المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أما من كتاب أسهل من حاشية ابن عابدين؟!



بشرى عمر الغوراني
10-08-01 ||, 07:20 PM
بعد أن اشتريتُ حاشية ابن عابدين، ندمتُ وقلتُ في نفسي: ليتني اشتريتُ شرحاً أسهل منه، لأنني وجدته بحاجة إلى شرح، وفيه الكثير من الأقوال والاختلافات...
فهل من ناصح بشرح غيره؟

صلاح الدين
10-08-01 ||, 09:01 PM
بعد أن اشتريتُ حاشية ابن عابدين، ندمتُ وقلتُ في نفسي: ليتني اشتريتُ شرحاً أسهل منه، لأنني وجدته بحاجة إلى شرح، وفيه الكثير من الأقوال والاختلافات...
فهل من ناصح بشرح غيره؟

أختنا الموفقة ندمك ليس في محله فتلكم الحاشية تعد بحق جامعة لأقوال المذهب بل عد بعض الحنفية صاحبها خاتم المحققين في المذهب الحنفي .
أما أنكم لم تستوعبوها أو استصعبتموها فطبيعي جدا لأنكم إرتقيتم سقف المذهب ولم تمروا على الأدوار الأولى .نصيحتي لك بكتاب اللباب في شرح الكتاب أو الإختيار في تعليل المختار للموصلي وإن كان لك سابق معرفة بهذه الكتب فعليك بالهداية للمرغناني

مشاعل الحربي
10-08-01 ||, 09:23 PM
إنما هو جامع لكثير من المسائل لدى المذهب الحنفي

ويعول عليه في القول المعتمد لدى المذهب

:

:

إن ثمة نصحيه فعليك بقراءة كتاب الهداية للمرغيناني مبدأياً ثم العودة لكتاب الحاشيه

.

بشرى عمر الغوراني
10-08-01 ||, 10:21 PM
إنما هو جامع لكثير من المسائل لدى المذهب الحنفي

ويعول عليه في القول المعتمد لدى المذهب

:

:

إن ثمة نصحيه فعليك بقراءة كتاب الهداية للمرغيناني مبدأياً ثم العودة لكتاب الحاشيه

.




أختنا الموفقة ندمك ليس في محله فتلكم الحاشية تعد بحق جامعة لأقوال المذهب بل عد بعض الحنفية صاحبها خاتم المحققين في المذهب الحنفي .
أما أنكم لم تستوعبوها أو استصعبتموها فطبيعي جدا لأنكم إرتقيتم سقف المذهب ولم تمروا على الأدوار الأولى .نصيحتي لك بكتاب اللباب في شرح الكتاب أو الإختيار في تعليل المختار للموصلي وإن كان لك سابق معرفة بهذه الكتب فعليك بالهداية للمرغناني

بارك الله فيكم،
أنا لم أقتنِ هذا الكتاب إلا بعد نصيحة أحد المشرفين باقتنائه، مع أنه يعلم مستواي العلمي جيداً، ولا أدري لماذا نصحني به؟!

محمود شمس الدين الخزاعي
10-08-02 ||, 12:24 AM
كما تفضل الأخ صلاح الدين والأخت مشاعل الحربي بارك الله فيهما..
ولعل نصيحة أحد المشرفين لك باقتنائه مع علمه بمستواك العلمي ترجع إلى يقينه بأن هذا الكتاب لا غبار عليه في نقل القول المعتمد وتحقيق الرأي المختار في المذهب ، إذ لا يختلف اثنان على أن الشيخ محمد أمين ابن عابدين هو خاتمة المحققين في مذهب السادة الأحناف وعمدتهم رحمه الله رحمة واسعة.
فإن لم تكوني باحثة أكاديمية فأنصحك بالاطلاع على كتاب التيسير في الفقه الحنفي للشيخ أسعد الصاغرجي فعبارته سهلة ويفي بالمراد إن شاء الله تعالى.
وأما عن الحاشية فللاستزادة في المعلومات عنها ، ولكي لا تتأسفي على ما أنفقتيه في سبيل اقتنائها راجعي الرابط الآتي:
http://www.aslein.net/showthread.php?t=6917

بشرى عمر الغوراني
10-08-02 ||, 05:59 AM
كما تفضل الأخ صلاح الدين والأخت مشاعل الحربي بارك الله فيهما..
ولعل نصيحة أحد المشرفين لك باقتنائه مع علمه بمستواك العلمي ترجع إلى يقينه بأن هذا الكتاب لا غبار عليه في نقل القول المعتمد وتحقيق الرأي المختار في المذهب ، إذ لا يختلف اثنان على أن الشيخ محمد أمين ابن عابدين هو خاتمة المحققين في مذهب السادة الأحناف وعمدتهم رحمه الله رحمة واسعة.
فإن لم تكوني باحثة أكاديمية فأنصحك بالاطلاع على كتاب التيسير في الفقه الحنفي للشيخ أسعد الصاغرجي فعبارته سهلة ويفي بالمراد إن شاء الله تعالى.
وأما عن الحاشية فللاستزادة في المعلومات عنها ، ولكي لا تتأسفي على ما أنفقتيه في سبيل اقتنائها راجعي الرابط الآتي:
http://www.aslein.net/showthread.php?t=6917

بارك الله بكم.
في الحقيقة، أنا لم آسف بمعنى أني استضيعتُ ما أنفقته عليه، إنما كنتُ أتمنى لو كان الكتاب أسهل حتى أستطيع قراءته، أو لو كنتُ اشتريتُ قبله الأيسر، ثم لما أحسُ أنني وصلتُ لمرحلة أفضل، أقتنيه، وذلك أنني أكره أن أشتري كتاباً، ثم لا أقرأ فيه لمانع ما.. ليس يعني أنني أذمّ الكتاب ، بل ربما أذمّ نفسي!

صلاح الدين
10-08-02 ||, 01:06 PM
بارك الله بكم.
في الحقيقة، أنا لم آسف بمعنى أني استضيعتُ ما أنفقته عليه، إنما كنتُ أتمنى لو كان الكتاب أسهل حتى أستطيع قراءته، أو لو كنتُ اشتريتُ قبله الأيسر، ثم لما أحسُ أنني وصلتُ لمرحلة أفضل، أقتنيه، وذلك أنني أكره أن أشتري كتاباً، ثم لا أقرأ فيه لمانع ما.. ليس يعني أنني أذمّ الكتاب ، بل ربما أذمّ نفسي!

ذكّرتموني بموقف أمي حفظها الله معي فأنا مذ الجامعة وانا مولع بشراء الكتب وحقيقة كنت جاهل بمرامي أغلبها كانت تقول يا ابني وانت هتقرء في كل ده اشتري اللي بتستفيد به .لكن لم انتهي وتكونت لي بفضل الله مكتبة محترمة وعليها جل عملي بالرسالة ولم أشتري إلا القليل .
بالمناسبة لمن هذه الأبيات التي بتوقيعكم.

بشرى عمر الغوراني
10-08-02 ||, 02:28 PM
ذكّرتموني بموقف أمي حفظها الله معي فأنا مذ الجامعة وانا مولع بشراء الكتب وحقيقة كنت جاهل بمرامي أغلبها كانت تقول يا ابني وانت هتقرء في كل ده اشتري اللي بتستفيد به .لكن لم انتهي وتكونت لي بفضل الله مكتبة محترمة وعليها جل عملي بالرسالة ولم أشتري إلا القليل .أهذا تشجيع لي بشراء ما أقدر عليه من الكتب، ولو لم أستفد منها الآن أولم أفهمها؟!
بالمناسبة لمن هذه الأبيات التي بتوقيعكم. هي من نظمي.

صلاح الدين
10-08-03 ||, 07:16 AM
=بشرى عمر الغوراني;43368] هي من نظمي.[/quote]

بل قصدت أن الإنسان منا قد يشتري أشياء لا ينتفع بها في وقت وتمس الحاجة إليها في أوقات أما أنكم تشترون ما لا تحتاجون فأظن الأهم فالمهم .
وجزاكم الله خيرا أبيات مؤثرة .

ممدوح بن سالم الثبيتي
10-08-03 ||, 02:57 PM
بعد أن اشتريتُ حاشية ابن عابدين، ندمتُ وقلتُ في نفسي: ليتني اشتريتُ شرحاً أسهل منه، لأنني وجدته بحاجة إلى شرح، وفيه الكثير من الأقوال والاختلافات...
فهل من ناصح بشرح غيره؟

بل افرحي بشرائك له..
ومن عرف قيمة الكتب استهان ما يبذل فيها.

ولعله يأتي اليوم الذي تستفيدين منه في هذه الأيام القريبة , بل سيأتي اليوم الذي تختمين فيه الكتاب من جلدته إلى جلدته.
وقد حدثني أحد الإخوة أنه اشترى كتاباً ولم يستفد منه في وقته , وبعد ثماني عشرة سنة قرأه كاملاً!! وكان الكتاب من عدة مجلدات .
ولو لم يك في شراء الكتاب إلا الاستغناء عن طلبه من أحد إذا احتيج إليه لكفى .

إبراهيم بن عبدالغفار الطاهري
10-09-02 ||, 01:01 PM
جوزيت خيرااا