المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عثمان بن قائد النجدي



هشام بن محمد البسام
10-10-03 ||, 05:38 AM
عثمان بن قائد النجدي


هو عثمان بن أحمد بن سعيد بن عثمان بن قائد، النجدي مولدا، الدمشقي رحلة، القاهري مسكنا ومدفنا.

ولد في العيينة من قرى نجد، ونشأ بها، وأخذ الفقه عن علامتها الشيخ عبد الله بن ذهلان (ت:1099هـ) وهو ابن عمته، وأخذ عن غيره.

ثم رحل إلى دمشق، فأخذ عن علمائها الفقه والأصول والنحو وغيرها، وقرأ على مفتي الحنابلة بدمشق، العلامة أبي المواهب محمد بن عبد الباقي (ت:1126هـ)، وحصل بينه وبين أبي المواهب نزاع في مسألة: إذا تساوى الحرير وغيره في الظهور، أو زاد الحرير في الظهور إذا كان الثوب مُسَدَّى بالحرير ومُلْحَمًا بغيره، وأخرجته الصناعة فظهر السُّدي وخفيت اللُّحْمَة. فقال أبو المواهب: بالحل، وقال المترجم: بالحرمة، وطال بينهما النزاع والمناظرة، فاحتد أبو المواهب على المترجَم، فخرج من الشام إلى مصر - وقد ذكر المترجَم هذه المسألة في كتابه هداية الراغب ص 112، وأشار إلى النزاع الذي وقع له فيها مع أبي المواهب -.

وفي القاهرة، أخذ عن جماعة من علمائها، واختص بشيخ المذهب فيها العلامة محمد بن أحمد الخلوتي (ت:1088هـ) فأخذ عنه دقائق الفقه وعدة فنون، وزاد انتفاعه به جدا، حتى تمهَّر وحقق ودقق، وأطلق عليه لقب المحقق، واشتهر في مصر ونواحيها، وقصد بالأسئلة والاستفتاء سنين عديدة، وكان بديع التقرير، سديد الأبحاث والتحرير، أثنى عليه العلماء في وقته وبعده، وقد أجازه الخلوتي إجازة تفيد إعجابه بتلميذه. ومن شيوخه أيضا: ابن العماد الحنبلي (ت:1089هـ) صاحب الشذرات. ومن تلاميذه: أحمد بن عوض المرداوي النابلسي (ت:1105هـ)، وقد احتَفَى ابنُ عوض بالمترجَم في ثبته المسمى " الكواكب الزاهرة في آثار أهل الآخرة ".

وقال تلميذُ ابن عوض، أحمد الدمنهوري (ت:1192هـ) صاحب الفتح الرباني: طلبت منه -[أي من ابن عوض]- أن يجيزني بما أخذ عن شيخه شيخ الإسلام، كاشِف عن مخدّرات العلوم اللِّثام، الجامع بين المعقول والمنقول، المتبحر في الفروع والأصول الشيخ عثمان بن أحمد النجدي رحمه الله تعالى. اهـ.

مؤلفاته:
1- حاشية على منتهى الإرادات. ط، قال عنها ابن حميد: نفيسة مفيدة، جردها من هوامش نسختِه، تلميذه ابن عوض النابلسي، فجاءت في مجلد ضخم. اهـ. وقال ابن بدران: وهي حاشية نافعة تميل إلى التحقيق والتدقيق. اهـ.
2- هداية الراغب شرح عمدة الطالب. ط، قال ابن حميد: حرره تحريرا نفيسا، فصار من أنفس كتب المذهب. وقال عنه ابن بدران: شرح لطيف مفيد مسبوك سبكًا حسنًا.
3- شرح أرجوزة التستري في الفرائض. ط.
4- رسالة في الرضاع (قطع النزاع في أحكام الرضاع). ط.
5- الإسعاف في إجارة الأوقاف. خ.
6- نجاة الخلف في اعتقاد السلف. ط.
7- مختصر نونية ابن القيم.
8- التوحيد. خ.
9- رسالة في أي المشددة. ط.
10- كشف الضو عن معنى لو. ط.
11- رسالة في حذف عامل المصدر. خ.
12- اختصار درة الغواص، مع تعقبات يسيرة. خ.
13- أمثلة الأشكال الأربعة من القياس الاقتراني وأضربها ونتائجها. خ.
14- شرح البسملة.
15- رسالة في القهوة.
16- مجموعة رسائل. خ.
وفاته:
كانت وفاته بالقاهرة رابع عشر جمادى الأولى سنة 1097هـ، رحمه الله تعالى.
المصادر:
السحب الوابلة (2/697).
المدخل لابن بدران (ص226 ، 228).
الأعلام (4/363).
علماء نجد (5/129).
المذهب الحنبلي (2/530).
معجم مصنفات الحنابلة (5/261).

مصطفي بن محمد صلاح الدين
10-10-03 ||, 08:22 AM
جزاكم الله خيراً
وأحسن إليكم