحدهم أن ينشر اعتراضه في مجلة أو رسالة يشنع على ذلك العالم ويجهله ، أو يبدعه ويكفره*، فتكون النتيجة عكس المطلوب ...

إلى أن يقول:
وكم من مسائل يفتى فيها بمصر بشيء ، وبالشام بخلافه ، وفي الهند بخلاف ذلك ، ولو كانت المواصلات جارية بين العلماء لما وقع هذا الحبط الشديد الذي يوسع خرق الافتراق ويؤول إلى النزاع والشقاق .


---
* نعم صدق الشيخ وقد وجد من بعض العلماء من يكفر بعض إخوانه فليس في كلامه مبالغة

ناصر بن عاشور بن علي
10-01-25 ||, 04:44 AM
العلاّمة المُعلِّمي
علاّمة بحق.
محقق فقيه محدث.
صاحب سنة و قانع للبدعة و أصحابه.
لقب بشيخ الإسلام لما تولى رئاسة لقضاء.
هو الإمام العلامة عبد الرحمن بن يحي بن علي بن محمد المُعلِّمي العُتْمي اليماني.
مُعَلِّمي نسبة الى بني مُعَلَّم. بضم الميم و كسر اللام المشددة.
عُتْمي نسبة الي بلاد عُتْمة (بضم ثم سكون) في اليمن.
بها ولد سنة 1313 هـ و تعلم.
رحل إلى الهند و عمل في دائرة المعارف العثمانية بحيدر آباد .
بها صحح و حقق كتب الحديث وكتب الرجال و التاريخ نحوا من خمس وعشرين سنة.
ثمرة هذا الجهد:
كتاب التاريخ الكبير للبخاري
كتاب الجرح و التعديل لابن أبي حاتم الرازي
كتاب الإكمال لابن ماكولا
كتاب الأنساب للسمعاني
كتاب تذكرة الحفاظ للذهبي
و غيرها كثير
و من مؤلفاته
الأنوار الكاشفة
و هو رد على كتاب أبي رية
التنكيل بما في تأنيب الكوثري من أباطيل و ما اردراك ما "الكوثري"و ما اباطيل الكوثري.
وطليعة التنكيل.
ورسالة علم الرجال و أهميته.
و له رسائل ألفها في تحقيق بعض المسائل العلمية في الحديث و العقيدة.
لعل أغلبها مازال في عداد المخطوطات.
و ما يذكر في وفاته أنه وجد ميتا وهو منكبا على بعض الكتب في مكتبة الحرم المكي لما كان أميناًبها عام 1387هـ.
رحمه الله تعالى عاش للكتب و في الكتب و مات على الكتب.


ــــــــــــ


جزاك الله خيراً ذكرتنا بهذا الفحل.
نعم صدق الشيخ رحمه الله تعالى.
و كلامه فيه مبالغة.
يجهله أو يبدعه ممكن .
يكفره!!!
هات مثال.

عبد الرحمن بن عمر آل زعتري
10-01-25 ||, 10:51 AM
ثم يقول رحمه الله تعالى:
وكم من عالم أخطأ في مسألة فلم يهتم إخوانه من العلماء بأن يزوروه ويذاكروه فيها ، أو يكاتبوه في شأنها ، بل غاية ما يصنع أحدهم أن ينشر اعتراضه في مجلة أو رسالة يشنع على ذلك العالم ويجهله ، أو يبدعه ويكفره*، فتكون النتيجة عكس المطلوب ...

رحمه الله رحمة واسعة....

محمد بن فائد السعيدي
10-01-25 ||, 07:21 PM
أحسنت أخي الفاضل وبارك الله فيك على هذا النقل، وهذه الحكمة كما سميتها أنت ذكرها العلامة المعلمي اليماني في رسالة بعنوان"صفة الارتباط بين العلماء في القديم" وهي عبارة عن محاضرة ألقاها في 1356هـ، كان قد ألقاها المعلمي لما زار وفدٌ من الأزهر دائرة المعارف في الهند، وقد اعتنى بهذه الرسالة وأخرجها أخونا الفاضل الشيخ سامي بن محمد بن جاد الله-جزاه الله خيرا-

منيب العباسي
10-01-25 ||, 07:36 PM
شكر الله لكم أجمعين..
وأحسن الله إليك يا شيخ محمد السعيدي
في بيان المصدر
أخي المكرم ابن عاشور طلبتم مثالاً
وأعتذر عنه لعدم إثارة حزازات
وقع هذا قديما أيضا من بعض المتعصبين
الذين كفروا الإمام ابن تيمية أوتلميذه العلامة ابن القيم
والله يرعاك

ناصر بن عاشور بن علي
10-01-25 ||, 08:07 PM
أحسن الله اليك.
أنا فهمت الــــعالم يكفر الـــــعالم.
أما "عالم" ممكن.
فمعذرة
رحم الله شيخ الإسلام وتلميذه,

د. عبدالحميد بن صالح الكراني
10-01-25 ||, 08:23 PM
وأعتذر عنه لعدم إثارة حزازات

أحسنت تقديراً ...