المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ماذا يعطينا ملتقى المذاهب الفقهية والدراسات العلمية؟



د.محمود محمود النجيري
10-10-05 ||, 01:35 AM
ماذا يعطينا ملتقى المذاهب الفقهية والدراسات العلمية؟

ارتبط كثير منا بملتقى المذاهب الفقهية بعد أن صار له حوالي ثلاث سنوات على الشبكة
فماذا تجد في ملتقى المذاهب الفقهية؟
أكتب سطرا من فضلك؟

محمد المالكي
10-10-05 ||, 04:56 AM
يعطينا فرصة القراءة للفضلاء أمثالك.

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
10-10-05 ||, 05:12 AM
كنت دائماً أتلقى العتاب من أساتذتنا الفضلاء من القائمين على الدعوة إلى الله سبحانه وتعالى، وكنت إذا خضت في أنشطتهم شعرت بأني تورطت، وفاتني كثير من الوقت الذي أجد أنه كان يمكن توظيفه لبناء شخصيتي العلمية، وبعد ملتقى المذاهب الفقهية صار سلوة لي من العتاب، وأجد فيه عملي في حقل الدعوة إلى الله في نفس تخصصي، وبه الحمد الله جمعت - على تقصير- بين البقاء في طلب العلم وبين أداء نزر يسير من الواجبات الملقاة على كواهلنا، والله المستعان، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

انبثاق
10-10-05 ||, 10:54 AM
أمور كثيرة..وعلى عجالة (أكتب سطرا) : العلم من فِي (معلوم لامجهول)، معاينة أدب العلماء (فليس الخبر كالمعاينة)، رفع الهمة، استفادة من الخبرات...

محمد بن فائد السعيدي
10-10-05 ||, 11:10 AM
ماذا يعطينا ملتقى المذاهب الفقهية والدراسات العلمية؟

ارتبط كثير منا بملتقى المذاهب الفقهية بعد أن صار له حوالي ثلاث سنوات على الشبكة
فماذا تجد في ملتقى المذاهب الفقهية؟
أكتب سطرا من فضلك؟


مرحبا بك يا شيخنا الفاضل محمود النجيري
وجدنا فيه أمثالك من الفضلاء، وهو مكسب كبير لنا في الحياة، وإنه ليصدق على من وجدناهم في " ملتقى المذاهب" قول السابق.
لنا جلساء ما نمل حديثهم = ألباء مأمونون غيبا و مشهدا
يفيدوننا من علمهم علم ما مضى = و عقلا و تأديبا و رأيا مسددا
بلا فتنة تخشى و لا سوء عشرة = و لا يتقى منهم لسانا و لا يدا
فإن قلت : أموات فلا أنت كاذب = و إن قلت : أحياء فلست مفندا

د.محمود محمود النجيري
10-10-08 ||, 02:17 AM
أجد في ملتقى المذاهب الفقهية بيئة علمية صالحة، وثلة من فضلاء أهل العلم وطلابه على مستوى العالم، يتحاورون ويتدارسون، فيجددون من العلم إهابه.
وأشكر الأخوة الذين أثنوا على شخصي
وإن كنت لست أهلا لثنائهم.

باقر بريفكي
11-07-13 ||, 01:23 PM
نجد فيه مبتغانا، ونستأنس كثيراً بصحبة الأحباب (أعني الأخوة الأصدقاء) لاسيما عند المحاورة والمدارسة، فضلاً عن الإفادة التي نتلقاها من العلماء الكرام الأجلاء أمثالكم.

أم طارق
11-07-13 ||, 03:50 PM
وجدنا فيه العلم الغزير، والأدب الجم، والأخوة الصادقة
فعوضنا الله ما فقدناه في مجالس العلماء التي حرمنا من حضورها
وعوضنا ما خسرناه من أجر الدعوة في الميدان بسبب اضطرارنا إلى البقاء في بيوتنا
بارك الله لنا في ملتقانا وأبقاه منارة شامخة في العلم والفقه

أحمد عرفة أحمد
11-07-13 ||, 04:16 PM
نجد فيه مبتغانا، ونستأنس كثيراً بصحبة الأحباب (أعني الأخوة الأصدقاء) لاسيما عند المحاورة والمدارسة، فضلاً عن الإفادة التي نتلقاها من العلماء الكرام الأجلاء أمثالكم.

أحمد عرفة أحمد
11-07-13 ||, 04:17 PM
وجدنا فيه العلم الغزير، والأدب الجم، والأخوة الصادقة
فعوضنا الله ما فقدناه في مجالس العلماء التي حرمنا من حضورها
وعوضنا ما خسرناه من أجر الدعوة في الميدان بسبب اضطرارنا إلى البقاء في بيوتنا
بارك الله لنا في ملتقانا وأبقاه منارة شامخة في العلم والفقه

عماد جميل خليل
11-07-13 ||, 04:22 PM
الملتقى الفقهي يساهم في الدعوة إلى الله ولذا يجب على كل مسلم الدعوة إلى الله من خلال هذا الملتقى الديني الرائع فلنساهم جميعاً في نشر دين الاسلام بين أبناء جلدتنا لأننا جمعياً مقصرين في حق الله
اللهم ارحمنا واغفر لنا واجمعنا مع النبي المصطفي في الجنة يوم القيامة

طارق موسى محمد
11-07-13 ||, 04:36 PM
جلسات إيمانية لا بد منها للإستزادة من الخير الذي ينتشر في أرجائه
وبارك الله بكم إخوتي في الله

عبد الرحمن بكر محمد
11-07-13 ||, 04:45 PM
بعد الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أقول: جمعنا العلم بعد أن فرقتنا الدنيا، وصال الاتصال بالإخوة في الإسلام من3جميع أنحاء الأرض، مع تواصلهم وتواصيهم بالخير فيما بينهم، كذلك مدارسة العلم تكون سببًا لحفظه من الاندراس خصوصًا في زمان طغت فيه الشهوات والشبهات، وقل المعتنون بالعلم، كذلك حب العلم وأهله، فيعلم الله كم أحب أهل هذا الملتقى -مع أني ضيف عليهم- ففيه ومنه تعلمت الكثير.
أسأل الله أن ييسر للقائمين عليه كل خير، ويدفع عنهم كل سوء، ويبلغهم ما يتمنون وفوق ما يطمحون.
وبعد فهذا غيض من فيض ولو تركنا العنان لكتابتنا لمل القارئ، وحسبنا ذلك، والله من وراء القصد.

د. ملفي بن ساير العنزي
11-07-13 ||, 05:02 PM
فيه أمنة واهتداء؛
يلتقي فيه النبلاء
ويعطي فيه الكرماء
ويتحمل من أجله الفضلاء
وينبري لحل مسائله ومعضلاته طلبة العلم والعلماء
والأهم فائدته المرجوّة من رب كريم لما بعد الممات؛ فيبقى علم يتوارثه الأجيال والأبناء.
وهو أسرع طريقة لبثّ العلم في الأرجاء والأنحاء, وعلى تقلبات العام - وفي مواسمه - في الصيف والخريف والربيع والشتاء.
وجزاكم الله خير الجزاء

د. أريج الجابري
11-07-13 ||, 05:17 PM
الحديث عن فوائد الملتقى لا تكفيه الصفحات...
هو بالفعل أنموذج لجامعة علمية استفدتُ من أقلام أعضائها السيالة بالعلم والحكمة والتواضع والأدب الجم والخلُق الرفيع والمنهج السليم مما يشهد له أن يكون قدوة لغيره من الملتقيات.

محمد بن عبد السلام الأنصاري
11-07-13 ||, 06:06 PM
الملتقى زاد للفقيه، وسلوة للغريب، وأنس المستوحش، كيف لا وبه فوائد جمة؛ وعوائد، ومنح علمية؛ وملح.
فجزى الله القائمين عليه خير الجزاء وأوفاه.

محمود ياسين ويسي
11-07-13 ||, 06:27 PM
يعطينا تبادل المعلومات والاطلاع على آخر المستجدات

علي محمد نجم
11-07-13 ||, 09:22 PM
بغيتيييييييييييي

محمد جلول طيايبة
11-07-13 ||, 10:37 PM
أجد فيه الحصانة الفقهية الشرعية و المناعة الفكرية ..
خاصة .. خاصة الموضوعات المقاصدية في السياسة الشرعية وفق المذهب المالكي ..
تأخذني هيبة عندما أزوره ، لأنه ملتقى العلماء .. و العلماء ورثة الأنبياء
و أشجع و أؤيد الرقابة الصارمة للإدارة الموقرة ..
وفقكم الله

أيمن محمد العمر
11-07-13 ||, 10:49 PM
بعد حمد لله تعالى والثناء عليه بما هو أهله ، أقدم شكري والعاطر لأخي الدكتور محمود النجيري، حفظه الله ، على هذه الالتفاتة الطيبة التي طرحها في سؤاله الذي ينبغي لكل واحد في هذا الملتقى خصوصاً، وكل من يرتاد عالم الشبكة العنكبوتية عموماً، ماذا يعطينا الملتقى أو المنتدى الذي نتصفحه ونشارك فيه ، وحيث إن سؤال أخينا الكريم يتناول هذا الملتقى المبارك خصوصاً، فإنني أقول:
لا شك لدى كل ذي بصيرة أن هذا الملتقى وضع الله فيه من الخير ما لا يعلم قدره إلا هو، ولكن أذكر بعضاً مما أخذته أنا من هذا الملتقى الرائع :
1- في هذا الملتقى المبارك نتلقى بإخوة كرام على الله تعالى ، عماده العلم الشرعي، ومبتغاهم البحث عن الحق والبصيرة. فيعلم الله كم أرجو من الله تعالى أن ألتقي بأشخاصهم وإن كانت روحي لا تفارقهم.
2- في هذا الملتقى المبارك؛ أجد بغيتي ومتعتي في قراءة ما سطره ورثة الأنبياء، من أبحاث قيمة، ومدارسة فقيهة هادفة.
3- في هذا الملتقى المبارك؛ تعلمت أخلاق العلماء وأدبهم في المذاكرة والمناظرة والمحاورة، ترى قمة أدبهم، وروعة أخلاقهم، واحترام ذواتهم، بالرغم من اختلاف آرائهم واختياراتهم.
4- في هذاالملتقى المبارك؛ أنشد كثيراً من معضلات المسائل التي تقدح في الذهن، فيحار بها العقل، فإذا ما تصفحت هذا الملتقى تجد من إخوانك من كفاك مؤونة البحث، أو على أقل الأحوال أنار لك الطريق لتصل إلى غايتك ومبتغاك.
5- في هذا الملتقى تعرفت على مدارك العلم، ومداخل الفقه على اختلاف مذاهبه وقواعد أئمته.
وإني في الحقيقة لأخجل من إخواني لقلة مشاركاتي في هذا الملتقى ، ولكن عزائي أن أقول لكم :
لربما حالت مشاغلنا عن مشاعرنا، لكن تبقى لكم في القلب دعوة كدعوة موسى لأخيه: (رب اغفر لي ولأخي وأدخلنا في رحمتك وأنت أرحم الراحمين).

أم عبد العزيز التميمية
11-07-13 ||, 11:02 PM
المكان العلمي الذي أستزيد منه علماً ، وأرتقي به فكراً ، وأخدم به تخصصي وأُخدَم.
يجذبني فيه الطرح البناء ، والفكر المتوقد ، والمناقشة الفاعلة ، والموضوعات المعاصرة .
فجزى الله كل القائمين عليه خير الجزاء.

د. محمد بن عمر الكاف
11-07-14 ||, 01:01 AM
منذ أن عرفت هذا الملتقى المبارك .. أصبح الانترنت شيئا ذا قيمة حقيقية بالنسبة لي ..
هو المكان الوحيد الذي تجد فيه مجتمعا نأنس به وبافراده .. ولا تشعر معهم بغربة أو خوف ..!! وتتعلم كل يوم شيئا جديدا مفيدا .. وتجد من يستفيد منك .. ويشد همتك في زمن المحبطات والملهيات واليأس ..!!
مع أني مقصر جدا في حق هذا المجتمع.. إلا أنني فخور جدا بالانتماء إليه ..!!
أتمنى أن أكون خادما لهذا الصرح العظيم ..!!
الكلمات لا تسع ما يجول بخاطري تجاه هذا الملتقى ..

بشرى عمر الغوراني
11-07-14 ||, 06:21 AM
منذ أن عرفت هذا الملتقى المبارك .. أصبح الانترنت شيئا ذا قيمة حقيقية بالنسبة لي .. وبالنسبة لي أيضاً!! ومع أنني اشتركت في عدة ملتقيات, إلا أنني لم أذق فيها ما ذقته هنا! فهجرتها ولُذْتُ بحماه..
هو المكان الوحيد الذي تجد فيه مجتمعا نأنس به وبافراده .. ولا تشعر معهم بغربة أو خوف ..!! وتتعلم كل يوم شيئا جديدا مفيدا .. وتجد من يستفيد منك .. ويشد همتك في زمن المحبطات والملهيات واليأس ..!! جزاكم الله خيراً؛ عبّرتم عما يدور في خلدي.
مع أني مقصر جدا في حق هذا المجتمع.. إلا أنني فخور جدا بالانتماء إليه ..!! وأشعر بنعمة الله عليّ إذ هداني لهذا الملتقى الفتيّ..
أتمنى أن أكون خادما لهذا الصرح العظيم ..!!
الكلمات لا تسع ما يجول بخاطري تجاه هذا الملتقى ..

جزى الله خيراً كل من يعمل ويشارك ويقرأ في ملتقانا
وزاد الله من خيره وبركته ورِفعته
وجمعنا في دار المعاد كما جمعنا على صفحاته النديّة
إخوة متحابين, على منابر من نور
أو على سرر متقابلين, في بهجة وسرور
أدام الله ودّنا فيه, وإخلاصنا لوجهه

عبد الله محمد حسين
11-07-14 ||, 09:41 AM
يعطينا هذا الملتقى المبارك التأصيل الشرعي الكامل والشامل والشافي للقضايا المعاصرة التي تسجد من حين إلى أخر ، فلا يعقل أن تستجد حوادث مثل الثورات العربية والاعتصامات والمظاهرات ، ثم يفزع الناس إلى مواقع الشعر والوناسة الباردة بل يفزع كثير من الناس إلى المواقع المتخصصة لمعرفة رأي الشرع في تلك الحوادث ، فوجود مثل هذه المواقع يسد فراغ ويسد ثغرة كبيرة تعاني من غيابها أمة الاسلام ، كما اتمنى أن تخصص صفحة للفتاوي والاستفسارات الفقهية والرد يكون على جميع المذاهب الفقهية المعتمدة وغير المعتمدة حتى يتم اثراء طالب العلم المتخصص ، ايضاً تمنى ان يفرد الموقع المبارك صفحة لشرح بعض القواعد الاصولية والتمثيل عليها بأمثله قريبة من الواقع ....ودمتم ابو فاروق الخولاني

د. هشام يسري العربي
11-07-14 ||, 12:47 PM
نجد في الملتقى الفقهي فرصة جيدة للتواصل مع المتخصصين، ولمتابعة الجديد في مجال التخصص من موضوعات وقضايا وأخبار ودراسات ومناقشات ...، ونجد فيه بشرى خير بوجود من لا يزالون يشتغلون بالعلم ويطلبونه

شريف محمد بشارات
11-07-15 ||, 12:36 AM
قال الامام النووي عن مشايخه : هؤلاء آباي في الدين والصلة بيني وبين رب العالمين ، هذه المتلقيات دكتورنا الفاضل يكفيها شرفا أنها ضمت مثل أمثال حضرتكم النبيلة ، فقد تعلمنا من أمثالكم كيف الى القمم الوصول يا أبن الأصول ، وتعلمنا من مثلك التواضع والاعتراف بالفضل لغيرنا ، فوجدنا فيها نتف العلم التي لا يعرفها إلا المهرة ، ـ أسال الله أن يجمعنا أهل المتلقى الفقهي ، وكذلك أخواننا في ملتقى أهل الحديث ، وملتقي أهل التفسير ، وكل ملتقى يساهم في نشر العلم وآدابه ، ويهذب الطلبة ويعلمهم أصول العلم ومفاتيحه ـ في مستقر رحمته ونكون ممن قال عنهم المصطفى صلى الله عليه وسلم : " .... ورجلان تحابا في الله أجتمعا عليه وأفترقا عليه "

ليتك يا دكتور لم تحدد الإجابة بسطر واحد ، لله درك ما أروعك ، والله كلي خجل لأني خالفت قولك وكتبت أكثر من سطر .

أكاديمية مجهدة
11-07-15 ||, 02:51 PM
أعطاني الملتقى الكثير ..
أدب جم ..حوار نافع ..عطاء بلا حدود
أجد بغيتي -غالباً-إن أشكل علي أمر في بحثي ..وتتوسع من ثم مداركي لأمور أغفل عنها لولا المدارسة !!
أعترف بأنني مقصرة رغم استفادتي ..بيد أنني أعتبر بأن من مد لي يد العون قد أحسن إلي وجميله محفوظ ..وأسأل الله أن يجزل له الأجر والمثوبة ..وإن كنت دون أن أرد الجميل بمثله فإني أقول (جزاكم الله خيراً) ولن أتوانى عن مد يد العون متى استطعت لمن احتاج ... فلعل في ذلك بعض شكر .

طيبة الوردي
11-07-15 ||, 03:33 PM
أفضل موقع على الشبكة، للدراسات الفقهية.

رشيد صالح الحضرمي
11-07-15 ||, 11:22 PM
لقد استفدت منه أمورا كثيرة من أهمها :
1) النقد والتفكير الفقهي فهذه الفائدة لهما مكانة في نفسي إذا أنها تبني الملكة الفقهية في طالبها
2) قوة المعلومات وتركيزها
3) الاهتمام بعلم المقاصد
4) التعرف على ثلة من أهل العلم
بهذه الفوائد وغيرها أصبح لهذا الملتقى مكانه وهيبة في نفسي فإذا عزمت على كتابة مشاركة ما ـــــ مع قلتها ــــ فإني أحسب لها حسابا
ودمتم سالمين

محمد بن عبد العزيز الخالدي
11-08-02 ||, 02:24 PM
يعطينا العلم ومجاورة العلماء ( بالحديث طبعاً )