المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مفيد في بابه / الوجيز في الفروق الأصولية المتعلقة بالكتاب العزيز, للدكتور عبد الر حمن السديس



أحلام
10-05-19 ||, 01:34 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الوجيز في الفروق الأصولية المتعلقة بالكتاب العزيز
(استقراء ودراسة أصولية مقارنة )
تأليف الأستاذ الدكتور / عبد الرحمن بن عبد العزيز السديس

وهو من إصدارات معهد البحوث العلمية وإحياء التراث
بجامعة أم القرى
عام 1430_2009
وقد بين الباحث في مقدمته
/1 أن علم الفروق الأصولية هو السبيل الأقوم لتوضيح معاني الحدود والمصطلحات والقواعد والضوابط الأصولية بدقة متناهية
كما أنه الطريق الأسلم لتصحيح المفاهيم من اللبس والإشكالات الناشئة من تشابه المصطلحات وتداخل المعلومات , ومن المعلوم أن الأشياء تزداد وضوحا ببيان ما يضادها
/2 أن علم الفروق يمكن المتعلم من الفهم الدقيق لما يتعلمه , وذلك بربطه كثيرا من الجزيئيات والمشتبهات بعد معرفة مآخذها وإحكامه لها , وانتظامها في مسلك واحد .
يقول الإمام العلامة ابن القيم _رحمه الله_ ( إن ارباب البصائر هم أصحاب الفرقان , فأعظم الناس فرقا بين المتشابهات أعظم الناس بصيرة _وأكد رحمه الله _ على أهمية الفروق وشدة الحاجة إليها , وإنها من أنفع ما يدون((
ينظر "الروح " 260 "
ويقول ابن بدران (وأما الفروق ذكر الإسنوي الشافعي في كتابه المطالع الدقائق أن المطارحة بالمسائل ذوات المآخذ والمؤتلفة المتفقة , والأجوبة المختلفة المفترقة من مآثر العلماء))



ينظر المدخل (457).



3/ صحة تنزيل الوقائع الحادثة على النصوص الشرعية



فمعرفة الفروق بين النظائر لها أهمية في فهم النصوص الشرعية وبالتالي صحة تنزيل القضايا والوقائع على ما يناسبها فيها ؛ إذ أن مبنى ذلك على فهم الفروق , فإن معرفة الفرق بين النص العام والمطلق , أو المطلق والنكرة وغيرهما , تصحح تطبيق النص الوارد بأحدهما على أفراده , ومن ثم على القضايا الحادثة والوقائع الطارئة



4/ من فوائد علم الفروق أنه يجنب المتعلم الخلط بين المسائل , والوقوع في اللبس والخطأ في الأحكام ؛ بسبب جمعه بين المسائل يظن أنها في ضمن قاعدة , أو ضابط معين مع أنها مختلفة القواعد والضوابط .



أهمية البحث وسبب اختياره :



ومن جملة ما ذكر الباحث



1/ اتصافه بالجدة والابتكار في موضوعه ومنهجه فهو لا يزال بكراً في بابه فلم أقف _ بحسب علمي _ وحتى كتابة هذا البحث على مؤلف مستقل أو بحث مفرد على طريقة البحث العلمي , ومع الاعتراف بجهد من سبقني في هذا المجال وعنايتهم بالفروق الأصولية إلا أنها لا تسد نهمة المتشوف وتروي غليل المتلهف إلى المزيد من الجهود العلمية في هذا الصدد , ناهيك عن استقراء الفروق المتعلقة بالكتاب العزيز ودراستها دراسة أصولية مقارنة وإفرادها ببحث مستقل _ حسب إطلاعي _ إلا من هذا البحث الذي أرجو من الله أم يسد هذه الثغرة بإذن الله



2/ تركيزه على أهم ما يحتاجه الأصولي بل لا يستغني عنه مسلم ألا وهو دراسة المسائل المتعلقة بكتاب الله عز وجل وحسبك بذلك شرفاً , فشرف البحث بشرف المبحوث , كما أن شرف العلم بشرف المعلوم , فمسائل الكتاب هي في علم الأصول عقد جيده الناصع ووسام صدره المتلألئ , فما إخال البحث في ذلك إلا جمع موارد الحسن ومصادره وفواتحه وخواتمه , والحمد لله على فضله وحسن توفيقه .



3/ يعتب البحث في هذا الموضوع سلسلة ناصعة تجمع المتفرق وتلم , وتلحق الأشباه بالنظائر ليس في علم الأصول , فحسب بل في كل العلوم المرتبطة به , كعلم اللغة والقراءات والتفسير ونحوها , مما يسهم في تمييز المصطلحات الأصولية عن غيرها , وآراء الأصوليين ومرادهم بألفاظهم ومصطلحاتهم عن من العلماء في الفنون الأخرى .
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ,,,,,




يتبع ,,,,, منهجية الباحث , وفهرس البحث

أحلام
10-05-21 ||, 12:32 AM
منهجية البحث



قد راعى الباحث في منهجية بحثه



الآتي



1/ استقراء الفروق الأصولية المتعلقة بالدليل الأول من الأدلة النقلية ( الكتاب الكريم ) من الكتب الأصولية على اختلاف المذاهب الإسلامية استقراءً مستوعبا لما وقف عليه منها



2/ اعتماده في جمع الفروق الأصولية في الكتاب العزيز على الرجوع إلى كتب الأصول الأصلية مع الاستعانة بالمصادر الأخرى المتعلقة بالكتاب العزيز نحو القراءات والتفسير



3/ جعل الباحث كل فرق من الفروق في مبحث مستقل يحمل عنوان الفرق المراد بحثه



نحو "الفروق في كذا " أو "الفرق بين كذا وكذا "



4/ محاولة الباحث التطرق لكل ما يعتبر فرقاً , وميزة ذلك حتى يتسم البحث بعمق الاستقصاء وشمولية الاستقراء



5/ الاستهلال الحديث عن الفروق بالتعريف بالفرق لغة واصطلاحا , وميزة ذلك



باعتبار كونه ركيزة مهمة في تجلية الفروق بين النظائر, ويعد هذا مدخلا ًللتصور الصحيح لأنواع الفروق الأخرى



6/ الاهتمام بعرض مادة كل فرق عرضاً يتسم بالمنهجية



وذلك ببيان أقوال الأصوليين في كل فرق وبيان أدلتهم , مع ختم ذلك بما هو الراجح , ووجه الترجيح , ومع استظهار ثمرة الخلاف إن وجدت



7/ عند عرض بعض الفروق قد لا يظهر للباحث الفرق الجوهري فيكتفي بذكر الخلاف في الفرق وإن كان ضعيفا , وإذ لم يجد خلاف فإنه يذكر عدم اطلاعه على خلاف في الفرق بين النظيرين , مع العزو إلى المراجع في ذلك



8/ الاعتماد في ذكر الفروق وإيرادها على المراجع الأصولية العامة , مع الاستعانة بالمصادر الخاصة في الفروق , مع التركيز على الأصيل منها , وجعل المعاصر ردءاً وسنداً لا أصلاً



9/ الالتزام الباحث عند ذكر الفروق من سائر المذاهب, هو الرجوع إلى المؤلفات الأصولية الخاصة في كل مذهب, والاهتمام بالنقل عن علماء المذاهب بالعزو إلى كتب مذاهبهم المعتبرة , مع الالتزام بالترتيب الزمني للمذاهب



10/ لزوم الحياد عند ذكر الفروق والأدلة والترجيح بحسب قوة الدليل وصحة التعليل مع مجافاة التقليد لمذهب معين أو التعصب لرأي معين



11/ مع الاهتمام إلى عزو الآيات إلى سورها مع ذكر رقم الآية , وتخريج الأحاديث والآثار من مظانها المعتمدة , وترجمة الأعلام بإيجاز شديد



12/ كما راعى الباحث بتذيل البحث بفهارس متنوعة شملت سبعة فهارس وهي فهارس للآيات والأحاديث والأشعار والفرق والمذاهب والأعلام والمراجع والموضوعات



الدراسات السابقة في الفروق في نظر المؤلف



ذكر الباحث على أن هناك جهود سابقة في هذا المجال فقد كتبت في الفروق مؤلفات متعددة , وسُجلت رسائل علمية متعددة فمنها : رسالة علمية لنيل درجة الدكتوراه , وقد تقدم بها الشيخ الدكتور عبد اللطيف الحمد للجامعة الإسلامية , وهي أصل في مجالها عمدة في بابها ولكنها ركزت على الفروق الأصولية العامة والدقيقة , دون استقراء تام لكل الفروق حسب المسلك الذي سلكه صاحبها , فقد أورد في الكتاب العزيز أربعة فروق فقط على سبيل الاختصار



كما كتب الشيخ الدكتور يعقوب الباحسين رسالة مختصرة في التعريف بالفروق ونشأتها وأنواعها وحكمها واستمدادها ونحو ذلك بشكل مختصر كمدخل لعلم الفروق فقط



كما سجلت رسالة دكتوراه في الفروق في مسائل الحكام بجامعة الإمام



قلت / وكأنه توجد دراسة قد اهتمت بالفروق في الكتاب والسنة في جامعة الإمام ولكن لا أعلم هل نوقشت أم لا؟؟؟؟؟؟؟؟

,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ,,,,,,,,,,,,

مجتهدة
10-05-21 ||, 12:47 AM
جزاك الله خيراً...هو الشيخ: عبد الرحمن السديس-حفظه الله-هذا ماشدني في الموضوع..
لكن لم يتضح لي ماهو بحثه؟؟
هل هو موجود على الشبكة..؟
ودمتي بخير..

أحلام
10-05-22 ||, 01:22 AM
هو الشيخ الفاضل
والبحث غير موجود على الشبكة , وأردت عرض الخطة , والفهرس التفصيلي لأجل الفائدة
ودمتي بخير

أحلام
10-05-24 ||, 03:48 AM
فهرس البحث
التمهيد
التعريف بالفروق الأصولية
أولاً: التعريف اللغوي للفروق
ثانياً: التعريف الاصطلاحي للفروق
ثالثاً: أهميتها
رابعاً: موضوعها
خامسا ً: مسائلها
سادساً: استمدادها
سابعاً: حكمها
ثامناً: أنواعها وأساليبها
تاسعاً : نشأتها
عاشراً : المؤلفات الأصولية في الفروق الأصولية
المبحث الأول: الفروق في حقيقة الكتاب
المطلب الأول : المراد بحقيقة الكتاب
المطلب الثاني : مذاهب العلماء في حقيقة الكتاب
المطلب الثالث : الأدلة والمناقشة
أولاً: أدلة أهل السنة والجماعة على مذهبهم
أولاً : الأدلة على أن كلام الله لفظي حقيقي لا نفسي
ثانياً : الأدلة على أن كلام الله تعالى حروف وكلمات
ثالثاً : الأدلة على أن كلام الله تعالى بصوت
ثانياً: أدلة الأشاعرة على مذهبهم
أولاً : أدلة الأشاعرة على مذهبهم في إثبات الكلام النفسي
ثانياً : أدلة مذهب الأشاعرة على وحدة كلام الله وعدم تعدده ومناقشتها
ثالثاً: أدلة الأشاعرة على مذهبهم بقدم كلام الله ومناقشتها
رابعاً: أدلتهم على أن كلام الله ليس بحرف ولا صوت ومناقشتها
المطلب الرابع: أوجه الفروق في حقيقة الكتاب
المطلب الخامس : الراجح ووجه الترجيح
المطلب السادس : ثمرة الخلاف
المبحث الثاني : بيان الفروق في تعريفات الكتاب
المطلب الأول : تعريف القرآن لغة
المطلب الثاني : تعريفات الأصوليين للقرآن ,وذكر الفروق بين التعريفات
المطلب الثالث : الاعتراضات الواردة على التعريفات
المطلب الرابع : بيان الراجح من التعريفات
المطلب الخامس : بيان هل لهذا الخلاف ثمرة
المبحث الخامس : الفرق بين الكتاب والقرآن
المطلب الأول : ذكر المعنى والاشتقاق اللغوي للفظ الكتاب والقرآن
المطلب الثاني : ذكر اختلاف العلماء في المسألة
المطلب الثالث : ذكر أدلة كل فريق في المسألة
المطلب الرابع : بيان الراجح في هذه المسألة وحقيقة الفرق بينهما
سبب تعريف الكتاب بالقرآن دون العكس
المبحث الرابع : الفرق بين القرآن والقراءات
المطلب الأول : بيان مفردات هذا المبحث لغة واصطلاحاً
المطلب الثاني : بيان أقوال أهل العلم في الفرق بين القرآن والقراءات
المطلب الثالث : بيان الراجح من أقوال أهل العلم
المطلب الرابع : بيان الثمرة العلمية المترتبة على الفرق بين القرآن والقراءات
المبحث الخامس : الفرق بين دليل الكتاب ودليل السنة
المطلب الأول : بيان المعاني اللغوية والاصطلاحية المتعلقة بالمبحث
المطلب الثاني : بيان ما يشترك فيه الكتاب والسنة
المطلب الثالث : بيان الفوارق بين الكتاب والسنة
المبحث السادس : الفرق بين القرآن والحديث القدسي
المطلب الأول : بيان المراد بالقرآن والحديث القدسي
المطلب الثاني :بيان ما يشترك فيه القرآن والحديث القدسي
المطلب الثالث : بيان الفوارق بين القرآن والحديث القدسي
المطلب الرابع : بيان الثمرة المتعلقة بهذا الفرق
المبحث السابع : الفرق بين القراءات السبع والأحرف السبع
المطلب الأول : التعريفات اللغوية المتعلقة بالمبحث
المطلب الثاني : بيان المراد بالقراءات السبع والأحرف السبع
المطلب الثالث : بيان الراجح من أقوال أهل العلم في المراد بالأحرف السبع
المطلب الرابع : بيان الصلة بين القراءات السبع والأحرف السبع
المطلب الخامس : بيان الثمرة المترتبة على المسألة
المبحث الثامن : في الفرق بين القراءة المتواترة
المطلب الأول : التعريفات اللغوية المتعلقة بالمبحث
المطلب الثاني : التعريفات الاصطلاحية المتعلقة بالمبحث
المطلب الثالث : الفرق بين القراءة المتواترة والشاذة
المطلب الرابع : ذكر أمثلة للقراءة الشاذة
المطلب الخامس : الثمرة المترتبة على معرفة الفرق بين القراءة المتواترة والشاذة
المبحث الخامس : الفرق بين التأويل والتفسير
المطلب الأول : بيان معني التفسير والتأويل لغة
المطلب الثاني : ذكر أقوال أهل العلم في الفرق بين التفسير والتأويل اصطلاحاً مع الترجيح
المبحث العاشر : الفرق بين التفسير والتأويل
المطلب الأول : بيان المعاني اللغوية المتعلقة بالمبحث
المطلب الثاني : بيان أنواع الترجمة
المطلب الثالث : ذكر أقوال العلماء في الفرق بين التفسير والترجمة
المطلب الرابع : الثمرة المتعلقة بهذا المبحث
المبحث الحادي عشر: في الفرق بين المحكم والمتشابه
المطلب الأول : التعريف اللغوي للمحكم والمتشابه
المطلب الثاني : بيان الفرق بين المحكم والمتشابه اصطلاحاً
المطلب الثالث : الراجح ووجه ترجيحه
المبحث الثاني عشر : الفرق بين المهمل والمستعمل
المطلب الأول : بيان المراد بالمهمل والمستعمل
المطلب الثاني : أقسام مدلول المهمل والمستعمل
المطلب الثالث : حقيقة الفرق بينهما
المطلب الرابع : ثمرة الخلاف وهل يجوز أن يكون في القرآن مهمل؟
الخاتمة