المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما هي أفضل طريقة في ترجمة الأعلام؟



د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
10-12-06 ||, 01:23 AM
ما هي أفضل طريقة في ترجمة الأعلام في الأبحاث الأكايمية مع مراعاة ما يلي:
- أن المقصود بالترجمة الفقهاء والأصوليين بالدرجة الأولى.
- أن تكون الطريقة مختصرة.
- نتمنى في ذكر الطرق المتنوعة، سواء في الكتب الإلكترونية، أو الورقية، أو البرامج الخاصة بترجمة الأعلام.
- هناك طرق ذكية يسلكها بعض الباحثين في الترجمة، فبعض الكتب مذيلة بالتراجم، وهناك برامج بي دي إف فهرست فيها الأعلام بحسب ترتيب الحروف.

سيدي محمد ولد محمد المصطفى ولد أحمد
10-12-08 ||, 12:39 PM
جزاك الله خيرا
مما لا شك فيه أن مسلك الاختصار هو الأفضل في كل فن لتدني مستوى الهمم وليكتسب القارئ الوقت في المرور على أكبر عدد من المواضيع
ثم إنه بعد الاحتواء على المختصرات يتوسع إن شاء والكثير يملون من أول نظرة في الموضوع !

محمد المالكي
10-12-08 ||, 08:34 PM
موضوع التراجم تتعدد فيه الأراء والاتجاهات, ومايراه البعض أفضلا , يراه الاخرون مفضولا.
ولاشك أن الإختصار مطلب للجميع في الجملة, لكن المحتوى المطلوب في الترجمة قد يجعل مطلب الاختصار متعذرا, إن لم نقل أنه شكلي.
فلابد من ذكر اسم المترجم بمايتميز به مع ذكر, كنيته ولقبه, وأشهر مصنفاته, ومحل وتاريخ وفاته,والإحالة في ذلك إلى المصادر المعتمدة, بذكر الجزء والصفحة, ورقم الترجمة إن وجد.
أظن أن هذا القدر كاف جدا.

محمد عبد الرحمن محمد
11-01-22 ||, 09:52 PM
موضوع التراجم تتعدد فيه الأراء والاتجاهات, ومايراه البعض أفضلا , يراه الاخرون مفضولا.
ولاشك أن الإختصار مطلب للجميع في الجملة, لكن المحتوى المطلوب في الترجمة قد يجعل مطلب الاختصار متعذرا, إن لم نقل أنه شكلي.
فلابد من ذكر اسم المترجم بمايتميز به مع ذكر, كنيته ولقبه, وأشهر مصنفاته, ومحل وتاريخ وفاته,والإحالة في ذلك إلى المصادر المعتمدة, بذكر الجزء والصفحة, ورقم الترجمة إن وجد.
أظن أن هذا القدر كاف جدا.

تخلتف ترجمة الأعلام من شخص إلى آخر.
ولكن أعتقد أن أسهل وسيلة هي:
1- ذكر اسمه الثلاثي أو الرباعي أولاً
2- ثم كنيته
4- ثم مذهبه، إن لزم الأمر، كأن تقول: ( الحنفي، الشافعي، المالكي، الحنبلي ...).
5- تخصصه مع نبذة مما وصفه به المترجمون، نحو: ( الأصولي المتكلم الفقية، ....).
6- ذكر بعض كتبه المشهورة، ( وله مصنفات كثيرة، أشهرها: كتاب (....)، ( ....) ......الخ.
7- ذكر تاريخ مولده ومحل الميلاد.
8- ذكرتاريخ وفاته ومكان الوفاة.
9- أخرت ذكر الميلاد حتى ذكر تاريخ الوفاة، وهذا مستحسن، حتى يلاحظ الفارق ( فارق العمر، وفارق محل الميلاد والوفاة ) وحتى تبقى المعلومة مترابط قريبة.
10- ذكر المراجع المعتمدة في الترجمة.
وأذكر مثال لترجمة أحد علماء الأصول.

[1] أبو الحسين: هو محمد بن علي بن الطيب البصري، المشهور بأبي الحسين البصري، متكلم، وأحد أئمة المعتزلة، قال بن خلكان: (( كان جيد الكلام، مليح العبارة، غزير المادة، إمام وقته، له التصانيف الفائقة في أصول الفقه، منها (المعتمد) وهو كتاب كبير، ومنه أخذ فخر الدين الرازي كتاب ( المحصول )، كما له أيضاً ( تصفح الأدلة ) في مجلدين، و(غررالأدلة) في مجلد كبير، و (شرح الأصول الخمسة ) ))، ولد في البصرة، وسكن بغداد وتوفي بها يوم الثلاثاء سـنة(436هـ).
انظر: ابن خلكان: احمد بن محمد بن أبي بكر، ت(681هـ) وفيات الأعيان، دار صادر- بيروت – تحقيق: د. إحسان عباس (ج4/ص271). الذهبي: محمد بن أحمد بن عثمان، ت (748هـ)، سير أعلام النبلاء، مطبعة مؤسسة الرسالة ـ بيروت ـ الطبعة التاسعة 1413هـ، تحقيق: شعيب الارنؤوط وآخر (17/587). الخطيب البغدادي: أحمد بن علي أبو بكر، ت (463هـ)، تاريخ بغداد، دار الكتب العلمية ـ بيروت - (3/100). ابن الجوزي: عبد الرحمن بن علي بن محمد، ت (597هـ) المنتظم في تاريخ الملوك والأمم، دار صادر – بيروت - الطبعة الأولى 1358هـ (8/126).

فوزي منصور حسن
11-01-22 ||, 11:35 PM
ما هي أفضل طريقة في ترجمة الأعلام في الأبحاث الأكايمية مع مراعاة ما يلي:
- أن المقصود بالترجمة الفقهاء والأصوليين بالدرجة الأولى.
- أن تكون الطريقة مختصرة.
- نتمنى في ذكر الطرق المتنوعة، سواء في الكتب الإلكترونية، أو الورقية، أو البرامج الخاصة بترجمة الأعلام.
- هناك طرق ذكية يسلكها بعض الباحثين في الترجمة، فبعض الكتب مذيلة بالتراجم، وهناك برامج بي دي إف فهرست فيها الأعلام بحسب ترتيب الحروف.


بارك الله فيكم على طرح هذا الموضوع ، فقد كنت أريد أن أسأل عن هذا الأمر لحاجتي له في بحث الماجستير.


هذا مثال لترجمة الحافظ ابن حجر كما كتبته في مسودة البحث، وسوف أراجعه بعد انتهائي من البحث:
أمير المؤمنين في الحديث، حافظ العصر، شهاب الدين أبو الفضل أحمد بن علي بن محمد بن محمد بن علي بن أحمد الشهير بابن حجر. ولد سنة ثلاث وسبعين وسبعمائة. أقبل على الاشتغال والاشغال والتصنيف ، وبرع في الفقه والعربية ، وصار حافظ الإسلام. توفي سنة اثنتين وخمسين وثمانمائة. انظر: ابن العماد،شهاب الدين أبي الفلاح عبدالحي بن أحمد، شذرات الذهب في أخبار من ذهب،تحقيق: عبدالقادر ومحمد الأرناؤوط، ط1،(سوريا-لبنان: دار ابن كثير، 1406هـ-1986م)،9/395-399. وهناك مراجع أخرى سوف تضاف لاحقًا.


أسلئتي:
- هل تُذكر الألقاب التي تتعلق بالشخصية المترجم لها ..مثلا..أمير المؤمنين..حافظ العصر..الخ.
- ما هي كتب التراجم التي لا ينبغي ان يخلو منها بحث علمي(ماجستير مثلا) عند الترجمة للصحابة والتابعين وأئمة المذاهب الأربعة والعلماء المشهورين؟ ياحبذا التفصيل.
- ما هي الطرق الذكية التي أشار إليها الأخ الفاضل فؤاد؟
وختاما..رأيت أهمية المكتبة الشاملة في معرفة كثير من التراجم ، ومعرفة مصادرها، فقد استفدت منها كثيرًا.

د. عبدالحميد بن صالح الكراني
11-01-22 ||, 11:48 PM
[1] أبو الحسين: هو محمد بن علي بن الطيب البصري، المشهور بأبي الحسين البصري، متكلم، وأحد أئمة المعتزلة، قال بن خلكان: (( كان جيد الكلام، مليح العبارة، غزير المادة، إمام وقته، له التصانيف الفائقة في أصول الفقه، منها (المعتمد) وهو كتاب كبير، ومنه أخذ فخر الدين الرازي كتاب ( المحصول )، كما له أيضاً ( تصفح الأدلة ) في مجلدين، و(غررالأدلة) في مجلد كبير، و (شرح الأصول الخمسة ) ))، ولد في البصرة، وسكن بغداد وتوفي بها يوم الثلاثاء سـنة(436هـ).
انظر: ابن خلكان: احمد بن محمد بن أبي بكر، ت(681هـ) وفيات الأعيان، دار صادر- بيروت – تحقيق: د. إحسان عباس (ج4/ص271). الذهبي: محمد بن أحمد بن عثمان، ت (748هـ)، سير أعلام النبلاء، مطبعة مؤسسة الرسالة ـ بيروت ـ الطبعة التاسعة 1413هـ، تحقيق: شعيب الارنؤوط وآخر (17/587). الخطيب البغدادي: أحمد بن علي أبو بكر، ت (463هـ)، تاريخ بغداد، دار الكتب العلمية ـ بيروت - (3/100). ابن الجوزي: عبد الرحمن بن علي بن محمد، ت (597هـ) المنتظم في تاريخ الملوك والأمم، دار صادر – بيروت - الطبعة الأولى 1358هـ (8/126).




أمير المؤمنين في الحديث، حافظ العصر، شهاب الدين أبو الفضل أحمد بن علي بن محمد بن محمد بن علي بن أحمد الشهير بابن حجر. ولد سنة ثلاث وسبعين وسبعمائة. أقبل على الاشتغال والاشغال والتصنيف ، وبرع في الفقه والعربية ، وصار حافظ الإسلام. توفي سنة اثنتين وخمسين وثمانمائة. انظر: ابن العماد،شهاب الدين أبي الفلاح عبدالحي بن أحمد، شذرات الذهب في أخبار من ذهب،تحقيق: عبدالقادر ومحمد الأرناؤوط، ط1،(سوريا-لبنان: دار ابن كثير، 1406هـ-1986م)،9/395-399.

بارك الله فيكم جميعاً.
إذا كان التعريف بكل علم بهذا الحجم فيخيل إلي أن الرسالة ستصبح متناً وحاشية!
والأولى -بنظري- ألا تزيد عن ثلاثة أسطر قدر الإمكان إلا لحاجة ملحة!

فوزي منصور حسن
11-01-23 ||, 11:58 AM
[/right]
بارك الله فيكم جميعاً.
إذا كان التعريف بكل علم بهذا الحجم فيخيل إلي أن الرسالة ستصبح متناً وحاشية!
والأولى -بنظري- ألا تزيد عن ثلاثة أسطر قدر الإمكان إلا لحاجة ملحة!

بارك الله فيكم
هل لكم ان تطبقوا ذلك على ترجمة ابن حجر حتى تتضح المعلومات الضرورية التي يجب أن تذكر؟

د. عبدالحميد بن صالح الكراني
11-01-23 ||, 04:08 PM
بارك الله فيكم
هل لكم ان تطبقوا ذلك على ترجمة ابن حجر حتى تتضح المعلومات الضرورية التي يجب أن تذكر؟
وفيكم بارك الله، وكنت أظن أن يوجه لي هذا السؤال.
وأبشر يا شيخ فوزي.
وسأفعل ذلك في الترجمتين؛ فلأخينا محمد حقٌ علينا وهو جارنا [والجار أحق بسقبه!] -على ما أراه الأليق- وبالله التوفيق:

تخلتف ترجمة الأعلام من شخص إلى آخر.
ولكن أعتقد أن أسهل وسيلة هي:
1- ذكر اسمه الثلاثي أو الرباعي أولاً
2- ثم كنيته
4- ثم مذهبه، إن لزم الأمر، كأن تقول: ( الحنفي، الشافعي، المالكي، الحنبلي ...).
5- تخصصه مع نبذة مما وصفه به المترجمون، نحو: ( الأصولي المتكلم الفقية، ....).
6- ذكر بعض كتبه المشهورة، ( وله مصنفات كثيرة، أشهرها: كتاب (....)، ( ....) ......الخ.
7- ذكر تاريخ مولده ومحل الميلاد.
8- ذكرتاريخ وفاته ومكان الوفاة.
9- أخرت ذكر الميلاد حتى ذكر تاريخ الوفاة، وهذا مستحسن، حتى يلاحظ الفارق ( فارق العمر، وفارق محل الميلاد والوفاة ) وحتى تبقى المعلومة مترابط قريبة.
10- ذكر المراجع المعتمدة في الترجمة.
وأذكر مثال لترجمة أحد علماء الأصول.

[1] أبو الحسين: هو محمد بن علي بن الطيب البصري، المشهور بأبي الحسين البصري، متكلم، وأحد أئمة المعتزلة، قال بن خلكان: (( كان جيد الكلام، مليح العبارة، غزير المادة، إمام وقته، له التصانيف الفائقة في أصول الفقه، منها (المعتمد) وهو كتاب كبير، ومنه أخذ فخر الدين الرازي كتاب ( المحصول )، كما له أيضاً ( تصفح الأدلة ) في مجلدين، و(غررالأدلة) في مجلد كبير، و (شرح الأصول الخمسة ) ))، ولد في البصرة، وسكن بغداد وتوفي بها يوم الثلاثاء سـنة(436هـ).
انظر: ابن خلكان: احمد بن محمد بن أبي بكر، ت(681هـ) وفيات الأعيان، دار صادر- بيروت – تحقيق: د. إحسان عباس (ج4/ص271). الذهبي: محمد بن أحمد بن عثمان، ت (748هـ)، سير أعلام النبلاء، مطبعة مؤسسة الرسالة ـ بيروت ـ الطبعة التاسعة 1413هـ، تحقيق: شعيب الارنؤوط وآخر (17/587). الخطيب البغدادي: أحمد بن علي أبو بكر، ت (463هـ)، تاريخ بغداد، دار الكتب العلمية ـ بيروت - (3/100). ابن الجوزي: عبد الرحمن بن علي بن محمد، ت (597هـ) المنتظم في تاريخ الملوك والأمم، دار صادر – بيروت - الطبعة الأولى 1358هـ (8/126).
هو أبو الحسين، محمد بن علي بن الطيب البصري، أحد أئمة المعتزلة، من مصنفاته في أصول الفقه: (المعتمد)، و(تصفح الأدلة)، و(غرر الأدلة)، ولد في البصرة، وسكن بغداد وتوفي بها يوم الثلاثاء سـنة (436هـ).
ما صنعته أنا تم في 3 أسطر
والسابق في 7 أسطر
بما نسبته 42.86% من 100%
وقس على ذلك بقية الحواشي؛ بل وبقية الرسالة بتمامها!!


بارك الله فيكم على طرح هذا الموضوع ، فقد كنت أريد أن أسأل عن هذا الأمر لحاجتي له في بحث الماجستير.


هذا مثال لترجمة الحافظ ابن حجر كما كتبته في مسودة البحث، وسوف أراجعه بعد انتهائي من البحث:
أمير المؤمنين في الحديث، حافظ العصر، شهاب الدين أبو الفضل أحمد بن علي بن محمد بن محمد بن علي بن أحمد الشهير بابن حجر. ولد سنة ثلاث وسبعين وسبعمائة. أقبل على الاشتغال والاشغال والتصنيف ، وبرع في الفقه والعربية ، وصار حافظ الإسلام. توفي سنة اثنتين وخمسين وثمانمائة. انظر: ابن العماد،شهاب الدين أبي الفلاح عبدالحي بن أحمد، شذرات الذهب في أخبار من ذهب،تحقيق: عبدالقادر ومحمد الأرناؤوط، ط1،(سوريا-لبنان: دار ابن كثير، 1406هـ-1986م)،9/395-399. وهناك مراجع أخرى سوف تضاف لاحقًا.


أسلئتي:
- هل تُذكر الألقاب التي تتعلق بالشخصية المترجم لها ..مثلا..أمير المؤمنين..حافظ العصر..الخ.
- ما هي كتب التراجم التي لا ينبغي ان يخلو منها بحث علمي(ماجستير مثلا) عند الترجمة للصحابة والتابعين وأئمة المذاهب الأربعة والعلماء المشهورين؟ ياحبذا التفصيل.
- ما هي الطرق الذكية التي أشار إليها الأخ الفاضل فؤاد؟
وختاما..رأيت أهمية المكتبة الشاملة في معرفة كثير من التراجم ، ومعرفة مصادرها، فقد استفدت منها كثيرًا.

هو أبو الفضل، شهاب الدين أحمد بن علي بن محمد ابن حجر، اشتهر بالحافظ، وأشهر مؤلفاته فتح الباري شرح صحيح البخاري. (773-852هـ)
ما صنعته أنا تم في سطرين
والسابق في 4 أسطر
بما نسبته 50% من 100%
وقس على ذلك بقية الحواشي؛ بل وبقية الرسالة بتمامها!!

فوزي منصور حسن
11-02-01 ||, 12:19 AM
وفيكم بارك الله، وكنت أظن أن يوجه لي هذا السؤال.
وأبشر يا شيخ فوزي.
وسأفعل ذلك في الترجمتين؛ فلأخينا محمد حقٌ علينا وهو جارنا [والجار أحق بسقبه!] -على ما أراه الأليق- وبالله التوفيق:

هو أبو الحسين، محمد بن علي بن الطيب البصري، أحد أئمة المعتزلة، من مصنفاته في أصول الفقه: (المعتمد)، و(تصفح الأدلة)، و(غرر الأدلة)، ولد في البصرة، وسكن بغداد وتوفي بها يوم الثلاثاء سـنة (436هـ).
ما صنعته أنا تم في 3 أسطر
والسابق في 7 أسطر
بما نسبته 42.86% من 100%
وقس على ذلك بقية الحواشي؛ بل وبقية الرسالة بتمامها!!

هو أبو الفضل، شهاب الدين أحمد بن علي بن محمد ابن حجر، اشتهر بالحافظ، وأشهر مؤلفاته فتح الباري شرح صحيح البخاري. (773-852هـ)
ما صنعته أنا تم في سطرين
والسابق في 4 أسطر
بما نسبته 50% من 100%
وقس على ذلك بقية الحواشي؛ بل وبقية الرسالة بتمامها!!


بارك الله فيكم ياشيخ عبدالحميد، فلم أقرأ ردكم إلا الساعة، وقد أفدتني أحسن الله إليكم.

بقي السؤال بخصوص الكتب التي ينبغي إلا يغفل عنها من يريد الترجمة للصحابة والتابعين ومشاهير العلماء والفقهاء..هل يكتفي في كل ترجمة بكتاب واحد أو اثنين، وما هو الضابط في هذا الأمر.

الشكر لكم مقدما، وجزاكم الله خيرا.

ملاحظة: لست شيخا، وإنما أصف نفسي دائما بالمتطفل على أهل العلم وكتبهم.