المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ماهو منهج ابن عقيل الحنبلي في كتابه" الفنون"



د. أريج الجابري
10-03-25 ||, 11:13 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هل هناك من تكلم عن منهجه في هذا الكتاب؛ لأن الكتاب المحقق عن نسخة باريس الوحيدة لم يُذكر منهجاً واضحاً فيه، وإنما اقتصر على صحة نسبة الكتاب إليه؟
بارك الله فيكم ونفعنا بعلمكم.

د. أريج الجابري
10-03-26 ||, 06:50 AM
و للفائدة هذا رابطه لمن أراد التحميل من ملتقى أهل الحديث:
الفنون ج1:
4shared.com - document sharing - download ظƒطھط§ط¨ ط§ظ„ظپظ†ظˆظ† ظ‚1.pdf (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد)
الفنون ج2:
4shared.com - document sharing - download ظƒطھط§ط¨ ط§ظ„ظپظ†ظˆظ† ظ‚2.pdf (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد)

أحلام
10-03-26 ||, 09:49 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هل هناك من تكلم عن منهجه في هذا الكتاب؛ لأن الكتاب المحقق عن نسخة باريس الوحيدة لم يُذكر منهجاً واضحاً فيه، وإنما اقتصر على صحة نسبة الكتاب إليه؟
بارك الله فيكم ونفعنا بعلمكم.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحية طيبة
لم يكن لابن عقيل رحمه الله تعالى منهجية معينة في تأليف كتاب ( الفنون )
بل كان هذا الكتاب مناطاً لواقعاته وما يجول في نفسه من خواطر ونتائج فكرِِ, كان يدونها كل ليلة في هذا الكتاب
ولهذا لم يلتزم منهجاً معيناً
فنجده رحمه الله يجول بخواطره في كل فن من الفنون سواءً في العقيدة واللغة والادب والفقه والأصلين والتفسير والوعظ والشعر والتاريخ والحكايات
ولهذا قيل أنه من أعظم ما صنف على مر التاريخ لكبر حجمه وتنوع علومه
إذ بلغ حجمه مايقارب ماتين مجلد وهو قول ابن الجوزي
وقيل هو في ثمانمائة مجلد ذكره أبو الحفص القزويني وقد سمعه عن أحد شيوخ بغداد , وقد يكون هذا القول هو الأرجح
لتعضيد قول الذهبي له إذ قال : ( لم يُصنف في الدنيا أكبر من هذا الكتاب. حدثني من رأى منه المجلد الفلاني بعد الأربعمائة)
وبنظر لحجم الكتاب يدلل أن تأليفه كان منذ أن سطع نور العلم لديه أي عند بلوغه الاثنتي عشرة سنة إلى أن بلغ حد الشيبة والكهولة
وما قلته هو مذكور في ترجمة ابن عقيل في
ذيل طبقات الحنابلة لابن رجب
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ,,,,,,,,,,

د. أريج الجابري
10-03-26 ||, 11:30 AM
لكِ مني أجمل تحية أختي فدوى وبارك الله فيكِ.
نعم قرأت في الترجمة إلا أني أردت أن أعرف ما سر عدم ترتيبه لهذه الفوائد؟؟ أو أن كتابه هذا وجد بعضه مفرقاً هنا وهناك؛ لذلك جاء بهذه الطريقة؟؟

أحلام
10-03-26 ||, 01:15 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخيتي المتخصصة
إذا لآحت الخاطرة في نفوسنا واحتاج المرء منّا لأجل أن تبرز إلى ورقة وقلم
فهل يستلزم ذلك منهج لترتيبها ؟؟؟
فما بالك بمن تكررت عليه هذه الخواطر كل ليلة وماهيتها من فنون شتى؟؟؟؟؟؟؟!!!!!
تحية عطرة
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ,,,,,,,,,,,,,

د. بدر بن إبراهيم المهوس
10-03-26 ||, 02:13 PM
بارك الله فيكم
نعم كتاب الفنون يجمع عدة فوائد من عدة فنون كما يظهر في اسم الكتاب وما اشتمل عليه مما وصل إلينا وما نص عليه العلماء كابن رجب وغيره .
وهي طريقة يسلكها العلماء فيما لا يتعلق بفن معين أو شرح لمتن من الفوائد والخواطر ويخشون ذهاب الفائدة أو نسيانها إن لم تقيد .
وقد تبع ابن عقيل على ذلك ابن الجوزي في صيد الخاطر وابن القيم في بدائع الفوائد وفي الفوائد وغيرهم كثير .
ابن عقيل أيضاً في كتابه الواضح في أصول الفقه لم يسلك مسلك الترتيب حتى ظن البعض أنه لم يبيضه .
ابن عقيل كان من أذكياء بني آدم مفرط الذكاء متسع الدائرة في العلوم كما ذكر ابن رجب في الذيل .
كان يقول : " إني لا يحلُّ لي أن أضيع ساعةً من عمري ، حتى إذا تعطَّل لساني عن مذاكرة ومناظرة ، وبصري عن مطالعة أُعْمِلُ فكري في حال راحتي وأنا مستطرح فلا أنهض إلا وقد خطر لي ما أسطره " المنتظم ( 9 / 214 )
ويقول ابن الجوزي : " انتهت إليه الرئاسة في الأصول والفروع ، وله الخاطر العاطر ، والفهم الثاقب ، واللباقة ، والفطنة البغدادية ، والتبريز في المناظرة على الأقران والتصانيف الكبار " مناقب الإمام أحمد ( ص 634 )
وهذه الصفات من الذكاء وإعمال الفكر وسعة العلم تجعل العالم يخطر له من الفوائد والخواطر في بعض الأوقات ما يخشى ذهابه إن لم يستعجل بتقييده .

د. أريج الجابري
10-03-26 ||, 04:47 PM
جزاكم الله خيراً جميعاً وبارك فيكم وزادكم علماً.