المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رأي الإمام الإسنوي في تكرار ترجمة الأعلام



محمد المالكي
10-04-20 ||, 07:40 PM
في مقدمة المهمات للإمام الإسنوي, ذكر يرحمه الله منهجه في تراجم الأعلام, ومماجاء فيه ممايتعلق بتكرار التراجم مايلي:

"ثم إن الترجمة للذين أترجم لهم لايمكن أن تكون في كل موضع وقع ذكرهم فيه, لابإيضاح الترجمة ولابإحالتها على أول موضع ذكروا فيه من الكتاب؛ لما فيه من التطويل الذي لامزيد عليه, والعي الواضح".
المهمات (1/108, 109)

وفي ظل وجود فهرس للأعلام يلزم به الباحث في عمله, فإن العي واضح في تكرار الترجمة, والتطويل موجود في تكرار الإحالة.

ولئن كان تكرار الإحالة مفهوما, فإن الغريب هو الإحالة على موضع الترجمة عند أول ورود لذكر العلم بعد الموضع الذي ترجم فيه, دون غيره من المواضع.
وحبذا من يفيد من الإخوان عن سر هذا الصنيع وجدواه.

فائدة: الإحالة على موضع تخريج الحديث في كل مرة يتكرر من الأمور المهمة؛ لأن الحديث دليل له مدلول متوقف على معرفة درجته, ولايحسن مع هذا التأخير إلى فهرس الأحاديث.

أخرى: عزو الاية الكريمة كل مرة ترد, مع الاهتمام بإيرادها كاملة في الهامش إن تعذر ذلك في الصلب, مهم كذلك.

أرائكم ياكرام في مانقلته عن الإمام.

د. أريج الجابري
10-04-20 ||, 09:27 PM
وهذا من الأمور المسلمة والمعمول بها الآن في البحوث العلمية.

محمد المالكي
10-10-26 ||, 12:15 AM
ليست من الأمور المسلمة.

والعمل في ماوقفت عليه على خلافها.

سعيد احمد حسن
12-04-01 ||, 10:10 PM
الامام الاسنوي العلامة الموسوعي قام بتاليف كتاب المهمات في شرح الرافعي والروضة لبيان قدرته الفائقة على استحضار كتب الفقه الشافعي لكونه - رحمه الله تعالى وقف على ما لم يقف عليه غيره في زمانه من المصنفات الفقهية في المذهب ولكون كتاب المهمات يعد موسوعة متكاملة في الفقه الشافعي فان الامام الاسنوي لم يترك كبيرة ولا صغيرة في المذهب الشافعي الا وقد وضعها في مصنفه الكبير المهمات ، وذكر الاسنوي في مقدمته منهجيته في كتابه المهمات وعقد لذلك عشرين نوعا ، هي في غاية الاتقان والروعة وهو ما لم يسبق اليه قبله من المصنفين في الفقه الشافعي ، ثم بين الامام الاسنوي اهم الكتب التي نقل عنها بالمباشرة لا بالوسائط واعدادها يفوق ( 299 ) مصنفاً في الفقه الشافعي ومن امهات الكتب وبين مواصفات كل كتاب فقهي ، ثم بعد عرضه للكتب عقد الامام الاسنوي فصلاً طويلاً لبيان ترجمة المنسوبين الى مذهب الامام الشافعي ( رضي الله عنه ) وتفوق ترجمتهم ( 190 علماً ) وكان الهدف من جمع هذه المقدمة والكتب والتراجم في البداية هو لمنع اختلاط الترجمة للاعلام مع الكتاب الفقهي لكي لا تذهب الفائدة العلمية الفقهية من الكتاب بذكر التراجم مع الكتاب الفقهي -
اخوكم -احد محققي كتاب المهمات في شرح الرافعي والروضة - الجامعة العراقية - بغداد

عبد الرحمن بكر محمد
12-04-02 ||, 12:48 PM
أخي سعيد هل طبعتم كتاب المهمات، وما السبيل إليه أخي، ولكم جزيل الشكر

هود بن علي العبيدلي
12-04-02 ||, 01:33 PM
رأيت نسخة للكتاب بمكتبة جامعة الملك سعود بالرياض قبل أسبوعين ..
ولم أنتبه لدار النشر .. كأنها دار السلام .. لست متأكداً ..

إذا وقفت عليه من جديد .. سأذكر لكم دار النشر ..

وهو كتاب عظيم فعلاً .. يستحق الاقتناء والانتفاع به ..

بارك الله فيكم