المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تغافل عن عيوبهم ...تكسب قلوبهم



ابونصر المازري
10-10-18 ||, 12:58 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذه مشاركة لأحد الاخوة نقلتها للاستفادة

تركَ رجلٌ زوجتهُ وأولادهُ مِن أجلِ وطنه قاصداً أرض معركة تدور رحاها علىَ أطراف البلاد ,وبعد إنتهاء الحرب وأثناء طريق العودة أُخبَرَ الرجل أن زوجتهُ مرضت بالجدري في غيابهِ فتشوه وجهها كثيراً جرّاء ذالك ..تلقى الرجل الخبرَ بصمتٍ وحزنٍ عميقينِ شديدينِ ..
وفي اليوم التالي شاهدهُ رفاقهُ مغمض العينين فرثوا لحالهِ وعلموا حينها أنهُ لم يعد يبصر فرافقوه إلى المنزلهِ, وأكمل بعد ذلكَ حياتهُ مع زوجتهُ وأولادهُ بشكلٍ طبيعي .. وبعد زمن توفيت زوجتهُ .. وحينها تفاجأ كلّ من حولهُ ب أنهُ عادَ مبصراً بشكلٍ طبيعي ..
وأدركوا أنهُ أغمضَ عينيهِ طيلة تلكَ الفترة كي لا يجرح مشاعر زوجتِه عند رؤيتُه لها ...-لانها مصابة بالجدري عافانا الله واياكم -
تلكَ الإغماضة لم تكن من أجل الوقوفِ على صورةٍ جميلةٍ للزوجة .. وبالتالي تثبيتها في الذاكرةِ والاتكاء عليها كلما لزمَ الأمر , لكنها من المحافظةِ على سلامة العلاقة الزوجية والإبقاء على الالفة والمودة التي بينهما ..حتى لو كَلّفَ ذلك أن نعمي عيوننا لفترةٍ طويلة خاصة بعدَ نقصان عنصر الجمال المادي ذاكَ المَعبر المفروض إلى الجمال الروحي

ربما تكونُ هذه القصة مِنَ النوادر أو حتىَ مِنْ محض الخَيال , لكنْ ...

هل من أحدكم أغمضَ عينهُ قليلاً عنْ عيوبَ الآخرين وأخطائهم كي لا يجرح مشاعرهمْ ؟؟
وفقكم الله

د. عبدالحميد بن صالح الكراني
10-10-18 ||, 01:05 AM
كي لا يجرح مشاعرهمْ ؟؟
وفقكم الله
أسأل الله لي ولك الإعانة.
وأن يجعلنا رحماء ببعضنا.

ابونصر المازري
10-10-18 ||, 01:11 AM
أضحكتني مشاركتم بارك الله فيكم
ولكن نقول دائما وجود الحديث في الكتاب لا يعني العمل به
ولست انكر العمل به ولكن وضعته لمن هو اهل لهذه المنقبة أما صاحب الموضوع فقد أقر بعجزه يوم عجز
وفقكم الله

عمار محمد مدني
10-10-18 ||, 01:33 AM
إنما الحلم بالتحلم