المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أبو الخطاب الكَلْوَذَانِيّ



د. أريج الجابري
10-07-13 ||, 12:26 PM
أبو الخطاب الكَلْوَذَاِنيّ


اسمه ونسبه:
هو الإمام، العالم العلامة، محفوظ بن أحمد بن الحسن بن أحمد الكَلْوَذَانِيّ البغدادي، أبو الخطاب.
"والكَلْوَذَانِيّ": نسبةً إلى " كَلْوَاذَى" وهي قرية أسفل بغداد بينها وبين بغداد فرسخ واحد( 4.8كم تقريباً) ، وقيل اسمها: كَلْوَاذ.
مولده: ولد في قرية كَلْوَاذَى ثاني شوال سنة 432هـ.


شيوخه:
ومن أشهرهم:
1/ محمد بن علي بن محمد بن الحسين، أبو عبد الله الدامغاني الحنفي، الموفى سنة 398هـ.
2/ محمد بن علي بن الفتح، أبو طالب العُشاري، المتوفى سنة 451هـ.
3/ الحسن بن علي بن محمد، أبو محمد الجوهري، المتوفى سنة 454هـ
4/ محمد بن الحسين بن محمد بن خلف، أبو يعلى الفَرَّاء، المتوفى سنة458هـ، وأخذ عنه الفقه.


تلاميذه:
ومن أشهرهم:
1/ أحمد بن محمد بن أحمد الدَّيْنُوري، أبو بكر بن أبي الفتح، صاحب كتاب" التحقيق في مسائل التعليق"، المتوفى سنة 532هـ.
2/ ابنه، محمد بن محفوظ بن أحمد الكلوذاني، أبو جعفر، المتوفى سنة 533هـ.
3/ عبد الرحمن بن محمد بن علي الحَلْوَانِي، أبو محمد بن أبي الفتح، المتوفى سنة 546هـ.
4/ نضر بن الحسن بن حامد الحَرَّانِيّ، أبو القاسم. وغيرهم.


مكانته وثناء العلماء عليه:
قال عنه ابن رجب: ( وكان حسن الأخلاق، ظريفاً، مليح النادرة، سريع الجواب، حاد الخاطر، وكان مع ذلك كامل الدين، غزير العقل، جميل السيرة، مرضى الفعال، محمود الطريقة).
وقال عنه ابن الجوزي: ( كان ثقةً ثبتاً، غزير الفضل والعقل).
وقال عنه الذهبي: (كان أبو الخطاب من محاسن العلماء، خَيِّراً صادقاً، حَسن الخلق، حلو النادرة، من أذكياء الرجال...).
ونُقل عن إلكيا الهراسي أنه كان يقول عنه إذا رآه: ( قد جاء الفقه) أو ( قد جاء الجبل).
وقال ابن عماد الحنبلي: ( كان إماماً وعلامة، ورعاً صالحاً، وافر العقل غزير العلم، حَسن المحاضرة، جيد النظم).


مصنفاته:
برع في الفقه وصنف ونفع بتصنيفه لحسن مقصده، ومن مصنفاته:
1/ التمهيد في أصول الفقه. ( مطبوع).
2/ الانتصار في المسائل الكبار.( مطبوع ويمثل المطبوع منه أول الكتاب ، شمل مسائل الطهارة والصلاة وشيئًا من مسائل الزكاة).
3/ الخلاف الصغير"رؤوس المسائل".
4/ الهداية. ( مطبوع في جزأين وله عدة شروح).
5/ العبادات الخمس .( مطبوع مع شرح أبو عبد الله البعقوبي)
6/ التهذيب في الفرائض.( مطبوع)
7/ مناسك الحج.


وفاته: توفي رحمه الله في بغداد الثالث والعشرين من جمادى الآخرة سنة 510هـ..


ينظر في ترجمته:
طبقات الحنابلة،(2/ 258)، الذيل على طبقات الحنابلة،(1/ 116)، المنتظم،( 9/ 190)، مناقب الإمام أحمد، ص: 701، تذكرة الحفاظ،(4/1261)، الأنساب،(10/ 461)، المستفاد من ذيل تاريخ بغداد،(226- 228)، المنهج الأحمد،(2/ 198)، سير أعلام النبلاء،(19/ 348 وما بعدها)، معجم البلدان، (4/478)، مرآة الجنان،( 3/ 200)، شذرات الذهب،(6/ 45)، الأعلام،(5/ 291).

هشام بن محمد البسام
10-07-25 ||, 06:21 PM
جزاك الله خيرا

مطلق بن جاسر الجاسر
10-07-28 ||, 12:26 PM
جزاكِ الله خيراً ..

ومن مؤلفاته : نظم عقيدة أهل الأثر .