المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المراد بقول ابن المنذر : (أصحابنا).



أمجد درويش أبو موسى
10-03-18 ||, 12:48 PM
ليس مراده أصحابنا الشافعية
ولكن مراده فقهاء المحدثين في مقابل مدرسة أهل الرأي
فمراده الثوري ومالك وابن المبارك والشافعي وأحمد وإسحاق وأبي عبيد وأبي ثور وغيرهم

وقد يذكر هذا المصطلح في الخلاف بينهم
فيقول وقد خالف الشافعي بعض أصحابنا
وقال غير أحمد من أصحابنا وهكذا

فقوله : (أصحابنا) في مقابل مدرسة كبار فقهاء أهل الكوفة كالنخعي والنعمان وصاحبيه رحم الله الجميع.
والله أعلم

محمد المالكي
10-03-30 ||, 03:12 PM
احسن الله اليك

وائل سميح العوضي
11-05-22 ||, 05:55 PM
جزاك الله خيرا وبارك فيك
كان هذا الاصطلاح يشكل علي من كلام ابن المنذر؛ حتى وجدت مثل قوله:
( وهذا باب أغفله كثير من أصحابنا، واعتل بعضهم بمثل العلة التي أنكروها على الكوفيين )
ومثل قوله:
( هذا قول الحسن ... والثوري والشافعي وأبي ثور وعامة أصحابنا ).
فشعرت أنه يقصد ما ذكرتم.

أمجد درويش أبو موسى
11-05-22 ||, 11:22 PM
نعم فهو كقول الترمذي: عند أصحابنا

وائل سميح العوضي
12-02-02 ||, 09:18 PM
ولكن يشكل عليه ما قاله ابن المنذر: ( ... وإذا قال أصحابنا إن القياس على الأكثر من المعاني ، وأكثر أحكام المكاتب أحكام العبيد وجب أن يعتق ... )
فإن هذا القول هو المعروف عن الشافعي في كتاب الرسالة، ولا يعرف مثلا عن الثوري وابن المبارك وإسحاق وأبي عبيد.

د. أيمن علي صالح
12-02-14 ||, 11:10 AM
ولكن يشكل عليه ما قاله ابن المنذر: ( ... وإذا قال أصحابنا إن القياس على الأكثر من المعاني ، وأكثر أحكام المكاتب أحكام العبيد وجب أن يعتق ... )
فإن هذا القول هو المعروف عن الشافعي في كتاب الرسالة، ولا يعرف مثلا عن الثوري وابن المبارك وإسحاق وأبي عبيد.
الشافعي كان هو الناطق، أصوليا، بلسان أهل الحديث، فلا إشكال في نسبة قول الشافعي هذا إلى فقهاء أهل الحديث.
ومثله قول ابن المنذر: والأخبار عند أصحابنا على العموم حتى تأتي دلالة...أو نحو هذا الكلام. وهذا نفس كلام الشافعي رحمه الله تعالى، ويوافقه عليه عموم أهل الحديث.
والله أعلم.

وائل سميح العوضي
12-02-15 ||, 11:45 PM
جزيت خيرا شيخنا الفاضل
وقد وجدت هذا المعنى في كلام الإمام أحمد كما في تهذيب الأجوبة لابن حامد ص 40:
( ألا ترى أن أبا عبد الله قال في كتاب القياس: إذا كان الشيء يشبه الشيء وأقبلت به وأدبرت فليس في نفسي منه شيء، فقطع على أنه علم يقينا ).

فاطمة رشاد
12-03-05 ||, 02:32 PM
جزاك الله خير الجزاء فقد كنت أظن أنه يقصد بذلك الشافعية نور الله بصيرتك

حمزة عدنان الشركسي
12-03-05 ||, 06:56 PM
هذا لا ينفي كون ابن المنذر إماما في المذهب الشافعي ومثله الإمام الترمذي ، وقد يكون مراده بأصحابنا أن يضم الإمام أحمد والإمام أبو ثور إلى المذهب الشافعي لأنهم تتلمذوا على يديه ، وفي الغالب أن اختيارات الأخيرين توافق المذهب القديم عند الإمام الشافعي ، رضي الله عنهم جميعا..