المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وحصّل العلم وزنه بالتقى = وسائر الأوقات فيه استغرق



سيدي محمد ولد محمد المصطفى ولد أحمد
10-11-20 ||, 10:25 PM
هذه أبيات مفيدة من الشمقمقية محفزة لطلاب العلم إن شاء الله تعالى
قال رحمه الله :
وكن خميص البطن من زاد الربا == وخَمرةََ التقوى اصطبحْ واغتبقِ
وحصِّل العلمَ وزِنْه بالتقى == وسائرَ الأوقاتِ فيه استغرقِ
ولْيَكُ قلبُك له أفرغَ منْ == حجَّام ساباطَ ومن لم يعشَقِ
ولا تكن من قوم موسى واصطبرْ == لكدِّه وللمَلالِ طلِّقِ
وخُصَّ علمَ الفقه بالدرس وكنْ == كالليث أو كأشهبٍ والعُتقي
وفي الحديث النبوي إن لم تكن == مثل البخاريِّ فكن كالبيهقي

د. أريج الجابري
10-11-20 ||, 10:34 PM
بارك الله فيكم
فضلاً لا أمراً هل تقومون بتشكيل الكلمات!!!.

سيدي محمد ولد محمد المصطفى ولد أحمد
10-11-20 ||, 10:51 PM
بارك الله فيكم
فضلاً لا أمراً هل تقومون بتشكيل الكلمات!!!.


هذه أبيات مفيدة من الشمقمقية محفزة لطلاب العلم إن شاء الله تعالى
قال رحمه الله :
وكُنْ خَميصَ البَطْنِ مِنْ زادِ الرِّبا == وخَمْرةَََ التَّقْوَى اصْطَبِحْ واغْتَبقِِ
وحَصِّلِ العِلْمَ وزِنْهُ بالتُقَى == وسَائِرَ الأوقاتِ فِيهِ اسْتَغْرِقِِ
ولْْيَكُ قَلْبُكَ لَهُ أفْرَغَ مِنْ == حَجَّامِ سَابَاطَََ ومَنْ لَمْ يَعْشَقِِ
ولا تَكُنْ مِنْ قَومِ مُوسَى واصْطَبِرْ == لِكَدِّهِ ولِلْمَلالِ طَلِّقِِ
وخُصَّ عِلْمَ الفِقْهِ بالدرسِ وكُنْ == كاللَّيثِ أو كأشهبٍ والعُتَقِي
وفي الحديث النََّبَوِي إنْ لم تَكُنْ == مثْلَ البخاريِّ فَكُنْ كالبيهقِي

جزاكم الله خيرا
وكتبت الأبيات على عجل وأشكر لكم حرصكم على التشكيل فهو مطالب به حتى في الواضحات كما عزاه صاحب طلعة الأنوار لعياض قائلا:
وحسن ضبط مشكل قد عرفا == وصوب الجميع صاحب الشفا
وهو أكيد في أسامي الناس == لأنها تنبو عن القياس
شكلت منها ما قد يشكل

جمال الدين ابن يحي البنغازي
10-11-20 ||, 10:51 PM
هذه أبيات مفيدة من الشمقمقية محفزة لطلاب العلم إن شاء الله تعالى
قال رحمه الله :
وكن خميص البطن من زاد الربا == وخَمرةََ التقوى اصطبحْ واغتبقِ
وحصِّل العلمَ وزِنْه بالتقى == وسائرَ الأوقاتِ فيه استغرقِ
ولْيَكُ قلبُك له أفرغَ منْ == حجَّام ساباطَ ومن لم يعشَقِ
ولا تكن من قوم موسى واصطبرْ == لكدِّه وللمَلالِ طلِّقِ
وخُصَّ علمَ الفقه بالدرس وكنْ == كالليث أو كأشهبٍ والعُتقي
وفي الحديث النبوي إن لم تكن == مثل البخاريِّ فكن كالبيهقي


رائعة أيها الفاضل ، بوركت الجهود ..
أعجبني هذان :
وخُصَّ علمَ الفقه بالدرس وكنْ == كالليث أو كأشهبٍ والعُتقي
وفي الحديث النبوي إن لم تكن == مثل البخاريِّ فكن كالبيهقي

سيدي محمد ولد محمد المصطفى ولد أحمد
10-11-20 ||, 11:00 PM
رائعة أيها الفاضل ، بوركت الجهود ..

أعجبني هذان :
وخُصَّ علمَ الفقه بالدرس وكنْ == كالليث أو كأشهبٍ والعُتقي
وفي الحديث النبوي إن لم تكن == مثل البخاريِّ فكن كالبيهقي



بارك الله فيك أخي الحبيب
وهذه القصيدة مشهورة عندنا وفيها من الفوائد العلمية والأدبية الشيء الكثير
وقد اشتملت على حكم كثيرة وأمثال ومنها على سبيل المثال :
ولا تحاربْ ساقطَ القدر فكمْ == من شاهةٍ قد غُلبتْ ببيدَقِ
وكم حبارى أمَّها صقرٌ فلمْ == يؤب بغير حتفه بالذرقِ
وكم عيونٍ للأسود دَمِيَتْ == بالعَضِّ من بَعوضها المُلتصِقِ
والخُلد قد شرد أقوام سبا == وهدَّ سدا مُحكمَ التَّوثُقِ
إلى غير ذلك من الحكم والأمثال ولكن في بعض أبياتها كما قال العلماء ضعف في الوزن
والله أعلم

سيدي محمد ولد محمد المصطفى ولد أحمد
10-12-11 ||, 08:56 PM
ومن هذه القصيدة :
والصمت حصن للفتى من الردى == وقلَّ من شرَّ لسانه وُقِي
وإن وجدت للكلام موضعا == فكن عَرارا فيه أو كالأشدقِ
عرار بن عمرو بن شأس الشاعر
وكان أبوه يحبه وكان عرار أسود اللون وكانت عند عمرو امرأة تبغض عرارا فقال لها أبوه من جملة أبيات :
أرادت عرارا بالهوان ومن يرد == عرارا لعمري بالهوان فقد ظلم
وإن عرارا إن يكن غير واضح == فإني أحب الجون ذا المنكب العمم
ومن غريب الاتفاق أن الحجاج أرسل عرارا برسالة لعبد الملك فلما رأى لونه كأنه استخف به
فلما كلمه بهرته بلاغته فتمثل بالأبيات فقال له يا أمير المؤمنين أتعرف عرارا فقال لا فقال أنا هو
وأما الأشدق فهو الأمير الأموي ولقب بذلك لفصاحته وقيل لأن شدقه كان مائلا بسبب لطم الجن له أو غيرهم ويمكن أن يحمل على المعنيين والأخير أليق بحاله حيث قال في عمود النسب في نسب أبيه سعيد بن العاص :
........ والاشدق اللطيم أتلى
إلى أن قال :
أخاف طيبة وفوق منبر == نبينا رعف وهو مجتري
وذلك في وقعة الحرة
وهو الذي قال له أبو شريح الحديث المشهور في تحريم القتال في الحرم فقال يا أبا شريح نحن أعلم منك أو كلام هذا معناه
والله أعلم

سيدي محمد ولد محمد المصطفى ولد أحمد
10-12-19 ||, 10:21 PM
ومن هذه القصيدة :
وانتهزِ الفرصةَ مثل بيهسٍ == وبالمُدَى لحمَ عِداكَ شَرِّقِ
وكابن قيسٍ بهمُ كنْ مُولِماً == وليمةً شهيرةً كالفلقِ
يومَ مِلاكه بأمِّ فروةٍ == عرْقبَ كلَّ ذاتِ أربعٍ لَقِي

يعني أنك تنتهز الفرصة كما انتهزها بيهس وقد كان بيهس في الزمن الجاهلي القديم وكان قوم اعتدوا على أحد قربائه لا أدري هل هو أخوه أو أبوه
ولم يطلب بثأره لأن القوم كانوا أقوى منه فتظاهر بالبله حتى تمكن منهم وهم في غار فأتى أخاه أبا حنش فأدخله عليهم ووقف له في باب الغار وقال اضرب أبا حنش فجعل أبا حنش يضرب فيهم ويقول -مكره أخاك لا بطل - فأرسلها مثلا حتى قتلهم عن آخرهم
وفي الأبيات الباقية إشارة إلى وليمة الأشعث بن قيس حين تزوج أخت الصديق في خلافته واسمها أم فروة
فجعل كلما وجد ناقة عرقبها وأمر الناس أن ينحروها ويأكلوها فقال الناس جن الأشعث فأخبر الصديق فسأله فقال إنه أعرس وهو بعيد عن قومه فأحب أن يولم للناس !
فجعل كل من جاءه من أصحاب تلك الإبل يعطيه ما أحب بها
والأشعث كان سيد قومه كندة
هذا معنى القصة ونقلتها من حفظي فربما كان فيها نقص أو تحريف
والله أعلم