المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حمل الآن : عقد الفرائد وكنز الفوائد لابن عبد القوي



مصطفي بن محمد صلاح الدين
10-11-24 ||, 11:16 PM
عنوان الكتاب: عقد الفرائد وكنز الفوائد
المؤلف: محمد بن عبد القوي المقدسي المرداوي شمس الدين أبو عبد الله
حالة الفهرسة: غير مفهرس
عدد المجلدات: 2
عدد الصفحات: 862
الحجم (بالميجا): 12
نبذة عن الكتاب: - طبع على نفقة الشيخ محمد بن عبد الله الجميح.
تاريخ إضافته: 24 / 11 / 2010
شوهد: 11 مرة
التحميل المباشر: مجلد 1 (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد) مجلد 2 (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد) مقدمة (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد) الواجهة (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد) روابط بديلة 1 (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد)



# للتحميل المباشر للكتاب من خزانة الفقيه #
اضغط هنا (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد D8%A7%D8%A6%D8%AF-%D9%88%D9%83%D9%86%D8%B2-%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%88% D8%A7%D8%A6%D8%AF)

هشام بن محمد البسام
10-11-25 ||, 12:20 AM
جزاكم الله خير الجزاء

عمر احمد ياسين
10-11-26 ||, 06:49 PM
أبشرك أنني قمت بتحميله و قد رأيتها منظومة رائعة الأبيات تستحق منا القراءة

د. ملفي بن ساير العنزي
11-06-26 ||, 06:00 PM
جزاك الله خيرا
جاء في آخرها :

أتت باختصارٍ جامع وبلاغة .... تقيَّدُ معنــــــــــــــــــى مطلق ومقيد

عليك ببكرالفكر إن كنت كُفْأَها .... وإلا تنحَّى عن ذُرى المجد واقعد

عروساًسمت شمس الضحى حنبليةً .... تأزَّرُ بالنـــــــور المبين وترتدي

على رأسهاتـــــــــــــاجُ الهدى وحِليُّها .... مسائلُ زيّنت بالصواب المؤيد

إذا انتسبت في الفقه كان اقتداؤهـــــا .... لمجتهد في نُصرة الدين مقتد

إمام الهدى زين التقاة ابن حنبلٍ .... عــــــــــلى حُبه في الله أودع ملحَد
......................... ..........
رحمه الله رحمة واسعة وسقى ضريحه صيّب الرضا والعفو....
قال الإمام السفاريني (ت1188هـ) رحمه الله في السفارينية (ص 41) :
14- على اعتقاد ذي السداد الحنبلي ... إمام أهل الحق ذي القدر العلي
15 - حبر الملا فرد العُلى الرباني ... رب الحجى ماحي الدّجى الشيباني
16 - فإنه إمام أهــــــــــــل الأثر ... فمن نحــــــــــــا منحاه فهوالأثري
17 - سقى ضريحا حلّه صوب الرضا ... والعفو والغفران ما نجم أَضا
16 - وحله وســـــــــــــــــــائر الأئمه... منـــــــــازل الرضوان أعلى الجنة
آمين ومن قرأ وأمّن
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الوقار
12-02-09 ||, 09:44 PM
جزيتم خيراً