المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هكذا يكون الإنصاف، وزيد معلم ابن عباس!



د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
10-10-22 ||, 10:38 AM
هكذا يكون الإنصاف، وزيد معلم ابن عباس!



في التمهيد لابن عبد البر 17/270:


عن ابن طاوس عن أبيه أن زيد بن ثابت وابن عباس تماريا في صدر الحائض قبل أن يكون آخر عهدها الطواف بالبيت.

فقال ابن عباس : تنفر .

وقال زيد: لا تنفر .

فدخل زيد على عائشة فسألها: فقالت تنفر.
فخرج زيد وهو يتبسم ويقول: ما الكلام إلا ما قلت.

قال الإمام ابن عبد البر:
هكذا يكون الإنصاف، وزيد معلم ابن عباس، فما لنا لا نقتدي بهم، والله المستعان.

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
10-10-22 ||, 11:08 AM
والقصة بينهما ثابتة في الصحيحين، ومنها هذا السياق في صحيح مسلم (2 / 963 رقم1328):

عن طاوس قال:
كنت مع ابن عباس إذ قال زيد بن ثابت: تفتي أن تصدر الحائض قبل أن يكون آخر عهدها بالبيت؟
فقال له ابن عباس: إما لا فسل فلانة الأنصارية هل أمرها بذلك رسول الله صلى الله عليه و سلم ؟
ققال: فرجع زيد بن ثابت إلى ابن عباس يضحك وهو يقول ما أراك إلا قد صدقت.

سيدي محمد ولد محمد المصطفى ولد أحمد
10-10-24 ||, 01:52 PM
جزاكم الله خيرا
والرجوع إلى الحق سيما الصالحين ودأب العلماء العاملين
وذكر القرطبي عن بكر بن حماد أنه كان يحدث وكان في مجلسه بعض طلاب الحديث عنده فحدث بحديث أن قوما من مضر جاءوا إلى النبي صلى الله عليه وسلم مجتابي النمار فقالها الشيخ " الثمار" فقال له أحد طلبة الحديث العارفين به إنما هي مجتابي النمار والثمار لا معنى لها هنا والنمار جمع نمرة فقال الشيخ بكر بن حماد وأخذ بأنفه رغم أنفي للحق ورجع عن خطئه نقلت القصة بالمعنى لبعد العهد بها والله أعلم
ولله در القائل :
ليس من أخطأ الصواب بمخط === إن يؤب لا ولا عليه ملامه
إنما المخطئ المسيء من إذا ما === ظهر الحق لج يحمي كلامه

انبثاق
10-10-25 ||, 07:23 AM
وهو دليل على بذل النفس لله،وعدم الاستكبار..فالكبر رد الحق..
ومتى ما رآى الطالب هذا الخلق الجميل من شيخه:كبر في عينه..
...