المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أبيات في حُرمة العلم



صلاح الفيتوري التمتام
11-01-24 ||, 12:28 AM
هذه أبيات جليلة حري بطالب العلم أن يحفظها ويجعلها نصب عينيه لتكون منهجا له في تعامله مع الآخرين خاصة العوام منهم وذلك حفاظا على هيبة العلم وأهله فطالب العلم العلم عندما يرض نفسه لمواقف لا تلق به فهو في هذه الحالة لا يهين نفسه فقط بل يهين العلم وأهله معه فعلى طالب العلم أن يتنبه لهذا الأمر فإنه جد خطير وإليكم الأبيات:
يقول القاضي أبو الحسن علي بن عبد العزيز الجرجاني رحمه الله:

يقولون لي فيك انقباض وإنما ..... رأوا رجلا عن موقف الذُّلِّ أَََحْجَمَا

أرى الناس مَن دانهم هان عندهم ..... ومن أَكْرَمَتْه عِزَّة النفس أَكْرَمَا

وإنِّي إذا ما فَاتَنِي الأمرُ لم أَكُن ..... أُقَلِّب كَفِّي إثْرَه مُتَنَــدِّمَا

ولم أَقْض حقَّ العلم إن كان كُّلَّمـا .... بَدَا مَطْمَع صَيَّرْتًه لي سُلََّمَا

وما كلُّ بَرْق لاحَ لي يَسْتَفِزُّنِي ..... ولا كلُّ مَن في الأرض أرضاه مُنْعِمَا

إذا قيل: هذا مَنْهَل، قلتُ: أرى .... ولكنْ نفسُ الحر تَحْتَمِل الظََّمَــا

أُنَهْنِهُهاَ عن بعض ما لا يَشِيُنَها ....... مَخَاَفة أقوال العِدا: فِيَم ، ولِمَـا

ولم أَبْتَذِل في خِدْمَة العلم مُهْجَتِي ...... لأَخْدُمَ مَن لاقيت لكنْ لأُخْدَمَـا

أَأَشْقَى به غَرْسًا وأَجْنِيه ذِّلَّـةً ...... إذَنْ فاِّتَباع الجهل قد كان أَحْزَمَا

"وَلَوْ أنَّ أهل العلم صَانُوه صَانَهُم ..... وَلَوْ عَظَّمُوه في النفوس لَعَظُمَا "

"ولكنْ أَهَانُوه فَهَانَ وَدَنَّسُــوا ..... مُحَيَّاهُ بِالأَطْمَاع حتى تَجَهَّمَـا "

صلاح الفيتوري التمتام
11-01-24 ||, 01:03 AM
آسف على الكتابة الغير واضحة و الخاطئة والرديئة لهذه المشاركة لأني عندما راجعتها و أردت تعديلها لم يسمح لي لأني تجاوزت المدة المحددة للتعديل ولم يكن لي علم بها وسأعيد كتابة هذه الأبيات غدا إن شاء الله

صلاح الفيتوري التمتام
11-01-25 ||, 02:06 AM
يقول القاضي أبو الحسن علي بن عبد العزيز الجرجاني ـ رحمه الله ـ :

يَقُولُونَ لِي فِيكَ انْقِبَاضٌ وَإِنَّمَا ....... رَأَوْا رَجُلا عَنْ مَوقِفِ الذُّلِّ أَحْجَمَا

أَرَى النَّاسَ مَنْ دَانَهُمْ هَانَ عِنْدَهُمْ ..... وَمَنْ أَكْرَمَتْهُ عِزِّةُ النَّفْسِ أَكْرَمَا

وَإِنِّي إذَا مَا فَاتَنِي الأَمْرُ لَمْ أَكُنْ ...... أُقَلِّبُ كَفِّي إِثْرَهُ مُــتَـنَــدِّمَا

وَلَمْ أَقْضِ حَقَّ العِلْمِ إنْ كَانَ كُلَّمَا ...... بَدَا مَطْمَعٌ صَيَّرْتُهُ لِي سُلَّمَا

وَمَا كُلُّ بَرْق لاَحَ لِي يَسْتَفِزُّنِي ...... وَلا كُلُّ مَنْ في الأَرْضِ أَرْضَاهُ مُنْعِمَا

إذَا قِيلَ: هذا مَنْهَلٌ، قُلْتُ: أَرَى ....... وَلكِنْ نَفْسُ الحُرِّ تَحْتَمِلُ الظَّمَا

أُنَهِْنِهُهَاعَنْ بَعْضِ مَا لا يَشِينُهَا ...... مَخَافَةَ أَقْوَالِ العِدَا: فِيمَ ،أو لِمَا

وَلَمْ أَبْتَذِلْ في خِدْمَةِ العِلْمِ مُهَجِتي ..... لأَخْدُمَ مَنْ لاقَيْتُ لكِنْ لأُخْدَمَا

أَأَشْقَى بِهِ غَرْسًا وَأَجْنِيِه ذِّلَّةً ...... إذن فاتِّبَاعُ الجَهْلِ قَدْ كَانَ أَحْزَمَا

وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ العِلمِ صَانُوهُ صَانَهُمْ ...... وَلَوْ عَظَّمُوه ُفي النُّفُوسِ لَعَظُمَا

وَلكن أَهَانُوهُ فَهَانَ وَدَنَّسُوا...... مُحَيَّاهُ بِالأطْمَاعِ حَتَّى تَجَهَّمَا

سيدي محمد ولد محمد المصطفى ولد أحمد
11-01-25 ||, 06:36 AM
بارك الله فيك أخي الفاضل على الأبيات الجميلة

والمرء حيث يضع نفسه كما قيل