المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أصـول الفقـه سـؤال وجـواب



أبو عبد الله المصلحي
11-01-27 ||, 06:29 AM
بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله وكفى، والصلاة والسلام على عباده الذين اصطفى، وبعد:
فقد اقترح عليَّ من كانت إشارتُه غُنْما، ومذاكرتُه عِلما، أن نبدأ بموضوع جديد، يكون مسايراً لموضوع (أصول الفقه التطبيقي) يأخذ من الأصول جانبه النظري، وها أنا الى تلك الإشارة لمُجيب، مسمياً إيّاه: (أصول الفقه سؤال وجواب)، كما أشار علي به ذلك الأَريب.
والله تعالى أسال أن ينفع به مقترحَه وكاتبَه وقارئَه، انه تعالى سميعٌ مجيب، والمتمسك بحبل طاعته له أوفرُ نصيب، والعاقدُ آمالَه على رحمته لا يَخيب.


*****

سيدي محمد ولد محمد المصطفى ولد أحمد
11-01-27 ||, 06:45 AM
بارك الله فيك لتسر على بركة الله

أبو عبد الله المصلحي
11-01-27 ||, 06:48 AM
نبدأ باسم الله:
مقدمة في علم اصول الفقه:
س1//
من اول من صنف في الاصول وهل هناك قول اخر ؟

أبو عبد الله المصلحي
11-01-27 ||, 06:51 AM
بارك الله فيك لتسر على بركة الله
أعزّ اللهُ شانَك.

د. خلود العتيبي
11-01-27 ||, 08:27 AM
بارك الله فيكم...

س1//
من اول من صنف في الاصول وهل هناك قول اخر ؟
ج1//
أول من صنف في الأصول الإمام محمد ابن إدريس الشافعي في كتابه الرسالة, وقيل أن أول من دون في علم الأصول أبو يوسف صاحب الإمام أبى حنيفة ..
والله أعلم.

أبو عبد الله المصلحي
11-01-27 ||, 10:37 AM
س2//
من طلب التصنيف من الامام الشافعي ؟
هل من ترجمة يسيره له بسطرين مثلا ؟
وماذا قال الامام احمد في بيان دور الامام الشافعي في تقليل الخلاف بين الاتجاهات الفقهية عندما قدم الى بغداد ؟

أبو عبد الله المصلحي
11-01-27 ||, 12:43 PM
تنبيه مهم وضروري جداً:
هذه المشاركة عبارة عن مذاكرة ومدارسة فيما بين طلبة العلم، فليست هي من باب تدريس الشيوخ، فليس هنا شيخ وتلميذ، بل هي مذاكرة بيننا نحن طلبة العلم، لا تعدو ذلك، فمراجعة المعلومات، واكتساب الفوائد الجديدة هو بغيتنا جميعاً.
والحمد لله رب العالمين.


***

أبو عبد الله المصلحي
11-01-27 ||, 12:45 PM
الخطة في المذاكرة:
1- سنجعل لنا كتاباً كمرجع أساس في رحلتنا هذه، هو " الإبهاج في شرح منهاج " للسبكي.
المنهاج من تأليف البيضاوي ت 685هـ.
الإبهاج بدا به السبكي علي عبد الكافي ت 756هـ ، ثم أكمله بعده ابنه عبد الوهاب بن علي ت 771هـ.
فمن كان عنده الكتاب فبها ونعمت، ومن لم يكن فليسارع الى اقتنائه.
يكفي أن يوجد الكتاب في الحاسوب، لكن يفضل القراءة في الكتاب فانه اثبت في الذاكرة.
2- سنحاول اختصار بعض المواضيع في نقاط، وبذلك سنتدرب على فن التلخيص.
3- ونثير بعض التساؤلات على بعض المسائل لكي ينقدح الفهم ، وتجود القريحة، ويشحذ العقل ، ويتسع الإدراك ، وتتقوى الملكة النقدية ، ونعمل الفكر.
4- ويضيف المشاركون بعض الفوائد الفائقات، واللطائف البديعات ، الملتقطة من هنا وهناك ، من بطون البحوث والكتب والمجلدات.
5- يمكن من خلال مسيرتنا أن يحفظ بعض المشاركين متن المنهاج وهي فرصة ثمينة.
6- علماً أن الخطة قابلة للتعديل، حذفا وإضافة.
7- وان كان هناك رأي لبعض المشاركين في خطة المذاكرة فشيء جميل.


*****

أبو عبد الله المصلحي
11-01-27 ||, 12:46 PM
أكرر: نرحب براي الاخوة المشاركين.

أبو عبد الله المصلحي
11-01-27 ||, 12:48 PM
بارك الله فيكم...

ج1//
أول من صنف في الأصول الإمام محمد ابن إدريس الشافعي في كتابه الرسالة, وقيل أن أول من دون في علم الأصول أبو يوسف صاحب الإمام أبى حنيفة ..
والله أعلم.
هو ذاك..
بارك الله فيكم.

أبو عبد الله المصلحي
11-01-27 ||, 12:55 PM
أيضا حبذا لو يتحفنا الاخوة الاكارم بالفوائد من المختصرات او المتون التي حفظوها.

أبو عبد الله المصلحي
11-01-27 ||, 12:57 PM
ونرجع الى:
س2//
فما زال ينتظر !

أبو عبد الله المصلحي
11-01-27 ||, 12:59 PM
من الامور المهمة ايضاً:
وضـع الاسئلـة متــاح للجميــــــــــــــع ؟

بشرى عمر الغوراني
11-01-27 ||, 02:45 PM
بارك الله بكم وبجهودكم حضرة الدكتور المصلحي المفضال


س2//
من طلب التصنيف من الامام الشافعي ؟
هل من ترجمة يسيره له بسطرين مثلا ؟
وماذا قال الامام احمد في بيان دور الامام الشافعي في تقليل الخلاف بين الاتجاهات الفقهية عندما قدم الى بغداد ؟

عبد الرحمن بن مهدي طلب من الشافعي أن يضع له كتاباً يذكر فيه: شرائط الاستدلال بالقرآن، والسنة، والإجماع، والقياس، وبيان الناسخ من المنسوخ، ومراتب العموم والخصوص، فوضع الشافعي كتاب الرسالة وبعثه إليه، فلما قرأها عبد الرحمن بن مهدي قال:"ما أظنّ أن الله عز وجل خلق مثل هذا الرجل".

هو أبو عبد الله محمد بن إدريس بن شافع ..بن هاشم بن عبد المطلب.
ولد سنة 150ه بغزة، حفظ القرآن والحديث في صغره، وتلقّى العربية عن هذيل. ثم لازم شيخه مسلم بن خالد الزنجي وتفقّه على يديه، وأذن له بالفتيا وهو في أول الشباب.ثم تفقّه على الإمام مالك وأخخذ عنه الموطأ، ثم على محمد بن الحسن الشيباني؛ فظهر بفقه جديد جمع فقه أهل المدينة وفقه أهل العراق. توفي سنة 204ه.

وأما هذه فلم أجدها: وماذا قال الامام احمد في بيان دور الامام الشافعي في تقليل الخلاف بين الاتجاهات الفقهية عندما قدم الى بغداد ؟

محمد بن عبدالله الجهني
11-01-27 ||, 03:54 PM
جواب السؤال الثاني /
من طلب التصنيف من الامام الشافعي ؟ هل من ترجمة يسيره له بسطرين مثلا ؟

أبو سعيد عبدالرحمن بن مهدي بن حسان العنبري البصري ، الإمام الحافظ،المتقن،الثقة،الورع ، ولد سنة 135 ، وتوفي 198
---انظر:تذكرة الحفاظ(1/329)

قال علي بن المديني رحمه الله: قلت لمحمد بن إدريس الشافعي:أجب عبدالرحمن بن مهدي عن كتابه ، فقد كتب إليك يسألك ، وهو متشوق إلى جوابك ، قال : فأجابه الشافعي ، وهو كتاب الرسالة التي كتبت عنه في العراق ، وإنما هي رسالته إلى عبدالرحمن بن مهدي .اهـ
---انظر: الانتقاء لابن عبدالبر(ص72-73)، طبقات الشافعية الكبرى(2/112)

وأرسل الإمام الشافعي الكتاب إلى ابن مهدي مع الحارث بن سريج النقال الخوارزمي ثم البغدادي ، ولذلك سمي "النقال"

ويذكر بعض الباحثين أن الأسباب التي دعت الإمام الشافعي رحمه الله إلى التدوين نوعان:
أسباب خاصة / وهي ما ذكرت من طلب ابن مهدي رحمه الله
أسباب عامة / وهي الحالة التي كان عليها هذا العلم قبل الإمام الشافعي رحمه الله
إذ ظهرت أصول جديدة للفقه ، ووقع النزاع فيها بين العلماء ما بين مستدل بها ومنكر لها .
مع ما كان عليه الحال من فساد اللسان العربي بسبب الاختلاط والفتوحات الإسلامية وانتشار العجمة في أوساط المسلمين
وبعد الناس عن عهد النبوة مما أدى إلى ضعف المدارك عن فهم مقاصد الشريعة
فكأن الإمام الشافعي رحمه الله أراد أن يضع للعلماء قوانين للاستنباط ومناهج للنظر يرجعون إليها عند الاجتهاد والفتيا

وعند قول ابن خلدون رحمه الله في مقدمته:"وكان أول من كتب فيه (أي أصول الفقه) الإمام الشافعي رحمه الله ،أملى فيه رسالته المشهورة ، تكلم فيها في الأوامر والنواهي والبيان والخبر والنسخ وحكم العلة المنصوصة من القياس" علق الشيخ أ.د.محمد حسين الجيزاني بقوله:
هيأ الله للإمام الشافعي رحمه الله ظروفا لم تتهيأ لغيره ، جعلته أهلا لتأصيل هذا العلم:
- تربى مع هذيل في البادية ، وحفظ عنهم اللغة والأشعار والأنساب (القوة في اللغة)
- تعلم التفسير وعلوم القرآن على أيدي تلاميذ ابن عباس رضي الله عنهما في مكة (اكتسب علوم القرآن)
- تعلم السنة على يد الإمام مالك رحمه الله في المدينة . فقد رأى الإمام مالك في الشافعي الذكاء وتفرس فيه الفقه والفطنة ، فجعله من تلاميذه المقربين ، فقرأ عليه الموطأ ومروياته (اكتسب علم الحديث والفقه)
- وبذلك جمع بين العلم بالكتاب والسنة واللغة العربية
- ارتحل إلى العراق ، والتقى بمحمد بن الحسن ، وتعلم منه (وبذلك جمع بين مذهب أهل الحديث ومذهب أهل الرأي)
- فكان له الأولوية رحمه الله في تدوين هذا العلم وتأسيسه.

قلت: وذلك فضل الله يؤتيه من يشاء .

محمد بن عبدالله الجهني
11-01-27 ||, 04:01 PM
بالإضافة إلى ما ذكرته الأخت الفاضلة بشرى الغوراني

وفق الله الجميع للعلم النافع والعمل الصالح

وشكرا للدكتور المصلحي على طرح مثل هذه المواضيع الرائعة بارك الله فيكم

محمد بن عبدالله الجهني
11-01-27 ||, 04:50 PM
وأما بالنسبة عن ما نقل عن الامام احمد في بيان دور الامام الشافعي في تقليل الخلاف بين الاتجاهات الفقهية عندما قدم الى بغداد


قال الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله : "كان الفقه قفلاً على أهله حتى فتحه الله بالشافعي"



وقال أيضًا: "كانت أقضيتنا في أيدي أصحاب أبي حنيفة ما تنزع، حتى رأينا الشافعي، فكان أفقه الناس في كتاب الله، وفي سنة رسوله - صلى الله عليه وسلم - ، ولا يشبع صاحب الحديث من كتب الشافعي"



وقال أيضًا: "لولا الشافعي ما عرفنا فقه الحديث"


وقال أيضا:" ما أحد من أصحاب الحديث حمل محبرة إلا وللشافعي عليه مِنَّة، فقلنا : يا أبا محمد كيف ذلك؟ قال : إن أصحاب الرأي كانوا يهزأون بأصحاب الحديث حتى علمهم الشافعي وأقام عليهم الحجة"

انظر: تهذيب الأسماء واللغات (1/61)، مقدمة كتاب "الرسالة" ، الانتقاء لابن عبد البر(86 ).

انبثاق
11-01-27 ||, 07:34 PM
نفع الله بكم شيخي الكريم.
كتاب الإبهاج
تحميــــــــل (وورد) (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد)

الشاملة (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد)

أبو عبد الله المصلحي
11-01-28 ||, 09:05 AM
نبدا في المقدمة
ذكر السبكي فيها سؤالين واجاب عنهما:
الاول:
ان اصول الفقه عبارة عن نبذ جمعت من علوم متفرقة فلم هذا التعظيم من شانه ؟
واجاب عنه بان الاصول فيه مباحث كثيرة خاصة به لاتوجد في تلك العلوم.
الثاني:
ان علماء الصحابة والتابعين من اكابر المجتهدين ولم يكن هذا العلم عندهم ؟
ماجوابه ؟

أبو عبد الله المصلحي
11-01-28 ||, 09:08 AM
اضافات جميلة جدا
بارك الله فيكم

أبو عبد الله المصلحي
11-01-28 ||, 09:09 AM
من اين اخذ السبكي رحمه الله تسمية كتابه الابهاج ؟

أبو عبد الله المصلحي
11-01-28 ||, 09:19 AM
من فوائد المقدمة:
- تكلم الشارح ( السبكي ) عن معنى (القدوس).
- يرمز لسيبويه بحرف (س). من المهم معرفة اصطلاح المؤلف.
- قدوس مثل سبوح : كلاهما بالضم. لكن عند (س) كلاهما بالفتح.

أبو عبد الله المصلحي
11-01-28 ||, 09:23 AM
هناك فوائد اخرى من المقدمة قبل ان نصل تعريف اصول الفقه من ياتينا ببعضها ؟
هل من ملاحظات على كلام السبكي او تعقيبات او تنبيهات ؟
هل من زيادة فائدة على كلامه في فقرة من الفقرات ؟
هل يوجد من يرغب بتوجيه سؤال للمذاكرة وان كان يعرفه ؟

د. خلود العتيبي
11-01-28 ||, 02:58 PM
الثاني:
ان علماء الصحابة والتابعين من اكابر المجتهدين ولم يكن هذا العلم عندهم ؟
ماجوابه ؟

أجاب رحمه الله بأن الصحابة ومن بعدهم كانوا عارفين به بطباعهم كما كانوا عارفين النحو بطباعهم قبل مجئ الخليل وسيبويه, فكانت ألسنتهم قويمة وأذهانهم مستقيمة وفهمهم لظاهر كلام العرب ودقيقه عتيد لأنهم أهله الذي يؤخذ عنهم وأما بعدهم فقد فسدت الألسن وتغيرت الفهوم فيحتاج إليه كما يحتاج إلى النحو.


من اين اخذ السبكي رحمه الله تسمية كتابه الابهاج ؟

من قول ذي الرمة*:
تزداد للعين إبهاجا إذا سفرت ... ومخرج العين فيها يلتفت



- استخدم السبكي رحمه الله أسلوب المحاورة ( فإن قلتَ … قلتُ… ) ، ولا يخفى ما في هذا الأسلوب من التشويق وعدم الملل منه....
- أشار رحمه الله إلى صحة تسميته هذا العلم بهذا الاسم ( أصول الفقه ) حيث قال: "لما كان الفقه مستندا إلى الكتاب والسنة ويحتاج الفقيه في أخذه منهما إلى قواعد جمعت تلك القواعد في علم وسميته "أصول الفقه" وهي تسمية صحيحة مطابقة لتوقف الفقه عليها".
- منهاج الوصول معناه الطريق التي يتوصل فيها إلى الوصول إلى علم الأصول, كما تقول طريق مكة أي المتوصل فيها إلى مكة فليس الوصول فيه ولكنه غايته...
- اهتمام السبكي رحمه الله بالنحو واللغة...ودقته في ذلك...


* شاعر معروف بذي الرمة, قيل هو أبو الحارث غيلان بن عقبة بن مسعود

سيدي محمد ولد محمد المصطفى ولد أحمد
11-01-28 ||, 05:08 PM
أجاب رحمه الله بأن الصحابة ومن بعدهم كانوا عارفين به بطباعهم كما كانوا عارفين النحو بطباعهم قبل مجئ الخليل وسيبويه, فكانت ألسنتهم قويمة وأذهانهم مستقيمة وفهمهم لظاهر كلام العرب ودقيقه عتيد لأنهم أهله الذي يؤخذ عنهم وأما بعدهم فقد فسدت الألسن وتغيرت الفهوم فيحتاج إليه كما يحتاج إلى النحو.


من قول ذي الرمة*:
تزداد للعين إبهاجا إذا سفرت ... وتَحْرَجُ العين فيها حين تَنْتَقِبُ



- استخدم السبكي رحمه الله أسلوب المحاورة ( فإن قلتَ … قلتُ… ) ، ولا يخفى ما في هذا الأسلوب من التشويق وعدم الملل منه....
- أشار رحمه الله إلى صحة تسميته هذا العلم بهذا الاسم ( أصول الفقه ) حيث قال: "لما كان الفقه مستندا إلى الكتاب والسنة ويحتاج الفقيه في أخذه منهما إلى قواعد جمعت تلك القواعد في علم وسميته "أصول الفقه" وهي تسمية صحيحة مطابقة لتوقف الفقه عليها".
- منهاج الوصول معناه الطريق التي يتوصل فيها إلى الوصول إلى علم الأصول, كما تقول طريق مكة أي المتوصل فيها إلى مكة فليس الوصول فيه ولكنه غايته...
- اهتمام السبكي رحمه الله بالنحو واللغة...ودقته في ذلك...


* شاعر معروف بذي الرمة, قيل هو أبو الحارث غيلان بن عقبة بن مسعود
جزاكم الله خيرا

محمد بن عبدالله الجهني
11-01-28 ||, 05:57 PM
السبكي "فإن قلت قد كانت العلماء في الصحابة والتابعين وأتباع التابعين من أكابر المجتهدين ولم يكن هذا العلم حتى جاء الشافعي وصنف فيه فكيف تجعله شرطا في الاجتهاد"
هذا اعتراض يفسره قول ابن خلدون رحمه الله في مقدمته حيث قال:"واعلم أن هذا الفن من الفنون المستحدثة في الملة، وكان السلف في غنية عنه..."
فقد يقول قائل:إن علم أصول الفقه أمر مبتدع ، وما كان طريقه الابتداع فالأولى تركه.
الجواب هو ما ذكرته الأخت الفاضلة ،
وأحببت أن أضيف فائدة/ في تأليف علم أصول الفقه وعلم النحو وعلم التجويد ونحوها من العلوم المستحدثة التي لم تكن موجودة عند السلف بهذه الطريقة ،
لكن إحداثها أمر حسن
ويتقرر هنا قاعدة الترك[ترك النبي صلى الله عليه وسلم ، أو ترك السلف : فما تركه النبي صلى الله عليه وسلم ، أو تركه السلف فإن فعله بدعة ، بشرطين :
1/ أن يوجد مقتضيه (السبب الداعي لفعله)
2/ أن ينتفي المانع ( كخشية أن تفرض صلاة التراويح على الأمة)
وعليه فإن لم يتحقق الشرطان لم يكن الفعل بدعة مذمومة . والله أعلم

سلوى
11-01-28 ||, 06:19 PM
الخطة في المذاكرة:
1- سنجعل لنا كتاباً كمرجع أساس في رحلتنا هذه، هو " الإبهاج في شرح منهاج " للسبكي.
المنهاج من تأليف البيضاوي ت 685هـ.
الإبهاج بدا به السبكي علي عبد الكافي ت 756هـ ، ثم أكمله بعده ابنه عبد الوهاب بن علي ت 771هـ.



*****




جزاء الله ابن السبكي وابنه خيراً وجمعنا مع النبي صلى الله عليه وسلم في جنات الفردوس آآآآمين

أرجو منكم الدعاء له فقد طلب ابن السبكي الأب ذلك قائلاً:
(وعسى دعوة من أخ في الله تنفعني وأنا في القبر راقد)
اللهم أغفر لجميع المؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات، الأحياء منهم والأموات

آآآآآآمين

محمد بن عبدالله الجهني
11-01-28 ||, 06:26 PM
اللهم اغفر لهما وارحمهما وعافهما واعف عنهما وأكرم نزلهما
اللهم آمين يارب العالمين

محمد بن عبدالله الجهني
11-01-28 ||, 06:27 PM
فائدة / كتاب الإبهاج هو على طريقة المتكلمين ،
وهناك نقاط أود ذكرها:
- القاضي الباقلاني رحمه الله يعتبر شيخ الأصوليين المتكلمين وهو أسبقهم ، وله كتاب "التقريب والإرشاد"
- أركان كتب المتكلمين أربعة: "العمد" لعبد الجبار رحمه الله ، و "المعتمد" لأبي الحسين البصري، و"البرهان" لإمام الحرمين ، و "المستصفى" للغزالي ، وقد كان الغزالي خاتمتهم واجتمعت لديه زبدة كلامهم .
- اجتمعت الكتب الخمسة السابقة في كتابين كبيرين ، هما "المحصول" للرازي ، و"الإحكام" للآمدي .
- وقد اختصر المحصول البيضاوي في "المنهاج" ، كما اختصر الإحكام ابن الحاجب في " المنتهى" ، وقد عظمت عناية الأصوليين بهذين المختصرين .
- هناك ثلاث مختصرات جمعت جهود المتكلمين وهي:
1/ "المنهاج" للبيضاوي
2/ "المنتهى" لابن الحاجب
3/ "جمع الجوامع" لتاج الدين السبكي
- وممن شرح كتاب المنهاج للبيضاوي الإمام تقي الدين السبكي رحمه الله في كتاب"الإبهاج" ولم يكمله ، فأتمه ابنه تاج الدين السبكي رحمه الله .
والله الموفق...

د. خلود العتيبي
11-01-28 ||, 06:34 PM
اللهم اغفر لهما وارحمهما وعافهما واعف عنهما وأكرم نزلهما



اللهم آمين

أبو عبد الله المصلحي
11-01-28 ||, 06:54 PM
رجعت الى جمهرة أشعار العرب ج1/ص281 في برنامج الجامع الكبير لكتب التراث ووجدت البيت هكذا:
تزداد في العين إبهاجا إذا سفرت
وتحرج العين فيها حين تنتقب
كما ذكر أخونا سيدي محمد بارك الله فيه.
لكن الموجود في ديوان ذو الرمة ص2
تزداد للعين إبهاجا إذا سفرت
وتحرجث العين فيها حين تنتقب.
ولعله خطا طباعي أصله وتحرجت أو وتحرج.
ثم رجعت الى الشاملة فوجدت الوجهين !
فليحرر.
والموجود عندي في نسختي هو كما ذكرت الأخت الفاضلة خلود.
ونسختي طبع دار الكتب العلمية، ط1، 2004. وضع حواشيه وعلق عليه (!!) محمود أمين السيد. ثلاثة أجزاء في مجلد واحد.
علما ان طبعات دار الكتب العلمية تكثر فيها الاخطاء المطبعية.

د. خلود العتيبي
11-01-28 ||, 07:07 PM
رجعت الى جمهرة أشعار العرب ج1/ص281 في برنامج الجامع الكبير لكتب التراث ووجدت البيت هكذا:
تزداد في العين إبهاجا إذا سفرت
وتحرج العين فيها حين تنتقب
كما ذكر أخونا سيدي محمد بارك الله فيه.
لكن الموجود في ديوان ذو الرمة ص2
تزداد للعين إبهاجا إذا سفرت
وتحرجث العين فيها حين تنتقب.
ولعله خطا طباعي أصله وتحرجت أو وتحرج.
ثم رجعت الى الشاملة فوجدت الوجهين !
فليحرر.
والموجود عندي في نسختي هو كما ذكرت الأخت الفاضلة خلود.
ونسختي طبع دار الكتب العلمية، ط1، 2004. وضع حواشيه وعلق عليه (!!) محمود أمين السيد. ثلاثة أجزاء في مجلد واحد.
علما ان طبعات دار الكتب العلمية تكثر فيها الاخطاء المطبعية.
جزاكم الله خير...
صحيح وهي نفس الطبعة الموجودة عندي...

سلوى
11-01-28 ||, 07:16 PM
- وممن شرح كتاب المنهاج للبيضاوي الإمام تقي الدين السبكي رحمه الله في كتاب"الإبهاج" ولم يكمله ، فأتمه ابنه تاج الدين السبكي رحمه الله .
والله الموفق...

ذكر الإمام ابن السبكي أنه أراد أن يضع شرحاَ على كتاب المنهاج لينتفع به المسلمون عامة، وولده أبو حامد ولكن المنية وافته قبل إتمام الكتاب فوصل فيه إلى مسألة ( مقدمة الواجب) فأكمله ولده تاج الدين عبد الوهاب السبكي ابتداء من قول البيضاوي: (الرابعة وجوب الشيء مطلقاً يوجب وجوب ما لا يتم إلا به وكان مقدوراً)

منقول من مقدمة محقق الكتاب د. شعبان محمد اسماعيل

مشاعل الحربي
11-01-29 ||, 09:11 AM
من اين اخذ السبكي رحمه الله تسمية كتابه الابهاج ؟


قال المؤلف :

وسميته الإبهاج في شرح المنهاج وأخذت هذا الاسم من قول ذي الرمة % تزداد للعين إبهاجا إذا سفرت % % ومخرج العبن فيها يلتفت % وذلك من قصيدته التي قرأتها على أبي محمد الحسن عبد الكريم سبط زيادة في سنة سبع وسبعمائة عن عيسى بن عبد العزيز بن عيسى قال أخبرنا السلفي قال أخبرنا جعفر السراج قال أخبرنا الحسن بن علي الجوهري قال : قرأت على أبي الحسن علي بن عيسى الرماني قال سمعت ديوان ذي الرمة على أبي بكر دريد عن أبي حاتم عن الأصمعي عن أبي عمرو بن العلاء عن ذي الرمة واسمه غيلان ابن عقبة العدوي .



[ بوركت جهودك أخي المصلحي ]

أحلام
11-01-29 ||, 09:45 AM
رجعت الى جمهرة أشعار العرب ج1/ص281 في برنامج الجامع الكبير لكتب التراث ووجدت البيت هكذا:
تزداد في العين إبهاجا إذا سفرت
وتحرج العين فيها حين تنتقب
كما ذكر أخونا سيدي محمد بارك الله فيه.
هذا هو الصواب , يا شيخ المصلحي
قال المحقق في نسخة (ت) وتخدج ، وفي نسخة (ص) ومخرج , وهو خطأ , والمثبت في ديوان ذي الرمة بشرخ الخطيب التبريزي :26, بتحقيق مجيد طَرَاد
لكن الموجود في ديوان ذو الرمة ص2
تزداد للعين إبهاجا إذا سفرت
وتحرجث العين فيها حين تنتقب.
ولعله خطا طباعي أصله وتحرجت أو وتحرج.
ثم رجعت الى الشاملة فوجدت الوجهين !
فليحرر.
والموجود عندي في نسختي هو كما ذكرت الأخت الفاضلة خلود.
ونسختي طبع دار الكتب العلمية، ط1، 2004. وضع حواشيه وعلق عليه (!!) محمود أمين السيد. ثلاثة أجزاء في مجلد واحد.
علما ان طبعات دار الكتب العلمية تكثر فيها الاخطاء المطبعية.

والبيت في لسان العرب 2/234,
وقد ذكر المحقق في حاشية الكتاب بأن معناه
هو : أن الشاعر يقول عن محبوبته بأنها تزداد للعين نوراً وهيئة وجمالاً إذا أسفرت , أي كشفت عن جهها
وإذا تنقبت أي : تقنَّعت , وشدت على وجهها النقاب , فإن العين فيها تَحْرَج , أي : تحار وتَبْهَت , فلا تقدر أن تنظر إلى غيرها . ينظر إلى ديوان ذي رمة بشرح التبريزي , ص (26 )
ولسان العرب 2/ 234
( مستقى من كتاب الإبهاج شرح المنهاج , من تحقيق الدكتور الزمزمي , ونور الدين الصغيري
(2/11)
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ,,

سلوى
11-01-29 ||, 04:52 PM
نفع الله بكم شيخي الكريم.


كتاب الإبهاج
تحميــــــــل (وورد) (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد)

الشاملة (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد)


الحمد لله تم التحميل

بارك الله فيك أختي الفاضلة وأثابك خيراً

سيدي محمد ولد محمد المصطفى ولد أحمد
11-01-30 ||, 06:45 AM
رجعت الى جمهرة أشعار العرب ج1/ص281 في برنامج الجامع الكبير لكتب التراث ووجدت البيت هكذا:
تزداد في العين إبهاجا إذا سفرت
وتحرج العين فيها حين تنتقب
كما ذكر أخونا سيدي محمد بارك الله فيه.
لكن الموجود في ديوان ذو الرمة ص2
تزداد للعين إبهاجا إذا سفرت
وتحرجث العين فيها حين تنتقب.
ولعله خطا طباعي أصله وتحرجت أو وتحرج.
ثم رجعت الى الشاملة فوجدت الوجهين !
فليحرر.
والموجود عندي في نسختي هو كما ذكرت الأخت الفاضلة خلود.
ونسختي طبع دار الكتب العلمية، ط1، 2004. وضع حواشيه وعلق عليه (!!) محمود أمين السيد. ثلاثة أجزاء في مجلد واحد.
علما ان طبعات دار الكتب العلمية تكثر فيها الاخطاء المطبعية.





والبيت في لسان العرب 2/234,



وقد ذكر المحقق في حاشية الكتاب بأن معناه
هو : أن الشاعر يقول عن محبوبته بأنها تزداد للعين نوراً وهيئة وجمالاً إذا أسفرت , أي كشفت عن جهها
وإذا تنقبت أي : تقنَّعت , وشدت على وجهها النقاب , فإن العين فيها تَحْرَج , أي : تحار وتَبْهَت , فلا تقدر أن تنظر إلى غيرها . ينظر إلى ديوان ذي رمة بشرح التبريزي , ص (26 )
ولسان العرب 2/ 234
( مستقى من كتاب الإبهاج شرح المنهاج , من تحقيق الدكتور الزمزمي , ونور الدين الصغيري
(2/11)


,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ,,


بارك الله فيكم
والنسخة التي عندي من الديوان هي التي عليها شرح التبريزي وتحقيق مجيد طراد وكنت اقتنيت قبلها نسخة ليس عليها شرح وإنما عليها تحقيق فلحظت حرص بعض الإخوة على اقتنائها فوهبتها له ثم اقتيت هذه
وهذا الديوان معروف بكثرة غريب اللغة في أبياته إلى حد أنه شائع في بلادنا أنه يحوي نصف اللغة وهي مبالغة أقل ما تصدق عليه أنه يحوي كمّا كبيرا من الغريب -مع صغر حجمه- والناظر في كتب المعاجم كاللسان يلاحظ كثرة الشواهد من هذا الديوان
وقوله " وتَحرَج العين فيها حين تنتقب" معنى تحرج تحار كما ذكرت الأخت الفاضلة واستشهد به المفسرون على قوله تعالى ( ومن يرد أن يضله يجعل صدره ضيقا حرجا )
والبيت من قصيدة ذي الرمة المشهورة وهي تنيف على المائة ومطلعها :
فما لعينيك منها الماء ينسكب ...... كأنه من كلى مفرية سربُ
ولها قصة مذكورة في كتب الأدب وفي كتاب الحمقى والمغفلين لابن الجوزي وهي أن ذا الرمة أنشدها عبد الملك وكان عبد الملك تسيل عيناه بالدموع دائما ولم يلاحظ الشاعر هذا الأمر كمقتض للاحتراز -فعد ذلك من حمقه- وعندما أنشده هذا البيت غضب عليه وأمر بإخراجه ولم يعطه شيئا!

والله أعلم

أبو عبد الله المصلحي
11-02-01 ||, 09:38 PM
س//
قول الشارح : " الحمد: الثناء بجميل الصفات والأفعال ".
هل يوجد تعقيب ؟
س//
ما دلالة النون في لفظة (نحمده) ؟
س//
قال الشارح: " الصحب جمع صاحب وهو كل من رأى النبي صلى الله عليه وسلم مسلماً ".
هل من تعليق ؟
س//
ما الفرق عند الشارح بين مصاحبة الرسول عليه الصلاة والسلام ومصاحبة غيره ؟
س//
بين معاني:
تهُم – تهِم – هِمة – هَمة – المعالم الشرعية.
س//
إذا كان عقيدة الأنبياء واحدة فلم حصل التخصيص باتباع ملة إبراهيم عليه السلام ؟

أبو عبد الله المصلحي
11-02-01 ||, 09:41 PM
من الامور المهمة ايضاً:
وضـع الاسئلـة متــاح للجميــــــــــــــع ؟

للتذكير بارك الله فيكم

محمد بن عبدالله الجهني
11-02-02 ||, 05:42 PM
س//
قول الشارح : " الحمد: الثناء بجميل الصفات والأفعال ".
هل يوجد تعقيب ؟
الحمد: هو ذكر صفات المحمود مع حبه وتعظيمه وإجلاله ، فإن تجرد عن ذلك فهو مدح .
فالفرق بينهما : أن الإخبار عن محاسن الغير إما أن يكون إخبارا مجردا من حب وإرادة ، أو مقرونا بحبه وإرادته ، فإن كان الأول فهو مدح ، وإن كان الثاني فهو حمد.
(بدائع الفوائد2/92، التنبيهات السنية ص4)
- والفرق بين الحمد والشكر : أن الشكر أعم من جهة أنواعه وأسبابه ، وأخص من جهة متعلقاته ، والحمد: أعم من جهة المتعلقات .
ومعنى هذا : أن الشكر يكون بالقلب خضوعا واستكانة ، وباللسان ثناء واعترافا ، وبالجوارح طاعة وانقيادا ، ومتعلقه النعم دون الأوصاف الذاتية فلا يقال شكرنا الله على حياته وسمعه وبصره وعلمه ، وهو المحمود عليها كما هو المحمود على إحسانه وعدله ، والشكر يكون على الإحسان والنعم .
فكل ما يتعلق به الشكر يتعلق به الحمد من غير عكس ، وكل مايقع به الحمد يقع به الشكر من غير عكس ، فإن الشكر يقع بالجوارح ، والحمد يقع بالقلب واللسان .
(مدارج السالكين 2/246)
- وأيضا فإن الشكر لا يكون إلا في مقابلة نعمة ، وأما الحمد فيكون في مقابلة نعمة وفي غير مقابلة نعمة .
(التنبيهات السنية ص114)

محمد بن عبدالله الجهني
11-02-02 ||, 05:47 PM
س//
ما دلالة النون في لفظة (نحمده) ؟
أن جميع الخلائق حامدون وليست للتعظيم
س//
قال الشارح: " الصحب جمع صاحب وهو كل من رأى النبي صلى الله عليه وسلم مسلماً ".
هل من تعليق ؟
قال في المطلع ص178 : " الصحابة في الأصل مصدر ، قال الجوهري : صحبه يصحبه صُحبة بالضم، وصحابة بالفتح، وجمع الصاحب : صَحْب ... والأصحاب : جمع صحب ...
وجمع الأصحاب : أصاحيب .
واختلف في الصحابي : فنقل الخطيب بإسناده عن الإمام أحمد رحمه الله أنه قال: أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم كل من صحبه سنة أو شهرا أو يوما أو ساعة أو رآه فهو من أصحابه ، وهذا مذهب أهل الحديث نقله عنهم البخاري وغيره.
وحكي عن سعيد بن المسيب أنه قال: لا يعد الصحابي صحابيا إلا من أقام مع رسول الله صلى الله عليه وسلم سنة أو سنتين ، أو غزا معه غزوة أو غزوتين ، أوغير ذلك ، والصحيح الأول"

محمد بن عبدالله الجهني
11-02-02 ||, 05:53 PM
س//
ما الفرق عند الشارح بين مصاحبة الرسول عليه الصلاة والسلام ومصاحبة غيره؟
أن الإنسان يسمى صحابي إذا رآى النبي صلى الله عليه وسلم مؤمنا به ، ولو لحظة ، بخلاف التابعي فلا يكفي فيه مجرد رؤية الصحابي
والفرق شرف الصحبة وعظم رؤية النبي صلى الله عليه وسلم
وذلك أن رؤية الصالحين لها أثر عظيم فكيف روية سيد الصالحين فإذا رآه مسلم ولو لحظة انطبع قلبه على الاستقامة لأنه بإسلامه متهيء للقبول فإذا قابل ذلك النور العظيم أشرق عليه وظهر أثره في قلبه وعلى جوارحه



س//
بين معاني
تهُم : بضم الهاء ، أي تريد ، يقال: هم بالأمر يهم همًا ؛ أي أراده
تهِم : بكسر الهاء ، من الهميم وهو الدبيب
هَمة: بالفتح ، هي المرة الواحدة من الهمم
هِمة: بالكسر ، للهيأة والجمع لها(أي هِمم)
المعالم الشرعية: المعالم جمع معلم وهو ما جعل علامة للطرق والحدود
والمعالم الدينة هي : الأدلة الشرعية وكل ما يهدي إليها .
س//
إذا كان عقيدة الأنبياء واحدة فلم حصل التخصيص باتباع ملة إبراهيم عليه السلام؟
لمخالفتها ما كان عليه أهل الشرك واليهود والنصارى ، كمخالفة إبراهيم من كان في زمانه من الكفار وهم الصابئة ، واتباعه دين الأنبياء قبله وبعده وهو الإسلام

أبو عبد الله المصلحي
11-02-02 ||, 09:53 PM
الاخ الفاضل المثابر
محمد الجهني
اجابة تسر الناظر
وتدعو للابتهاج
ونحن في بداية المنهاج

أبو عبد الله المصلحي
11-02-02 ||, 09:57 PM
يبدو أننا قد انتهينا من المقدمة.
إذاً فلننطلق ونبدأ بتعريف أصول الفقه.
*********
س//
ذكر الشارح (السبكي رحمه الله) أن بعض الناس يبدأ بتعريف المضاف اليه قبل المضاف.
اذكر حجته، ثم اذكر رد الشارح عليه.
س//
تعريف الأصل لغة:
قال أبو الحسين البصري المعتزلي: ما يبنى عليه غيره.
قال صاحب الحاصل (من هو؟): ما منه الشيء.
قال الإمام (من هو؟): المحتاج اليه.
تعقب السبكي كل هذه التعريفات اذكر تعقيباته.
س//
خرج السبكي من تعاريف الاصل في اللغة بفائدة ، ما هي ؟
س//
ذكر السبكي معنيين للاصل اصطلاحا ؟
ما هما ؟
هل يوجد غيرهما ؟
س//
الإضافة نوعان:
الأول: أن يكون المضاف اليه جامدا.
الثاني: أن يكون المضاف اليه مشتقا.
ما هو الفرق بينهما مع التمثيل ؟
تنبيه مهم:
هناك بعض الفقرات من كلام السبكي فيها معاني دقيقة ....الخ.
وهي من النوع الذي لا يتوقف عليه فهم أصول الفقه.
ولا تترتب عليها أحكام فقهية
فهي من فضول العلم.
فلنتركها ولنسترح.
ولنأخذ النافع المفيد.


***
وصلنا الى " البحث الثاني ".

د. خلود العتيبي
11-02-03 ||, 04:57 PM
س//
ذكر الشارح (السبكي رحمه الله) أن بعض الناس يبدأ بتعريف المضاف اليه قبل المضاف.
اذكر حجته، ثم اذكر رد الشارح عليه.
حجته: أن المضاف يتعرف بتعريف المضاف إليه.
رد الشارح: أن التعريف:
1. تعريف مقابل التنكير: وهو الذي يكتسبه المضاف من المضاف إليه .
2. تعريف مقابل الجهل: وهو المقصود هنا, وهذا لا يكتسبه المضاف من المضاف إليه.

س//
تعريف الأصل لغة:
قال أبو الحسين البصري المعتزلي: ما يبنى عليه غيره.
قال صاحب الحاصل (من هو؟): ما منه الشيء.
تاج الدين الأرموي ( ت 653 هـ ) له كتاب بعنوان : الحاصل من المحصول في أصول الفقه . وهو اختصار للمحصول . أي اختصر كتاب المحصول للرازي في كتاب وسماه : الحاصل. انظر كشف الظنون 2/1615

قال الإمام (من هو؟): المحتاج اليه.
محمد بن عمر بن الحسين, فخر الدين الرازي, المفسر، المتكلم، إمام وقته في العلوم العقلية، وأحد الأئمة في العلوم الشريعة. صاحب المصنفات المشهورة، كانت وفاته في سنة ست وستمائة. من تصانيفه: تفسير كبير لم يتمه في اثنتي عشرة مجلدة كبيرة سماه مفاتيح الغيب، وكتاب المحصول والمنتخب، وكتاب الأربعين، وكتاب نهاية العقول.انظر- طبقات الشافعية : 1 / 73.


تعقب السبكي كل هذه التعريفات اذكر تعقيباته.
ذكر السبكي أن قوله " الأصل ما يتفرع عنه غيره ", أحسن من:
قول أبي الحسين ما يبنى عليه غيره: لأنه لا يقال إن الولد يبنى على الوالد ويقال إنه فرعه.
وأحسن من قول صاحب الحاصل ما منه الشيء: لاشتراك من بين الابتداء والتبعيض.
وأحسن من قول الإمام : "المحتاج إليه": لأنه إن أريد بالاحتياج ما يعرف في علم الكلام من احتياج الأثر إلى المؤثر والموجود إلى الموجد لزم إطلاق الأصل على الله تعالى وإن أريد ما يتوقف عليه الشيء لزم إطلاقه على الجزء والشرط وانتفاء المانع وإن أريد ما يفهمه أهل العرف من الاحتياج لزم إطلاقه على الأكل واللبس ونحوهما وكل هذه اللوازم مستنكرة.


س//
خرج السبكي من تعاريف الاصل في اللغة بفائدة ، ما هي ؟
أن الأصوليين يتعرضون لأشياء لم يتعرض لها أهل اللغة.

س//
ذكر السبكي معنيين للاصل اصطلاحا ؟
ما هما ؟
الأول: الدليل
الثاني: المحقق الذي يشك في ارتفاعه لتفرع المدلول على الدليل, والاستصحاب على اليقين السابق.

هل يوجد غيرهما ؟
الأصل في الاصطلاح يطلق على معان، من أهمها:
1. الدليل كقولهم: أصل هذه المسألة الكتاب والسنة أي: دليلهما، ومنه أيضا أصول الفقه، أي: أدلته.
2. الرجحان، كقولهم الأصل في الكلام الحقيقة، أي الراجح عند السامع هو الحقيقة لا المجاز.
3. القاعدة المستمرة كقولهم إباحة الميتة للمضطر على خلاف الأصل.
4. الصورة المقيس عليها على اختلاف مذكور في القياس في تفسير الأصل.
5. يطلق الأصل ويراد به المستصحب كقولهم: " الأصل في الأشياء الإباحة "، أي: نستصحب الإباحة الثابتة في الأشياء حتى يأتي ما يحرم، وقولهم: " الأصل في الإنسان البراءة " أي: أن الإنسان بريء حتى تثبت إدانته بدليل.
نهاية السول شرح منهاج الوصول (1 / 8), المهذب في علم أصول الفقه المقارن (1 / 13).



س//
الإضافة نوعان:
الأول: أن يكون المضاف اليه جامدا.
الثاني: أن يكون المضاف اليه مشتقا.
ما هو الفرق بينهما مع التمثيل ؟
- إن كان المضاف اسما جامدا أفادت مطلق الاختصاص كحجر زيد .
- إن كان المضاف اسما مشتقا أفادت الإضافة اختصاص المضاف بالمضاف إليه في المعنى المشتق منه كغلام زيد تفيد اختصاص الغلام بزيد في معنى الغلامية وكانت للملك .
وتفيد هنا اختصاص الأصول بالفقه في معنى لفظة الأصول وهو كون الفقه متفرعا عنه .


والله أعلم

سلوى
11-02-03 ||, 05:43 PM
بارك الله في الجميع وأثابهم خيراً




قال صاحب الحاصل (من هو؟): ما منه الشيء.

هو محمد بن الحسين بن عبد الله الدين الأرموي كان من أكابر تلامذة الإمام فخر الدين الرازي اختصر المحصول في كتاب سماه الحاصل توفي سنة 653هـ


قال الإمام (من هو؟): المحتاج اليه.

هو الإمام فخر الدين الرازي محمد بن عمر بن الحسين الإمام المفسر صاحب كتاب المحصول في أصول الفقه، فإذا أطلقت كلمة الإمام في أصول الفقه فالمراد بها الإمام الرازي يمكن ملاحظة ذلك أيضاً في جمع الجوامع.

س//
خرج السبكي من تعاريف الاصل في اللغة بفائدة ، ما هي ؟


بعد أن ذكر ابن السبكي تعريفات الأصل بحسب اللغة، أضاف أن أهل اللغة لم يذكروها في كتبهم ومنه استنتج أن الأصوليين يتعرضون لأشياء لم يتعرض لها أهل اللغة
".

سلوى
11-02-03 ||, 06:06 PM
تاج الدين الأرموي ( ت 653 هـ ) له كتاب بعنوان : الحاصل من المحصول في أصول الفقه . وهو اختصار للمحصول . أي اختصر كتاب المحصول للرازي في كتاب وسماه : الحاصل. انظر كشف الظنون 2/1615

محمد بن عمر بن الحسين, فخر الدين الرازي, المفسر، المتكلم، إمام وقته في العلوم العقلية، وأحد الأئمة في العلوم الشريعة. صاحب المصنفات المشهورة، كانت وفاته في سنة ست وستمائة. من تصانيفه: تفسير كبير لم يتمه في اثنتي عشرة مجلدة كبيرة سماه مفاتيح الغيب، وكتاب المحصول والمنتخب، وكتاب الأربعين، وكتاب نهاية العقول.انظر- طبقات الشافعية : 1 / 73.


[color=navy]أن الأصوليين يتعرضون لأشياء لم يتعرض لها أهل اللغة.



والله أعلم


بارك الله فيك أختي خلود العتيبي وأثابك خيراً

أعتذر لعدم مشاهدتي المشاركة لأنني كتبت مشاركتي قبل صلاة

المغرب وأرسلتها بعدها

ولم انتبه لمشاركتك القيمة بارك الله فيك.

د. خلود العتيبي
11-02-03 ||, 07:39 PM
بارك الله فيك أختي خلود العتيبي وأثابك خيراً

أعتذر لعدم مشاهدتي المشاركة لأنني كتبت مشاركتي قبل صلاة

المغرب وأرسلتها بعدها

ولم انتبه لمشاركتك القيمة بارك الله فيك.

سعيدة بمشاركتك أيتها الرائعة ...
منكم نستفيد ...
ولا داعي للإعتذار ...
فالمجال مفتوح للجميع...

كل الشكر والتقدير

أبو عبد الله المصلحي
11-02-03 ||, 10:56 PM
بارك الله فيكم جميعا
اذا استمرت الاجابات على هذا النمط ولو للجزء الاول سنكون قد جنينا فوائد جمة
ولا ننسى ان من سيكتب سيحوز اجر من يقرا
ولا ندري الى اي مدى تصل الفائدة الواحدة
يوفقكم رب العالمين.

أبو عبد الله المصلحي
11-02-04 ||, 06:13 PM
المتن:
( أصول الفقه: معرفة دلائل الفقه إجمالاً ، وكيفية الاستفادة منها ، وحال المستفيد ).
هذا هو متن المنهاج فمن شاء فليبدأ بالحفظ أو على الأقل استذكار عام لألفاظ المتن.
ونبدأ بالأسئلة عليه:
س1:
مَنْ مِن العلماء من ذكر هذا التعريف، غير البيضاوي رحمه الله؟
س2:
قال ( معرفة ) ويوجد في بعض التعريفات ( العلم ) هل يوجد فرق بينهما ؟ وضح ذلك مقترنا بالدليل.
س3:
هل أصول الفقه معرفة الدلائل الإجمالية أو هو : الدلائل الإجمالية نفسها ؟ بين ذلك مع مختصر لكلام الشارح.
س4:
قال الشارح: " الأدلة لها اعتباران:
احدهما: حقيقتها في نفسها.
والثاني: من حيث دلالتها على الفقه.
والمأخوذ في حد أصول الفقه إنما هو هذا الثاني ".
اشرح هذه العبارة.
س5:
قوله " إجمالاً ". قيدٌ ، ماذا خرج به ؟
س6:
ما هي أبواب أصول الفقه الأساسية عند الشارح ؟

د. أريج الجابري
11-02-04 ||, 07:11 PM
بارك الله فيكم.
وللفائدة: بدأ المصنف بالتعريف ؛ وذلك لأنه قبل الولوج في أي علم لابد من تصوره فالحكم على الشيء فرع عن تصوره؛ فالطريق الموصل إلى التصور هو التعريف لذلك بدأ به المصنف.
س/ هذا التعريف هل هو باعتبار موضوعه أو فائدته؟؟؟؟

د. خلود العتيبي
11-02-19 ||, 05:03 PM
س1:
مَنْ مِن العلماء من ذكر هذا التعريف، غير البيضاوي رحمه الله؟
ج1: تاج الدين الأرموي في الحاصل .



س2:
قال ( معرفة ) ويوجد في بعض التعريفات ( العلم ) هل يوجد فرق بينهما ؟ وضح ذلك مقترنا بالدليل.
ج2: المعرفة: شاملة لأصول الفقه وغيره.
والفرق بينها وبين العلم من وجهين:
‌أ- العلم يتعلق بالنسب، أي وضع لنسبة شئ لآخر، ولهذا تعدى إلى مفعولين، بخلاف عرف، فإنها وضعت للمفردات، تقول عرفت زيداً .
‌ب- العلم لا يستدعى سبق الجهل، بخلاف المعرفة، ولهذا لا يقال لله تعالى عارف، ويقال له عالم.

نهاية السول1/9

بوزيان إبن محمد إبن بغداد
11-04-02 ||, 08:57 PM
أرى أن محاولة الاستقصاء مع قلة التفاعل قد تعطل او تؤخر هذ الموضوع
نرجوا منكم طرق امهات المسائل في هذاالعلم الجليل عن طريق سؤال وجواب وبشكل متسارع او تحديث يومي
وستجد اخي الكريم من يتفاعل مع الموضوع
نريد الإستفادة من هذا العلم وقد تحول بعض الظروف دون ذالك
فنستغل زيارتنا لهذا الموقع المبارك لعلنا نستفيد فائدة علمية
بارك الله فيكم

عبدالله محمد الزيود
11-04-05 ||, 01:49 PM
بارك الله في كل من شارك في هذا الموضوع القيم

عبدالله محمد الزيود
11-04-05 ||, 01:53 PM
باسم الله واصلاة والسلام على سيدنا محمد
ارجو تزويدي بعنوان اصولي يصلح ان يكون عنوان رسالة وجزاكم الله خيرا وبارك الله فيكم وفي القائمين على هذا الموقع

أبو عبد الله المصلحي
11-04-05 ||, 10:44 PM
الموضوع مفتوح على مصراعيه
لمن يريد ان يكمل
له الحرية في اختيار الاسلوب
له الحرية في المضامين
له الحرية في اي شيء يراه مناسبا
------------------
حرية حرية حرية

معارج
11-04-13 ||, 02:07 PM
لماذا توقف الموضوع عن جريانه !

لقد عزمت أن أقتني هذ الكتاب اليوم " الإبهاج في شرح منهاج " للسبكي !

د. خلود العتيبي
11-04-13 ||, 05:04 PM
لماذا توقف الموضوع عن جريانه !

لقد عزمت أن أقتني هذ الكتاب اليوم " الإبهاج في شرح منهاج " للسبكي !
بالنسبة لي لم أتوقف ... لكن تركت لغيري مجالاً للمشاركة في الإجابة على الإسئلة ...
المهم
على بركة الله
إشتري الكتاب
وسنكمل بإذن الله
إذا رغب في ذلك شيخنا أبو عبدالله

محيي الحميد محمد خليل
11-04-14 ||, 02:11 PM
من المسلم به أن أصول الفقه باعتباره قواعد ونظريات وكيفية استنباط الأحكام من الأدلة بوجه عام، نشأ في عصر الصحابة -رضي الله عنهم- حيث كان مصاحباً للفقه، فإن من الصحابة من كان يتصدر للفتيا والقضاء بين الناس، كعمر بن الخطاب، وابن مسعود، وعلي بن أبي طالب وغيرهم، وكانوا على دراية تامة بقواعد اللغة العربية، التي نزل بها القرآن الكريم، وبأسباب النزول، وبالناسخ والمنسوخ، والمطلق والمقيد، والعام والخاص، وسائر المباحث التي تكفل ببيانها علم "أصول الفقه" فيما بعد. وهكذا كان لكل إمام من الأئمة المجتهدين قواعده وأصوله التي يسير عليها في اجتهاده، إلا أنه كان هناك خلاف حاد بين اتجاه أهل الحديث بالحجاز، وأهل الرأي بالعراق، حتى أخذ كل فريق في الطعن على طريقة الفريق الآخر، فأهل الرأي يعيبون على أهل الحديث الإكثار من الرواية التي تدل على عدم الفهم والتدبر، كما أن أهل الحديث يعيبون على أهل الرأي بأنهم يأخذون في دينهم بالظن ويحكمون العقل في الدين.
وظهر المتعصبون لكلا الفريقين، فاتسع الخلاف واحتدم النزاع، حتى قيض الله لهذا الأمة من أخذ بيدها إلى الطريق السوي، ويبين القواعد القوانين التي يحتكم إليها الجميع، وهو الإمام الشافعي رضي الله عنه -بعد أن كتب له الإمام الحافظ عبد الرحمن بن مهدي المتوفى سنة 198هـ. وهو أحد أئمة الحديث في الحجاز، أرسل إلى الإمام الشافعي أن يضع له كتاباً يبين فيه معاني القرآن، ويجمع قبول الأخبار فيه، وحجة الإجماع، وبيان الناسخ والمنسوخ من القرآن والسنة، فوضع له كتاب "الرسالة".
قال علي بن المديني: قلت لمحمد بن إدريس: أجب عبد الرحمن بن مهدي عن كتابه، فقد كتب إليك وهو متشوق إلى جوابك، قال: فأجابه الشافعي. وأرسل الكتاب إلى الإمام ابن مهدي مع الحارث بن سريج النقال الخوارزمي، ثم البغدادي وبسبب ذلك سمي النقال.
وعلى ذلك يتبين عدم صحة ما ينقله بعض العلماء من أن هناك من سبق الإمام الشافعي في التأليف في علم الأصول، كالإمام محمد الباقر بن علي زين العابدين، المتوفى سنة 114هـ. وكالإمامين أبي يوسف، ومحمد بن الحسن صاحبي أبي حنيفة رضي الله تعالى عنهم. فإن هذا من قبيل القواعد والمناهج التي كان يسير عليها الأئمة، والتي سبق أن أشرنا إليها، وأنها كانت موجودة حتى في عصر الصحابة رضي الله عنهم.
فالتحقيق أن أول من ألف في ذلك كتاباً مستقلا متكاملاً هو الإمام الشافعي رضي الله عنه، كما قال الإمام السبكي وكما هو المتفق عليه بين الأئمة.،، من حاشية الابهاج ط دار الكتب العلمية بيروت 1416ه .

سالم سعيد سعد
11-05-09 ||, 04:37 PM
س1:
مَنْ مِن العلماء من ذكر هذا التعريف، غير البيضاوي رحمه الله؟
ج/ الرازي
س2:
قال ( معرفة ) ويوجد في بعض التعريفات ( العلم ) هل يوجد فرق بينهما ؟ وضح ذلك مقترنا بالدليل.
ج/المعرفه تستلزم السبق بالجهل اما العلم فلا لذلك قالوا ان الله يوصف بالعلم ولا يوصف بالمعرفه ( واعتقاد اهل السنه ان الصفات توقيفيه ) والله اعلم
س3:
هل أصول الفقه معرفة الدلائل الإجمالية أو هو : الدلائل الإجمالية نفسها ؟ بين ذلك مع مختصر لكلام الشارح.
ج/لم اطلع على كلام الشارح لعدم وجود الكتاب لدي ولكن اصول الفقه هو معرفة الدلائل الاجماليه وهذا التعريف الوصفي بينما لو قلنا هي الدلائل الاجماليه فهذا تعريف معنوي ولكن اعتقد اننا لو عرفناها بالدلائل الاجماليه لكان من تعريف العلم بالموضوع والموضوع غير العلم .( هذه محاوله للمشاركة وانتظر توجيهاتكم غفر الله لكم )
س4:
قال الشارح: " الأدلة لها اعتباران:
احدهما: حقيقتها في نفسها.
والثاني: من حيث دلالتها على الفقه.
والمأخوذ في حد أصول الفقه إنما هو هذا الثاني ".
اشرح هذه العبارة.
ج/ لا اعلم
س5:
قوله " إجمالاً ". قيدٌ ، ماذا خرج به ؟
ج/ الادلة التفصيليه وهي تتعلق بالفقيه
س6:
ما هي أبواب أصول الفقه الأساسية عند الشارح ؟
لا اعلم

أمنة محمد سعيد
11-06-28 ||, 01:53 PM
موضوع مبارك ومفيد

أمنة محمد سعيد
11-06-28 ||, 02:00 PM
س 6ما هي أبواب أصول الفقه الأساسية عند الشارح ؟

- أصالة البراءة. 2 - أصالة الاحتياط. 3 - أصالة التخيير. 4 - أصالة الاستصحاب
فارجو أن تكون إجابتي موفقة