المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : روحانية حاج..



الهمة العلياء
10-11-07 ||, 07:17 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وعشر مباركات على الجميع نسأل الله فيها خير العمل وخير الدعاء..
في موضوعي هذا أحببت أن أستفيد من الجمع المبارك في التذاكر بروحانيات ورقائق الحج فهذه المرققات كثيرا ما يهملها طلبة العلم انشغالا بفقه المسائل وأحكامها، وتغيب عنا كثيرا روح ومعاني العبادات التي شرعت لأجلها، ويكون دور القلب في إقامة العبادة ضعيف، والدور الأكبر للجسد فقط! وكم تمنيت كتابا بعنوان "روح الحج ومعانيه" على غرار روح الصيام ومعانيه ل د.عبد العزيز كامل.
أتمنى أن أكون وفقت في الموضوع.
وبداية أقدم لكم كتاب :
إبهاج الحاج للشيخ ناصر الزهراني (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد)

أبوبكر بن سالم باجنيد
10-11-07 ||, 07:37 PM
نعم، لا شك أن الإيمانيات والرقائق لا يستغني عنها مؤمن، وجزاكم الله خيراً على إثارة هذا الموضوع.

انبثاق
10-11-07 ||, 10:38 PM
ذكرتيني (روحانية صائم) للشيخ/ابراهيم الدويش..
نعم..الأمر محتاج لهذا.

كتب الله لك أجر هذا الموضوع..

سيدي محمد ولد محمد المصطفى ولد أحمد
10-11-08 ||, 06:43 PM
جزاكم الله خيرا على الموضوع المهم
ومن أهم ا لأمور في الحج الإخلاص وقد قال بعضهم :
ما الحج سيرك تأويبا وإدلاجا == ولا اعتيامك أجمالا وأحداجا
الحج أن تقصد البيت الحرام على== تجريدك الحج لا تقضي به حاجا
وتمتطي كاهل الإنصاف متخذا == ردع الهوى هاديا والحق منهاجا
وأن تواسي ما أوتيت مقدرة == من مد كفا إلى جدواك محتاجا
فهذه إن حوتها حجة كملت == وإن خلا الحج منها كان أخداجا
حسب المرائين غبنا أنهم غرسوا == وما جنوا ولقوا كدا وإزعاجا
وأنهم حرموا أجرا ومحمدة == وألجموا أعراضهم من عاب أو هاجا
أخيّ فابغ بما تبديه من قرب == وجه المهيمن ولاّجا وخرّاجا
فليس تخفى على الرحمن خافية == إن أخلص العبد في الطاعات أو داجا
أن يكون من حلال وللإمام أحمد أو غيره :
إذا حججت بمال أصله سحت == فما حججت ولكن حجت العير
لا يقبل الله إلا كل طيبة == ما كل من حج بيت الله مبرور
وأن يحتسب المشقة في سبيل الله في الحج
قال الرياشي رأيت أحمد بن المعذل الفقيه في يوم شديد الحر وهو ضاح في الشمس فقلت يا أبا الفضل إن هذا أمر اختلف فيه ولو أخذت فيه بالتوسعة فأنشأ يقول :
ضحيت له كي أستغل بظله == إذا الظل أضحى في القيامة قالصا
فوا أسفا إن سعيك باطلا == ووا حسرتا إن كان حجك ناقصا
وأن يعتقد أن الله تعالى سوف يعطيه شيئا كثيرا من النفحات في هذه الرحلة المباركة
وفي رسالة الحسن لأهل مكة أن الدعاء يستجاب في خمسة عشرة موضعا من مواضع الحج وهي :
الطواف , وفي البيت وتحت الميزاب وعند الملتزم وعند زمزم وعلى الصفا وعلى المروة وفي المسعى وخلف المقام وفي عرفات وفي المزدلفة وعند الجمرات الثلاث
وأن تكون زيارة النبي صلى الله عليه وسلم أول ما يفعل بعد المناسك
روي أن بعض الوزراء لما حج توجه إلى المدينة فلما وصل إلى الموضع المسمى بالمبشر وهو نثية عالية إن علاها القاصد للمدينة رأى أعلامها من المنائر والنخيل نزل عن راحلته تبعا للركب النازلين قبله عن الأكوار محتسبين لتلك الآثار ونزل الوزير المذكور في جملتهم وكان أرمد فأحس بالشفاء لعينيه فأنشأ يقول :
ولما رأينا ربوع حبيبنا == بطيبة أعلاما أثرن له الحبا
نزلنا عن الأكوار نمشي كرامة == لمن حل فيها أن نحل به ركبا
نسح سجال الدمع في عرصاتها == ونلثم من حب لواطئها التربا
وبالترب منها إذ كحلنا جفوننا == شفينا فلا بأسا نخاف ولا كربا
فواعجبا ممن يحب بزعمه == يقيم مع الدعوى ويستعمل الكتبا
وزلات مثلي لا تعدد كثرة == وبعدي عن المختار أعظمها ذنبا
ونختم بالأبيات المشهورة لابن العريف رحمه الله تعالى :
سار الركاب وسوء الحظ أقعدني == ولم أجد لبلوغ القصد مفتاحا
يا سائرين إلى المختار من مضر == زرتم جسوما وزرنا نحن أوراحا
إنا أقمنا على شوق وعن قدر == ومن أقام على شوق كمن راحا

الهمة العلياء
10-11-09 ||, 12:13 PM
شكر الله لكم مساهمتكم وبانتظار الهطول الغزير

وهنا

حج القلوب للشيخ المنجد. (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد)

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
10-11-09 ||, 12:25 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وعشر مباركات على الجميع نسأل الله فيها خير العمل وخير الدعاء..
في موضوعي هذا أحببت أن أستفيد من الجمع المبارك في التذاكر بروحانيات ورقائق الحج فهذه المرققات كثيرا ما يهملها طلبة العلم انشغالا بفقه المسائل وأحكامها، وتغيب عنا كثيرا روح ومعاني العبادات التي شرعت لأجلها، ويكون دور القلب في إقامة العبادة ضعيف، والدور الأكبر للجسد فقط! وكم تمنيت كتابا بعنوان "روح الحج ومعانيه" على غرار روح الصيام ومعانيه ل د.عبد العزيز كامل.
أتمنى أن أكون وفقت في الموضوع.
وبداية أقدم لكم كتاب :
إبهاج الحاج للشيخ ناصر الزهراني (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد)

بارك الله فيك، لكن الرابط لا يعمل.

انبثاق
10-11-09 ||, 02:26 PM
بارك الله فيك، لكن الرابط لا يعمل.
فضيلة الشيخ:
بل يعمل،ولا مشكلة فيه أحسن الله إليكم.

الهمة العلياء
10-11-10 ||, 06:03 AM
الرابط تعطل يوم أو يومين وهو يعمل الآن..
وفقكم الله لكل خير
وأتمنى مساهمتكم فيما يمر عليكم مما يفيد الموضوع..

الهمة العلياء
10-11-11 ||, 01:32 PM
حج بقلبك (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد)