المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : البزدوي: الحنفية أولى بالحديث والأثر



أمجد درويش أبو موسى
11-03-01 ||, 11:56 PM
قال الإمام أبو الحسن البزدوي في أول كتابه في الأصول بعد أن ذكر تمكن الحنفية في الرأي (فقه ومعاني الحديث):
وهم _ أي الحنفية _ أولى بالحديث أيضا ألا ترى أنهم :
1. جوزوا نسخ الكتاب بالسنة لقوة منزلة السنة عندهم
2. وعملوا بالمراسيل تمسكا بالسنة والحديث ورأوا العمل به مع الإرسال أولى من الرأي ومن رد المراسيل فقد رد كثيرا من السنة وعمل بالفرع بتعطيل الأصل
3. وقدموا رواية المجهول على القياس
4. وقدموا قول الصحابي على القياس
5. وقال محمد رحمه الله تعالى في كتاب أدب القاضي لا يستقيم الحديث إلا بالرأي ولا يستقيم الرأي إلا بالحديث حتى أن من لا يحسن الحديث أو علم الحديث ولا يحسن الرأي فلا يصلح للقضاء والفتوى
6. وقد ملأ كتبه من الحديث ...)ا.هـ

أركان بن يوسف العزي
11-04-27 ||, 10:54 PM
بسم الله رب يسر وأعن
أخي الكريم اشكر لك هذا النقل عن الامام البزدوي وقد أشرت في مدوناتي على الموقع الى مثل هذا وكثر النقد ممن اطلع على ما ذكرت الا ان نقدهم لم يستند الى دليل وبرهان وانما هو قيل وقال فانا لله وانا اليه راجعون واتمنى عليك ان تنظره هناك وبارك الله فيك ونفعك بك .

أمجد درويش أبو موسى
11-04-28 ||, 02:16 PM
بارك الله فيك أخي الكريم
لا أوافق الإمام البزدوي على أن الحنفية رحمهم الله أولى بالأثر من غيرهم
إنما نقلت هذا الكلام للفائدة ولبيان اهتمام الحنفية بالأحاديث والسنن على خلاف ما يروى عنهم وإن لم يكونوا أولى بها من غيرهم
هلا أحلتنى على مودناتك في هذا الموضوع؟

د. محمد علي شفيق الندوي
11-05-22 ||, 02:40 PM
السلام عليكم و رحمة الله وبركاته
وبعد؛ فأرى أن وجه أولويتهم أن الحديث والأثر ألفاظ ومعاني، فالمحدثون أولى بالألفاظ والفقهاء أولى بمعاني الكتاب والسنة مع مراعاة الألفاظ.
وقد قال الشافعي رحمه الله : "الناس في الفقه عيال على أبي حنيفة"
ولا شك أن الفقه هو الغوص إلى المعاني والتعمق في دلالات الألفاظ، وعدم الاكتفاء بما ورد لفظا فقط بل تناول المنقولات المعنوية، ومراعاة عمل الأمة، وغير ذلك.
ولهذا اتهم بما اتهم زورا من قبل من لم يدرك كنه آرائه وشأو أبعاد أقواله. والله أعلم.

وائل سميح العوضي
11-05-22 ||, 05:56 PM
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد

محمد المعتزبالله الظــاهري
11-05-26 ||, 05:03 AM
في مثل مصري عندنا يقول : أسمع كلامك أصدقك أشوف أمورك أتعجب !!!

أمجد درويش أبو موسى
11-05-27 ||, 12:41 AM
حاول إنك تشوفها من جهة أخرى.....

عبدالله عامر العامري
11-05-28 ||, 01:10 PM
الظاهري والحنفي ضدان كالإباضي والرافضي مع فارق التشبيه:)

عمرو بن الحسن المصري
12-10-15 ||, 01:51 AM
السلام عليكم

بارك الله فيك وجزاك خيرًا،،

ورحم الله الإمام البزدوي وأثابه على ما قاله من الحق.
وأعزو للموضوع أدناه:
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد

وللإخوة المُخالفين أقول: أن مُخالفة هذا ناتج من قلة العلم بمنهج الحنفية في تلقي الحديث، فمن يطلع على منهج الحنفية عمومًا في ميزان قبول الأخبار وردها/ يعلم تمام العلم شدة ورع أبو حنيفة وشدة حيطته وحذره في تلقي السنة حفاظًا على جناب مقام النبي صلى الله عليه وسلم من خطأ وصول الخبر عنه ولو بيُسر، فتجده يضع -من جملة القواعد- ’’قَاعِدَةُ فِقْهِ الرَّاوي‘‘ و’’خَبَرُ الوَحِدِ فِيمَا تَعُمُّ بِهِ البَلْوَى‘‘ و’’عَمَلُ الرَّاوِي بِخِلاَفِ مَا رَوَى‘‘ و’’تَقْدِيمُ الخَبَر -الضَّعِيفِ- عَلَى القِيَاس وَالرَّأي‘‘.. وغيرها من القواعد التي تدل دِلالة قاطعة على شدة ورعه -رحمه الله- وحيطته في تلقي السنة النبوية المطهرة على صاحبها أفضل الصلاة والسلام.
ومما يُذكر لذلك.. ما قاله أبو يوسف: ما قُلت قولًا خالفت فيه أبا حنيفة إلا قولًا قد قاله. وقول زفر: ما خالفت أبا حنيفة في شئ إلا قد قاله. وما جاء عن أبي يوسف ومحمد وزفر أنهم قالوا: ما قلنا في مسألة قولًا إلا وهو روايتنا عن أبي حنيفة، وأقسموا عليه أيمانًا غلاظًا، فلم يتحقق إذن قول في الفقه ولا مذهب إلا له كيفما كان، وما نُسب إلى غيره إلا بطريق المجاز. فهذا من شدة ورع أبو حنيفة -رحمه الله- إذ كان يفرض في المسألة الفقهية فروضًا مختلفة، ويضع أمامه حلولًا لتلك المسألة التي يستنبطها بالقياس أو الاستحسان، وكان يرفض الأخذ ببعض هذه الحلول؛ لأنه يرى أنها لا تتفق مع مقاصد الشارع في نظره أو لمُخالفتها بعض الأصول أو القواعد الفرعية المُعتمدة لديه في الاستنباط أو قبول السنة، وقد يُخالفه تلاميذه في حياته أو من بعده في بعض هذه الحلول التي استبعدها، فتُنسب إلى غيره مجازًا لما قد قاله وارتآه ثم أعرض عنه. ويُنظر: الفتح المبين ص(15- 16).
كما وأنصح بالنظر للروابط أدناه:
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد

والله المستعان.

عمرو بن الحسن المصري
12-10-20 ||, 01:49 AM
السلام عليكم


كما وأنصح بالنظر للروابط أدناه:
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد

مذهب الحنفية أتبع الناس للحديث والأثر (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد)

والله الموفق.