المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مباحثات حول بعض مصطلحات الحنفية ..



صلاح الدين
10-10-05 ||, 02:38 AM
بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على رسول رب العالمين.
وبعد هذا موضوع فتحته كي نتعرف على بعض مصطلحات السادة الحنفية فلا يخفاكم أن لكل مدرسة فقهية مصطلحات خاصة تتميز بها عن غيرها.
وسيكون هذا بواسطة سؤال يتم عرضه على الإخوة كي يقوموا بالبحث عن إجابته في كتب الحنفية. وفي حالة عدم الوصول إلى الحد الصواب للمصطلح سيقوم فاتح الموضوع بالإجابة عليه وعرض سؤال غيره والله المستعان.

السؤال الأول: ما هو المراد بالفرض العملي عند الحنفية؟ وما الفرق بينه وبين الفرض القطعي؟

أركان بن يوسف العزي
10-10-12 ||, 11:53 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الجواب
الفرض العملي : ما طلب فعله على وجه الحتم والالزام وثبت بدليل ظني
الفرض القطعي : ما طلب فعله على وجه الحتم والالزام وثبت بدليل قطعي
ويلاحظ :
1. ان كلاهما مطلوبانعلى وجه الالزام
2. ان ثبوت العملي بدليل ظني لا فرق بين الورود والدلالة.
3. ان العملي لا يكفر منكره وجاحده لثبوته بدليل ظني يحتمل التأويل وانما يفسق لتركه العمل، واما القطعي فيكفر منكره وجاحده لثبوته بطريق القطع فمن ينكره انكر شيئا علم من الدين بالضرورة
انتهى الجواب
وأود أن اطرح السؤال الآتي على السادة الاحناف
ما هو وجه الفرق عند الحنفية بين الرضا والاختيار عند كلامهم على طلاق المكره؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

صلاح الدين
10-10-13 ||, 11:53 PM
جزاكم الله خيرا.إجابة شافية .
وهذه كلمة موجزة حول الفرض العملي فأقول:
الفرض عند الحنفية على نوعين قطعي وظني فالأول: ما ثبت بدليل قطعي الثبوت والدلالة. كوجوب الصلاة والزكاة.
وحكم هذا القسم شرعا أنه موجب للعلم اعتقادا باعتبار أنه ثابت بدليل مقطوع به ولهذا يكفر جاحده، وموجب للعمل بالبدن للزوم الاداء بدليله، فيكون المؤدي مطيعا لربه والتارك للاداء عاصيا.
أما الثاني وهو الفرض الظني =.الفرض العملي فهو ما ثبت بدليل ظني. وهو إنما إرتقى إلى هذه المرتبة وهي الفرضية بسبب قراءن سمت به إلى الفرضية قال ابن عابدين (ثم إن المجتهد قد يقوى عنده الدليل الظني حتى يصير قريبا عنده من القطعي فما ثبت به يسميه فرضا عمليا لأنه يعامل معاملة الفرض في وجوب العمل ويسمى واجبا نظرا إلى ظنية دليله فهو أقوى نوعي الواجب وأضعف نوعي الفرض). ومثاله مسح ربع الرأس في الوضوء.
ملاحظة: عند إطلاق اسم الفرض في كتب الحنفية ينصرف إلى الفرض القطعي لكماله في صفة الفرضية.