المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : استأذنكم في اقتراح



يونس حسن
08-03-16 ||, 05:27 PM
بسم الله الرحمن الحريم

الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على المبعوث رحمة للعالمين و بعد

أولا : أبارك لكم انشاء هذا الملتقى سائلا المولى عز و جل أن يكون هذا الملتقى خالصا لخدمة دين الله.

ثانيا : أقترح عليكم انشاء قسم آخر في قسم المذاهب الفقيهة يختص بغير المذاهب الخمسة التي أوردتموها بحيث تكون كل تلك المذاهب مجموعة في ملتقى واحد(قسم واحد) كون هذا الملتقى متخصص في الفقه الاسلامي و لا يسمح بتناول مذاهب غير مذاهب أهل السنة و الجماعة فيه.

إن كان في طرحي إصابة فهي من فضل الله و إن كان خطأ فمن نفسي و من الشيطان.

و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.
.

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
08-03-16 ||, 05:36 PM
بارك الله فيك
بداية موفقة وأعجبنا تفاعلك مع حداثة تسجيلك.
بالنسبة لاقتراحك فنهيب بالإخوة المشاركة والتفاعل في إبداء الرأي في فتح قسم جديد يكون مستوعبا للمدارس الفقية غير المدارس الأربعة وغير المدرسة الظاهرية.

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
08-03-16 ||, 05:36 PM
أنبه فقط إلى أن الإخوة في الفترة الحالية توقفوا عن فتح أقسام جديدة إلى أن يتم الفراغ من تأسيس الأقسام الحالية.

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
08-03-16 ||, 05:41 PM
المدارس الفقهية المعتبرة عند أهل السنة والجماعة غير هذه المدارس الأربعة وغير مدرسة الظاهرية فإنه يمكن أن يقال: إنها انقرضت كمدارس.
المدارس الفقهية عند غير أهل السنة والجماعة في ظني أنه لا يوجد منها ما يمكن أن يطلق عليه مدرسة لاعتبارات أصولية وتاريخية (بغض النظر عن الموقف تجاهها)
وأظن أن المدرسة التي يمكن اعتبارها هي المدرسة الزيدية في اليمن ففيها شيء من النضج والتكامل العلمي والتاريخي ولأهل الحديث والسنة في اليمن من أمثال ابن الوزير والمقبلي والصنعاني والشوكاني مدارسات واضحة مع هذه المدرسة حتى في الفروع الفقهية.

يونس حسن
08-03-17 ||, 02:09 PM
جزاكم الله خيرا

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
08-04-09 ||, 03:04 AM
من باب إثراء الاقتراح بالنقاش
فإني أطرح الآن رأي الشيخ يوسف القرضاوي في ما ذكره في خطة كتابه فقه الزكاة
وأنا هنا قد لا أتفق معه في هذا التوسع، ولكن أطرح رأيه للنظر فيه والتأمل:
يقول حفظه الله:
وفي المقارنة داخل المذاهب الإسلامية لم أقتصر على المذاهب الأربعة المتبوعة المعروفة
فإن ذلك يكون ظلما كبيرا لسائر المذاهب والأقوال في الفقه الإسلامي
فهناك مذاهب لفقهاء الصحابة والتابعين من بعدهم، ولا يجوز شرعا ولا عقلا إهمالها وعدم الانتفاع بها، فإذا تركنا الصحابة الذين لا خلاف في فضلهم وعلمهم، وجدنا مذاهب لأمثال ابن المسيب وعمر بن عبد العزيز والزهري والنخعي ...غيرهم من سادات التابعين
وإذا نظرنا إلى من بعدهم وجدنا أمثال الثوري والأوزاعي وأبي عبيد والطبري وداود الظاهري وغيرهم
وأقوال هؤلاء ثروة علمية عظيمة يعتبر إهمالها خطأ في العلم وخطيئة في الدين.
بل لم أقتصر على المذاهب السنية فرجعت إلى فقه الزيدية والإمامية لعلمي أن الخلاف بيننا وبينهم في الفروع قليل ميسور
وقد رأينا من المتأخرين رجلا كالصنعاني في سبل السلام والشوكاني في نيل الأوطار يذكر مذاهب الزيدية والإمامية كالهادي والقاسم والباقر والناصر وغيرهم ويتداول ذلك علماء أهل السنة ولا يرون فيه حرجا.
فقه الزكاة (1/20)

عبد الرحمن بن عمر آل زعتري
10-02-05 ||, 12:39 PM
لم لا تستبدلون القسم الزيدي بالظاهري : وسيكون الظاهري حاضرا هناك بقوة:)