المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نازلتي الفقهية!!! في الديون:



مجتهدة
10-06-17 ||, 01:52 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

عندي نازلة تخصني في باب الديون..

فقد ابتليت بمن لايأخذون أجرة عملهم مني!؟؟
أستأجر الأجير ثم يمضي ولما يأخذ أجره!
اتصل فـ (يتهرب)!!
أو يرد وكأنني اطلبه ديني لا أطلب منه أخذ دينه مني!
حتى وصل الأمر أن اتصل وأتوعد بأنه إن لم يحضر فلا مال له عندي!!
وبالكاد وصل ليأخذ دينيه ويريحني...
فهل يجوز لي إمضاء تهديدي!!
وماذا تفعل عندما تقضي دينك فيمتنع الدائن عن قبوله في الوقت الراهن!
أصبحت تتكرر عندي هذه القضية...

هل أرفع أمرهم للقضاء >>>ابتسامة

د.محمود محمود النجيري
10-06-17 ||, 02:24 AM
لا. بل اجتهدي لهم في الدعاء!
وأنا عموما لا أقابل مثل هؤلاء الناس الذين وصفتي.
ونازلتي أنني أصادف من يريدون المال دون إنجاز الأعمال!
أو يريدون مني أن أنجز أعمالهم بدلا منهم.
وقد تصورت وأنا أطالع كلامك أنك تعيشين في المدينة الفاضلة: مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم.
وعموما لك أسوة في حديث الثلاثة نفر الذين آواهم المبيت إلى غار، فدخلوه فانحدرت صخرة من الجبل فسدت عليهم الغار فقالوا إنه لا ينجيكم من هذه الصخرة إلا أن تدعو الله بصالح أعمالكم...... وقال الثالث اللهم إني استأجرت أجراء فأعطيتهم أجرهم غير رجل واحد ترك الذي له وذهب فثمرت أجره حتى كثرت منه الأموال فجاءني بعد حين فقال يا عبد الله أد إلي أجري فقلت له كل ما ترى من أجرك من الإبل والبقر والغنم والرقيق فقال يا عبد الله لا تستهزئ بي فقلت إني لا أستهزئ بك فأخذه كله فاستاقه فلم يترك منه شيئا اللهم فإن كنت فعلت ذلك ابتغاء وجهك فافرج عنا ما نحن فيه فانفرجت الصخرة فخرجوا يمشون. (أخرجه الشيخان).

مجتهدة
10-06-22 ||, 10:31 PM
لا. بل اجتهدي لهم في الدعاء!
وأنا عموما لا أقابل مثل هؤلاء الناس الذين وصفتي.
ونازلتي أنني أصادف من يريدون المال دون إنجاز الأعمال!
أو يريدون مني أن أنجز أعمالهم بدلا منهم.
وقد تصورت وأنا أطالع كلامك أنك تعيشين في المدينة الفاضلة: مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم.

شكراً لك ياشيخ على اهتمامك...
ولقد قابلت مثل هؤلاء من مصر...
فقد طلبت من احدى المكتبات ارسال كتاب لي في السعودية.. هو كُتيب صغير قيم الفائدة بالنسبة لي..
وكان سعره 12 جنيهاً فقط...
وبعد ارساله طلبت رقم الحساب..لأرسل المبلغ +تكاليف الارسال!!
وبعد عدة اتصالات رفض الشيخ أخذ هذا الدين بحجة أن ثمن مكالماتي تجاوز قيمة الكتاب... !!




وعموما لك أسوة في حديث الثلاثة نفر الذين آواهم المبيت إلى غار، فدخلوه فانحدرت صخرة من الجبل فسدت عليهم الغار فقالوا إنه لا ينجيكم من هذه الصخرة إلا أن تدعو الله بصالح أعمالكم...... وقال الثالث اللهم إني استأجرت أجراء فأعطيتهم أجرهم غير رجل واحد ترك الذي له وذهب فثمرت أجره حتى كثرت منه الأموال فجاءني بعد حين فقال يا عبد الله أد إلي أجري فقلت له كل ما ترى من أجرك من الإبل والبقر والغنم والرقيق فقال يا عبد الله لا تستهزئ بي فقلت إني لا أستهزئ بك فأخذه كله فاستاقه فلم يترك منه شيئا اللهم فإن كنت فعلت ذلك ابتغاء وجهك فافرج عنا ما نحن فيه فانفرجت الصخرة فخرجوا يمشون. (أخرجه الشيخان).


أحسنت بارك الله فيكم... وإن كنت أرى بعضهم ليلاً ونهاراً....:)

عامر أحمد الأحمد
10-11-09 ||, 08:19 AM
لعلك تفعلين كما فعل أحد الذين أغلق عليهم الغار كما في الصحيح, حيث زاد له ماله وعاد بعد فترة فوجدها أضعافا

فكرة؟

سيدي محمد ولد محمد المصطفى ولد أحمد
10-11-09 ||, 08:57 AM
أولا نسأل الله تعالى أن يعيذنا وإياك من كثرة الديون فإنها هم بالليل وذل بالنهار كماقيل
وقد قال بعض علمائنا في الدين :
داع لخلف الوعد والمين لذا == أكثر منه أحمد التعوذا
صلى الله عليه وسلم
بالنسبة للمسألة المذكورة
فإن الذي عليك أن تدفعي لهم دينهم ثم إن أبوا من أخذه فإن كان عدم أخذهم تسخطا مثلا كما هو في حديث الثلاثة فينبغي أن تحتفظي به لعلهم أن يقبلوه وإن كان عدم أخذه عن طيب نفس منهم فتصدقي به إن كنت لا تحبين أخذه لنفسك والله أعلم

مجتهدة
10-11-11 ||, 12:53 AM
أولا نسأل الله تعالى أن يعيذنا وإياك من كثرة الديون فإنها هم بالليل وذل بالنهار

جزاك الله خيراً، أعتقد أنها أقل من ذلك بكثير، وليس علي دين والحمد لله... أخيراً أخذوا مالهم...





فإن كان عدم أخذهم تسخطا مثلا كما هو في حديث الثلاثة

هل هو تركه تسخطاً ؟!

مجتهدة
10-11-11 ||, 12:54 AM
لعلك تفعلين كما فعل أحد الذين أغلق عليهم الغار كما في الصحيح, حيث زاد له ماله وعاد بعد فترة فوجدها أضعافا

فكرة؟

ياليت..

لكن لا وقت لدي للتجارة..