المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الذهب الأبيض حقيقته وأحكامه الشرعية



د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
08-03-26 ||, 12:34 AM
الذهب الأبيض

حقيقته وأحكامه الشرعية





كتبه

عبدالرحمن بن فهد الودعان الدوسري

مشرف العلوم الشرعية بالإدارة العامة للمناهج

بوزارة التربية السعودية





بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله وحده ، وصلى الله على من لا نبي بعده ، وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا ، أما بعد([1] (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد d&f=18#_ftn1)):
فهذه وريقات جمعتها – بتوفيق من الله تعالى – في بيان حقيقة ما يسمى بالذهب الأبيض ليكون المتكلم في حكمه على بصيرة منه ، وذلك لأن الحكم على الشيء فرع عن تصوره .
وكان الداعي الرئيس لجمعه بيان الحكم الشرعي فيه، مع حث شيخنا العلامة عبدالله بن حسن بن قعود ـ عافاه الله وشفاه ـ على بحث المسألة، مع كثرة من سأل عنها؛ ولم أجد جوابا شافيا منبثقا من إدراك حقيقة المسؤول عنه؛ إذ قد اختلف فيه شيوخنا فبعضهم قال: ليس هو بذهب فلا يأخذ أحكامه، وبعضهم قال: إن كان ذهبا حقيقة فيأخذ أحكامه وإلا فلا ، وتردد فيه آخرون .
ولما كان سبب خلافهم عائدا إلى عدم معرفة حقيقته فليس هو خلافا في الحقيقة ، وإذا عُلمت حقيقته فلا ينبغي أن يكون فيه خلاف .
ولأجل بيان هذه الحقيقة كانت هذه الرسالة التي بين يديك، لك غنمها وعلى جامعها غرمها،اجتهدت في جمعها وتقريبها رجاء ما عند الله تعالى.
وإذا علمت تزايد استعمال الذهب الأبيض في السنوات الأخيرة ، وكثرة إقبال النساء على التحلي به كثرة ملفتة؛ تبين لك أهمية معرفة حقيقته وحكمه الشرعي.
وقـد اعتمدت فيما جمعته – بعد توفيق الله تعالى – على مراجع معتمدة في الموضوع ، ثم على سؤال أهل الاختصاص من صاغة ونحوهم .
وقد سميت هذه الرسالة : (الذهب الأبيض، حقيقته، وأحكامه الشرعية)، ورتبتها على خمسة فصول:
الفصل الأول: حقيقة الذهب، ولونه الأصلي ، وهل يوجد ذهب أبيض؟

الفصل الثاني: ما ذكر في المراجع العلميةوالمجلات عن حقيقة الذهب الأبيض.
الفصل الثالث: قول أهل الصناعة في ذلك.
الفصل الرابع :أحكام الذهب الأبيض.
الفصل الخامس:تنبيهات .
وفي ختام هذه المقدمة؛ أحمد الله تعالى الذي منَّ عليَّ بجمع هذه الرسالة وإتمامها، وأسأله ـ تعالى ـ أن يجعلها عملا مقبولا لديه؛ إذ كان الغرض منها بيان شيء من أحكام شريعته الكاملة، في مثل هذه النازلة الحادثة.
كما أسأله جل وعلا أن يعفو عني ما قد يكون فيها من الزلل - فهو أهل ذلك سبحانه- ، فإن كنت أصبت فمنه تعالى وحده، وإن كنت قد أخطأت فمن نفسي والشيطان ، والله ورسوله بريء منه ، وحسبي أني بذلت جهدي.
كما أتقدم بالشكر الجزيل لكل من قدم لي معلومة أو مشورة؛ وأخص منهم بالذكر جملة من زملائي في الإدارة العامة للمناهج منهم سعادة الأستاذ:عبدالعزيز المعمر المدير العام للمناهج بالإنابة سابقا، و أخوه الأستاذ محمد، والأستاذ خالد باكرمان المشرف بالإدارة العامة للمناهج سابقا، والأستاذان محمد البيشي و ثويني الثنيان، المشرفان بالإدارة العامة للمناهج، والأستاذ محمد العسيري الفني بوزارة التجارة، وكثيرا من الإخوة الصاغة أخص منهم بالذكر جارنا محمد العمري وابنه فهد العمري.
كما أشكر الأستاذ يوسف العطير شيخ الذهب في منطقة الرياض على تفضله بإجابة الأسئلة التي وجهتها إليه حول الذهب الأبيض، وكذا كل من قرأ الرسالة قبل إخراجها فأفادني أو شجعني على إخراجها وأخص منهم بالذكر: أخوي الشقيقين: الشيخ إبراهيم الودعان، والشيخ وليد الودعان بارك الله فيهما، و زميلي ورفيقي الشيخ الدكتور مبارك بن سليمان آل سليمان.
كما أتقدم بالشكر أيضا للأستاذ سعود الديحان على المعلومات التي قدمها عن الذهب الأبيض باللغة الإنجليزية مع ترجمتها ، وكذا بعض طلابي الذين أعانوني في جمع الرسالة أو مراجعتها؛ وأخص منهم :أشبالي الكرام وفقهم الله تعالى، وعساف بن عمر العتيبي، وسند العتيبي، وفواز العتيبي،وأسأل الله تعالى أن يجازيهم عنا بأحسن الجزاء، وأن يغفر لنا ولوالدينا وأزواجنا وأولادنا، وشيوخنا وطلابنا، وجميع المسلمين .
وكان الانتهاء من كتابة أصل هذه الرسالة في يوم الثلاثاء 11 / محرم / 1420 من هجرة سيد المرسلين B ، ثم راجعتها وزدت عليها وأتممتها في يوم الأحد 19/ذي الحجة/1425 من هجرة سيد ولد آدم B، أسأل الله تعالى أن ينفع بها، ويدخرها لي يوم الدين.
وهذا أوان الشروع في المقصود بعد الاستعانة بالملك المعبود، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.


قاله بفمه وكتبه بيده الفقير إلى الله تعالى

عبد الرحمن بن فهد الودعان الدوسري

للمواصلة والمناصحة/0505240568

Awadan@gawab.com

([1])هكذا السنة كما هو ثابت في أحاديث كثيرة، وبعض المتقدمين وكثير من المتأخرين يقولون أو يكتبون: وبعد، والثابت في السنة أولى لمن أراد الاقتداء، والله أعلم.




فهرس الموضوعات

المقدمة ...................

4

الفصل الأول: حقيقة الذهب، ولونه الأصلي ، وهل يوجد ذهب أبيض..................... ..

6

أولا: ما جاء في معاجم العربية وكتب الغريب................... ......................... .....
6
ثانيا: ما جاء في الموسوعات وكتب المعادن ......................... ......................... .
10
ثالثا:ما جاء في ذلك من النصوص والآثار.................. ......................... .........
12
رابعا: ما جاء في ذلك عن بعض الأئمة والفقهاء ......................... ...................
16
خامسا: ما جاء في ذلك من اللطائف.................. ......................... .............
18
الفصل الثاني: ما ذكر في المراجع العلميةوالمجلات عن الذهب الأبيض...................
20
الفصل الثالث: قول أهل الصناعة في ذلك...................... ......................... .
25
الفصل الرابع :أحكام الذهب الأبيض................... ......................... ..........
26
الفصل الخامس:تنبيهات........... ......................... ......................... .
30
التنبيه الأول: ما ورد في بعض الكتب المتقدمة من ذكر للذهب الأبيض .................
30
التنبيه الثاني:ظن بعض العلماء أن الذهب الأبيض كالذهب الأسود ....................
30
التنبيه الثالث:نصاب الذهب الأبيض وغيره ......................... ......................
31
ملحق ببعض الفتاوى.................. ......................... ......................... ...
32
ثبَت المراجع.................. ......................... ......................... ...........
34
فهرس الموضوعات ......................... ......................... .......................
39