المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : جرد اسماء الكتب المنسوبة [ دعوة للمشاركة ]



أبو عبد الله المصلحي
10-11-25 ||, 09:55 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله وكفى
وسلام على عباده الذين اصطفى
وبعد:
فقد قال الله تعالى: (( قُلْ أَرَأَيْتُمْ مَا تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَرُونِي مَاذَا خَلَقُوا مِنَ الْأَرْضِ أَمْ لَهُمْ شِرْكٌ فِي السَّمَاوَاتِ ائْتُونِي بِكِتَابٍ مِنْ قَبْلِ هَذَا أَوْ أَثَارَةٍ مِنْ عِلْمٍ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ )) [الأحقاف : 4]
وقال الرسول الكريم محمد عليه الصلاة والسلام:
" وما يزال الرجل يصدق ويتحرّى الصدق حتى يكتب عند الله صديقا ".
متفق عليه من حديث عبد الله بن مسعود واللفظ لمسلم.
وقال ابن سيرين رحمه الله:
" إن هذا العلم دين فانظروا عمن تأخذون دينكم ".
رواه مسلم في مقدمة الصحيح.
وقال ابن تيمية رحمه الله:
" والعلم يحتاج إلى نقل مصدق ونظر محقق. والمنقول عن السلف والعلماء يحتاج إلى معرفة بثبوت لفظه ومعرفة دلالته كما يحتاج إلى ذلك المنقول عن الله ورسوله ".
مجموع الفتاوى ج1/ص246
وقال أيضا:
" والمقصود هنا أن العلم لا بد فيه من نقل مصدق ونظر محقق. وأما النقول الضعيفة، لا سيما المكذوبة فلا يعتمد عليها. وكذلك النظريات الفاسدة، والعقليات الجهلية الباطلة، لا يحتج بها ".
مجموع الفتاوى ج12/ص63
وقال أيضا:
" والعلم إما نقل مصدق عن معصوم، وإما قول عليه دليل معلوم،وما سوى هذا فإما مزيف مردود، وإما موقوف لا يعلم أنه بهرج ولا منقود ".
مجموع الفتاوى ج13/ص329-330.
وقال أيضا:
" إذ العلم إما نقل مصدق وإما استدلال محقق ".
مجموع الفتاوى ج13/ص344
وبما أن النقل المصدق يعتمد على صحة المعلومة في الكتاب، وهذا لا يحصل الا بصحة نسبة الكتاب الى مؤلفه، لذا كان لزاما في منهج التوثيق التأكد من نسبة الكتب لمصنفيها، وعلى ذلك دأب العلماء.
من هذا المنطلق جاءت هذه المشاركة.
والخطة هنا أن نذكر كل كتاب دار فيه وحوله الشك في نسبته الى مؤلفه.
وهذا عام في مختلف العلوم الشرعية.
وبانتظار مشاركاتكم.
بارك الله فيكم.

سيدي محمد ولد محمد المصطفى ولد أحمد
10-11-25 ||, 10:19 AM
جزاك الله خيرا
يسعدني أن أكون أول من يشاركك هذا الموضوع
في المواعظ : رسالة مالك إلى الرشيد
في الصرف : المقصود لأبي حنيفة
فهذان الكتابان القول بأنهما ليسا للإمامين راجح والله أعلم

أبو عبد الله المصلحي
10-11-25 ||, 10:25 AM
وانا ايضا سعدت بردك اخي الكريم
اما متن المقصود فقد درسوه لنا في الكلية
واما الموعظة فلا تحضر في ذهني
هلا ذكّرت بها اخيك.

سيدي محمد ولد محمد المصطفى ولد أحمد
10-11-25 ||, 10:31 AM
وانا ايضا سعدت بردك اخي الكريم
اما متن المقصود فقد درسوه لنا في الكلية
واما الموعظة فلا تحضر في ذهني
هلا ذكّرت بها اخيك.
رسالة مالك لهارون حكم الذهبي بوضعها
وهي مشهورة تجدها هنا :http://www.ktibat.com/showsubject-link-467.html
أو هنا :http://www.al-mostafa.info/data/arabic/gap.php?file=nc/other/0084.pdf
والله أعلم

سيدي محمد ولد محمد المصطفى ولد أحمد
10-11-25 ||, 10:37 AM
ومن هذه الكتب وهو أبعدها عن الحقيقة
"كتاب السر" المنسوب كذبا للإمام مالك رحمه الله تعالى
فقد فند القرطبي وغيره نسبته له وقالوا مالك أجل من أن يكون له كتاب سر !
والله أعلم

سيدي محمد ولد محمد المصطفى ولد أحمد
10-11-25 ||, 10:43 AM
وقد تصدى النابغة الغلاوي في نظمه لبعض الكتب المنحولة المنسوبة لعلماء مالكيين وهم منها براء فذكر منها:
أجوبة محمد بن سحنون فقال فيه :
ومنه الاجوبة للسحنوني == فعزوها له من الجنون
والأجوبة القروية وغير ذلك مما ذكر في هذا النظم

فهد بن عبدالله القحطاني
10-11-25 ||, 12:11 PM
كتاب فتوح الشام للواقدي
رسالة في زغل العلم والطلب للذهبي
رسالة بوجوب اتباع احد المذاهب الأربعة لابن رجب
تفسير الاحلام لابن سيرين

سيدي محمد ولد محمد المصطفى ولد أحمد
10-11-25 ||, 12:37 PM
وقد تصدى النابغة الغلاوي في نظمه لبعض الكتب المنحولة المنسوبة لعلماء مالكيين وهم منها براء فذكر منها:
أجوبة محمد بن سحنون فقال فيه :
ومنه الاجوبة للسحنوني == فعزوها له من الجنون
والأجوبة القروية وغير ذلك مما ذكر في هذا النظم
ومنها :
التقريب والتبيين المنسوب لابن أبي زيد
وكذا الفصول والدلائل المنسوب له أيضا
وكذا الفتاوى المنسوبة له وقد كنت اقتنيتها من طبعة دار الغرب الإسلامي فاستوهبها مني أحد فأسفت عليها خوفا أن لا أجدها مرة ثانية فلما رأيت أنها غير صحيحة النسبة لابن أبي زيد سلوت عنها
ومن هذه الكتب النوازل المنسوبة للزياتي قال يحيى بن البراء في تحقيق بوطليحية ولعل الزركلي وصاحب معجم المؤلفين لم يطلعا على أن الكتاب مكذوب على الزياتي
وهذه الأبيات التي قالها النابغة في ذلك :
هذا بيان كتب الشيطان == وما من الأقوال لليطان
قد حذروا من كتب منسوبه == للعلماء نسبة مكذوبه
من ذلك التقريب والتبيين == لابن أبي زيد له تبيين
كذاك ذو الفصول والدلائل == لابن أبي زيد بلا دلائل
ومنه الاجوبة للسحنوني == فعزوها له من الجنون
والقرويون إليهم تنسب == أجوبة وهي لزور أنسب
وما من الأحكام للزياتي == يعزى على نهج الضلال آت
وكذا كتاب العين للخليل قد بينت الكلام فيه في هذا الرابط http://www.mmf-4.com/vb/showthread.php?t=7749 (http://www.mmf-4.com/vb/showthread.php?t=7749)
والله أعلم

أبو عبد الله المصلحي
10-11-25 ||, 01:20 PM
هذا بيان كتب الشيطان == وما من الأقوال لليطان

بوركت اخي الفاضل
معلومات مفيدة
مامعنى الكلمة باللون الاحمر ؟

أبو عبد الله المصلحي
10-11-25 ||, 01:24 PM
رسالة بوجوب اتباع احد المذاهب الأربعة لابن رجب

بارك الله فيك اخي الفاضل
لقد انتشرت هذه الرسالة مؤخرا
هل من زيادة توضيح وبيان في بيان الشك في نسبتها ؟

أبو عبد الله المصلحي
10-11-25 ||, 01:27 PM
يُحـكـى انّ :
السيوطي رحمه الله من اكثر العلماء الذين نُسبت اليهم كتب مكذوبة وملفقة عليه
والسبب: انه مصنف مكثر.
وهذا يسهّل النسبة اليه من قبل الوضاعين !

أبو عبد الله المصلحي
10-11-25 ||, 01:28 PM
ومن ذلك:
كتاب الرحمة في الطب او الحكمة في الطب
فهو كتاب دجل وشعوذة

سيدي محمد ولد محمد المصطفى ولد أحمد
10-11-25 ||, 02:06 PM
بوركت اخي الفاضل
معلومات مفيدة
مامعنى الكلمة باللون الاحمر ؟



ومنها :
التقريب والتبيين المنسوب لابن أبي زيد
وكذا الفصول والدلائل المنسوب له أيضا
وكذا الفتاوى المنسوبة له وقد كنت اقتنيتها من طبعة دار الغرب الإسلامي فاستوهبها مني أحد فأسفت عليها خوفا أن لا أجدها مرة ثانية فلما رأيت أنها غير صحيحة النسبة لابن أبي زيد سلوت عنها
ومن هذه الكتب النوازل المنسوبة للزياتي قال يحيى بن البراء في تحقيق بوطليحية ولعل الزركلي وصاحب معجم المؤلفين لم يطلعا على أن الكتاب مكذوب على الزياتي
وهذه الأبيات التي قالها النابغة في ذلك :
هذا بيان كتب الشيطان == وما من الأقوال لليطان
قد حذروا من كتب منسوبه == للعلماء نسبة مكذوبه
من ذلك التقريب والتبيين == لابن أبي زيد له تبيين
كذاك ذو الفصول والدلائل == لابن أبي زيد بلا دلائل
ومنه الاجوبة للسحنوني == فعزوها له من الجنون
والقرويون إليهم تنسب == أجوبة وهي لزور أنسب
وما من الأحكام للزياتي == يعزى على نهج الضلال آت
وكذا كتاب العين للخليل قد بينت الكلام فيه في هذا الرابط http://www.mmf-4.com/vb/showthread.php?t=7749 (http://www.mmf-4.com/vb/showthread.php?t=7749)
والله أعلم
الليطان إتباع للشيطان فهي من ألفاظ الإتباع
ولفظ الإتباع لا ينفرد بمعنى دون اللفظ الذي أتبع له فمعناهما واحد مثل حسن بسن وقد ذكرت بعض ما يتعلق بالإتباع هنا http://www.mmf-4.com/vb/showthread.php?t=7723 (http://www.mmf-4.com/vb/showthread.php?t=7723)
والله أعلم

بشرى عمر الغوراني
10-11-25 ||, 03:03 PM
كتاب الحيل لأبي يوسف

فهد بن عبدالله القحطاني
10-11-25 ||, 03:21 PM
بارك الله فيك اخي الفاضل

لقد انتشرت هذه الرسالة مؤخرا
هل من زيادة توضيح وبيان في بيان الشك في نسبتها ؟

نفاها البعض هنا
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=6184
وأثبتها البعض هنا
http://www.mmf-4.com/vb/t402.html

أحلام
10-11-25 ||, 07:09 PM
كتاب : أصول الشاشي
لنظام الدين أبي علي أحمد بن محمد بن إسحاق الشاشي المتوفي سنة 344
نسبة الكتاب إليه هي من باب الوهم
فقد نقل عن "ابن الصباغ" وهو الشافعي المولود سنة 400 , والمتوفي سنة 477
ينظر إلى أصول الشاشي , ص (195) , والكتاب الذي نقل عنه هو الشامل وهو مخطوط ,وبعضه يحقق في الجامعة الإسلامية
ونقل عن القاضي "أبو زيد الدبوسي" المتوفي سنة 432 وكان عمره 63سنة عند وفاته
ينظر إلى أصول الشاشي , ص( 236)
فقد نقل عنه موانع العلة
ينظر تقويم الأدلة , للدبوسي ,(335) .
وصاحب الكتاب لم يعاصرهما ,,,,, وقد نقل عنهما !!!؟
لا يتأتى ذلك
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ,,,,,,,,,,

سيدي محمد ولد محمد المصطفى ولد أحمد
10-11-27 ||, 09:06 PM
المضنون به على غير أهله
ينسب للإمام الغزالي وشكك في تلك النسبة بعض العلماء
والله أعلم

أبو عبد الله المصلحي
10-11-30 ||, 01:25 PM
- الحيدة لعبد العزيز الكناني ، مشكوك في نسبته الى مؤلفه.
- الصلاة للامام احمد ، مشكوك في نسبته.
- الامامة والسياسة لابن قتيبة، مشكوك في نسبته.

أبو عبد الله المصلحي
10-11-30 ||, 01:27 PM
- مسند الامام ابي حنيفة.
- شرح الاربعين النووية لابن دقيق العيد.
كلاهما فيه شك في نسبتهما.

سيدي محمد ولد محمد المصطفى ولد أحمد
11-01-03 ||, 03:50 PM
أخبار النِّساء . المنسوب لابن القيم
عندي منه طبعة دار الفتح للإعلام العربية القاهرة
لكنهم لم يحققوه ولم يضيفوا للكتاب غير عنوانهم !
حتى المؤلف لم يترجموه وإنما اسمه على الغلاف
وقد رأيت بعد ذلك طبعة بتحقيق بركات يوسف هبود والكتاب منسوب فيها لابن الجوزي
وفي المقدمة رجح أن الكتاب لابن الجوزي لا ابن القيم
وفي الحاشية : "وأنا أشكك في النسبتين لأن ابن الجوزي وابن القيم كل منهما عالم ورع لا أظنه يضيع وقتا في مثل هذا" .أو كما قال
قلت -سيدي محمد- هناك كتاب لابن الجوزي بعنوان أحكام النساء وقد رأيت طبعة منه معنونة بأخبار النساء وهو كتاب تعرض فيه لأحكام فقهية وذكر فيه قصصا لبعض العابدات وليس هذا هو المعني هنا
فموضوعه وموضوع أخبار النساء المنسوب لابن القيم متباين لأن هذا الأخير إنما هو حكايات في العشق والغرام ونحو ذلك وفيه شيء من المجون
لكن كما قال محقق الطبعة المنسوبة لابن الجوزي الكتاب بكتب ابن الجوزي أشبه
وقذ ذكر ابن الجوزي في ذم الهوى من تلك الحكايات الكثير
وفي الأعلام بهامش ترجمتي هذين الإمامين " وفي نموذج الشيخ منير 78 أن كتاب أخبار النساء المطبوع بمصر سنة 1319هـ منسوبا إلى ابن القيم هو لابن الجوزي
والله أعلم