المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل لي الترجمة من هذا الكتاب؟



بشرى عمر الغوراني
11-01-25 ||, 02:19 PM
اشتريتُ موطأ مالك وبآخره "إسعاف المبطأ برجال الموطأ" للسيوطي، فهل لي أن أترجم منه وأحيل عليه في الأبحاث؟

سيدي محمد ولد محمد المصطفى ولد أحمد
11-01-26 ||, 07:44 PM
اشتريتُ موطأ مالك وبآخره "إسعاف المبطأ برجال الموطأ" للسيوطي، فهل لي أن أترجم منه وأحيل عليه في الأبحاث؟
لك ذلك إن أردت الاختصار في الترجمة لأن هذا الكتاب مختصر
ولكنه من كتب التراجم المختصة برجال الموطأ والمشهورة في هذا الباب
والله أعلم

بشرى عمر الغوراني
11-01-26 ||, 08:11 PM
لك ذلك إن أردت الاختصار في الترجمة لأن هذا الكتاب مختصر
ولكنه من كتب التراجم المختصة برجال الموطأ والمشهورة في هذا الباب
والله أعلم

بارك الله بكم
وإن كان الكتاب مختصاً برجال الموطأ، فقد يرد اسم الراوي في كتب أخرى.

وإذا أخذنا برأي المشرف الفاضل نختصر في الترجمة:


[/right]
بارك الله فيكم جميعاً.
إذا كان التعريف بكل علم بهذا الحجم فيخيل إلي أن الرسالة ستصبح متناً وحاشية!
والأولى -بنظري- ألا تزيد عن ثلاثة أسطر قدر الإمكان إلا لحاجة ملحة!

د. عبدالحميد بن صالح الكراني
11-01-26 ||, 08:29 PM
لك ذلك إن أردت الاختصار في الترجمة لأن هذا الكتاب مختصر
ولكنه من كتب التراجم المختصة برجال الموطأ والمشهورة في هذا الباب
والله أعلم
وأضيف إلى أن العزو يكون إلى ذات الكتاب، ثم في سرد التراجم تذكرينه على حده، ثم في وصف الطبعة تشيرين إلى أنه ملحق بآخر كتاب الموطأ طبعة كذا ... إلخ.
فلا تشيرين إلى الموطأ في العزو؛ لأن كتاب السيوطي مستقل، وإنما ألحق لأعتبارت أخرى.
وهكذا في بقية الكتب المشتملة على عدة كتب.

بشرى عمر الغوراني
11-01-26 ||, 08:39 PM
وأضيف إلى أن العزو يكون إلى ذات الكتاب، ثم في سرد التراجم تذكرينه على حده، ثم في وصف الطبعة تشيرين إلى أنه ملحق بآخر كتاب الموطأ طبعة كذا ... إلخ.
فلا تشيرين إلى الموطأ في العزو؛ لأن كتاب السيوطي مستقل، وإنما ألحق لأعتبارت أخرى.
وهكذا في بقية الكتب المشتملة على عدة كتب.

شكراً على المعلومات القيّمة حضرة المشرف الفاضل!
فأنا أهتمّ كثيراً بإتقان البحث العلمي من كل جوانبه؛ استعداداً لبحث التخرج وما بعده إن شاء الله.

سيدي محمد ولد محمد المصطفى ولد أحمد
11-01-26 ||, 09:28 PM
شكراً على المعلومات القيّمة حضرة المشرف الفاضل!
فأنا أهتمّ كثيراً بإتقان البحث العلمي من كل جوانبه؛ استعداداً لبحث التخرج وما بعده إن شاء الله.


هناك معلومة تضاف لمعلومة المشرف الفاضل وهي أنني قرأت في هذا الكتاب قبل فترة أنه ليس في شيوخ مالك ضعيف غير عبد الكريم بن أبي المخارق أبو أمية !
والله أعلم

بشرى عمر الغوراني
11-01-27 ||, 03:01 PM
هناك معلومة تضاف لمعلومة المشرف الفاضل وهي أنني قرأت في هذا الكتاب قبل فترة أنه ليس في شيوخ مالك ضعيف غير عبد الكريم بن أبي المخارق أبو أمية !
والله أعلم

جزاكم الله خيراً

هل هذا يعني أننا نحكم على أحاديث الموطأ - عدا الحديث الذي فيه ابن أبي المخارق - بالصحة إذا كانت موصولة؟

سيدي محمد ولد محمد المصطفى ولد أحمد
11-01-28 ||, 12:05 PM
جزاكم الله خيراً


هل هذا يعني أننا نحكم على أحاديث الموطأ - عدا الحديث الذي فيه ابن أبي المخارق - بالصحة إذا كانت موصولة؟

إي والله
بل نحكم بصحة ما رواه ابن أبي المخارق في الموطأ
فالموطأ صحيح كله
وكل ما أسنده الإمام في الموطأ قد أخرجه الشيخان أو أحدهما إلا النادر وهذا النادر صحيح أيضا كحديث الشهداء سبعة فلم يخرج في الشيخين ولكن ترجم به البخاري وهو صحيح لأن عدم وجود الحديث في الصحيحين لا ينافي صحته فكم من حديث صحيح في غيرهما
وقد قال الشافعي : ليس في الكتب بعد كتاب الله أصح من الموطأ وما قيده به ابن حجر وغيره بأنه قبل وجود الصحيحين رده ابن مرزوق وغيره بأن كلام الشافعي على إطلاقه لأنه إن اعتبرنا ما قيدوا به كان المرجح مسلم لا البخاري
وقال علماؤنا المالكية من حلف بصحة جميع ما في الموطأ لم يحنث
كما صرح به ابن فرحون وشروح مختصر خليل وقال في الكفاف :
وبر حالف بصُح ما حواه ....... من الأحاديث الموطا لا سواه
وما اعتمده البناني من الحنث رده عليه تلميذه سيدي عبد الله العلوي وهو من مرجحي البخاري فناقض أصله وقدم هنا الموطأ
وللحديث بقية
والله أعلم

سيدي محمد ولد محمد المصطفى ولد أحمد
11-01-28 ||, 05:04 PM
إي والله
بل نحكم بصحة ما رواه ابن أبي المخارق في الموطأ
فالموطأ صحيح كله
وكل ما أسنده الإمام في الموطأ قد أخرجه الشيخان أو أحدهما إلا النادر وهذا النادر صحيح أيضا كحديث الشهداء سبعة فلم يخرج في الشيخين ولكن ترجم به البخاري وهو صحيح لأن عدم وجود الحديث في الصحيحين لا ينافي صحته فكم من حديث صحيح في غيرهما
وقد قال الشافعي : ليس في الكتب بعد كتاب الله أصح من الموطأ وما قيده به ابن حجر وغيره بأنه قبل وجود الصحيحين رده ابن مرزوق وغيره بأن كلام الشافعي على إطلاقه لأنه إن اعتبرنا ما قيدوا به كان المرجح مسلم لا البخاري
وقال علماؤنا المالكية من حلف بصحة جميع ما في الموطأ لم يحنث
كما صرح به ابن فرحون وشروح مختصر خليل وقال في الكفاف :
وبر حالف بصُح ما حواه ....... من الأحاديث الموطا لا سواه
وما اعتمده البناني من الحنث رده عليه تلميذه سيدي عبد الله العلوي وهو من مرجحي البخاري فناقض أصله وقدم هنا الموطأ
وللحديث بقية
والله أعلم
وقال السيوطي في مقدمة تنوير الحوالك : "الصواب أن الموطأ صحيح لا يستثنى منه شيء "
والله أعلم

بشرى عمر الغوراني
11-01-28 ||, 05:21 PM
جزاكم الله خيراً أخي الفاضل