المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لماذا حاول الشاطبي التوفيق بين المذهبين المالكي والحنفي وترك المذهب الشافعي؟



أبو عبد الله المصلحي
11-01-28 ||, 09:50 AM
ذكر الشاطبي سبب تسميته بالموافقات هو الرؤيا التي راها وحاصلها انه اراد ان يوفق بين المذهب المالكي والمذهب الحنفي.
السؤال:
لماذا ترك الاشارة الى المذهب الشافعي ؟
مع ان مؤسسي المقاصد ، وواضعي لبناته الاولى ، واهل التاصيل فيه، والذين اعتمد عليهم الشاطبي في تاصيلاته هم الشافعية (الجويني-الغزالي-العز بن عبد السلام) ؟
نعم تاثر بشيوخه المالكية (القرافي-المقري) لكن هؤلاء عالة في المقاصد عل اؤلئك الشافعية.
دع عنك المذهب الحنبلي
فنظرة بعض المغاربة للامام احمد انه محدث اكثر منه فقيها.
لكن الامام الشافعي ؟
لا، الامر مختلف.
صحيح ان الموافقات مليء بالاقوال الفقهية والاصولية من المذهب الشافعي.
لكن اقصد:
الخطوط العامة.
اقول:
لم ار على حدود تجربتي المتواضعة ولا باحثا واحدا اشار الى ذلك.
هذا باب جديد فتح لمناقشته.
اثارة هذا التساؤل
ومن ثم محاولة تلمس الاجابة عنه
سيظهر لنا امورا جديدة بلا شك.

أمجد درويش أبو موسى
11-01-28 ||, 06:41 PM
بارك الله فيكم
في بادي الرأي :
لأن الشافعي جمع بين مدرسة الحجاز (مالك _مدرسة الأثر) وبين مدرسة العراق (أبو حنيفة _مدرسة الكوفة _مدرسة الرأي والإكثار من القياس)

فالموافقات للشاطبي بيان لمقاصد الشريعة عن طريق الجمع بين مذاهب علمائها (لأن علماء الشريعة مدرستان لا غير ، مدرسة الحجاز والأثر، ومدرسة العراق والرأي وما عداهما فرع عنهما)

وعليه فالموافقات أقرب للمدرسة الشافعية في الجملة من غيرها
وإعتماد الشاطبي في الموافقات والاعتصام على الرسالة وكلام الشافعي ظاهر كما تفضلتم
والله أعلم

أبو عبد الله المصلحي
11-01-28 ||, 07:04 PM
سلمنا جدلا انه اراد الجمع بين المذهبين الاساسيين:
اهل الراي المتمثل بالامام ابي حنيفة واتباعه.
اهل الحديث المتمثل بالامام مالك واتباعة.
لكن هنا تعترضنا مشكلة امام هذا التفسير:
ان كتب الحنفية قليلة في بلاد الشاطبي وقتذاك.
فكيف استطاع تحرير مذاهبهم ؟
قال الشاطبي:
" كتب الحنفية كالمعدومة الوجود في بلاد المغرب ".
3/131 ط الشيخ مشهور.

أمجد درويش أبو موسى
11-01-28 ||, 08:46 PM
إن سلمنا أن أصولهم لم تقع له فيكون اعتمد على أبي عمر ابن عبد البر وأبي محمد ابن حزم في حكاية مذاهب أهل العراق والحنفية والله أعلم

أبو عبد الله المصلحي
11-02-01 ||, 09:56 PM
لكن هذا الكلام فيه اشارة الى نقص معرفي ليس بالقليل !!

أمجد درويش أبو موسى
11-02-02 ||, 11:41 AM
بارك الله فيكم
قلت: إن سلمنا ...
ومن مطبوعات أواخر هذه السنة : مصادر ابن عبد البر
فلعل من اقتناه يفيدنا

أمجد درويش أبو موسى
11-02-02 ||, 12:06 PM
ومن مطبوعات أواخر هذه السنة : مصادر ابن عبد البر
فلعل من اقتناه يفيدنا
عفوا هذا خطأ لا علاقة له بالموضوع

أمجد درويش أبو موسى
11-02-02 ||, 03:05 PM
عبارة الشاطبي:"إذ كتب الحنفية كالمعدومة الوجود في بلاد المغرب، وكذلك كتب الشافعية وغيرهم من أهل المذاهب".
ليست على ظاهرها
بل معنى كالمعدومة أي قليلة أو لا يقع عليها إلا القليل من أهل العلم وقد يكون الشاطبي منهم

لأنه نقل عن كتب للحنفية والشافعية هي كالأصول للمذهبين
فنقل عن الرسالة والأم والحاوي للماوَردي والبرهان للجويني وكتب الغزالي ومنها المستصفى والمحصول للرازي وغيرهم
وينقل عن مشكل الطحاوي
وهو قليل التصريح بأسماء مصادره فيحتاج الأمر للتتبع والبحث

أمجد درويش أبو موسى
11-02-02 ||, 06:25 PM
لأنه نقل عن كتب للحنفية والشافعية هي كالأصول للمذهبين


للشافعية فقط
أما الحنفية فيحتاج إلى بحث

طارق يوسف المحيميد
11-02-03 ||, 02:26 PM
لا اوافق على ان القرافي والشاطبي عالة بل هم منظرون في الموضوع , والمقاصد على يد القرافي اخذت منحى لم يتابع فيه للاسف .
اريد فقط ان اقول ان المقاصد هي الدرجة التالية الاعلى للمذاهب- ان صحت العبارة- فالشاطبي لم يكن في المقاصد مالكيا وان كان المذهب المالكي والحنفي يحتوي بذور المقاصد اصلا من خلال اعتماده على الاستحسان والمصالح المرسلة وسائل استنباط .
المقاصد القاسم المشترك بين المذاهب
ويبقى تساؤلك مشروعا ودعوة للبحث

وائل سميح العوضي
11-05-22 ||, 05:30 PM
عبارة الشاطبي:"إذ كتب الحنفية كالمعدومة الوجود في بلاد المغرب، وكذلك كتب الشافعية وغيرهم من أهل المذاهب".
ليست على ظاهرها
بل معنى كالمعدومة أي قليلة أو لا يقع عليها إلا القليل من أهل العلم وقد يكون الشاطبي منهم
جزاكم الله خيرا
المعلم بالأحمر هو المعنى الذي يظهر من تأمل عبارة الشاطبي؛ لأنه قال: ( ... وأدلة الجهة الأخرى مقررة واضحة شهيرة، فطالعها في مواضعها، وإنما قصد هنا هذا التقرير الغريب لقلة الاطلاع عليه من كتب أهله إذ كتب الحنفية ... ) إلخ.
فهو يشير إلى أنه أورد هذه الفائدة لقلة من يطلع عليها من الناس؛ وأحال في الفائدة الأخرى على الكتب المتاحة لكثرتها بين يدي الناس.

صلاح الدين
13-06-04 ||, 01:11 AM
لم يزل السؤال قائمًا!

عبد الهادي محمد عمر
13-06-04 ||, 03:46 PM
ارى ان الاخوة هنا يتكلمون على المالكية بما ليس صحيحا عند المالكية والمغاربة ؟؟؟
كتب الاحناف لايعرفها المغاربة والمالكية ؟؟؟
الشاطبي و المالكية عالة على الشافعية في الاصول والمقاصد ؟؟؟
لماذا فقه الاحناف مقدم عند المالكيين؟؟؟
ما هذا التخبط والتسور ؟؟؟

للتنبه / نحن نعد الشافعية وامامهم تلاميذ للمالكية والحنابلة تلاميذ الشافعية وهما مذهب واحد عندنا وان ذكرنا خلافهم فانما هو تنبيه للطالب وتعريف له باقوالهم ولا نعد مخالفا حقيقيا ومذهبا معتبرا الا مذهب الاحناف لذلك اوصى المالكية الرجوع الى مذهب الاحناف حال عدم وجود النازلة في كتب المالكيين وهي بعينها في كتب الاحناف وهنا تلاحظ اهمال المالكية للشافعية وغيرهم و توجيه الطالب الى الاحناف لان المذهبين متقاربين و اقرب الى عصر السلف المبارك ، اما غيرهما فهي تخريجات و اختيارات من هذين المذهبين أو جمع بينهما
وقد نبه على الرجوع الى مذهب المالكيين جمع من السادة الاحناف رحم الله الجميع ، وهذا هو الحق عندي والله اعلم

محمد جلال المجتبى محمد جلال
13-06-04 ||, 08:23 PM
يمكن توجيه الأمر عند الشاطبي بملاحظة أمور أستاذية مالك للشافعي وبواسطته لأحمد و كذلك مسائل الخلاف بين مالك وابي حنيفة وأسبابها
وبيان ذلك
أن الإمام الشافعي تلميذ للامام مالك مع أن بعضهم يعده من المالكية !!! عكس الإمام أبي حنيفة رحم الله الجميع

قال محمد بن عبد الحكم: لم يزل الشافعي يقول بقول مالك ولا يخالفه إلا كما يخالف بعض أصحابه، حتى أكثر فتيان عليه فحمله ذلك على ما وضعه على مالك
قال القاضي أبو عبد الله التستري: قال لي القاضي أبو العباس بن شريح الشافعي قلت لأبي إسحاق إبراهيم بن حماد ما بين مالك والشافعي أقل مما بين أبي يوسف وأبي حنيفة. وجعل يحتج بما ذهب إليه مالك في مسألة خلع الثلث. فقال: أنا لا أفتي ولا أقضي إلا بقول مالك.


من ناحية الخلاف بين مذهب المالكية والشافعية(6000 مسألة) لا يقارب عدد مسائل الخلاف بين المالكية وبين الحنفية (14000مسألة) فاعتنى الشاطبي بالأكثر وترك الأقل لاندراجه غالبا في الأكثر
و ربما يكون فيه مراعاة خصوصية أخرى هو أن المذهب الحنفي كان منتشرا في بعض بلدان المغاربة كالقيروان قبل ذهب مالك وهو الوحيد الذي بقي من تلك المذاهب( المنقرضة من بلاد المغاربة والأندلس بعد أن كان لها تواجد قبل المالكية) تتبعه الناس - في أقطار الأرض- بعد أن عم المذهب المالكي بلدان المغاربة


قوله كالمعدومة يعني لا يطلع عليها إلا خواص العلماء ولا يبعد أن يكون الشاطبي منهم أو اعتمد على غيره في النقل عنها كما أشار إليه بعض الإخوة ويكون دعاه إلى ذلك نشر شبه المعدوم بين الناس لاشاعته ومن باب اشهار غير المشتهر أو الغريب ليعلمه الناس أو ليطلعوا عليه

محمد جلال المجتبى محمد جلال
13-06-04 ||, 08:29 PM
مذهب الحنفية والشافعية كلاهما معتبران عند المالكية في مراعاة الخلاف وفي هذا يقول أحد المالكية " .... لأن خلف الشافعي معتبر"
مذهب الحنابلة لا بد أن يوافق أحد المذاهب الثلاثة( الحنفية والمالكية والشافعية) إلا في مسائل معدودة أفردت بالتأليف تسمى بمفردات الإمام