المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وما المرء إلا بإخوانه...



أبومحمد الحميري
08-04-23 ||, 10:53 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

طابت أوقاتكم بالمسرات


لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد .gif



موضوعنا
هذه الليلة يدور حول الإخوة أواصرها ومنغصاتها..

********
نعم
الأخوة صمام أمان للمجتمع المسلم.

الأخوة رمز للوحدة والتآلف.




الأخوان هم عدة في البلاء.
وأنس في الرخاء.
*********
وصف الحسن البصري الإخوان فقال:
إخواننا أحب إلينا من أهلينا وأولادنا..
لأن أهلنا يذكروننا بالدنيا
وإخواننا يذكروننا بالله والدار الآخرة!!

لابد للمسلم أن يكون له في حياته إخوة صدق يذكِّرونه بالله ويأخذون بيده إلى برِّ الأمان..

يشاركونه أفراحه..
ويصبِّرونه عند النوائب.
ويقفُون معه عند الشدائد
يبــذلون له مالهم إن احتاج إليه وأعوزته حاجة..
يحسنون نصحه إن وقع في هفوة..
يسترون عيبه..
ويحفظون غيبه...

يذبون عن عرضه..
يخلفونه في أهله وأولاده بخير...
يعرفون جُمله.
ولا ينسون فضله
*******
قيل لسفيان الثوري رحمه الله تعالى:

ما ماء العيش؟
قال: لقاء الإخوان
عن شعبة قال: خرج عبد الله بن مسعود على أصحابه فقال:
أنتم جِلاء حزني.
**********************

الأخ مرءات أخيه وساعده ويمينه.
قال الشاعر:
أخاك أخاك إن من لا أخا له ..........كساع إلى الهيجا بدون سلاح

وما المرء إلا بإخوانه ...... كما تقبض الكفُّ بالمعَصم
ولا خير في الكَفِّ مقطوعةً ..... ولا خير في الساعدِ الأجذم
***********

لقد راعَ الشارع أمر الأخوة فشدد في المحافظة عليها
فكان النبي صلى الله عليه وسلم يؤاخي بين أصحابه...
وإذا سمع أن قوما اختصموا ذهب بنفسه ليصلح بينهم.
***********
لأن الإخوة إذا تفرقوا تفرّق المجتمع المسلم وضعف كيانه.
**********
نهى الشارع عن بعض المعاملات...
وإذا تأملت السبب رأيت من ضمن ذالك الحفاظ على الأخوة فمثلا:
حديث:لا يبع بعضكم على بيع بعض....
ولا يخطب أحدكم على خطبة أخيه..
قوله صلى الله عليه وسلم :لا تناجشوا.
قوله صلى الله عليه وسلم: لا تقاطعوا ولا تدابروا ولايحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاث....
*************
العاقل لا يؤاخي لئيما، لأن اللئيم كالحّية الصمَّاء لا يوجد عندها إلا اللدغ والسُّم،
ولا يؤاخي إلا عن رغبة أو رهبة،
والكريم يَوَد الكريم علىلقاءٍ واحد،
ولو لم يلتقيا بعدها أبدا.

*******
قال أبو حاتم ابن حبان رضي الله عنه:
من لم ينصفك عند غضبه لم تودّك أيامه،
وليس الصديق كالمرأة يطلقها المرء إذا شاء،
والجارية يبيعها متى أحب،
لكنه عرضك ومروءتك,
فالتثبت والاتئاد أولى به من التهاجر والانقطاع،

لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد
ومن غاب عنه أخوه فلا يغب عما يجب له عليه،
وليكثر منهم عدةً للشدائد،
لأن الشعر مع دقَته إذا جٌمع عٌمِل منه الحبل الغليظ الذي يقهر الفيل
الشديد.
اهــــ
************
اعلم إن أخ البعيد قد يكون نفع أعظم من نفع أخيك الذي شاركك في بطن أمك...
فلا تفرط فيهما معا..
كم من أخٍ لكَ لم يلده أبوكا .... وأخٍ أبوه أبوك قد يجفوكا
صافِ الكرام إذا أردت إخاءهم ... وأعلم بأن أخا الحِفاَظِ أخوكا
كم إخوةٍ لك لم يلدك أبوهُم.. .... وكأنما آباؤهم ولدوكا
لو كنت تحملهم على مكروهة ... تخشى الحُتوف بها لما خذلوكا
وأقاربٍ لو أبصروك معلَّقاً ... بنياط قلبك ثَمَّ ما نصروكا
الناسُ ما استغنيتَ كنتَ أخاً لهم ... وإذا افتقرتَ إليهم فضحوكا
*************
أخي الكريم استكثر من صحبة الإخوان الصادقين..
فإن كل محبة ومودة وخُلّة تفنى يوم القيامة ولايبقى إلا الأخوة في الله.
قال تعالى:
الأخلاء يومئذِ بعضهم لبعض عدوٌ إلا المتقين.
************
إن أخ الصدق من كان معك.....ومن يضر نفسه لينفعك
ومن إذا ريب الزمان صدَّعك.....شتَّت فيك ماله ليجمعك
*********
اعلم أنه قد يحدث من أخيك هفوة بالطبع
إذ إنه بشر يخطئ ويصيب
ولايمكن لك أن تجد أخا لا يخطئ
ومن ترك معاشرة الإخوان وأخذ في البحث عن إخوان لايخطئون
فإنه يكون بذالك قد طلب المحال
وسيبقى الدهر بدون خليل ولا حميم..!!

تريد أخا لا عيب فيه ...وهل نار تفوح بلا دخان
***********
إن الأخوة الصادقة هي أمنية أهل النار!!
ألم تسمعهم يقولون كما أخبرنا الله عنهم في كتابه:
فما لنا من شافعين, ولا صديق حميم.
سورة الشعراء.


*********
أخيرا
قيل لأحد الحكماء من إخوانك؟
فقال: لاأعرف لأني الآن في يسرٍ ونعمة
إنما سأعرف إخواني عند حدوث النوازل!!
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد

ودمتم سالمين..
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد 4.gif

محمد بن فائد السعيدي
08-04-25 ||, 12:44 AM
موضوع متميز، وطرح متميز، وكاتب متميز.

بارك الله فيك أبا محمد وزادك علماً وتوفيقاً..

د / ربيع أحمد ( طب ).
08-04-25 ||, 02:01 AM
جزاكم الله خيرا على جهدكم المبارك

د. فؤاد بن يحيى الهاشمي
08-04-25 ||, 03:06 PM
موضوع متميز، وطرح متميز، وكاتب متميز.

بارك الله فيك أبا محمد وزادك علماً وتوفيقاً..

أولاً نقول لأخينا أبي محمد:
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته

ثانياً:
أعلق على كلام أخي أبي عبد الله فأقول:
ولذا فالموضوع جدير بالتثبيت بل وبالتسمير على ذروة هذا القسم؟ أليس كذلك؟

محمد بن فائد السعيدي
08-04-25 ||, 05:57 PM
نعم هو كذلك جهد مبارك.

محمد بن فائد السعيدي
08-04-25 ||, 06:00 PM
أولاً نقول لأخينا أبي محمد:
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته

ثانياً:
أعلق على كلام أخي أبي عبد الله فأقول:
ولذا فالموضوع جدير بالتثبيت بل وبالتسمير على ذروة هذا القسم؟ أليس كذلك؟




بلى شيخنا أبا فراس وفقك الله، لان إبراز مثل هذه المواضيع التي تعني بالإخوة وأهميتها وحقوقها من الأهمية بمكان، خصوصا في مثل هذا الزمان الذي قدغلب عليه التحارش والتهارش بين طلبة العلم على صفحات الملتقيات العلمية، والمنتديات الإسلامية.


دمت موفقا.

بنت الاسلام
08-04-29 ||, 08:20 PM
بـــــــــــــاركـــــ الله فيكـ على هذا الكلام الطيب

عاشور
08-05-02 ||, 09:24 PM
جزاكم الله خير الجزاء

يعقوب بن المختار الشنقيطي
10-01-27 ||, 02:58 PM
موضوع متميز وطرح مؤثر
جزاك الله خيرا

بشرى عمر الغوراني
10-04-27 ||, 03:38 PM
في إحدى الليالي الباردة ، استيقظت على صوت الرياح العاتي ، و إذ بي أتذكر أختاً لي في الله ، تربطني بها صلة قرابة ،شكت لي جفاء أخيها لها ، وغلظته و فظاظته ...
لا أدري ما الذي حدا بي أن أنسلّ من السرير ،و أقبض على فوهة قلمي ، وأقذف منها بضع كلمات لذلك الأخ القاسي ، ولكل من في حاله ، فقلت بلسان حالها :
يا دمعة الأحزان فيضي و اكلأي
قلباً تلظّى بالمحبة و الحنينْ
شقّي على الوجنات نهراً فجّري
همّاً دفينا ً بين آهات السنين
لا تعذليني إن مسحتك خلسة
أخشى يراك أخي "صلاح" فلا يلين
أخي الحبيب لَكَمْ تَوَدُّ جوارحي
الإفصاحَ عمّا في الفؤاد من الأنين
ما لي أخ إلاك أو أخت فلا
تحجرْ على الإحساس بالحب المتين
إسمعْ رعاك الله كمْ وصّى بنا
بالخير و الإحسان ربُّ العالمين
وانظر إلى فعلِ الرسول وصحبه
لنسائهم و لأهلهم نِعْم المعين
إني أتوق إلى حنانك برهة
و إلى كلامٍ طيِّبٍ عذبٍ ثمين
يمحو جليد البُعد عن أرواحنا
و يعيدها ملآى بأخلاق و دين
هذي نصيحة أختك الصغرى التي
تبقى تحبك لو وطأتَ على الجبين

أعتقد أنه ما حرّكني لكتابة القصيدة إلا حبي لها في الله ، إنه يستجيش صدق المشاعر ، فيتألم المرء لمّا يرى أخاً أو أختاً له في الله ، و يستحيي ألا يساعدهم و يدعمهم ، ولو بكلمة .

أم عبدالعزيز المقرشي
11-10-27 ||, 10:42 AM
جزاك الله خيرا
كلام جدا مؤثر
فكم مرت علي أخوات ما بقي منهن إلا الذكريات
أسال الله أن يرزقني أختا صادقة في الله تعينني على الدنيا والآخرة
فما اروع الحياة بها

تأثرت كثيرا بالكلمات لاني بحق افتقد للاخوة

الحمدلله ، وبارك الله فيكم

سهيلة حشمت
11-12-16 ||, 06:52 PM
الأخوة!!!!!

اااه وألف اه

مجرد كلمة لا يعرف الكثير معناها

ولا يقدر الكثير قمتها


ولا يعطى الباقى حقوقها


ارجو ان يمتعنى الله بمن ننعم بهم أخوات فى الله

سهير علي
11-12-21 ||, 11:45 PM
عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد 80)رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا، عَنِ النَّبِيِّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -، قَالَ: " الْمُسْلِمُ مَنْ سَلِمَ الْمُسْلِمُونَ مِنْ لِسَانِهِ وَيَدِهِ، وَالْمُهَاجِرُ مَنْ هَجَرَ مَا نَهَى اللَّهُ عَنْهُ "

عبد الرحمن بكر محمد
12-02-02 ||, 08:42 PM
إخواني وأخواتي الكرام موضوع شيق فعلًا وأود أن أسأل عن الشيخ الكراني فما أرى له مذ فترة ليست بالقصيرة أي نشاط على الملتقى؛ فلعل المانع خيرًا إن شاء الله.
أما بالنسبة للأخوة فقديمًا قال الشاعر:
إذا المرء لم يرعاك إلا تكلفا ... فدعه ولا تكثر عليه التأسفا
ففي الناس أبدال وفي الترك راحة ... وفي القلب صبر للحبيب ولو جفا
فما كل من تهواه يهواك قلبه ... ولا كل من صافيته لك قد صفا
إذا لم يكن صفو الوداد طبيعة ... فلا خير في ود يجيء تكلفا
ولا خير في خل يخون خليله ... ويلقاه من بعد المودة بالجفا
وينكر عيشا قد تقادم عهده ... ويظهر سرا كان بالأمس قد خفا
سلام على الدنيا إذا لم يكن بها ... صديق صدوق صادق الوعد منصفا

د. عبدالحميد بن صالح الكراني
12-02-05 ||, 04:34 PM
إخواني وأخواتي الكرام موضوع شيق فعلًا وأود أن أسأل عن الشيخ الكراني فما أرى له مذ فترة ليست بالقصيرة أي نشاط على الملتقى؛ فلعل المانع خيرًا إن شاء الله.

أبا أنس
حُيِّيت وأخوّتك ...
شكر الله لك سؤالك
وبارك لك فيما رزقك
وتعرض للمرء انشغالات
وأما النشاط فقريباً ترى وتسمع ما يسرُّك ...

عبد الرحمن بكر محمد
12-02-05 ||, 04:51 PM
أهلًا ومرحبًا بكم، وإن كنا ضيوفًا على موائد كرمكم، أسأل الله أن يذلل الصعاب لكم

سيدي محمد ولد محمد المصطفى ولد أحمد
12-02-05 ||, 05:26 PM
وأما النشاط فقريباً ترى وتسمع ما يسرُّك ..
إن شاء الله

بوزيان إبن محمد إبن بغداد
12-02-05 ||, 06:29 PM
رب أخ لك لم تلده أمك
ما أشد الحاجة إلى التذكير بهذا الموضوع الإيماني الذي غاب على كثير من الناس
وصارت القسوة والجفاء وجفاف المشاعر هو عنوان المعاملة اليومية بين الناس حتى بين أهل الاختصاص
وغابت أو غيبنا المشاعر الإيمانية
كثيرا ما أتوقف عند سورة الطلاق وكيف أن الموضوع فقهي بحت تتخلله آيات التقوى (ومن يتق الله يجعل له من أمره يسرا
ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب
ومن يتق الله يكفر عنه سيئاته ويعظم له أجرا
هذه الفكرة الرئيسية تنبه لها أستاذ التربية الروحية وشيخ المربين أبو حامد الغزالي رحمه الله وكانت هي الباعث الرئيسي إلى تأليف موسوعة إحياء علوم الدين
فما أشد الحاجة اليوم إلى التذكير بمثل هذه المشاعر الإيمانية التي تكاد تختفي أحيانا عند بعض أهل الاختصاص
والله المستعان

إبراهيم بن صالح المحيميد
12-02-25 ||, 10:24 AM
جزاك الله كل خير

كثير هم الاصحاب اليوم سواء اكان لمصلحه قريبه او بعيده
لكن اين الصديق الاخ ..!
موجود لكن اقل من عدد الاصابع

وفقني الله واياكم لهم ووفقهم لنا واصلح ما بيننا وبينهم

زياد العراقي
12-03-23 ||, 02:05 PM
إذا المرء لم يرعاك إلا تكلفا ... فدعه ولا تكثر عليه التأسفاربما له عذر. وأنقل من موقع الإسلام ويب هذه الفائدة ( أخرج الإمام البيهقي بسنده في شُعَب الإيمان إلى جعفر بن محمد قال: إذا بلغك عن أخيك الشيء تنكره فالتمس له عذرا واحدا إلى سبعين عذرا، فإن أصبته، وإلا، قل لعل له عذرا لا أعرفه.وأخرجه ابن عساكر بسنده إلى محمد بن سيرين من قوله أي من قول ابن سيرين، ولفظه: قال ابن سيرين: إذا بلغك عن أخيك شيء فالتمس له عذرا، فإن لم تجد له عذرا فقل لعل له عذرا. )

محمد مبارك الدوسري
12-07-09 ||, 01:47 AM
أبلغ أخاً في ثنايا القلب منزلهُ >>إنـي وان كنـت لا القــاه القــاه
ان طرفـي لمـوصـولٌ بــرؤيـتــهِ >>وان بـاعـد سكنـاي سـكـنـــاه
يـا ليتـه يعلم اني لسـت اذكره <<وكيـف اذكـره اذ لسـتُ انسـاه !!

ام معتز
13-01-27 ||, 10:11 PM
أخي في الله أبو محمد من أراد فعلا أن يعيش الأخوة في الله عاشها في كل مكان وزمان وذلك بأن يبحث عنها أولا في نفسه وماذا يستطيع أن يقدم لأخوانه ومن حوله وان شاء الله ان صدق وجدها...

أبوالكلام بن محمد شفيق المظاهري
14-05-19 ||, 01:21 PM
شكرا جزيلا علي هذا الموضوع الجميل ولقد كان عمربن الخطاب رضي الله عنه يشير إلى عقد المجالس ليسود الناس

محمد بن غازي البغدادي
14-09-30 ||, 03:51 AM
جزاكم الله خيرا

محمد طارق جميل
15-03-18 ||, 06:28 PM
إخواننا أحب إلينا من أهلينا وأولادنا..
لأن أهلنا يذكروننا بالدنيا
وإخواننا يذكروننا بالله والدار الآخرة!!





وإنّهم قلّة

صفوان بن درويش بن محمد
15-05-12 ||, 10:38 AM
من اجمل ما قرات في هدا الموضوع:
والمرء يحسب من قوم يصاحبهم فاركن إلى كل صافي العرض عن كدر
فمن يجالس كريما نال مكرمة ولم يشن عرضه شيء من الغير
كصاحب العطر إن لم تستفد هبة من عطره لم تخب من ريحه العطر
ومن يجالس ردئ الطبع يرد به وناله دنس من عرضه الكدر
كصاحب الكير إن يسلم مجالسه من نتنه لم يوق الحرق بالشرر
واركن إلى كل من في وده شرف من نابه القدر بين الناس مشتهر
فالمرء يشرف بالأخبار يصحبهم وإن يكن قبل شيئاً غير معتبر
إن العقيق ليسمو عند ناظره إذا بدا وهو منظوم مع الدرر
والمرء يخبث بالأشرار يألفهم ولو غدا حسن الأخلاق والسير
فالماء صفو طهور في أصالته حتى يجاوره شيء من الكدر
فكن بصحب رسول الله مقتدياً فإنهم للهدى كالأنجم الزهر
وإن عجزت عن الحد الذي سلكوا فكن عن الحب فيهم غير مقتصر

صفوان بن درويش بن محمد
15-05-12 ||, 10:50 AM
لا قول في الصداقة بعد قول أبي بكر الصديق : شرب رسول الله فارتويت أنا
رضي الله عنه

محمد أحمد بوطاهر
15-05-12 ||, 11:24 AM
قال ذو النون المصري: لا تصحب مع الله تعالى إلا بالموافقة, ولا مع الخلق إلا بالمناصحة, ولا من النفس إلا بالمخالفة, ولا من الشيطان إلا بالعداوة,وقال رجل لذي النون, من أصاحب, فقال : من إذا مرضت عادك, وإذا أذنبت تاب عليك

مصعب بن سلمان بن أحمد
15-07-03 ||, 03:40 PM
قديماً قالوا :
أخاك أخاك إن من لا أخا له *** كساعٍ الى الهيجا بغير سلاح
(أخاك ) مفعول به منصوب على الاغراء أي: الزم أخاك
( أخاك) توكيد لفظي
تكرر لفظ ( الأخ) في البيت ثلاث مرات وذلك إنما يدل على أهمية الإخوة بالولادة او بالإفادة

ريحانة سعيد
16-06-08 ||, 09:52 PM
بارك الله في علمك وعملك