المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قال حفظ المتون مهزلة !!!!!!



كريم إمام الجمل
10-11-03 ||, 08:25 PM
مهزلة حفظ المتون


د. عائض القرني



كان الصحابة والقرون الثلاثة الأولى المفضلة عاكفين على الكتاب والسنّة حفظا وتدبرا، فلم يكن عندهم متون أخرى في النحو أو البلاغة أو العقيدة أو المصطلح أو الفرائض، ولم يكن أئمة الإسلام كالثوري وأبي حنيفة ومالك والشافعي وأحمد والأوزاعي وغيرهم يحفظون إلا الكتاب والسنّة، ثم جاء عصر الضعف العلمي والتقليد وفتور الهمم وبرود العزائم، فصنّفوا لنا متونا شغلتنا عن القرآن والسنّة، وقالوا كلمة سقيمة: «من حفظ المتون حاز الفنون»، فقدّموا لنا أكثر من مائة متن في أنواع العلوم، بل صار لكل مذهب متون خاصة بأتباعه، فيحفظ الطالب متنا في الفقه، وألفية ابن مالك في النحو، وملحمة الإعراب للحريري، ولمعة الاعتقاد، ومتن الطحاوية، وألفية السيوطي، وألفية العراقي لمصطلح الحديث، وزاد المستقنع، أو مختصر خليل، أو التقريب لأبي شجاع، أو كتاب القدوري الحنفي، مع متن في البلاغة، ومتن في أصول الفقه، ومتن في الفرائض، غير المواد التي أضافوها، كعلم الآثار، والجغرافيا، وعلم الأزياء، وفن زراعة البقدونس، والتخصص في جمع الحطب وتكسيره، والتفقه في سيرة السلاجقة، ودراسة كيف يلبس الآشوريون، وموعد الطعام عند ملكة تدمر، كل هذه المتون والفنون جعلت الجيل في «حيص بيص» فشغلت الذهن، وأسقمت العقل، وشتتت الانتباه، حتى إني رأيت بعض المشايخ في بعض الدول التي زرناها يحفظ عشرات المتون ويعيدها ويكررها ليل نهار حتى صار نحيفا نحيلا كالجرادة الصفراء، فأصبح كآلة التسجيل، فقط يحفظ ويكرر، وشُغِل عن الكتاب والسنّة وعن التفقه في الآيات والأحاديث، ولهذا انظر - مع احترامي للشناقطة - ما هي الحصيلة من هذا الحفظ المذهل المدهش للمتون؟ فقط جلسوا يكررونها على الطلاب ولم يقدموا للعالم الإسلامي فقها للنصوص أو مشروعا تجديديا للدين، حتى إنهم قالوا عن موريتانيا: إنها بلد ألف حافظ. وأعتقد أن الواحد منهم يحفظ أضعاف ما يحفظ الشيخ الألباني والشيخ عبد الرحمن بن سعدي، ولكن انظر البون الشاسع بين فهم هذين الإمامين وكتبهما ومدارسهما وبين عطاء أولئك الفضلاء ونتاجهم. ليس بصحيح قولهم: «من حفظ المتون حاز الفنون»، بل الصحيح: «من حفظ الكتاب والسنّة هُدي إلى الجنّة»، وبالله عليكم متى يتفرغ طالب العلم لفهم الكتاب والسنّة إذا كان مشغولا بحفظ وتكرار زاد المستقنع وألفية ابن مالك وألفية العراقي وألفية السيوطي والرحبية في الفرائض ولمعة الاعتقاد ومتن الطحاوية وجمع الجوامع في أصول الفقه والسبل السوية في العقيدة؟ الحقيقة أنه لن يجد وقتا لمدارسة كتاب الله وسنّة رسوله صلى الله عليه وسلم، ولو كانت هذه الطريقة المتأخرة للتعليم صحيحة لكان سبقنا إليها السلف الصالح كالخلفاء الراشدين وابن عباس وأبي هريرة ومعاذ بن جبل وأبي بن كعب والزهري وابن المسيب والحسن البصري، لكنهم لم يحفظوا متنا واحدا غير الكتاب والسنّة، وسبب من الأسباب المعيقة للفهم كما ذكر ابن خلدون هي: المختصرات العلمية وهذه المتون التي صدت الطلاب عن التشاغل بالكتاب والسنّة. آمل أن نعيد التعليم الشرعي إلى عهد القرون المفضلة، ونحذو حذو السلف الصالح في دراسة الشريعة، أما تحويل الطالب إلى آلة تسجيل ليحفظ كلام الناس وينسى الوحي المقدس المنزل فهذا عوج في الرأي وغبش في البصيرة وقدح في الإدراك. وقل لي بربك لو أن ابن المبارك أو مالكا أو الشافعي وغيرهم من أعلام الأمة تشاغلوا بهذه المتون، أتراهم يتركون لنا فهما صحيحا وفقها دقيقا لكتاب الله وسنّة رسوله صلى الله عليه وسلم؟ بل صرفوا اهتمامهم للنص المقدس كتابا وسنّة، وعكفوا قلوبهم على هذا الفيض المبارك والغيث المدرار من الوحي الكريم، فصاروا أئمة مجددين مصلحين بحق، فيا أيها المشرفون على العلم الشرعي في مدارسنا وكلياتنا ومساجدنا ممن حشوتم عقول الطلاب بمتون البشر في كل فن وشغلتموهم عن الآيات والأحاديث، طريقتكم خطأ، خطأ، خطأ، ومنهجكم بالتعليم غلط، غلط، غلط. ارجعوا إلى منهج الصدر الأول في طلب العلم الشرعي، أما العلوم المادية كالطب والهندسة والتكنولوجيا فلها منهج آخر.
منقول من ملتقى العقيدة والمذاهب المعاصرة
</b></i>

سيدي محمد ولد محمد المصطفى ولد أحمد
10-11-03 ||, 08:48 PM
أخي الكريم قد اعتذر الدكتور عائض القرني عن هذه المقالة وخص بالذكر الشناقطة كما خصهم بحفظ المتون في المقالة المذكورة وتجد الاعتذار على الرابط :
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد
وقد قال أحدهم فأحسن :
ليس من أخطأ الصواب بمخط ==== إن يؤب لا ولا عليه ملامهْ
إنما المخطئ المسيء من إذا ما ==== ظهر الحق لجّ يحمي كلامهْ
والله نسأل أن يحفظنا ويحفظه وجميع علماء المسلمين
وينفعنا بعلمهم
وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه

صلاح الدين
10-11-03 ||, 08:58 PM
الاخ كريم وفقه الله .
العنوان من وضعك أو من وضع من؟ إذ إني قرأت المقال ولا يوجد كلمة مهزلة!!
وإني حقيقة أقول: للشيخ حفظه الله كلامك شيخنا سلمكم الله فيه أمران .
1.نعم هناك من شغل بالمتون وأضاع عمره في حفظ كذا وكذا دون فهم فهءلاء أحق بهذا المقال من غيرهم.
وهناك علماء ربانيون كانت حفظ المتون مقصدهم فكانت وسيلة لرسوخ علمهم ونبوغ مداركهم فهءلاء أحسبكم شيخنا لا تعنوهم إذ إنهم شيوخكم وشيوخنا وهم بركة الأزمان.ووالله إني لأشعرت بمتعة عالية وأنا أشرع في حفظ متن من المتون فهي متعة من جربها عرفها.
الثاني: لا شك أن الإغراق في حفظ المتون وإغفال الفهم =التركيز على الحفظ دون فهم العلم آفة قد شاعت بين متعلمة اليوم حسبوها تنال بجمع الأبيات وكثرة المحفوظات!!
والحق ما قرره الأواءل فهم مع حفظ مع إخلاص وقبل ذلك توفيق ربنا =عالم رباني

كريم إمام الجمل
10-11-03 ||, 09:28 PM
السلام عليكم بارك الله فيكم انا نقلت المقال وبنفس العنوان من ملتقى العقيدة والمذاهب المعاصرة كما قلت وهناك قلت كلام ومنه أن هذا الكلام ينطبق على من لم يحفظ القراءن ولا شئ من السنة وعكف على حقظ المتون فقط, ونقلته لكى أرى رد علمى مفيد والحمد لله ان الاخ وضح ان الشيخ رجع ولذلك سأنقل كلامه هناك لكى لا يعقب على الشيخ بكلام شديد وجزاكم الله خيراً ويعلم ربى انى احب الشيخ واعرف انه ليس معصوماً والسلام عليكم

أبو محمد ياسين أحمد علوين المالكي
10-11-03 ||, 09:46 PM
السلام عليكم بارك الله فيكم انا نقلت المقال وبنفس العنوان من ملتقى العقيدة والمذاهب المعاصرة كما قلت وهناك قلت كلام ومنه أن هذا الكلام ينطبق على من لم يحفظ القراءن ولا شئ من السنة وعكف على حقظ المتون فقط, ونقلته لكى أرى رد علمى مفيد والحمد لله ان الاخ وضح ان الشيخ رجع ولذلك سأنقل كلامه هناك لكى لا يعقب على الشيخ بكلام شديد وجزاكم الله خيراً ويعلم ربى انى احب الشيخ واعرف انه ليس معصوماً والسلام عليكم

بارك الله فيكم أخي إمام
الدكتور الفاضل عائض القرني بارك الله فيه سواء اختلفنا معه أو اتفقنا في هذه المسألة أو فيما أكبر منها بكثير،فهو شيخ له سابقته في الدعوة إلى الله تعالى و تقريب السيرة من عموم الناس، و لا أدل على ذلك من انتشار كتابه المسمى:"لا تحزن" .
و هب أن الشيخ وصف حفظ المتون بالمهزلة حقيقة،فهذا لا يعطي الحق لأي كان سواء عالم أو طالب علم بله العامة الذين تعج بهم المنتديات و هم من المسعرين للحروب الكلامية فيها،فكل هؤلاء لا يحق لهم الكلام عن الدكتور عائض بكلام شديد أو عنيف أو التنقيص منه، كما رأيته في بعض المنتديات التي يعتقد أصحابها أنهم حماة الدين و إنما هم حماة أفكارهم فقط، و لمزوا الدكتور و غمزوه غفر الله لهم.
و الله أسأل أن يوفقنا لما يحبه و يرضاه.

منيب العباسي
10-11-03 ||, 11:17 PM
وماذا عن المواقع التي تنبز أهل السنة بانهم "وهابية" ويلاك فيها لحم مثل الإمام ابن تيمية
ثم يعقب عليه جميع القراء بعبارات من قبيل"نعوذ بالله من الضلال..جهلة..إلخ" ثم لا يستدرك أحد
ولا يكون منهم رجل رشيد..وغير ذلك مما لاداعي للخوض فيه؟
----
أما كلام الشيخ عائض فيكفي في بيان تهافته أنه هو نفسه يخالفه
والله الموفق

كريم إمام الجمل
10-11-04 ||, 12:28 AM
السلام عليكم بالنسبة للمقال أنا نقلته من المنتدى وكان عليه حوالى 20 تعقيب أغلبه شديد وأنا كنت فى حيرة ما بين أن الشيخ بارك الله فيه ذو علم يشهادة العلماء وبين هذا المقال الغريب فأحببت أن أنقله لعلا أحداًُ يثبت أنه منسوب للشيخ أو يرد رد علمى مفيد ثم رد الأخ وقال ان الشيخ رجع واعتذر وانا والله أخذت كلامه ونقلته ايضاً تبرئةً للشيخ فإنى احبه مع علمى انه يأخذ منه ويرد وجزاكم الله خيراً
التوقيع
قال يحي بن معاذ:
ليكن حظ المؤمن منك ثلاثة :
إن لم تنفعه فلا تضره،وإن لم تفرحه فلا تغمه،وإن لم تمدحه فلا تذمه.
الزهد والرقائق (ص114)

الشفاء
10-11-04 ||, 06:29 PM
ما ذكره الأخ الشيخ " صلاح الدين " هو زبدة القول ، وفصل الخطاب .

مع التأكيد على أن حفظ المتون مع فهمها وفهم شروحها ، صنوان لا ينفكان ، وربما كان أحياناً حفظها أمر ضروري لطالب العلم ، فمثلاً حفظ الشاطبية يثبت أصول القراء ، وحفظ الجزرية ، يعين على استذكار أحكام التجويد والمقطوع والموصول ، وهكذا ...

وفق الله الجميع لكل خير .

سيدي محمد ولد محمد المصطفى ولد أحمد
10-11-05 ||, 01:16 PM
ما ذكره الأخ الشيخ " صلاح الدين " هو زبدة القول ، وفصل الخطاب .

مع التأكيد على أن حفظ المتون مع فهمها وفهم شروحها ، صنوان لا ينفكان ، وربما كان أحياناً حفظها أمر ضروري لطالب العلم ، فمثلاً حفظ الشاطبية يثبت أصول القراء ، وحفظ الجزرية ، يعين على استذكار أحكام التجويد والمقطوع والموصول ، وهكذا ...

وفق الله الجميع لكل خير .

فتح الله عليكم
ومما يؤكد ما قلتم قول الرحبي :
......................... فاحفظ فكل حافظ إمام
فجعل كل حافظ لفن إمام فيه لأن ما حفظه يدله على المسائل الأخرى
والله أعلم

ناصر بن عاشور بن علي
10-11-23 ||, 09:42 AM
مهزلة حفظ المتون










د. عائض القرني


ثم جاء عصر الضعف العلمي والتقليد وفتور الهمم وبرود العزائم، فصنّفوا لنا متونا شغلتنا عن القرآن والسنّة، وقالوا كلمة سقيمة: «من حفظ المتون حاز الفنون»، فقدّموا لنا أكثر من مائة متن في أنواع العلوم، بل صار لكل مذهب متون خاصة بأتباعه، فيحفظ الطالب متنا في الفقه، وألفية ابن مالك في النحو، وملحمة الإعراب للحريري، ولمعة الاعتقاد، ومتن الطحاوية، وألفية السيوطي، وألفية العراقي لمصطلح الحديث، وزاد المستقنع، أو مختصر خليل، أو التقريب لأبي شجاع، أو كتاب القدوري الحنفي، مع متن في البلاغة، ومتن في أصول الفقه، ومتن في الفرائض، غير المواد التي أضافوها، كعلم الآثار، والجغرافيا، وعلم الأزياء، وفن زراعة البقدونس، والتخصص في جمع الحطب وتكسيره، والتفقه في سيرة السلاجقة، ودراسة كيف يلبس الآشوريون، وموعد الطعام عند ملكة تدمر، كل هذه المتون والفنون جعلت الجيل في «حيص بيص» فشغلت الذهن، وأسقمت العقل، وشتتت الانتباه،






أالمتون العلمية التى من حفظها حاز الفنون هي التى التي جعلت الجيل في«حيص بيص» فشغلت الذهن، وأسقمت العقل، وشتتت الانتباه أم أمثال من وسم "بالداعية الكبير" و تصدر و هو لا يحسن و لا يقدر و اقل أحواله أن يحجر عليه أو يزجر و أقواله تهجر و لا تذكر حتى لا تشتهر فتكون عليه وبلا فيخسر.
ثم هل المتون التى ذكرها لها وجود في علم الناس أم هي ذهنه فقط توهمها فصدقها .(و كم ردت متون ناقلوها أصحاب أوهام) .
و الأعجب من هذا كله من يعتذر له و عنه و مهزلته" مهزلة حفظ المتون"
باطلة جملة و تفصيلا و ما بني على باطل فهو باطل.


ـــــــــــــــــــــ
من هنا رابط المقال في صحيفة "الشرق الأوسط"

لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد

د. أيمن علي صالح
10-11-23 ||, 10:57 AM
أخي الكريم قد اعتذر الدكتور عائض القرني عن هذه المقالة وخص بالذكر الشناقطة كما خصهم بحفظ المتون في المقالة المذكورة وتجد الاعتذار على الرابط :
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد

أخي الكريم كلامك يوحي بأنه اعتذر عن المقالة، والرابط المذكور ليس فيه إلا مدح الشناقطة دون تنويه بالمقالة أو حتى الاعتذار، فهل الرابط خطأ أو أنه بالفعل لا يوجد اعتذار؟

زايد بن عيدروس الخليفي
10-11-23 ||, 01:21 PM
كثر القيل والقال في هذه المسألة حتى ألهى الطلبة عن الحفظ والفهم جميعا !!