المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تهنئة من أعماق قلوبنا لشيخنا عقيل المقطري بمناسبة حصوله على شهادة الدكتوراه في الحديث



محمد بن فائد السعيدي
08-04-05 ||, 10:05 AM
تهنئة من أعماق قلوبنا لشيخنا المفضال المحدث أبي عبدالرحمن عقيل بن محمد المقطري اليماني بمناسبة حصوله على شهادة الدكتوراه في الحديث وعلومه.


يسعدني أن أتقدم بتهنئة من أعماق أعماق قلبي أزفها -عبر هذا الملتقى المبارك -لشيخنا وحبيبنا أبي عبدالرحمن عقيل بن محمد بن زيد المقطري اليماني – وفقه الله- محدث مدينة تعز وشيخ الشباب فيها، بمناسبة حصوله على درجة الدكتورة في الحديث وعلومه من جامعة أفريقيا العاليمة بالسودان، في يوم الأربعاء الماضي 25/ 3/ 1428هـ الموافق 2/ 4/ 2008م، وقد كان عنوان الأطروحة" أسباب النزول دراسة وتحقيق" للواحدي النيسابوري، حقق هذا الكتاب العظيم في بابه على أكثر من مخطوط ودرسه دراسة حديثية موسعة في مجلدين، فمبارك لشيخنا أبي عبدالرحمن حصوله على شهادة الدكتوراه.
لا يدرك المجد إلا سيد فطن....... لولا المشقة ساد الناس كلهم
لما يشق على السادات فعّال.......الجود يفقر والإقدام قتال


وليس بجديد على أهل اليمن أن يقدم أحد فضلائهم شيئاً جديداً إلى الساحة العلمية، فمنذ القديم واليمن تساهم في خدمة الحديث والفقه والتفسير فقد (....ألفت اليمن في الأصول ، إرشاد الفحول ، وفي التفسير ، فتح القدير ، وفي سنة أبي القاسم ، الروض الباسم ، وفي فن الطلب ، نيل الأرب ، وفي الأحكام ، سبل السلام، وفي فقه الآثار ، نيل الأوطار ، وتاج العروس أصله من زبيد ، وعندهم كل عالم مفيد ، وشاعر مجيد)(1)

الشيخ عقيل أعطانا درساً مهماً أن الهمة العالية لا يقف أمامها شيء، أستطاع أن يتحصل على هذه الشهادة على كثرة مشاغله، وتعدد أسفاره، وانشغاله بالتربية ونشر العلم، والتنقل للدعوة إلى الله من مدينة إلى آخرى على الاستمرار، فالذي أعرفه أن الشيخ يسافر أسبوعياً بين صنعاء وتعز، وغيرها من الأسفار داخل وخارج اليمن، مع ما كتبه من مؤلفات وتحقيقات لا تتوفر لأحد من أقرانه المعاصرين في اليمن، وذلك فضل الله يؤتيه من يشاء.

أسأل الله أن يجعلها عوناً لشيخنا على طاعته، وسبباً في الإستمرار في طلب العلم ، وتحصيله ، وبذله ، ونشره، وأن يرفع قدره في الدنيا والأخرة، وأن يحفظه من بين يديه ومن خلفه، وأن يعيده سالماً غانماً من أرض السودان إلى بلاد اليمن والإيمان.


محبكم / أبو عبدالله محمد السعيدي



(1) المقامة اليمانية من مقامات القرني.

محمد بن فائد السعيدي
08-04-05 ||, 10:14 AM
وهذه ترجمة للشيخ عقيل بن محمد المقطري - حفظه الله، فيها نبذة عن نشأته العلمية ومؤلفاته وتحقيقاته.

أولاً: المعلومات الشخصية:

* الاسم: عقيل بن محمد بن زيد المقطري.
*العمر: 44 عاما.

*الحالة الاجتماعية: متزوج.

ثانياً: النشأة والحياة العلمية:

تلقيت مبادئ القراءة والكتابة والحساب والقرآن الكريم في الكُتّاب بقريتي التي ولدت فيها، وفي سن التاسعة أي عام 1968م رحلت إلى مدينة عدن والتحقت بمعهد ديني أهلي لمدة سنة، ثم التحقت بالمدارس الحكومية حتى تخرجت من المرحلة الابتدائية، ثم انتقلت إلى مدينة تعز والتحقت بالمدارس الحكومية فأخذت الأول والثاني الإعدادي، ثم انتقلت إلى مدينة الحديدة فأخذت فيها الشهادة الإعدادية العامة، ثم توقفت عن الدراسة نظراً للظروف المعيشية الصعبة، فانشغلت في كسب الرزق لمدة سنتين تقريباً، وبعد أن حصلت على وظيفة في إحدى المؤسسات الأهلية التحقت بالدراسة في المرحلة الثانوية، وكنت أعمل في الفترة الصباحية وأدرس في الليل في معهد علمي ليلي رسمي، واستمريت حتى أخذت الشهادة الثانوية العامة، وحصلت على معدل ممتاز وحصلت على المرتبة الثامنة على مستوى الجمهورية.

وخلال توقفي عن الدراسة وفترة الدراسة الثانوية كنت أواصل طلب العلم لدى مشايخ العلم في مدينة الحديدة فأخذت فنون مختلفة كالحديث والفقه والتجويد والقراءات والأصول واللغة العربية والسيرة...إلخ.

ثم التحقت بالدراسة الجامعية في صنعاء ولمدة عامين، ثم تقدمت لنيل شهادة المعادلة الجامعية وحصلت عليها بنجاح ولله الحمد عام 1989م.

بعد ذلك تفرغت للدراسة الشرعية غير النظامية وذلك في مدينة صعدة لدى الشيخ المحدث مقبل بن هادي الوادعي ومكثت هناك ست سنوات، أخذت عليه علم الحديث والنحو والتفسير وفنون أخرى.
كما أخذت علم الفرائض على الشيخ محمد بن عبدالله ولد الشيخ الشنقيطي المدرس بدار الحديث الخيرية بمكة المكرمة، وحصلت على إجازات كثيرة في علم الحديث من شيخ فقهاء اليمن مفتي الديار اليمنية العلامة القاضي محمد بن إسماعيل العمراني، ومن مؤرخ اليمن الكبير محمد بن علي الأكوع، ومن مسند الدنيا محمد ياسين الفاداني المكي، ومن غيرهم من علماء الشام والمغرب ومصر واليمن.

وخلال هذه المدة كنت أعمل في الساحة الدعوية من خلال المحاضرات والخطب والدروس العلمية، وبعد مرور ست سنوات على دراستي في مدينة صعدة انتقلت إلى مدينة تعز في عام 1410هـ، وصرت إماماً وخطيباً لجامع الدعوة، وكانت لي دروس علمية في الفترة الصباحية والمسائية، وعدة محاضرات في المدينة. التقيت في المدينة بعدة مشايخ تلقيت عنهم العلوم كأمثال الشيخ القاضي محمد بن يحيى شمسان أخذت عليه في الفقه والأصول، والشيخ سعيد بن سعيد حزام أخذت عليه في العقيدة، والشيخ عبدالملك بن داود عبدالصمد أخذت عليه في الفقه والقواعد الفقهية.

وفي عام 2000م حصلت على شهادة الماجستير في الحديث وعلومه بدرجة امتياز من الجامعة الوطنية.

ثالثاً: الأعمال التي شغتلها سابقاً وأشغلها حالياً:

شغلت خلال هذه الفترة عدة مناصب إدارية:

1- عضو مجلس إدارة في جمعية الحكمة اليمانية الخيرية.

2- رئيس اللجنة العلمية فيها.

3- رئيس الإدارة العامة لمعاهد الفرقان الشرعية.

4- مدرس للفقه والعقيدة والفرق والمذاهب والمصطلح في معهد الفرقان.

5- مدرس لمادة المصطلح في مركز المنار للدراسات الشرعية.

6- مدرس لمادة الحديث وعلومه في مركز تعز للدراسات الشرعية.


رابعاً: البحوث والمؤلفات والمنجزات:

1- تبصير الورى بما جاء في صلاة الضحى.

2- إعلام أهل العصر بما جاء في الاضطجاع بعد ركعتي الفجر.

3- فصل الخلاف الحاصل في تعيين مكان الاعتكاف.

4- إظهار العجب في بيان بدع شهر رجب.

5- تسليح الشجعان بحكم الاحتفال بليلة النصف من شعبان.

6- المورد في حكم الاحتفال بالمولد.

7- أدب الاختلاف.

8- إعلام الأنام بأحكام الصيام.

9- فقه النصيحة.

10- آداب الزيارة.

11- صفات القائد الدعوي.

12- البدعة وضررها على الأمة.

13- توجيهات إلى شباب الصحوة.

14- التقويم وأثره في تصحيح مسار الدعوة.

15- قواعد الاعتدال لمن أراد تقييم الجماعات والرجال.

16- تحذير الفضلاء من اتباع زلات العلماء.

17- الفصام المبتدع بين أهل الفقه والحديث.

18- الولاء والبراء.

19- أحكام العيدين.

20- تسليح المناجز لاجتناب بدع الجنائز.

21- الدرر البديعة في ترجمة ابن لهيعة (لم يطبع).

22- تمام المنة في تخريج حديثي أفلح وأبيه إن صدق، وأما وأبيك لتنبأنه (لم يطبع).

23- تعليقات مفيدة على تدريب الراوي للسيوطي (لم يطبع).

24- إتحاف الراكع والساجد بأذكار الخروج والدخول من المساجد (لم يطبع).

كانت لي رحلات علمية في الدعوة إلى الله بدعوة من وزارة الأوقاف القطرية ومن اتحاد الطلبة المسلمين في الهند ومن الجالية المسلمة في أمريكا.

خامساً: الرسائل والكتب التي قمت بتحقيقها:

1- استفياء الاستدلال في تحريم الإسبال للصنعاني.

2- رسالتان في صحة وقوع الطلاق بلفظ التحريم للصنعاني.

3- القول المجتبى في بيان ما يحرم من الربا للصنعاني.

4- ربا النسيئة للصنعاني.

5- رسالة في الذبح على القبور للصنعاني.

6- اللمعة في تحقيق شرائط الجمعة للصنعاني (رسالة الماجستير).

7- بحث في صحة صلاة المفترض خلف المتنفل للصنعاني.

8- تنبيه الأفاضل على ما ورد في زيادة العمر ونقصانه من الدلائل للشوكاني.

9- رفع الريبة فيما يجوز وما لا يجوز من الغيبة للشوكاني.

10- بحث في الإضرار بالجار للشوكاني.

11- اللمعة في إدراك الجمعة لمن أدرك الركعة للشوكاني.

12- كشف الأستار في إبطال قول من قال بفناء النار للشوكاني (لم يطبع).

13- الجمع بين حديث ابن عباس وحديث عبدالله بن حكيم في جلود الميتة للشوكاني (لم يطبع).

14- المسألة الحمارية (بحث في الفرائض) للشوكاني (لم يطبع).

15- إتحاف الأكابر في إسناد الدفاتر للشوكاني (لم يطبع).

16- التحف في الإرشاد إلى مذاهب السلف للشوكاني (لم يطبع).

17- سلم الوصول لابن تيمية.

18- الواسطة بين الحق والخلق لابن تيمية.

19- الرسالة الشوكية لابن القيم.

20- الصارم المنكي في الرد على السبكي لابن عبدالهادي.

21- هداية الوصول في علم الأصول للعبادي.

22- رسالة في علم أصول الحديث.

23- كتاب القبل والمعانقة لابن الأعرابي (لم يطبع).

وغيرها.

د. عبدالحميد بن صالح الكراني
08-04-05 ||, 01:38 PM
بلغه سلامي؛ وتهنئتي ... ومباركتي ...
وأسأل الله تعالى أن يجعلها سبباً من أسباب سعادته في الدنيا والآخره
وأن تكون بداية جديدة لتحمل الأعباء الثقيلة ...
وعسى أن يؤم نحو ملتقانا هذا ...
فنراه قريباً ...

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
08-04-05 ||, 01:57 PM
بلغه سلامي؛ وتهنئتي ... ومباركتي ...
وأسأل الله تعالى أن يجعلها سبباً من أسباب سعادته في الدنيا والآخره
وأن تكون بداية جديدة لتحمل الأعباء الثقيلة ...
وعسى أن يؤم نحو ملتقانا هذا ...
فنراه قريباً ...

بل أنا أتمنى أكثر من ذلك
وإحساسي بإذن الله لن يخيب
وهو أن يشاركنا فرحتنا في هذا الموضوع
لكن أخشى إن شاركنا في هذا الموضوع أن تفسد فرحتنا به عن فرحتنا بشهادته
وهذا قريب من طريقة أخي أبي عبد الله السعيدي:
فإنه أنزل التهنئة العميقة بنيل الشيخ شهادة الدكتوراه
ثم غيَّب هذه الشهادة وأحالها حبرا وورقا:
بما ذكر من سيرته العطرة، وحماسه المبكر، وتنقله وتغرّبه في البلاد في طلب العلم وبمؤلفاته الخصبة، وبتحقيقاته المعروفة، وما حمله على عاتقه من الدعوة إلى الله على بصيرة.
إن مثل هذه الطاقات المتدفقة لتدفع المرء أن ينشد ما قاله الشاعر القديم في معلقته:
ملأنا البر حتى ضاق عنا
وماء البحر نملؤه سفينا

أحمد مزيد بن محمد عبد الحق
08-04-05 ||, 03:07 PM
هنيئا للشيخ عقيل وليهنه العلم وجزى الله خيرا من يعرفنا على أمثاله من أعلام العلم والعمل .
وبلغه أخي السعيد سلامي من ضفاف المحيط الأطلسي نفع الله به وبكم جميعا وأسأل الله سبحانه وتعلى أن يوفق القائمين على هذا الملتقى وأن يحقق آمالهم بالتآم شمل حملة العلم وتضافر أقلامهم في بحث المسائل الشرعية حتى يسفر الصبح لذي عينين وتتضح المحجة للسالكين

محمد المالكي
08-04-05 ||, 05:16 PM
مبارك للشيخ المقطري
نفعه الله ونفع به وأثابه

د. رأفت محمد رائف المصري
08-04-06 ||, 11:35 PM
مبارك له ، نسأل الله تعالى أن ينفع به ..

تركي بن صالح الكراني
08-04-12 ||, 01:03 AM
ماشاء الله تبارك الله الف مبروك
ونفع الله بك العلم واهله ، واعانك الله فالحمل بعدها ثقيل.