المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سقوط الحق



حسن ميلود حسن
11-01-05 ||, 10:50 PM
السلام عليكم ورحمة الله
لي موضوع أريد طرحه في هذا الملتقى .
( سقوط الحق ) هل السقوط حكم ؟ أم سبب للحكم أو أثر من أثار الحكم ؟ فإن كان حكماً فهل هو حكم وضعي ؟ وهل يوجد من كتب في هذا من السابقين والمعاصرين ؟

د. بدر بن إبراهيم المهوس
11-01-06 ||, 01:53 PM
أخي الفاضل حسن بارك الله فيكم
السقوط حكم شرعي قد يكون تكليفياً وقد يكون وضعياً بحسب متعلقه ، وهو في الوقت نفسه قد يكون سبباً لآمر آخر وقد يكون أثراً كذلك وكل ذلك بحسب متعلقه .
من الأصوليين من جعل الحكم الشرعي تكليفيا فقط وأدرج فيه الحكم الوضعي .
وجمهور الأصوليين قسموا الحكم الشرعي قسمين : تكليفي ووضعي .
ثم اختلفوا في أقسام الحكم الوضعي :
- فمنهم : من اكتفى بالسبب والعلة والشرط والعلامة .
- ومنهم : من ذكر السبب والشرط والمانع والصحة والبطلان والعزيمة والرخصة .
- ومنهم : من ذكر ما سبق وزاد الأداء والقضاء والإعادة .
- ومنهم : من يدرج في الحكم الوضعي الثبوت وعدمه ، والاستحقاق ونفيه ، والقبول والرفض ، وهنا يندرج ما سألتم عنه وهو سقوط الحق فمن توسع في أنواع الحكم الوضعي أدرج السقوط ضمن الحكم الوضعي .
وكل من الحكم التكليفي والحكم الوضعي قد يكون سببا لغيره فهو حكم وسبب في الوقت نفسه ، وقد يكون أثراً لغيره فيكون حكماً وأثراً .
والحق قد يكون حقا لله وقد يكون حقاً لآدمي ومن هنا يشوبه - أيضاً - الحكم التكليفي أو الوضعي .

والخلاصة في هذا الأمر ألخصها بما يلي :
1 - الأصوليون مختلفون في تعداد أنواع الحكم وتقسيماته ولكلٍ إصطلاحه واعتباره الذي بنى التقسيم عليه .
2 - الحكم الوضعي يشوبه التكليف إما بكونه بذاته تكليفياً أو سبباً له أو أثراً .
3 - السقوط والثبوت أدرجهما بعض الأصوليين ضمن الحكم الوضعي .
4 - الشيء قد يكون حكماً وسبباً وأثرا في وقت واحد بحسب متعلقاته .
5 - أوسع من تكلم في تفاصيل الحكم الوضعي لا سيما في الجانب الفقهي العملي الحنفية في أصولهم فينظر ما كتبه الجصاص والسرخسي والبزدوي وشرحه للبخاري وغيرهم .
6 - المعاصرون لهم كتابات في مجال الحق وثبوته وسقوطه لا سيما في الأحوال الشخصية فيمكن الاستفادة منهم .
7 - يمكنكم الاستفادة من الكتب التالية :
- الحكم الشرعي عند الأصوليين للدكتور حسين حامد حسان .
- السبب عند الأصوليين للدكتور عبد العزيز الربيعة لاسيما بداية الكتاب عند تعريف الحكم وكذلك عند تقسيمه للسبب وتعلقه بالتكليف والوضع وكونه سبباً وحكما وما يتعلق بهذه المباحث .
- الحكم التكليفي للبيانوني .

د. أريج الجابري
11-01-06 ||, 05:47 PM
بارك الله في السائل والمجيب على هذه الفائدة.
فبما أن السقوط فرع عن الثبوت؛ فهذه روابط ذات صلة:
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد)
وكذلك:
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد)
وفي المرفقات كتاب:نظرية الحق بين الفقه الإسلامي والقانون الوضعي للدكتور/ أحمد محمود الخولي.

حسن ميلود حسن
11-01-06 ||, 10:49 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الأخ/ د.أبوحازم الكاتب , الأخت / المتخصصة :
جزاكم الله كل خير, على هذا التجاوب السريع, ولكم مني كل الشكر والاحترام, وطلبي مزيدا من الكتابات حول هذا الموضوع, بخصوص من تَكلَّم من الأصوليين القدامى . وبارك الله فيكم.

عبدالرحمن المختار سالم
11-01-12 ||, 08:51 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله في السائل والمجيبين
لقد أثار الموضوع أهتمامي ...
ونود من الدكتور أبو حازم لو تكرم : يوضح لنا أكثر ... ما علاقة السقوط بالمانع؟ هل هو جزء من موانع السبب أو الحكم؟ وبارك الله فيكم

علال بن أحمد بوربيق
11-01-16 ||, 02:40 PM
بارك الله فيكم