المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : استفسار عن فطر فتاة...



الشفاء
10-08-26 ||, 01:07 AM
السلام عليكم ورحمة الله

مشايخنا الأفاضل أود السؤال عن الحكم الشرعي فيما إذا أفطرت فتاة ــ تبلغ من العمر عشر سنوات ونصف ــ في رمضان عمداً ، مع علمها بحرمة الشهر وفرضية صومه عليها ، مع العلم أنها بالغة منذ عدة أشهر ، وعندها خلفية عن الموضوع ؟!

وجزاكم الله خيراً .

فهد بن عبدالله القحطاني
10-08-26 ||, 01:58 AM
المسألة محل خلاف بين العلماء , وجماهير أهل العلم على وجوب القضاء خلافا لابن حزم وأبي العباس ابن تيمية .
وأنا هنا أحيلك على جواب اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء بالمملكة العربية السعودية
السؤال :
منذ أربع سنين ذهبت إلى العراق في الإجازة الصيفية، وأن المسلم قد يذنب أحياناً وصمت خمسة أيام من رمضان فقط، وأفطرت الخمسة والعشرين يوماً الباقية عامداً متعمداً، أرجو من فضيلتكم جواباً على كفارة هذه الأيام، وهل التوبة الصادقة تمحو ذلك الجرم الكبير، وهل الحج يجدي في تلك المصيبة الكبرى، وكم من الأيام أصومها حتى تكفر ذنوبي تلك؟
الجواب :
يجب عليك قضاء الأيام التي أفطرتها جميعها متفرقة أو متتابعة ، وأن تستغفر الله وتتوب إليه مما فرط منك توبة نصوحاً، ولا شيء عليك غير هذا عسى الله أن يغفر لنا ولك، إنه غفور رحيم، وقد قال الله سبحانه وتعالى: {وإني لغفار لمن تاب وآمن وعمل صالحاً ثم اهتدى}(5) ، والتوبة هي الندم على ما مضى من الذنب والإقلاع عنه، وتركه خوفاً من الله سبحانه وتعظيماً له والعزم الجازم ألا يعود في ذلك، وأما ما يروى عن النبي ? أنه قال: «من أفطر يوماً من رمضان من غير عذر لم يقض عنه صوم الدهر وإن صامه» فهو حديث ضعيف.
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ..

انبثاق
10-08-27 ||, 12:12 AM
أختي الشفاء..بارك الله فيك
جميل أن تحدثي هذه البنية حديث التشويق للجنة وما فيها من جزاء للصائمين،،عن طريق جمع الأحاديث التي تدور حول فضل الصيام وتحويلها إلى معان أبسط مع ذكر الحديث بنصه بعد ذلك..حدثيها حديث المرغِّب فهو المناسب لهذا العمر..
أخبريها أن بلوغها يعني:أنها قادرة على صيام الشهر كله..لتشعلي بهذا التحدي لنفسها..
اشرحي لها أن هناك مسلمين يصومون يوما طويلا يبلغ العشرين ساعة أحيانا وأنها ليست بأقل منهم،فكلنا مسلمون..
وليكن هذا على جرعات يومية..
وستجدين أنها بإذن الله تعالى أكثر إصرارا على مواصلة الصيام..
مجرد تذكير لك غاليتي وإلا فقد تعلمين في ذلك أكثر مما قلته..نفع الله بك.
***

الشفاء
10-08-30 ||, 04:19 AM
جزاكم الله خيراً وأحسن إليكم .

لكن هل تأثم الفتاة بمثل هذا العمر كما يأثم الكبار ؟!

أم ماذا ؟

زياد العراقي
12-05-29 ||, 07:52 PM
لكن هل تأثم الفتاة بمثل هذا العمر كما يأثم الكبار ؟!
السؤال
منذ متى أعد محاسبا على أعمالي...منذ أي مرحلة في البلوغ؟؟؟

الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
فمتى ما بلغ المرء أصبح محاسباً على أعماله، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: رفع القلم عن ثلاثة: عن الصبي حتى يبلغ
وعن النائم حتى يستيقظ وعن المعتوه حتى يبرأ. أخرجه أبو داود وغيره وصححه الألباني.
ويحصل البلوغ بإحدى علامات ثلاث يشترك فيها النساء والرجال، وتنفرد المرأة بعلامتين زائدتين.
أما العلامات المشتركة بين الرجال والنساء فهي كالتالي:
خروج المني من الرجل أو المرأة في اليقظة أو المنام.
والإنبات، وهو ظهور شعر العانة.
وبلوغ خمس عشرة سنة.
وتزيد المرأة على الرجل بعلامتين: وهما: الحيض والحمل.
فإذا بلغ المرء بواحدة من هذه العلامات فهو مكلف ومحاسب على أعماله.
ويمكن الرجوع للاستزادة فيما يتعلق بعلامات البلوغ إلى الفتوى رقم:10024 (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد)
والله أعلم.
من موقع الإسلام ويب