المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الديناريات



سيدي محمد ولد محمد المصطفى ولد أحمد
11-01-14 ||, 03:28 PM
أخرج ابن عساكر عن ابن عيينة قال جمع المأمون العلماء وجلس للناس فجاءت امرأة فقالت يا أمير المؤمنين مات أخي وخلف ستمائة دينار وأعطوني دينارا وقالوا هذا نصيبك قال فحسب المأمون ثم كسر الفريضة ثم قال لها هذا نصيبك فقال له العلماء كيف عرفت يا أمير المؤمنين فقال هذا الرجل خلف ابنتين ؟ قالت نعم قال فلهن الثلثان 400 وخلف والدة فلها السدس 100 وخلف زوجة فلها الثمن 75 وبالله ألك اثنا عشر أخا قالت نعم قال أصابهم ديناران ديناران وأصابك دينار

ذكر القصة السيوطي في تاريخ الخلفاء ص 269

الدينارية الثانية رجل مات وترك ثلاث زوجات وجدتين وأربع أخوات لأم وثمان أخوات لأب والتركة سبعة عشر دينارا وقد أخذت كل واحدة دينارا
وفيها يقول بعضهم :
ألم تسمع وأنت بأرض مصر ......... بذكر فريضة في المسلمينا
بسبع ثم عشر من إناث ......... فخرت بهن عند الفارضينا
وقد حزن الوراثة قسم حق ......... سواء في حقوق الوارثين

والله أعلم

هشام بن محمد البسام
11-01-18 ||, 01:41 AM
بارك الله فيكم
المسألة الأولى تلقب بالدينارية الكبرى
والثانية تلقب بالدينارية الصغرى، والسبعة عشرية، وأم الأرامل، وأم الفروج.

وللدينارية الكبرى رواية أخرى:
قال سبط المارديني في شرح الفصول:
ومن الملقبات الدينارية الكبرى، وهي: أم، وزوجة، وابنتان، واثنا عشر أخاً وأخت كلهم لأب.
أصلها من أربعة وعشرين، وتصح من ستمائة،
وللأم مائة،
وللزوجة خمسة وسبعون،
وللبنتين أربعمائة،
وللإخوة والأخت خمسة وعشرون، لكل أخ سهمان، وللأخت سهم.

رفعت إلى القاضي شريح، وكانت التركة ستمائة دينار، فقضى فيها وأعطى الأخت ديناراً واحداً، فلذلك سميت الدينارية الكبرى.
وتلقب أيضاً: بالرَّكابية، والعامرية، والشاكِيَة لأن الأخت لم ترض بالدينار ومضت لعلي تشكي شريحاً، فوجدت علياً راكباً، فمَسَكَت رِكَابه وقالت له: يا أمير المؤمنين، إن أخي ترك ستمائة دينار، فأعطاني منها شريح ديناراً واحداً. فقال لها علي رضي الله عنه: لعل أخاك ترك زوجة، وأما، وابنتين، واثني عشر أخاً وأنت؟ فقالت: نعم. فقال: ذلك حقك، ولم يظلمك شريح شيئاً. فلذلك سميت بالركابية، وبالشاكية.
وسألت الأخت عنها عامراً الشعبي، فأجبابها بما قال شريح. فلذلك لقبت بالعامرية. اهـ.

وهناك دينارية صغرى الصغرى لكنها غير مشهورة، وهي: (أربع أخوات شقيقات أو لأب، وأختان لغير أم)
أصلها من 3 وتصح من 6
ويقال فيها: خلف ست نسوة وستة دنانير، فورثت كل واحدة منهن دينارا.

سيدي محمد ولد محمد المصطفى ولد أحمد
11-01-18 ||, 10:51 PM
بارك الله فيكم
المسألة الأولى تلقب بالدينارية الكبرى
والثانية تلقب بالدينارية الصغرى، والسبعة عشرية، وأم الأرامل، وأم الفروج.

وللدينارية الكبرى رواية أخرى:
قال سبط المارديني في شرح الفصول:
ومن الملقبات الدينارية الكبرى، وهي: أم، وزوجة، وابنتان، واثنا عشر أخاً وأخت كلهم لأب.
أصلها من أربعة وعشرين، وتصح من ستمائة،
وللأم مائة،
وللزوجة خمسة وسبعون،
وللبنتين أربعمائة،
وللإخوة والأخت خمسة وعشرون، لكل أخ سهمان، وللأخت سهم.

رفعت إلى القاضي شريح، وكانت التركة ستمائة دينار، فقضى فيها وأعطى الأخت ديناراً واحداً، فلذلك سميت الدينارية الكبرى.
وتلقب أيضاً: بالرَّكابية، والعامرية، والشاكِيَة لأن الأخت لم ترض بالدينار ومضت لعلي تشكي شريحاً، فوجدت علياً راكباً، فمَسَكَت رِكَابه وقالت له: يا أمير المؤمنين، إن أخي ترك ستمائة دينار، فأعطاني منها شريح ديناراً واحداً. فقال لها علي رضي الله عنه: لعل أخاك ترك زوجة، وأما، وابنتين، واثني عشر أخاً وأنت؟ فقالت: نعم. فقال: ذلك حقك، ولم يظلمك شريح شيئاً. فلذلك سميت بالركابية، وبالشاكية.
وسألت الأخت عنها عامراً الشعبي، فأجبابها بما قال شريح. فلذلك لقبت بالعامرية. اهـ.

وهناك دينارية صغرى الصغرى لكنها غير مشهورة، وهي: (أربع أخوات شقيقات أو لأب، وأختان لغير أم)
أصلها من 3 وتصح من 6
ويقال فيها: خلف ست نسوة وستة دنانير، فورثت كل واحدة منهن دينارا.

جزاكم الله خيرا يا شيخنا الفاضل على هذه الفوائد