المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : القول بالتوقف في المسألة ألا يعد قولاً مخالفاً؟؟



د. أريج الجابري
10-11-06 ||, 05:33 PM
سمعت في مناقشة اليوم أن العالم إذا توقف في المسألة لايعد مخالفاً للأقوال الأخرى؛لأنه لم يرجح أحد الأقوال.
فعليه إذا أردت المقارنة بين قول هذا العالم وقول غيره ألا يعد قوله بالتوقف مخالفاً للآخر؟؟؟!
أفيدونا بارك الله فيكم.

أحلام
10-11-06 ||, 06:45 PM
وهذا ما قد دار في خُلدي ظهر هذا اليوم!!!!!؟؟
لدى نرجو الإفادة
وشكراً
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ,,,,,,,,,,,,

د. بدر بن إبراهيم المهوس
10-11-06 ||, 06:52 PM
بارك الله فيكم
التوقف نوعان :
النوع الأول : أن يقول المجتهد أنا أتوقف لعدم علمي بالدليل فهذا لا يعد قولاً .
النوع الثاني : أن يقول المجتهد أنا أتوقف لتعارض الأدلة أو اشتباهها أو تساويها وعدم وجود مرجح فهذا يعتبر قولاً .

أحلام
10-11-06 ||, 07:06 PM
بارك الله فيكم
التوقف نوعان :
النوع الأول : أن يقول المجتهد أنا أتوقف لعدم علمي بالدليل فهذا لا يعد قولاً .
النوع الثاني : أن يقول المجتهد أنا أتوقف لتعارض الأدلة أو اشتباهها أو تساويها وعدم وجود مرجح فهذا يعتبر قولاً .

_والله أعلم_
إن مدار الحديث على النوع الثاني
بعدم اعتباره قولاً في مسألة "ما".
وهذا ما ظهر لي من المناقش.
وعليه لو كان صحيحاً ما قال ؛ لعملنا على إلغاء طريقة الواقفية
وهم لهم في الأصول منهج ومسلك
لكن لا أعلم ما سبب هذا المنحى عند المناقش؟؟؟
اللهم سلم سلم.
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ,,,,,,,,,,,,,,,,

د. أريج الجابري
10-11-06 ||, 08:00 PM
جزاكم الله خيراً شيخنا الكريم.





_والله أعلم_




إن مدار الحديث على النوع الثاني
بعدم اعتباره قولاً في مسألة "ما".
وهذا ما ظهر لي من المناقش.
يبدو أنك كنت في المناقشة وأنا ماأدري (:
وعليه لو كان صحيحاً ما قال ؛ لعملنا على إلغاء طريقة الواقفية
وهم لهم في الأصول منهج ومسلك
لكن لا أعلم ما سبب هذا المنحى عند المناقش؟؟؟
اللهم سلم سلم.


,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ,,,,,,,,,,,,,,,,

في الحقيقة هوذكر هذه الملاحظة عند إجماله للملاحظات على الرسالة ولم يقيد ،وكررها أكثر من مرة؛فلذلك أشكل علي ويبدو أنه يقصد النوع الثاني.

د. بدر بن إبراهيم المهوس
10-11-06 ||, 08:51 PM
يحتمل أن يكون مراده أن الوقف عملياً لا يتحقق ؛ إذ مصير المتوقف أن يعمل بأحد الأقوال ؛ لأنه لا يمكن أن يتوقف عن العمل لكن هذا لا يسلم في كل مسألة

سارة العليان
10-11-06 ||, 09:51 PM
القول بالتوقف إذا صدر من عالم أصولي معتبر يعتبر مذهبا مستقلا في المسألة وعلى ذلك سار كثير من علماء الأصول في مصنفاتهم فنجدهم عند ذكر مذاهب الأصوليين في المسألة يعدون القول بالتوقف مذهبا مستقلا ...
أما من ناحية عملية فنجد أن المتوقف يميل لأحد الأقوال لكن ذلك ليس مطردا ..

أمجد درويش أبو موسى
10-11-06 ||, 10:15 PM
القول بالوقف والواقفية يحتاج إلى دارسة وافية وتصلح في الرسائل العلمية
ولماذا قلّ القول بالوقف عند المعاصرين؟

ويضاف إلى ما ذكره الشيخ أبو حازم قسم ثالث وهو:
التوقف في المسألة التي لا تثبت ولا يجوز الكلام فيها إلا بدليل لعدم الدليل كالوقف في حكم الأفعال قبل الشرع وهل إجماع الأمم السابقة حجة أم لا إذا قلنا إن دليل الإجماع سمعي لا عقلي وهل كان النبي صلى الله عليه وسلم على دين قومه او على ملة إبراهيم قبل الوحي

ويدخل في القسم الثاني التوقف من أجل الاحتمال والإجمال ولا مرجح لأحد الاحتمالات
وتعارض الاحتمالات غير تعارض الأدلة


ويستثنى من القسم الأول ما كان من جنس هذا الفرع وهو:
التوقف عن العمل بالعام حتى يبحث عن المخصص فإن وجد وإلا رجعنا للعام فعملنا بمضمونه وهو على الوقف قبل البحث وهو قول كثير من المحققين من أهل الأصول
وكذا القول بالوقف فيما تفيده صيغة الأمر بعد المرة الأولى هل تفيد التكرار بعد المرة الأولى ؟ فالجويني مثلا توقف فلم يثبته ولم ينفه

فمثل هذا يعد قولا لصاحبه

ومما يجدر التنبه له أن القول بالوقف ليس دليلا أو سمة على ضعف النظر بل قد يكون دليلا على عكس ذلك
وقد توقف كثير من فحول العلماء والأصوليين في أكثر من مسألة
ونظرة في كتب الأصول يعلم من خلالها أن القول بالوقف من الأقوال المعتبرة والتي تشغل حيزا كبيرا من الخلاف الأصولي واعتناء أهل العلم بها

وممن اشتهر بالقول بالوقف الشيخ أبو الحسن والقاضي
ومن أجل قولهم بالوقف في صيغة الأمر سموا بالواقفية

وللجويني مع شيخه القاضي جولات حول أقواله بالوقف

وبعد
فهل تعلمون من أفرد هذه الظاهرة بالدراسة

مجتهدة
10-11-06 ||, 11:27 PM
أليس يقولون: لاينسب لساكت قول؟

د. أريج الجابري
10-11-07 ||, 06:05 AM
فهل تعلمون من أفرد هذه الظاهرة بالدراسة

هناك رسالة ماجستير بعنوان : " التوقف في المسائل الأصوليه : دراسه تأصيليه مع التطبيق على مباحث الحكم والأدله "للباحث: عيسى محمد العويس- جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.

أمجد درويش أبو موسى
10-11-07 ||, 08:13 PM
أليس يقولون: لاينسب لساكت قول؟
ليست هذه القاعدة من هذا الباب
لأن هذا تكلم وفصل واستدل لمذهبه بالأدلة وقال : أنا أقول بالوقف
فلا سكوت هنا.

د. بدر بن إبراهيم المهوس
10-11-07 ||, 09:00 PM
هناك رسالة ماجستير بعنوان : " التوقف في المسائل الأصوليه : دراسه تأصيليه مع التطبيق على مباحث الحكم والأدله "للباحث: عيسى محمد العويس- جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.
الأستاذة الفاضلة المتخصصة بارك الله فيكم
هذا ملخص الرسالة وبيان مباحثها

د. أريج الجابري
10-11-07 ||, 09:04 PM
أحسنتم شيخي
أنا وجدت الملخص لكن وجدته غير منسق وتركته.
فرفعتموه بارك الله فيكم.

د. بدر بن إبراهيم المهوس
10-11-07 ||, 09:11 PM
بارك الله فيكم وتتمة لمسائل الوقف عند الأصوليين ايضا هناك رسالة ماجستير في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية / كلية الشريعة / قسم اصول الفقه /
وهي في التوقف في المسائل الأصولية في دلالات الألفاظ للباحث : عبد الرحمن بن عزاز العزاز

وائل سميح العوضي
11-05-22 ||, 05:40 PM
ثمرة المسألة تظهر فيما إذا أجمع العلماء على قولين وتوقف بعض العلماء فيها، ثم انقرض أحد القولين الأولين وبقي مع القول الآخر قول الواقفية، فهل يعد مثل هذا إجماعا أو لا؟
إذا قلنا بأن الوقف قول فلا يعد إجماعا، وإذا قلنا بأن الوقف ليس بقول فيعد إجماعا، وهو ما أراه أقرب للصواب؛ لأنه يمكن أن يقال: أجمعوا على ترك القول الأول فلم يبق إلا الثاني.
والله أعلم.

أمجد درويش أبو موسى
11-05-22 ||, 11:21 PM
ثلأنه يمكن أن يقال: أجمعوا على ترك القول الأول فلم يبق إلا الثاني.
والله أعلم.

بارك الله فيكم
لعل هذا يتجه إذا كان التوقف لتكافؤ القولين بخلاف ما لو كان لعدم معرفة الراجح مطلقا بين هذين القولين وبين غيرهما لأنه عندئذ يكون ثمت قول ثالث فلا يتعين الثاني إذا أجمعوا على ترك الأول.
والله أعلم

أمنة محمد سعيد
11-06-29 ||, 10:08 PM
صحيح كلامك يا أختي المتخصصة فأنا مثلما درست فيقول لنا الدكتور التوقف هولا يعد كخالف للأقوال الأخرى بل لم يضح له دليل على ثبوت هذا الحكم لذلك توقف عن تبينه
وشكرا على الموضوع
أسال الله أن تكون إجابتي موفقة على قدر العلم الذي أحمله

د. عبدالحميد بن صالح الكراني
12-10-09 ||, 10:29 PM
شكر الله لكم؛ فوائد طيبة ...

منيرة حمد التميمي
13-01-16 ||, 02:57 AM
بارك الله في الجميع.

أم هبة الله
13-01-17 ||, 07:14 AM
استفدت كثيرا من الموضوع فشكر الله لكم.

د. الأخضر بن الحضري الأخضري
13-01-18 ||, 01:08 PM
التوقف في تراثنا له أسباب تبرره ؛ منها تعارض المآخذ و الحجج...، و هو المنهج الذي انتخبه الحذاق لدفع التعادل بذكر الاعتبار و المراد في المسألة المختلف فيها...، و من رواد هذا التوجه الإمام الشاطبي؛ حيث جعل التوقف تتبعا على نحوين : توقف مع غلق باب الاجتهاد في المسألة...؛ و هذا كثير في قسم العبادات..


و توقف توضع فيه المسألة للاعتبار؛ حيث يحرض النظر على ضرورة البحث و الكشف عن الراجح...؛ و يغلب هذا التوجه في قسم المعاملات..

و من ذيول هذا الموضوع : توقف الشاطبي في كثير من القواعد الأصولية ، و تعليقها بالمراد..؛ لأن الأمر فيها لم يأت في الشرع على صعيد واحد...كمسألة " هل الأمر للوجوب "


الشاهد في المذكورات : أن إثارة هذا الموضوع من المهمات تحقيقا...

أمل الحياة
19-04-17 ||, 09:40 PM
بارك الله فيكم

حمد سالم كرم
19-04-18 ||, 06:03 PM
هل يتوقف عن حجة ثابتة ام لعدم يقينة واقتناعه بالدليل؟