المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : السلام عليكم : إذا أراد الله بقوم شرا ألزمهم الجدل ومنعهم العمل .



أبو حزم فيصل بن المبارك
10-04-21 ||, 01:40 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين ...
أما بعد :
يقول الإمام الأوزاعي - رحمة الله عليه - ( إذا أراد الله بقوم شرا ألزمهم الجدل و منعهم العمل ) .
ألا يخشى هؤلاء الذين ديدنهم الردود و الجدال أن ينطبق عليهم هذا القول : و يكونون من الذين أبغضهم الله أو أراد بهم شرا ؛ آلا يبحثون عن أسباب محبة الله لهم وهو : العلم المأصل .
قال النبي - صلى الله عليه وسلم - : من أراد الله به خيرا يفقه في الدين .
أنا أعتقد و أرجو أن يكون اعتقادي ليس في محله ( أن الذين يكثرون من الجدال و النقاش ويمارسونه كثيرا يدخلون في زمرة من أبغضهم الله ، وطمس بصيرتهم )
تنبيه
لايشك عاقل أن علم أصول الجدل و المناظرة من العلوم التي يحفظ به الدين و الملة ؛ لكن من الأحسن أن يحد من ممارسة هذا العلم إلا عند الحاجة وعلى سبيل الإيجاز
فغالبا مانرى التزام القرآن بالجدل إلا في مواضع نجدها موجزة ؛ وذلك حفاظا على الأصل العظيم وهو ( التزام الخلق بخالقهم ) قال الله - تعالى - ( {إِنَّ الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي آيَاتِ اللَّهِ بِغَيْرِ سُلْطَانٍ أَتَاهُمْ إِن فِي صُدُورِهِمْ إِلَّا كِبْرٌ مَّا هُم بِبَالِغِيهِ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ }غافر56
وللأسف دأب مؤخرا طائفة من السلفية إلى ممارسة الجدل المذموم؛ فأشغلوا الشباب بقضايا لا تعنيهم .
أثاروا مسائلا ( إثارتها تسبب الفرقة و الشحناء )
وهذا ليس في صالح الإسلام و لا المسلمين أبدا
فلا للإسلام نصروا ولا للمخالف كسروا
و الله المستعان
هذه بعض النقاط أسردتها على طريقة النثر و النشر المشوش .
آمل أن تلقى قبولا لدى إخواني الذين لم أشراكهم مدة كبيرة
و السلام عليكم .

صلاح الدين
10-04-21 ||, 03:29 PM
نعم شيخنا

أوتينا جدلا ولم نؤتا عملا والله المستعان.

وافتقدناك شيخنا واسهاماتكم الأصولية.

أبو حزم فيصل بن المبارك
10-04-21 ||, 07:14 PM
نعم شيخنا

أوتينا جدلا ولم نؤتا عملا والله المستعان.

وافتقدناك شيخنا واسهاماتكم الأصولية.

أحسن الله إليك أخي الكريم
صحيح ( أوتينا جدلا كثيرا وفقدنا عملا كثيرا )
و الله المستعان

عبد الرحمن بن عمر آل زعتري
10-04-22 ||, 05:48 PM
لنعمق فكرة تناسب موقع هذا المنتدى المبارك في الساحة العلمية :

علم الجدل يمثل خروجا لعلم الأصول عن المقصود من ورائه ، ولك أن تنظر إلى زمن ظهور علم الجدل كقوانين وقواعد : تجد أنها في نهايات القرن الخامس ، وهي المرحلة التي شارفت على توقف العجلة.

=====

على أننا لم نؤت لا جدلا ولا عملا ـ مع استثناء من أكرمه الله ـ
وهل تسمي هذا الهراء التي تراه وتسمعه كل يوم جدلا؟

أبو حاتم الظاهري
10-04-26 ||, 06:22 PM
وعليكم السلام ورحمة الله