المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما ضابط ترجمة الأعلام غير المشهورين في الأبحاث الأكاديمية؟



د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
10-12-05 ||, 01:23 PM
ما ضابط ترجمة الأعلام غير المشهورين في الأبحاث الأكاديمية؟

فهل هذا يعني تجاوز ترجمة أمثال سعيد بن المسيب وإبراهيم النخعي ونحوهما؟

وفي السؤال لفتة إلى أهمية ذكر قيد "غير المشهورين" في منهج الرسالة المقدم في الخطة، حتى تكون في سعة من عدم الالتزام بترجمة جميع الأعلام.

محمد المالكي
10-12-05 ||, 04:17 PM
حسب متابعتي "البسيطة"

لايوجد ضابط, ولا حتى جندي!

كل باحث يكتب مايراه, أو مايلزمه به مشرفه, ولامفر من الانتقاد في يوم المناقشة, وإن كان ماكتبه موافقا لما اختطه في منهجه.

بعض الاكاديمين يرى أن الخلفاء الاربعة رضي الله عنهم, والائمة الاربعة رحمهم الله هم فقط من يعتبرون من المشهورين.

وفي هذا مالايخفى, فلايمكن مثلا أن تتجاوزأم المؤمنين عائشة ,أو ابن مسعود,أو أبوهريرة رضي الله عنهم دون ذكر ترجمة لهم.

وهو مايضطر معه كثير من الباحثين لترجمة جميع الاعلام بمن فيهم الخلفاء الاربعة مالم يعارضه المشرف, وفي هذا من التطويل مالايخفى.

وأفضل من رأيته تكلم عن المشهورين الدكتور عبدالله الشريف من الجامعة الاسلامية في مناقشة له, وخلاصة رأيه:

الترجمة لاتكون الا لمن هو غير مشهور في الفن الذي تكتب فيه, فلو كتبت في الفقه فلا تترجم لمحمد بن الحسن الشيباني, ولا للجويني , ولا للمازري, ولا لابن قدامة, وتترجم للخليل, و ثعلب , والاخفش, والعكس صحيح.

وفي رأيه نقص كما ترى.

بشرى عمر الغوراني
10-12-05 ||, 04:47 PM
احترتُ في بحث أكتبه:
هل أترجم للبخاري ؟!

أبو عبد الله المصلحي
10-12-05 ||, 06:00 PM
واجهتني المشكلة نفسها في الماجستير
فتجاوزتها بالاتي:
تركت تراجم الصحابة.
جعلت التراجم في نهاية الرسالة.
وبذلك تخلصت من إثقال الحواشي.

بشرى عمر الغوراني
10-12-05 ||, 06:45 PM
واجهتني المشكلة نفسها في الماجستير
فتجاوزتها بالاتي:
تركت تراجم الصحابة.
جعلت التراجم في نهاية الرسالة.
وبذلك تخلصت من إثقال الحواشي.

تخلّصتم من إثقال الحواشي نعم ولكنكم ربما أثقلتم على القارئ بهذه الطريقة!!

أبو عبد الله المصلحي
10-12-05 ||, 06:54 PM
التراجم ليست محل اهتمام كثير من القراء.
بل يهتم بذلك الباحثون.
اما الباحث فان كان يثقله تقليب بعض الاوراق في نهاية الكتاب فهذا ليس بباحث.

بشرى عمر الغوراني
10-12-05 ||, 06:58 PM
التراجم ليست محل اهتمام كثير من القراء.
بل يهتم بذلك الباحثون.
اما الباحث فان كان يثقله تقليب بعض الاوراق في نهاية الكتاب فهذا ليس بباحث.

ولماذا لا يُقال بأنه من كثرة تقليبه للأوراق في البحث والقراءة قد تعب من ذلك؟!
أم أن التعب لا يعتريه؟

أبو عبد الله المصلحي
10-12-05 ||, 07:12 PM
وهل يجد الباحث لذته الا في تقليب الاوراق والتفتيش عن المطلوب ؟!
وهل يجد راحة البال الا في التنقيب في بطون الكتب والمجلدات ؟!
وهل يجد انشراح النفس الا عندما تتساقط من جبينه نقاط العرق من شدة الحر على صفحات الكتاب ؟!
او يجلس على الحاسوب لبحث مسالة فلا يقوم الا ويسمع (طقطقة) عظام ظهره !!

الهمة العلياء
10-12-05 ||, 08:15 PM
الظاهر أن الموضوع غير منضبط، ومن الممكن أن يذكر الباحث ضابط الشهرة عنده.
مشرفي أثابه الله ذكر لي أن موضوع الترجمة لا يخلو من المناقشة فيه أي باحث!
ولذلك جعلت ضابطي في الشهرة الصحابة رضوان الله عليهم، وأئمة المذاهب، والمعاصرين.
وترجمت للباقين.

أبو عبد الله المصلحي
10-12-05 ||, 08:29 PM
ليس هذا فقط !
يل هناك امور فنية في كتابة الرسائل يختلفون عليها.
في مناقشتي
اختلفوا:
اكتب شكر وتقدير
او
شكر وثناء !!

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
10-12-06 ||, 01:19 AM
وأفضل من رأيته تكلم عن المشهورين الدكتور عبدالله الشريف من الجامعة الاسلامية في مناقشة له, وخلاصة رأيه:

الترجمة لاتكون الا لمن هو غير مشهور في الفن الذي تكتب فيه, فلو كتبت في الفقه فلا تترجم لمحمد بن الحسن الشيباني, ولا للجويني , ولا للمازري, ولا لابن قدامة, وتترجم للخليل, و ثعلب , والاخفش, والعكس صحيح.

وفي رأيه نقص كما ترى.

هذه معلومة ثمينة بالنسبة لي، فالدكتور عبد الله الشريف رئيس قسم الفقه لدينا، ولذا فسأتواصل معه إن شاء الله تعالى للوصول إلى نتائج واضحة ومحددات تساعد في تفسير الأعلام غير المشهورين المطلوب ترجمتهم.

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
10-12-06 ||, 01:26 AM
جعلت التراجم في نهاية الرسالة.
وبذلك تخلصت من إثقال الحواشي.

أجد هذه الطريقة ستكون حلاً لي لأن بحثي في المسائل الفقهية، فأقول: وبه قال عطاء، والنخعي، وأبو ثور وداود...
لكن سؤالي الآن هل ترجمة الأعلام في نهاية الرسالة مسموح به في جامعاتنا السعودية؟؟؟

سيدي محمد ولد محمد المصطفى ولد أحمد
10-12-06 ||, 09:42 AM
ما ضابط ترجمة الأعلام غير المشهورين في الأبحاث الأكاديمية؟

فهل هذا يعني تجاوز ترجمة أمثال سعيد بن المسيب وإبراهيم النخعي ونحوهما؟

وفي السؤال لفتة إلى أهمية ذكر قيد "غير المشهورين" في منهج الرسالة المقدم في الخطة، حتى تكون في سعة من عدم الالتزام بترجمة جميع الأعلام.




جزاك الله خيرا على الموضوع
وكان مما انتقده علي المناقشون في رسالتي ( صوم التطوع وأثره في التربية ) أني لم أترجم لنحو معاذ بن جبل !
ولو ترجمت لكل من هؤلاء في سطرين لكان حجم التراجم ضعفي الرسالة !
والذي أراه والله أعلم أن مثل هذه الأعلام لا يلزم ترجمتها في الرسائل العلمية
لشهرتها ولكون الرسالة غالبا لا تتحمل حجم تلك التراجم
خاصة تلك التي تكثر فيها الأحاديث والرواة فهل يترجم لرجال كل سند !
والله أعلم

أحمد ولد عبدالله ولد أحمد
10-12-10 ||, 03:58 PM
ما ضابط ترجمة الأعلام غير المشهورين في الأبحاث الأكاديمية؟

فهل هذا يعني تجاوز ترجمة أمثال سعيد بن المسيب وإبراهيم النخعي ونحوهما؟

وفي السؤال لفتة إلى أهمية ذكر قيد "غير المشهورين" في منهج الرسالة المقدم في الخطة، حتى تكون في سعة من عدم الالتزام بترجمة جميع الأعلام.



تحاورت مع أحد زملائي ممن يعد رسالة الماجستير حول ترجمة الأعلام ، فكان مما قلت له : أنني لم أحضر جلسة مناقشة رسالة ماجستير أو دكتوراة إلا كان هناك انتقاد للطالب حول ترجمة الأعلام ؛ فإن ترجم لجميع الأعلام ، قيل له : وهل أبوبكر الصديق وعمر بن الخطاب يحتاجون لترجمة ؟!!! ، وإن ترجم للمشهورين ، قيل له : المشهورون عندك ليسوا كذلك عند غيرك ، حتى إنه في إحدى المناقشات لم يترجم الطالب لسيبويه ؛ لظنه أنه مشهور لايحتاج لترجمة ، فقال له المناقش : لو سألت من في القاعة عن اسم سيبويه لما أجابك أكثرهم ، ثم سأل الطالبَ عن اسم سيبويه ، فأجابه ولله الحمد ، وإن لم يترجم لأحد ، اعترض عليه كذلك ، فقلت لصاحبي : فمادام أن الانتقاد واقع لا محالة ، فإني سأختار الاحتمال الثالث . والله المستعان
وعندي سؤال حبذا لو أجاب الأستاذ فؤاد عنه : هل الفقهاء المعاصرون ينطبق عليهم ما سألت عنه ؟

د. بدر بن إبراهيم المهوس
10-12-10 ||, 05:33 PM
بارك الله فيكم جميعاً
حقيقة هذا من أخطاء المنهج الذي تضعه بعض الأقسام ولا تفصل فيه والمفترض أن يوضع لذلك ضابط ، والأمر كما ذكر الإخوة سنجد من المناقشين رأيين متقابلين .
لكن في نظري أن أقرب ضابط لذلك أن يقال المراد بالمشهورين أصحاب الفن الذي يكتب فيه ممن له كتاب مطبوع في الفن أو يكثر تداول اسمه في كتب الفن بحيث لا يستفسر عن اسمه بينهم لمعرفتهم له ، والقضية في نظري واضحة في بعض التراجم وتبقى نسبية في البعض الآخر فما كان محل شك في شهرته يترجم له احتياطاً .
كما يلتحق بالمشهورين الصحابة والتابعون المشهورون والأئمة الكبار .
قد أقترح بعض الأساتذة حيال هذا الموضوع أن يضع القسم لائحة بأسماء المشهورين في الفن بحيث لا يتعرض الباحث لترجمتهم .

فاطمة رشاد
10-12-23 ||, 07:22 AM
أظن أن سبب الانتقاد في المناقشة هو لأنهم لم يجدوا ما ينتقدونه فالأفضل أن نتخذ منهجا يعجبنا ويريحنا نحن فقط .. أعاننا الله

د. عبدالحميد بن صالح الكراني
10-12-23 ||, 09:38 AM
نصيحة عامة للطلاب!
إذا كان للقسم الذي تتبعه مسلكاً في التوثيق فلا تحد عنه!
فإن لم يكن وكان لغالبية أعضاء القسم طريقة معروفة فاتَّبعها وأرح نفسك.
فإذا لم يكن للقسم ولا لغالبيته طريقة معروفة لديك؛ فعليك بما يشير به عليك مشرفك الأكاديمي؛ واتخذ رأيه منهجاً تسير عليه؛ لا سيما إن كانت شخصيته العلمية حاضرة.
ولا مانع أن تتناقش مع مشرفك حيال ما تراه الأنسب حتى تخرج معه بصيغة يرتضيها وتناسبك!
وإياك والجمود على رأيك فتُخذل!
وأما إذا لم يكن شيء مما سبق، فكما قالت الأخت:

فالأفضل أن نتخذ منهجا يعجبنا ويريحنا نحن فقط .. أعاننا الله
وعليك أن تعد في مناقشة رسالتك حيال هذه النقطة الآتي:
- احترام وتقدير رأي المناقش، وشكره على إبداء هذه الملاحظة!
- ذكر السبب الباعث لأخذك هذا اللون من التوثيق بتلطف.
وبهذا ستسلم -إن شاء الله- من المؤاخذة الماحية للدرجات!
فهي إنما تكون بهذا الشكل من باب وجهات النظر.
لكن حين يصر الباحث على رأيه، ويظهر أنه على صواب؛ فربما انقلبت عليه الأمور؛ ليجيِّش الملاحظات المعتادة إلى سبب لمؤاخذته في تقييم استجابته للمناقشة!
والفطن يحتاط لنفسه! فإنما هي بضع دقائق تجري كالنفس! ثم تصل لمرادك إن شاء الله.

علي بن أحمد الألمعي
10-12-23 ||, 01:26 PM
سألت مشرفي في البحث عن ترجمة الأعلام ..
فقال لي : لا تترجم للخلفاء الأربعة والأئمة الأربعة فقط .. أما البقية ترجم لهم ..
فسألته لو جاء ذكر عائشة رضي الله عنها، فقال: ترجم لها !!!

وكون الطالب يزيد في التراجم أعتقد أفضل من إنقاصها !!

د. أريج الجابري
10-12-23 ||, 01:51 PM
وكون الطالب يزيد في التراجم أعتقد أفضل من إنقاصها !!


وأنا أعتقد كذلك وخاصة إذا كانت رسالة ماجستير - في نظري- وأما في رسالة الدكتوراه فخذ راحتك في التراجم احذف وأضف كما تريد باعتبار أنك قد ترجمت لكل من تريد في الماجستير وفي الدكتوراه يقتصر فيها على تراجم غير المشهورين..الخ. والله أعلم.

الدرَة
10-12-30 ||, 02:19 AM
نصيحة عامة للطلاب!
إذا كان للقسم الذي تتبعه مسلكاً في التوثيق فلا تحد عنه!
فإن لم يكن وكان لغالبية أعضاء القسم طريقة معروفة فاتَّبعها وأرح نفسك.
فإذا لم يكن للقسم ولا لغالبيته طريقة معروفة لديك؛ فعليك بما يشير به عليك مشرفك الأكاديمي؛ واتخذ رأيه منهجاً تسير عليه؛ لا سيما إن كانت شخصيته العلمية حاضرة.
ولا مانع أن تتناقش مع مشرفك حيال ما تراه الأنسب حتى تخرج معه بصيغة يرتضيها وتناسبك!
وإياك والجمود على رأيك فتُخذل!
وأما إذا لم يكن شيء مما سبق، فكما قالت الأخت:

وعليك أن تعد في مناقشة رسالتك حيال هذه النقطة الآتي:
- احترام وتقدير رأي المناقش، وشكره على إبداء هذه الملاحظة!
- ذكر السبب الباعث لأخذك هذا اللون من التوثيق بتلطف.
وبهذا ستسلم -إن شاء الله- من المؤاخذة الماحية للدرجات!
فهي إنما تكون بهذا الشكل من باب وجهات النظر.
لكن حين يصر الباحث على رأيه، ويظهر أنه على صواب؛ فربما انقلبت عليه الأمور؛ ليجيِّش الملاحظات المعتادة إلى سبب لمؤاخذته في تقييم استجابته للمناقشة!
والفطن يحتاط لنفسه! فإنما هي بضع دقائق تجري كالنفس! ثم تصل لمرادك إن شاء الله.

جزاك الله خيرا على ماقدمت من معلومات جعلها الله في موازين حسناااتك
أنا أحسن أنه مايحتاج أترجم للصحابة المشهورين خاصة أن الرسائل راح يكون فيها الكثير من الأحاديث للأستدلال بس هو فعلا على رأي المشرف ولا يخلو الأمر من النقد

طليعة العلم
13-02-20 ||, 04:54 PM
فوائد قيمة
أحسن الله اليكم جميعا.. وجزاكم كل خير

سهير علي
15-02-20 ||, 08:52 AM
جزاكم لله خيرا