المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الترجيح بكثرة الرواة



د. أريج الجابري
10-11-08 ||, 03:41 PM
الترجيح بكثرة الرواة
(دراسة أصولية تطبيقية)
د/ غازي بن مرشد العتيبي
مجلة جامعة أم القرى لعلوم الشريعة والدراسات الإسلامية
ع(44) ذو القعدة 1429هـ

انبثاق
10-11-08 ||, 10:51 PM
ما أحسن هذا..
جزاك الله خيرا أخية.

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
10-11-08 ||, 11:04 PM
جزاكم الله كلكم خيرا: جامعة أم القرى، والشيخ، والمتخصصة.

سيدي محمد ولد محمد المصطفى ولد أحمد
10-11-09 ||, 06:52 AM
جزاكم الله كلكم خيرا: جامعة أم القرى، والشيخ، والمتخصصة.

آمين
جزيتم خيرا

زايد بن عيدروس الخليفي
11-02-20 ||, 09:02 AM
خاتمة في نتائج البحث
في ختام هذا البحث أذكر أبرز نتائجه في خلاصة مركزة , وذلك كما يلي :
١− أن الترجيح هو : تقديم دليل على معارضه في الظاهر لمقتض .
٢− من الأصوليين َ من عرف الترجيح بالرجحان , ومنهم من عرفه بما يدل على
أنه فعل للمجتهد , وهو الأدق , ولا أثر لهذا الخلاف في مسألة الترجيح بكثرة الرواة .
٣− الترجيح بكثرة الرواة يدخل في قسم الترجيح من جهة السند بحسب
الراوي .
٤− الترجيح − ومنه الترجيح بكثرة الرواة − لا يلجأ إليه − على الصحيح − إلا
عند العجز عن الجمع أو معرفة المتقدم والمتأخر .
٥− صورة الترجيح بكثرة الرواة : أن يتعارض خبران صحيحان , ويستوي
الخبرين , ويكون رواة ￯الرواة في حصول الثقة بخبرهم , ولا يكون في المسألة دليل سو
أحدهما أكثر أكثر من رواة الآخر .
٦− كان الخلاف في الترجيح بكثرة الرواة على قولين فقط : الأول : يجوز الترجيح
بكثرة الرواة , وهو مذهب جمهور الأصوليين , والثاني : عكسه , إلا إذا بلغ ح ّ د الشهرة ,
وهو مذهب جمهور الحنفية , وبعض المالكية , وبعض الشافعية , وبعض المعتزلة .
كفتي الميزان , ￯٧− بعد تأمل أدلة الفريقين يظهر أ ّ ن قول الجمهور أقو
وأسعدهما بالصواب والرجحان .
٨− إذا تعارضت كثرة الرواة مع العدالة ; فالأقرب أن المجتهد يعمل بما يغلب
. ￯على ظنّه ; لأ ّ ن أحوال الرواة تختلف من مسألة إلى أخر
٩− إذا تعارضت كثرة الرواة مع كثرة الأدلة ; فالأقرب ترجيح كثرة الأدلة ; لأ ّ ن
العبرة بها لا بالرواة .
الترجيح بكثرة الرواة من الخلافات ￯١٠ − الخلاف بين الأصوليين في مد
. ￯أنه أقو ￯المؤثرة في الفقه , وإن خالف أحد من الفقهاء أصله فلدليل ير
والحمد لله في الأولى والآخرة.

زايد بن عيدروس الخليفي
11-02-20 ||, 09:02 AM
خاتمة في نتائج البحث
في ختام هذا البحث أذكر أبرز نتائجه في خلاصة مركزة , وذلك كما يلي :
1− أن الترجيح هو : تقديم دليل على معارضه في الظاهر لمقتض .
2− من الأصوليين َ من عرف الترجيح بالرجحان , ومنهم من عرفه بما يدل على
أنه فعل للمجتهد , وهو الأدق , ولا أثر لهذا الخلاف في مسألة الترجيح بكثرة الرواة .
3− الترجيح بكثرة الرواة يدخل في قسم الترجيح من جهة السند بحسب
الراوي .
4− الترجيح − ومنه الترجيح بكثرة الرواة − لا يلجأ إليه − على الصحيح − إلا
عند العجز عن الجمع أو معرفة المتقدم والمتأخر .
5− صورة الترجيح بكثرة الرواة : أن يتعارض خبران صحيحان , ويستوي
الخبرين , ويكون رواة ￯الرواة في حصول الثقة بخبرهم , ولا يكون في المسألة دليل سو
أحدهما أكثر أكثر من رواة الآخر .
6− كان الخلاف في الترجيح بكثرة الرواة على قولين فقط : الأول : يجوز الترجيح
بكثرة الرواة , وهو مذهب جمهور الأصوليين , والثاني : عكسه , إلا إذا بلغ ح ّ د الشهرة ,
وهو مذهب جمهور الحنفية , وبعض المالكية , وبعض الشافعية , وبعض المعتزلة .
كفتي الميزان , ￯7− بعد تأمل أدلة الفريقين يظهر أ ّ ن قول الجمهور أقو
وأسعدهما بالصواب والرجحان .
8− إذا تعارضت كثرة الرواة مع العدالة ; فالأقرب أن المجتهد يعمل بما يغلب
. ￯على ظنّه ; لأ ّ ن أحوال الرواة تختلف من مسألة إلى أخر
9− إذا تعارضت كثرة الرواة مع كثرة الأدلة ; فالأقرب ترجيح كثرة الأدلة ; لأ ّ ن
العبرة بها لا بالرواة .
الترجيح بكثرة الرواة من الخلافات ￯10 − الخلاف بين الأصوليين في مد
. ￯أنه أقو ￯المؤثرة في الفقه , وإن خالف أحد من الفقهاء أصله فلدليل ير
والحمد لله في الأولى والآخرة.