المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تساؤل



سمية محمد الراضي
10-05-21 ||, 09:08 AM
أبحث عن مناظرات جرت في مسألة الصفات؟فهل من مرشد معين جزاه الله؟

عبدالعاطي ميلود محمد
10-05-21 ||, 01:26 PM
انا اختلط عليا الأمر

فقد قرأت كلاما لأبن حجر ان جمهور السلف على التفويض وذكر مالك والسفيانيين .


لم اعد اعرف من اصدق ( من يثبت ام من يفوض ام من يؤول )

اللهم يا مثبت القلوب ثبت قلبي على دينك

سمية محمد الراضي
10-05-21 ||, 02:36 PM
في مسألة الصفات لم يحدث الخلاف في عهد الرسول والصحابة إلى حدود القرن 3الهجري.مع مقتل الخليفة عثمان وظهور الفرق الاسلامية من خوارج ومعتزلة وجهمية و مشبهة واشاعرة وماتريدية وسلفية...منهم من حاد عن طريق الجادة ومنهم من هوإن شاء الله على صواب.
ما أبحث عنه هي مناظرات جمعت بين هذه الفرق في مسألة الصفات فهل من دال ومرشد جزاه الله؟

ضرغام بن عيسى الجرادات
10-05-21 ||, 04:01 PM
السلام عليكم
أما المناطرات القديمة فهي كثيرة ،ولم يصنف كتاب كامل حول مناظرة جرت ،إلا ما ينسب إلى عبد العزير الكناني في مناطرته بشر المريسى.
ورغم أن كثيرا من الباحثين يشككون في نسبتها للكناني،إلا أنه سواء ثبتت أم لا فهي قيمة حافلة ،
والمناظرة في موضوع (خلق القرآن) وقد جاء فيها بقواعد تنطبق على الصفات .
وأما المناظرات:فقد نقل غير واحد من المترجمين مناطرات حصلت بين أهل السنة ،وفي سير الذهبي قدر جيد منها .
وأما المناظرات المعاصرة:فهي كثيرة لكن معتركها الصفحات الإكترونية.
وثمة كتب كثيرة في هذا الباب ،وإذا كان الباحث أو طالب العلم يريد أن يقف على مناطرات فليطالع كتب شيخ الإسلام ابن تيمية وابن القيم فهما عمدة المحققين في هذه المسائل.
وهذا رابط الحيدة والاعتذار للكناني.
مركز تحميل الكتب المصورة والمخطوطات - الحيدة والاعتذار - Powered by Mlffat 2.3 (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد)
أما الأخ عبد العاطي الذي يقول :انه اختلط عليه الأمر .
فأقول:الإمام ابن حجر رحمه الله فهم التفويض المنقول عن السلف أن تفويض المعاني ،وذكر ان هذا مذهب السلف .
وفي الحقيقة:هذا ليس صحيحا -مع بالغ الإجلال- وقد ذكر شيخ الإسلام أن من ينسب ذلك للسلف يفتري عليهم،فإن الوارد عنهم تفويض الكيف وليس تفويض المعنى،وعبارة مالك التي صارت قانونا واضحة جلية(الاستواء معلوم والكيف مجهول).
وأخيرا:أنصح الإخوة بقراءة كتب الشيخ سفرالحوالي-حفظه الله- في عقيدة الأشاعرة،فإنها توقف من تحير على الأدلة.

سمية محمد الراضي
10-05-21 ||, 11:07 PM
جزاك الله الخير كله