المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سؤال للمُدَقِّقِيْنَ في المذهب : ما الفرقُ بين عِبَارتَي الإقناع والمنتهى في هذا الموضع ؟؟؟



عبدالله بن صالح بن عبد المعز منكابو
10-07-31 ||, 01:11 AM
الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، وعلى آله وصحبه أجمعين ، أما بعد :

فهذه ثلاث عبارات ذكرها المتأخرون من أصحابنا -رحمهم الله- في تعريف ( حاضِرِيْ المسجد الحرام ) .

قال المرداوي -رحمه الله- في التنقيح (ص 137) : ( وهم أهلُ مكَّة ، ومن كان من آخر الحرم دون مسافة قصر ) .

وقال صاحب المنتهى (1/ 180) : ( وهم أهْلُ الحَرَمِ ، ومَنْ مِنْهُ دونَ مسافَةِ قَصْرٍ ) .

وقال صاحب الإقناع (1/ 561) : ( وهم أهلُ مكَّة والحرَمِ ، ومن كان منه - أي من الحرم لا مِنْ نَفْسِ مكة - دون مسافة القصر ) .

وقد عبَّر باللفظ الأوَّل : الشويكيُّ في التوضيح (2/ 482) .
وعبَّر باللفظ الثاني: الشمسُ ابن مفلح في الفروع (5/ 349) ؛ والشيخ مرعي في غاية المنتهى (1/ 387) ، والبهوتي في الروض (1/ 377) ، وابن قائد في هداية الراغب (2/ 346) .
وعبَّر باللفظ الثالث: ابن فيروز في حاشية الروض (ص305) .

والسؤال : أيُّ العبارات الثلاث أصح ؟ ولماذا ؟؟

أنتظرُ مشاركتكم بفارغ الصبر .

هشام بن محمد البسام
10-07-31 ||, 05:25 AM
هذه العبارات بمعنى واحد، لأنها متفقه على أن ابتداء مسافة القصر من آخر الحرم كما هو المذهب، لا من نفس مكة كما هو اختيار بعض الأصحاب.

فالعبارات الثلاث متفقة على أن أهل مكة من حاضري المسجد الحرام، وأن من كان بينه وبين آخر الحرم دون مسافة قصر فهو من حاضري المسجد الحرام. والله تعالى أعلم.

د. عامر بن محمد بن بهجت
10-07-31 ||, 01:15 PM
أهلا بالشيخ عبد الله
لو امتدت مكة حتى تجاوز امتدادها في جهة من الجهات أكثر من مسافة قصر
فالساكن في ذلك الطرف من أهل مكة ولكنه يبعد عن الحرم اكثر من مسافة القصر فهو على التعبير الثاني ليس من حاضري المسجد الحرام

هذه مسألة افتراضية
وربما اختلاف التعبير غير مقصود بهذه الدقة
والمسألة النادرة المفترضة يصعب إدخالها في قصد الفقيه بالعموم والمفهوم

بقي أن بعض الحنابلة المعاصرين وهو الشيخ حامد المصري حرر أن مسافة القصر على المذهب 120 كم أو أكثر
خلافا للمفتى به انها 80 تقريبا

عبدالله بن صالح بن عبد المعز منكابو
10-07-31 ||, 10:32 PM
جزاكما الله خيرا على الإفادة ، وبارك فيكما .

وقد خطر لي المعنى الذي ذكره الشيخ عامر حفظه الله ، وهو أن الفرق يظهر في حال ما إذا اتسعت مكة حتى تجاوزت مسافة القصر من حدود الحرم .فإن ساكن طرفها هو من حاضري المسجد الحرام على تعريف المرداوي والحجاوي ، دون تعريف الفتوحي - رحمهم الله جميعاً - .

وليت الشيخ عامر يفيدنا : أين نجد تحرير الشيخ حامد حول مسافة القصر ؟

هشام بن محمد البسام
10-08-01 ||, 02:06 AM
بارك الله فيكم،
حتى لو اتسعت مكة وأصبح طرفها يبعد عن الحرم أكثر من مسافة قصر، فإن ساكنها يعتبر من حاضري المسجد الحرام.
وبيان ذلك أنه لو قدم إلى المسجد الحرم فإنه لا يعتبر مسافرا.


كما لو كان بين الحرم وقرية من القرى مسافة قصر، ثم توسعت القرية حتى كان بينها وبين الحرم دون مسافة قصر، فإن جميع من في القرية يعتبر من حاضري المسجد الحرام. والله أعلم.

عمر بن إبراهيم بن محمد
10-08-01 ||, 03:15 AM
في حقيقة الأمر عند التدقيق نجد فرقا بين العبارة الأولى والثالثة وبين العبارة الثانية, لكن قطعا هذا الفرق لم يراد .
وعليه فالخلاف لفظي .

والله تعالى أعلم وأحكم .

عبدالله بن صالح بن عبد المعز منكابو
10-08-11 ||, 01:27 AM
جزاكم الله خيرا على المشاركة والإفادة .

نجلاء محمد قدرى
10-08-14 ||, 12:27 AM
بارك الله فيكم،