المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فضلاً، ساعدني في توضيح تعريف التهانوي للاستدراك!



مجمول
10-02-27 ||, 06:10 PM
ما المراجع التي تساعد على فهم تعريف التهانوي للاستدراك حيث عرّفه بقوله: " الاستدراك في عرف العلماء يطلق على ذكر شيئين يكون الأول منهما مغنيًا عن الآخر، سواء ذكر الآخر أيضًا مغنيا عن الأول كما إذا كان الشيئان متساويين، أو لم يكن، كما إذا ذكر أولا الخاص ثم العام، كما تقول في تعريف الإنسان: الناطق الحيوان"
[كشاف اصطلاحات الفنون، 1/150]
هل المقصود هنا المعنى الجدلي المنطقي؟ أم ماذا؟ وما فئة العلماء هنا في التعريف الذين جرى العرف عندهم بهذا المعنى؟

د. عبدالحميد بن صالح الكراني
10-04-09 ||, 01:23 AM
ما المراجع التي تساعد على فهم تعريف التهانوي للاستدراك حيث عرّفه بقوله: " الاستدراك في عرف العلماء يطلق على ذكر شيئين يكون الأول منهما مغنيًا عن الآخر، سواء ذكر الآخر أيضًا مغنيا عن الأول كما إذا كان الشيئان متساويين، أو لم يكن، كما إذا ذكر أولا الخاص ثم العام،

إلى هنا التعريف منساق في الجملة.
وللإضافة؛ وللرفع لعل الإفادات تتوارد من الإخوة الكرام:
قال الجرجاني في تعريفاته:
استدراك: في اللغة: طلب تدارك السامع، وفي الاصطلاح: رفع توهم تولد من كلام سابق. والفرق بين الاستدراك والإضراب: أن الاستدراك هو رفع توهم يتولد من الكلام المقدم رفعاً شبيهاً بالاستثناء، نحو: جاءني زيد لكن عمرو، لدفع وهم المخاطب أن عمراً جاء كزيد، بناءً على ملابسة بينهما وملاءمة، والإضراب، هو أن يجعل المتبوع في حكم المسكوت عنه، يحتمل أن يلابسه الحكم وألا يلابسه، فنحو: جاءني زيد بل عمرو، يحتمل مجيء زيد وعدم مجيئه. وفي كلام ابن الحاجب أنه يقتضي عدم المجيء قطعاً.

كما تقول في تعريف الإنسان: الناطق الحيوان"
[كشاف اصطلاحات الفنون، 1/150]
هل المقصود هنا المعنى الجدلي المنطقي؟ أم ماذا؟ وما فئة العلماء هنا في التعريف الذين جرى العرف عندهم بهذا المعنى؟
أما إيراده لتعريف الإنسان فلم أربط متعلقه بالاستدراك!