المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الإشكالات الفقهية (سلسلة)



د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
10-07-17 ||, 10:33 PM
الإشكالات الفقهية


هذه زاوية فقهية
تهدف إلى تنمية الملكية الفقهية،
وتربية القدرات الإبداعية،
وإحياء النفس النقدي،
وإشاعة داء عسر الهضم العلمي!
فلا تمر معلومة من غير حساب!
كما تهدف أيضاً إلى الوقوف
على طرائق أهل العلم في حل الإشكالات،
فهي باختصار:
زاوية تأصيلية إبداعية، والله الموفق.

# للوصول إلى الفهرس اضغط #
هنا (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد)

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
10-07-17 ||, 10:34 PM
الإشكالات الفقهية



هذه زاوية فقهية
تهدف إلى تنمية الملكية الفقهية،
وتربية القدرات الإبداعية،
وإحياء النفس النقدي،
وإشاعة داء عسر الهضم العلمي!
فلا تمر معلومة من غير حساب!
كما تهدف أيضاً إلى الوقوف
على طرائق أهل العلم في حل الإشكالات،
فهي باختصار:


زاوية تأصيلية إبداعية، والله الموفق.


وهذه مشاركة الأخت انبثاق:


جميل جدا..
لكن ، باعتبار الحديث السابق عن السباحة والغوص..
هل هذا الموضوع -بالأصح:هذه السلسلة- للسباحين أم للغواصين؟
لأن السباحين مصابون بداء عسر الهضم مع كل شاردة وواردة،فما أكثر الإشكالات عندهم،والتي لاتعدو أن تكون شيئا سريع الهضم لدى الغواصين..
:::::
وأما الوقوف على طرائق أهل العلم في حل الإشكالات فهوكما أظن سيكون علاجا مفيدا لعسر الهضم الذي يصيب الصغار في المهد(السباحون)..
وأنتظره عسى أن ينفعني الله تعالى به..
رزقكم الله الفلاح في الدارين

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
10-07-17 ||, 10:36 PM
الإشكال: أمر ضروري للسابحين (المتعلمين)، وللغواصين (الباحثين)
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد

فلا بد أن يعرض الإشكال لكلا الفريقين، ويبقى السؤال، في كيفية استثمار "الإشكال" لتنمية العلم عند أهل السباحة، ولكسر الأقفال عند أهل الغوص.
ويجب ألا يكون الإشكال عائقاً لطالب العلم في طلبه فتصيبه حمى الإشكالات فينشغل بعلاجها، وينقطع عن هدفه الرئيس في التعلم.
فنعم للإشكال ونعم لحله والذي لا يستشكل لن تفتح له الأبواب المغلقة فالعلم مفتاحه القلب العقول واللسان السؤول.
ويجب على المدرس كذلك أن يدرب الطلبة على طرح الإشكالات وطرائق حلها، ويجب ألا يكون عائقاً أمام استفسارات الطلبة.
وموضوع "الإشكال وإشكالاته" سيفرد في موضوع خاص إن شاء الله تعالى، ربما يكون بعد الانتهاء من هذه السلسلة؛ لأنه ربما تعرض بعض الإشكالات التي تثري موضوع "الإشكال".

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
10-07-17 ||, 10:36 PM
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد

لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
10-07-19 ||, 12:25 AM
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
10-09-03 ||, 08:30 PM
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد st45623

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
10-09-03 ||, 08:34 PM
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد st45625

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
11-01-04 ||, 12:40 PM
الإشكالات الفقهية (1) (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد %C7%E1%C7%CA+%C7%E1%DD%DE %E5%ED%C9)

الإشكالات الفقهية (2) (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد %C7%E1%C7%CA+%C7%E1%DD%DE %E5%ED%C9)

الإشكالات الفقهية (3) (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد %C7%E1%C7%CA+%C7%E1%DD%DE %E5%ED%C9)

الإشكالات الفقهية (4) جواز نقل الدم مع كونه نجساً! (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد st45623)

الإشكالات الفقهية (5) مأخذ التفريق بين الإبر المغذية وغيرها في الإفطار. (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد st45625)

الإشكالات الفقهية (6): بابٌ من العلم غريب! (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد)

أبو عبد الله المصلحي
11-01-04 ||, 05:45 PM
وموضوع "الإشكال وإشكالاته" سيفرد في موضوع خاص إن شاء الله تعالى، ربما يكون بعد الانتهاء من هذه السلسلة؛ لأنه ربما تعرض بعض الإشكالات التي تثري موضوع "الإشكال".

بارك الله فيك.
لعلك تعجل بهذه المسالة.
حبذا خلال شهر مثلا.

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
11-12-09 ||, 02:20 PM
كونك تملك عدة إشكالات على قول مخالفك لا يعني بالضرورة صحة قولك، فقد يكون لديه من الأجوبة ما يدحض إشكالاتك، وقد يملك من الإيرادات على قولك ما يطيش بك وبإشكالاتك! وقد تولد إشكالاتك وإشكالات صاحبك قولاً وسطاً قد جمع بين محاسن القولين، وانتفى من مشكلاتها.
والخلاصة: لا تعول كثيراً على امتلاكك "للقنبلة الإشكالية" فإنها لا تزال إلى الساعة موقوتة! وقد تنفجر في وجه صاحبها! فأين أنت وأين "النصر المؤزر" وكفاك تلويحاً

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
12-08-03 ||, 04:01 AM
1) لو أننا نفعِّل ما نستشكله من العلم لكنا في حال خير مما نحن فيه، لكن تمشية المشكلات غدت دربا نافذا يسرِّب منه الشيوخ تلامذتهم وإشكالاتهم!
2- ففي ضربة مزدوجة وفي دفعة واحدة يتخلص الأستاذ من تلميذه المشاغب الذي لا يزال يقل أدبه بإيراد ما يحرج معلمه ولم يحتشم من حرمته في سلطانه!
3- كلما قل عطن الأستاذ وضاق علمه: رأيت كثرة الفيروسات المزعجة لدى طلابه والتي يخشى من انتقال عدواها فيبادر بضرب يافوخها في يافوخ تلميذه المسكين!