المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الإجتهاد عند أهل الظاهر



عبد الرحمن بن عمر آل زعتري
11-01-10 ||, 06:52 PM
تعتبر الدعوة إلى الاجتهاد من أهم الدعوات المميزة لأهل الظاهر عموما بعد إنكارهم للرأي ، وقد اشتدوا على من يدعو إلى التقليد وعلى المقلدين حتى قال القاضي أبو عبيد بن حربويه الظاهري :"لا يقلد إلا عصبي أو غبي"([1] (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد_ftn1)).
على أن أساس دعوتهم الاجتهادية تقوم على ثلاثة أسس :
1- الاجتهاد ميسر سهل إلا لمن أثقل كاهله "بالشغب الذي يُظن أنه برهان".
2- التحريم القاطع لتقليد الآخرين كما دلت عليه النصوص.
3- حدوث التقليد في القرن الرابع([2] (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد_ftn2)) = فهو مسبوق بالإجماع على إنكاره.
وسنحتاج إلى التعرف على مبحث الاجتهاد عند الظاهرية من خلال معرفة : شرائطه – محاله .

عبد الرحمن بن عمر آل زعتري
11-01-10 ||, 06:54 PM
شرائط الاجتهاد عند الظاهرية :

لا شك في أن لكل عملية فكرية شروطا موضوعية لإنجاحها ، والاجتهاد مثل غيره لا بد له من شرائط تضمن النتائج المرجوة منه ...
ولئن كانت الخطوط العريضة لشروط الاجتهاد متفقا عليها بين أهل العلم فإن هناك جزئيات اختلفوا فيها ، أو ذكرها بعضهم دون غيرهم تبعا للإبداع الخاص بكل عالم ؛ أما الظاهرية فإنهم مثل غيرهم اشترطوا للاجتهاد شروطا ، لا يكون المجتهد مجتهدا إلا بالاحاطة بها ، وليس لدينا اليوم من كتب الأصول على مذهب أهل الظاهر إلا كتاب الإحكام في أصول الأحكام لابن حزم ورسالة في أصول الظاهرية لمحيي الدين بن العربي ، لذلك فإن شروط الاجتهاد التي أذكرها هنا إنما هي على رأي ابن حزم رحمه الله .
اشترط ابن حزم للمجتهد شروطا عدة ذكرها في الباب الحادي والثلاثين "في صفة التفقه في الدين ، وما يلزم كل امرئ طلبه من دينه ، وصفة المفتي الذي لم يفت في الدين ، وصفة الاجتهاد الواجب على أهل الاسلام"([3] (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد_ftn3)).
يقول ابن حزم رحمه الله :
"... وأما المنتصبون لطلب الفقه ...المتأهبون لنذارة قومهم ، ولتعلم المتعلم ، ولفتيا المستفتي ...:
v فواجب عليهم تقصي علوم الديانة على حسب طاقتهم .
v ومن أحكام القرآن
v وحديث النبي rورتب النقل وصفات النقلة ومعرفة السند الصحيح وما عداه من مرسل وضعيف.
هذا فرضه اللازم له :
o فإن زاد إلى ذلك معرفة الإجماع والاختلاف ، ومن أين قال كل قائل ...فحسن.
v وفرض عليه تعلم كيفية البراهين التي يتميز بها الحق من الباطل ، وكيف يعمل فيما ظاهره التعارض بين النصوص."([4] (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد_ftn4)).
ثم قال :
v "ففرض علينا معرفة الناسخ من المنسوخ ...
v وفرض على من قصد التفقه في الدين كما ذكرنا أن يستعين على ذلك من سائر العلوم ما تقتضيه حاجته إليه في فهم كلام ربه تعالى وكلام نبيه r ، ففرض على الفقيه أن يكون عالما بلسان العرب ...
v وفرض على الفقيهأن يكون عالما بسير النبي r"([5] (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد_ftn5)).
فالحاصل من كلام ابن حزم رحمه الله أن شروط الاجتهاد هي :
1- معرفة أحكام القرآن والسنن النبوية .
2- معرفة علوم الحديث وأحكام الجرح والتعديل.
3- معرفة الناسخ والمنسوخ.
4- العلم بقواعد الأصول.
5- العلم بلغة العرب.
6- معرفة السيرة النبوية.
هذه شروط لا زمة لكل من تصدر للاجتهاد والإفتاء ، ولم يوجب رحمه الله على المجتهد أن يعرف مواضع الاجماع والاختلاف ، لأن إجماعاتهم إن كانت راجعة إلى النص الشرعي فقد علمنا النص ، وإن كانت راجعة إلى آرائهم فهي غير حجة أصلا ([6] (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد_ftn6)) .

عبد الرحمن بن عمر آل زعتري
11-01-10 ||, 06:54 PM
محال الاجتهاد عند الظاهرية.

ذهب الغزالي وعامة الأصوليين إلى أن محل الاجتهاد :"كل حكم شرعي ليس فيه دليل قطعي"([7] (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد_f tn7)) ، أي أن الاجتهاد يدخل الظنبيات دون القطعيات.
أما الظاهرية فإنهم لا يرون في الشريعة ظنا أصلا ، يقول ابن حزم رحمه الله :" وقد حرم الله تعالى القول بالظن وأخبر أنه خلاف الحق وأنه أكذب الحديث فوجب القطع على كذب الظن في الدين كله وهذا أيضا برهان واضح في إبطال القول بالقياس والتعليل والاستحسان"([8] (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد_f tn8)) .
فيكون الاجتهاد عندهم رحمهم الله في :
- تحقيق المناطات ، وهو أمر مجمع عليه بين الأمة ، قال الغزالي :"لا تعرف بين الأمة خلافا في جوازه"([9] (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد_f tn9)).
- وفي الاستنباط من النصوص ما كان منصوصا على جملة معناه([10] (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد_f tn10)) .
- والنظر في العمومات ، وفيها يقول البخاري رحمه الله :"لا اعلم شيئا يحتاج إليه إلا وهو في الكتاب والسنة"([11] (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد_f tn11)) .

عبد الرحمن بن عمر آل زعتري
11-01-10 ||, 06:55 PM
الهوامش :


[1] (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد_f tnref1)- سير أعلام النبلاء للذهبي : 14/532.

[2] (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد_f tnref2) - ملخص إبطال القياس : 3.

[3] (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد_f tnref3) - الإحكام : 727.

[4] (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد_f tnref4) - الإحكام : 729.

[5] (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد_f tnref5) - السابق : 730.

[6] (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد_f tnref6) - السابق .

[7] (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد_f tnref7) - المستصفى لأبي حامد الغزالي : 531.

[8] (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد_f tnref8) - الإحكام :

[9] (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد_f tnref9) - المستصفى : 437.

[10] (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد_f tnref10) - الإحكام : 64.

[11] (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد_f tnref11) - مقدمة تحقيق الأدب المفرد لمحب الدين الخطيب : 8.

عبد الرحمن بن عمر آل زعتري
11-01-12 ||, 05:45 PM
هل هناك من الأصوليين من اشترط في المجتهد العلم بالسيرة النبوية؟