المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مظان إيراد المسائل الجزئية في كتب الفروع ( الروض ) نموذجا



أنس عبدالله محمد
10-03-23 ||, 01:11 PM
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

تختلف الملكه الفقهيه بإختلاف المتفقه وطريقه تفقهه

ومن الطرف التي ينبغي للمتفقه أن يدركها [ موارد المسائل ومظانها ]

فيا حبذا لو يشترك الإخوة من متفقة الحنابلة في تحقيق موارد مسائل شارده يصعب إدراك مواضعها من أول وهلة بل تحتاج إلى نظر ...

والكتاب محل العناية هو الروض المربع . . .

وفي نهاية المطاف نتمكن من جمع مادة نستطيع أن نقول إنها علمية مفيدة للمبتدأ بالدرجة الأولى وللمنتهي على وجه التمرين...؟!



نرجوا من الإخوة تأجيل الشكر والثناء بعد الإنتهاء من جمع المادة

مشاري بن سعد الشثري
10-03-23 ||, 10:40 PM
موضوعٌ لطيفٌ ذو عوائدَ جليلة..
وَلْأبدأ بما عندي..

1- علامات البلوغ:
وهي مسطورةٌ في باب الحجر..جاء في الزاد وشرحه:
( وإن تم لصغير خمس عشرة سنةً ) حكم ببلوغه لما روى ابن عمر قال : عرضت على النبي صلى اللـه عليه وسلم يوم أحد وأنا ابن أربع عشرة سنة فلم يجزني وعرضت عليه يوم الخندق وأنا ابن خمس عشرة سنة فأجازني . متفق عليه ( أو نبت حول قبله شعر خشن ) حكم ببلوغه لأن سعد بن معاذ لما حكم في بني قريظة بقتلهم وسبي ذراريهم أمر أن يكشف عن مؤتزرهم فمن أنبت فهو من المقاتلة ومن لم ينبت فهو من الذرية وبلغ ذلك النبي صلى اللـه عليه وسلم فقال : « لقد حكمت بحكم اللـه من فوق سبعة أرقعة » متفق عليه ( أو أنزل ) حكم ببلوغه لقوله تعالى : « وإذا بلغ الأطفال منكم الحلم فليستأذنوا » ( أو عقل مجنون ورشدا ) أي من بلغ وعقل ( أو رشد سفيه زال حجرهم ) لزوال علته قال تعالى : « فإن آنستم منهم رشدًا فادفعوا إليهم أموالهم » ( بلا قضاء ) حاكم لأنه ثبت بغير حكمه فزال لزوال موجِبه بغير حكمه ، ( وتزيد الجارية ) على الذكر ( في البلوغ بالحيض ) لقوله صلى اللـه عليه وسلم : « لا يقبل اللـه صلاة حائض إلا بخمار » رواه الترمذي وحسنه ، ( وإن حملت ) الجارية ( حكم ببلوغها ) عند الحمل لأنه دليل إنزالها لأن اللـه تعالى أجرى العادة بخلق الولد من مائها فإذا ولدت حكم ببلوغها من ستة أشهر لأنه اليقين ). 5/186-190

مشاري بن سعد الشثري
10-06-08 ||, 02:43 AM
فائدة:

للعلامة بدر الدين الزركشي الشافعي كتاب اسمه: (خبايا الزوايا في الفروع). ذكر فيه ماذكره الرافعي في فتح العزيز والنووي في الروضة في غير مظنته من الأبواب ..

انبثاق
10-10-08 ||, 12:00 AM
جميــل